Ads by Google X

رواية سجينة طارق الفصل الثامن8 بقلم هاجر حسين

 


 رواية سجينة طارق الفصل الثامن                                   

ذياد انتي هتبتدي تحبيه ولا اي عمتن لو مجتيش بالذوق تيجي بالعافيه ياقلبي 

طارق بيبتدي يفوق 
روح قولي عايز اي وانا اجيبو ليك 
فجأة تليفون روح بيرن 
طارق مين
روح اميره 










طارق  بيشاور لأروح انها متقولش حاجه 
رروح اميره حبيبتي عامله اي
اميره انا كويسه وحشتيني اوي ياروح وابيه طارق كمان هاتي اما اسلم عليه 
روح طارق في الحمام ياقلبي اول مايطلع هخليه يكلمك 
اميره تمام 
روح خلي بالك من نفسك 
اميره وانتي كمان 

روح ليه مخلتنيش اقولها
طارق انا بقيت كويس مش لازم اقلقها عليا من غير داعي 
ااه
روح مالك تحب اعدلك المخده 
طارق ابعدي عني انا بعرف اساعد نفسي  
روح بحزن طيب انا بره لو احتجت حاجه قولي 

في الوقت ده 
أميره بتطلع تتمشي لوحده في غابة المخيم 
وفجأة بتلاقي اللي بيشدها
أميره زين خضيتني
زين اي اللي ممشيكي لوحدك بليل
أميره حبيت اشم شوية هو 
زين أميره ممكن سؤال غريب شويه 
أميره اسأل










زين هو انتي طول عمرك كده ولا،  انا اي اللي بقوله ده شكلي عكيت 
أميره لا بالعكس ده سؤال عادي جدا وانا مزعلتش
انا حصلي كده لما كنت راجعه مع اهلي من السفر 
واهلي ماتو وانا بس اللي عشت وبعدين لما فقت مقدرتش احرك رجلي ومن ساعتها وانا كده 
زين انا اسف لو ديقتك 
اميره لا خالص انا كويسه 
زين بينزل لأميره علي ركبته ولسه هيكلمها بيسرح في جمالها 
أميره  زين زين اي روحت فين 
زين انتي حلوه اوي
اميره بكسوف 
زين أميره بصراحه كده انا جوايا مشاعر من نحيتك
أميره بدون تردد بصراحه وانا كمان
زين طب اتقلي حبه طيب 😂
اميره هو انا باين عليا اوي كده  🤦‍♀️
زين جدا 

اكرام واقف وشايف كل  اللي بيحصل  
اكرم انا تفضلي عليا ده بس الصبر طيب اخرتك علي ايدي

في الوقت ده في المستشفى 

طارق انت لازم تسيطر علي نفسك شويه اي انت حبيتها ولا اي 

الممرضه حضرتك مراته 
روح ايوه
الممرضه طيب اتفضلي غيري لي لبسه 
روح بتدخل لطارق وماسكه في ايديها اللبس 
طارق هاتي اللبس انا هعرف البس لوحدي 
طارق بيحاول بس عمال يتوجع 
روح بتقرب من طارق،  اسمحلي اساعدك 
طارق بيهز راسه بمعني طيب 
روح بتقرب وبتقلع طارق الفانله وبتلبسه التيشرت 
وبتقرب منه لدرجه ان شعر روح بيبقي في وش طارق 
روح بتخلص ولسه هتمشي 
طارق بيمسك ايديها وبيقربها لي ولاول مره طارق بيطبع قبله علي شفايف روح 

روح مسلمه وساكته 
وفجأة الاتنين بيبعدو عن بعض وروح بتسيبه وتطلع 

روح اي اللي انا عملته ده بس اول مره احس اني مش عايزه ابعد حتي لما باسني كنت حاسه احساس حلو نفسي ميخلصش 










روح بتصحي لنفسها بتقول معقول حبيته

في الاوقات دي ذياد  
الوووو انا عايزك تظهر في حياتها تاني
ماجد روح خلاص بالنسبالي بعدين انا مكنتش بحبها وبصراحه طارق بالنسبالي كان فرصه 
ورغم كل ده انا قبضت برضو تمن حلو عشان ابعد عنها 
ذياد هديك الضعف وترجع تاني
ماجد ياعم انا مش قد طارق ابو العز 
ذياد انا هحميك منه
ذياد بيقفل مع ماجد 

النهار طلع وروح طالعه تجيب قهوة من كافيه المستشفى 

وفجأة حد بيشد روح  من وسطها 
روح  

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-