Ads by Google X

روايه احببت ابنت اختي(كامله جميع الفصول) بقلم الاء محمد

روايه احببت ابنت اختي الفصل الاول


 البارت الاول 


#احببت_ابنت_اختي 


بقلم الاء محمد


"أحبيهِ قارئاً، فمن أحب الكتب ورائحة الكتب في زمن التكنولوجيا قدس ماهو قيم وغالي وثمين".


في قلب كلية الهندسة كانت بتجري عشان تلحق المحاضره دخلت علي اخر لحظه وراحت قاعده جنب صاحبتها اللي اول ما شافتها اتنهدت براحه 


صاحبتها .. كويس انك دخلتي قبل دكتور فريد 


هي بتذمر .. كويس مع أن التأخير ده بسـ 


كانت بتتكلم هي و صاحبتها و لسه مكملتش كلمتها لقيت صوت عالي 


فريد .. انتي يا انسه يلي لبسه اسود انتي واللي جنبك 


هي وهي بتبلع رقها بخوف بترفع ادها .. انا 


فريد بصوت عالي .. برا 


قامت وهي مضايقه من أسلوبه معاها وسط نظرات كل اللي موجودين معاها في المدرج ليها هي وصاحبتها راحت طالعه برا 


طلع من المحاضره وعيونه بدور عليها راح داخل المكتب بتاعه و طلع الفون بتاعه وراح عمل مكلمه


فريد بهدوء .. انا في المكتب تعالي 


خلص كلامه وراح قافل الخط وقاعد مكانه بعد شويا الباب خبط وراح سمح بدخول 


فريد .. كنتي فين 


هي بتذمر .. ملكش دعوه 


فريد بعصبيه خفيفه .. اسييييل اتكلمي عدل لما اسئلك كنتي فين تقولي كنتي فين 


اسيل بخوف .. كنت فـ الكفتريه مع جنه صاحبتي 


فريد راح قام من مكانه وراح واقف قدامها وحط أيده فـ جيبه وعيونه علي اسيل اللي كانت واقفه متوتره وعيونها فـ الأرض 


فريد .. ارفعي راسك و بصيلي 


اسيل بدموع محبوسه .. نـ نـ نـعم 


فريد وهو بينفخ بضيقه .. ممكن اعرف زعلانه لي


اسيل وهي بتاخد نفسها ودموعها بتنزل بزعل 


اسيل .. عـ عـ عـشان زعقتلي 


فريد بابتسامه علي طفولتها .. يعني انتي شايفه نفسك مش غلطانه


اسيل راحت رافعه كتافها و هزت راسها بمعني لا 


فريد برفعت حاجب .. والله يعني عادي تروح عليا نومه بسبب لعبك في الفون والمنبه كمان 


اسيل بلويه بوز .. الحق عليا اني عوزك ترتاح شويا بدل ما كل يوم تصحه بدري كدا 


فريد بجديه .. اسيل اول و اخر مره تعملي كدا مفهوم 


اسيل .. حاضر يا خالو 


فريد بجديه .. خالو دي فالبيت مش هنا انا هنا الدكتور فريد 


اسيل بجديه مماثله ليه .. حاضر يا دكتور وانا كمان هنا طالبه عند حضرتك و وجودي فـ مكتب حضرتك غلط عن أذنك 


اسيل خلصت كلامه وراحت رايحه عند الباب وقبل ما تقفل الباب فريد اتكلم 


فريد بقلق .. اسيل متنسيش تفطري


اسيل راحت قافله الباب بسرعه من غير ما ترد عليه راح هو بقا ينفخ بضيق وراح علي مكتبه 


روحت اسيل البيت و اول ما دخلت لقيت نجوي جدتها قاعده راحت قربت منها 


نجوي بابتسامه .. انتي جيتي يا حبيبتي


اسيل .. انتي شايفه ايه يا نوجه


نجوي بهزت راس .. مش هتكبري ابدا هتفضلي العيله الصغيره طول عمرك 


اسيل بضحكه .. فشر عيله ايه يا نوجه دا انا الولاد بتوع الجامعه بيتلفو حوليا قد كدا 


اسيل خلصت كلامها من هنا ولقيت اللي ماسكها من هدوما من هنا 


فريد .. ولاد مين يا عنيا 


اسيل بقلق .. قلبك ابيض يا خالو وربنا محصل 


فريد .. عارفه لو شميت ريحت ولد واحد جنبك هعمل فيكي ايه 


نجوي بضحكه .. مش هتكبرو ابدا انتي و هو وبعدين مهي مسرها فـ يوم تتجوز و تبقا في عصمت راجل يا فريد 


فريد بسخريه .. تتجوز ايه وهي لسه بتنطرد من المحاضرات 


اسيل بضيقه .. مهو مين اللي بيطردني مش حضرتك مع ان عمر ما حد عملها معايا 


فريد بضحكه .. بقا انتي و صاحبتك واكلين ودان بعض و مش عاوزه تنطردي من محضرتي وبعدين انتي عارفه أن انا مش بحب الكلام في المحاضرة


اسيل بزعل .. ماشي يا خالو بس متنساش ان المحاضره راحت عليا بسببك 


اسيل خلصت كلامها وراحت داخله اوضتها راح فريد قاعد جنب أمه و بقا يضحك عليها 


نجوي .. انت مش هتبطل حركاتك دي يا فريد 


فريد برفع حاجه .. حركات ايه يا نوجه


نجوي بجديه .. حركات العيال انت اه تبان اكبر منها بكام سنه بس حركاتك بتبين أن عمرك ما هتكبر 


فريد .. بعيد عن كلامك ده يا نوجه انا ناوي اشرح ليها المحاضره بس هموت من الجوع 


نجوي بياس .. ماشي يا فريد هقوم احضر عشاء


فريد بقلق .. هي اسيل كلت حاجه لما جت


نجوي .. مش عارفه انا هقوم احضر بسرعه و انت روح رضيها وقولها عشان العشاء 


قامت نجوي دخلت المطبخ و فريد قام دخل اوضته وراح اخد شور و غير هدومه وراح مقرب من اوضته اسيل وبقا يخبط علي الباب بس هي مبقاش ترد راح فاتح الباب بسرعه بقلق و خوف و اول ما فتح الباب لقي اسيل واقعه علي الارض و قاطعه النفس راح بقا يقرب منها بسرعه 


فريد بخوف .. اسيل ردي عليا اسيل 


اسيل كانت قاطعه النفس راح فريد قام بسرعه و جاب كوبايه مايه وبقا يرش علي وشها لحد ما اسيل بقت ترمش بعيونها راح فريد قام بارتباك وشالها حطها علي السرير و راح فاتح التلاجه الصغيره اللي موجوده في الاوضه وجاب منها حقنه راح ادهالها وبقا ماسك ادها بقلق و خوف لحد ما اسيل فاتحت عيونها 


اسيل بتعب .. خالو 


فريد بقلق .. حاسه با ايه انتي كويسه 


اسيل هزت راسها بمعني ايوا راح فريد بقا يتكا علي ايدها بخوف 


فريد بجديه .. اسيل انتي اكلتي حاجه النهارده 


اسيل بتعب .. لا 


فريد راح قايم بعصبيه و بقا يتكلم بصوت عالي جت عليه نجوي بقلق


فريد .. هو مش انا قولتلك تأكلي لي مش بتسمعي الكلام 


نجوي بقلق .. ايه يا فريد بتزعق كدا لي 


فريد .. الهانم الصبح اقولها تاكل متسمعش الكلام و دلوقتي أغمي عليها لولا أني دخلت كانت 


نجوي بخوف علي اسيل .. يا حبيبتي حاسه با ايه نروح المستشفى انتي كويسه 


اسيل بتعب .. انا كويسه يا تيته متخفيش هو خالو اللي مكبر الدنيا بس 


فريد بغضب .. انا مكبر الدنيا يعني لما تدخلي في غيبوبه هتصدقي اني كلامي كان صح من الاول انتي مفيش فايده فيكي عمرك ما هتسمعي الكلام 


نجوي .. حبيبتي اسمعي الكلام فريد خايف عليكي مش عاوز يحصل زي ما حصل زمان


اسيل بدموع .. انا مش عارفه مموتش لي معاهم انا تعبت بدل ما اموت وارتاح يجيلي سكر 


فريد .. انتي مش اول ولا اخر واحده يكون عندها المرض ده ده بقا منتشر عادي زيه زي البرد يعني تحمدي ربنا و تسمعي الكلام و بعدين عاوزه تموتي و تسيبي فريد واحده 


اسيل بدموع .. علي الأقل مش هتلاقي اللي تلعب في الفون و المنبه بتوعك 


فريد بضحكه .. يا ستي علي قلبي زي العسل انا راضي 


نجوي .. انا هقوم اجيب الاكل بسرعه عشان تاكل كلنا هنا معاكي 


اسيل .. انا كويسه يا تيته هقوم اكل برا 


نجوي .. لا يا حبيبتي خليكي مكانك عشان متتعبيش


اسيل لسه هترد علي نجوي لقيت فريد قام شالها و طالع بيها برا


اسيل .. نزلتي يا خالو انا كويسه 


فريد بضحكه .. عارف اول ما هتقومي هدوخي و كمان مش بتحبي تأكلي فـ السرير 


نجوي .. والله مش هتكبرو ابدا انا عارفه أن اسيل مجنونه دلوقتي بقو اتنين مجانين 


اسيل .. سمعاكي يا تيته


فريد بضحكه .. شكرا يا ماما


نجوي راحت علي المطبخ وهي بتضرب كف علي كف بسبب جنان ابنها و حفيدتها 


تاني يوم في الجامعه كانت ماشيه اسيل هي و جنه صاحبتها راحت خابطه في واحد كان ماشي 


الشخص .. انا اسف مختش بالي 


اسيل بسخريه .. كالهم بيقولو كدا علي فكره ابقا فتح وانت ماشي 


الشخص راح شال النظاره السوداء وراح بقا يبص علي اسيل اللي كانت واقفه 


الشخص .. انا قولت اسف مفيش داعي ل طولت اللسان يا شاطره


اسيل بضيقه .. اي شاطره دي هو انت شايفني بضفاير لا ايه 


الشخص بابتسامه .. لا بس تصدقين شكلك هيكون واو لو جربتيها 


الشخص خالص كلامه وراح سابها ومشي بعد ما بص عليها وبقا يضحك علي شكلها وهي مضايقه


اسيل .. مستفز اووي


جنه بضحكه .. ما قالك اسف لازم يعني 


اسيل بضيقه .. ولا كلمه يلا قدامي علي الكفتريه


مشيت اسيل بضيقه و جنه بقت تضحك عليها 


عند فريد كان قاعد في المكتب راح الباب خبط راح سايب اللي في أيده 


فريد .. ادخل 


فريد اول ما قال ادخل لقي قدامه 


فريد بتفاجا .. عمر ايه يا بني المفاجأة الحلوه دي جيت امتي 


عمر بابتسامه .. جيت من اسبوع وقولت لازم اشوفك وحشني يا فريد اخبارك ايه 


فريد .. حمدلله علي السلامه مع انها متاخره 


عمر .. حقك عليا انت عارف كان لازم اشوف جدي اول ما جيت عشان كدا رحتله الاول الصعيد 


فريد .. حمدلله علي سلامتك


عمر .. الله يسلمك انا عرفت انك هنا جبت علي طول 


فريد .. لا انت هتيجي معايا البيت نتغذا مع بعض انت و حشني


عمر .. وانت والله و وحشني 


فريد وهو باخد التلفون و مفاتيح العربيه


فريد .. يلا بينا أنا خلصت محاضرات


طلع فريد هو و عمر و راح ركبو العربيه و فريد بقا يسوق وهو بيتكلم مع عمر و بيسترجعو زكريات بعض 


تعريف الشخصيات 


★ فريد خال اسيل اكبر منها ب خمس سنين عنده ٢٦ سنه 

★ اسيل بنت اخت فريد ابوها و امها ماتو في حدثه و هما جين زياره ل نجوي عندها ٢١ سنه 

★ نجوي ام فريد و اسيل حفدتها


باقي الشخصيات هتظهر بالتدريج و الاحداث هتبان مع الوقت وده بارت يبين الحياه بين فريد و اسيل وازاي تعملهم مع بعض 

الفصل التاني من هنا

 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-