Ads by Google X

رواية القصيره وصاحب الهيبه( كاملة حتي الفصل الاخير) بقلم منه عصام



رواية القصيرة وصاحب الهيبة كامله حتي الفصل الاخير بقلم منه عصام



ــ أنتي يابنتي مش هتبطلي تتلمضي وتردي الڪلمة بعشرة عليا؟ 
ـ لا مش هبطل ياعم في مشڪلة؟ 
ــ لا ياريس ولا أي مشڪله، متجوز بنوته رقيقة ولا سيد توڪتوڪ. 
ـ أنت بتعترض يامحمود، لا وبتتريق عليا ڪمان طيب لما أعيط دلوقتي هتفرح. 
ــ ياقلبي أنا أقدر والله ما قصدي دا أنتي أوزعتي. 
ـ أنا مش قصيرة أنت الطويل أوي، وبعدين أنا بقولڪ أي بقى طلقني والشقة من حق الزوجة وتبعتلي النفقة عشان العيال. 
ــ نفقة وعيال بت ياأوزعة فوقي أحنا بقالنا شهر متجوزين. 
ـ يعني دا عذر عشان تتهرب من نفقة ولادڪ السبعه. 
ــ يانهار ابيض؛سبعة ياأوزعتي هو أنا عارف امشي عليڪي لما امشي علىٰ سبعة. 
ـ ياحبيبي أنا وولادي الخمسه هنزعلڪ جامد قابل أنت.
ــ يهون عليڪي حودة،وبعدين هما مش سبعة وديتي باقى عيالي فين ياأوزعةأنطقي. 
ـ هو أنا قولت خمسه ياباشا لا دول سبعة العيب علىٰ الذاڪرة ياسطا والله."أنا ومحمود متجوزين من شهر بنحب بعض جدًا اظن لاحظتم محمود اصغر اخواته ف حبيب الڪل عاش عمره الڪبير رغم سنه الصغير بعد وفاة ولده خد دور الڪبير بحُڪم أن شخصيته قوية وأنه ڪان أقرب حد لولده، مطلعه عينه اهو محمود صاحب الصوت العالي والڪلمه المسموعه من الڪبير قبل الصغير بيجي لحد عندي ويبقي طفلي وصحبي والشاب الروش المافيش منه"
ــ عارفة ياأوزعتي أنا بستغرب نفسي جدًا لما بحس قد أي أنا طفل في وجودڪ وأزاي بفرح بطريقة ڪلامڪ ودلعڪ ليا مع أنڪ عارفة ڪويس أن ما فيش غيرڪ يعرف يتعامل معايا ڪدا وبحترمڪ جدًا لما بتوفريلي هيبتي قدام الناس وبرغم طفولتڪ دي بتعرفي تحسبيها صح. 
ـ ياريس دا أنا تربية أيدڪ"نسيت أقولڪم أن محمود أڪبر مني بعشر سنين وأننا أقارب من بعيد شوية بس ڪنا جيران غيور أووووووي فڪان ديمًا مانع أي ولد يتعامل معايا متربية وسط شباب العيله مع تعلماته الحازمه الماڪنتش بقدر أخالفها طبعاً عشان ڪدا اسلوبي دا مش من شوية "
ــ قربت منها وضمتها لصدري وهي زي الأطفال حوطتني بأيدها وتنهدت…
ـ بحبڪ أووووووي ياحودة أنت مش بس جوزي أنت أول حاجة وعيت عليها أنت فرحتي من الدنيا. 
ــ ربنا…… بترت جملتي مع خبطت الباب"أنا ماعرفتڪمش البيت الڪبير عايش فيه عيلة ناجح وبحڪم العادات العودنا عليها ولدي المرحوم عبدالسلام ف محدش من عيلة ناجح يعيش برا البيت الڪبير" أيوة يانعمة؟ 
=الهانم الڪبيرة عوزاڪ يابيه. 
ــ أنهى هانم فيهم؟ 
=يسريه هانم يابيه. 
ــ طيب روحي أنتي وقوللها نازل. 
ـ هتنزل وتسبني ياحودة ڪدا برضو؛ وختمت جملتها بقبله صغيرة علىٰ إحدىٰ خديه، وهي لا تزال مُتعلقة برقبته. 
ــ لا أفهم ڪيف لصغيرة مثلڪ إثارتي ومن ثم انهمڪ معها في قبله ڪتعبير عن مدى عشقه لها. 
ـ مش بحسب الوقت معاه، مش عارفه هو الوقت بيسرقنا ولا أحنا البنسرق من الوقت، ترڪ ثغري لألتقط أنفاسي ومن ثم تحدث وهو يُحاوط خسري…
ــ أنا لازم أنزل أنتي عارفه يسرية، وأنا لو سبت نفسي لدلعڪ دا هلاقيها طلعالي هنا. 
ـ هسيبڪ بس بشرط. 
ــ عارفة ياأوزعتي أنا محدش بيتشرط عليا بس أنتي مش أي حد فأمري ياقلبي. 
ـ ما تتأخرش عليا. 
ــ عيوني بسرعة وراجعلڪ. 
ـ "يسرية دي أخت عمو عبدالسلام ڪلمتها مسموعه وڪلامها ماشي علىٰ الڪُل بس تيجي لحد محمود وبيحولو سوا يوصلو لنقطة تفاهم، أهي دي بقى الحَمايه البجد، أصل ماما ثناء مامت محمود دي سڪرة أمي بجد حنية الدنيا فيها لڪن يسريه ما بتحبنيش عشان ڪانت عوزة تجوز محمود لزينب بنتها هي اه اطول وأجمل، حاجة ڪدا من البيقولوا عليها ست بجد وتعجب الباشا مزعلها أوي انه ساب بنتها وتجوزني اصلي جمبها بنتها اه والله عيله صغير وسط ڪل المهارات الأنثوية البتملڪلها، سڪنه قلبه أنا وملڪه عقله مين يفهمه قدي محمود ما بتمشيهوش شهواته عشان يضحي بحبه ليا"
ــ نعم ياعمتي قالولي أنڪ عوزاني. 
=أي ياڪبير ما ڪفڪش شهر جواز ناوي تقعد جمب السنيوره بتعتڪ وتسيب شؤون العيله للعيال. 
ــ يسرية هانم ياريت تخدي بالڪ من ڪلامڪ عنها دي مراتي، وأنا مش هتحمل ڪلمه عليها. 
=ماهو ما أخدهاش علينا وخلاها شيفه نفسها غير دلعڪ ليها بقيت تقل من هيبتڪ عشان عارفة أنڪ مش هتعمل حاجة  
ــ بأنفعال عمتي مش عايز انسي أنڪ ڪبيرة عيلة ناجح وأخت عبدالسلام واتصرف بشڪل ڪلنا نندم عليه. 
=بتزعقلي عشان وحده اتربيت في بيت ناجح شفقة. 
ــ انقض عليها زي النمر وبص في عيونها لدرجة انه سمع صوت قلبها وبصوت خالي من الرحمه قال: ڪلمة ڪمان ومش هعمل حساب لحاجة ولا حتى لعضم التربه. 
=بدموع تماسيح دا جزائي أني خايفة علىٰ اسمڪ مراتڪ بتعمل**** وأنا شفتها بعيني. 
ــ سمعت حديثها وڪأنها أشعلت لهيبي أطفأت ما بداخلي من وعي صعدت سلالم المنزل دون وعي حتى اقتحمت المڪان ڪأعصار. 
ـ أول ما الباب اتفتح جريت عليه عشان احضنه لڪن سابق وصولي ليه قلم نزل علىٰ وشي رجعني خطوات لورا مره تانية، فضلت بصاله بدهشه وصدمه أنا عملت أي مالڪ أي الحصل……

لمتابعه الفصل الثاني من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-