Ads by Google X

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السابع والعشرون 27 بقلم مروة موسي

 

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السابع و العشرون بقلم مروة موسي



حوقلوا فإنها رافعة نافعة ❤️
اروي خافت تفتح الاوكرة للباب لكن جمدت قلبها ودخلت لقت عيسي قدامها وكشت في بعضها ومنظره ومنظر جسمه المليان د*م مخيف
اروي: انا هجيب علبة الاسعافات وأدويك عشان جروحك 

ليان دخلت اوضة اخت زياد وطلعت الصور والرسالة : اكتر مكان مفهوش حركة هنا لازم احط الرسالة والصور هنا وفتحت الدرج وحطتهم وكانت حريصة انها تعرف الحقيقة 
بصت علي صورة اخت زياد: وعد مني قبل ما اطلع من هنا هكشف انا واروي الحقيقة بس اد اي ملامحك بريئة وجميلة زي اخوكي زياد كنتي وردة مفتحة وكان ليكي مكانه جوا اخوكي ومهزوز من غيرك ومش مبين دا عشان ولدته بس هانت خلاص هانت 









اروي بطلع قطعة قطن وبطهر جرح عيسي لكن عيسي مسك ايديها: الجروح هداوي نفسها بنفسها لكن محدش هيدويها غيري انا 
اروي بهدوء؛ مهما كان ابوك ي عيسي مينفعش تقف قدامه خالص 
عيسي بضيق عين ومساك ايديها بحدة : ملكيش صالح بينا خالص اعمل اللي اعمله انت فاهمة 
اروي بوجع من ايديها: لازم تعرف انت هتعمل اي قبل ما تأذي نفسك 
عيسي: نفسي مبقتش محسوبة عليا وطلعها برا الاوضة وقفل في وشها 
عبير: مش هو تاج راسك استاذ عيسي رماكي رمية الك*لاب كدا ليه
اروي: وانتي حاشرة نفسك معانا ليه بعد كدا كل واحد هيترد عليه بمقامه وكانت بتبص علي الشبشب 
عبير : نعم نعم ي روح امك انتي بتقولي اي ي بت انتي هتنسي نفسك 
كوثر من تحت: في اي صلوا علي النبي 
اروي: هنسي نفسي في اي هو لقدر الله كنت معيوبة وانا مش واخدة بالي وانتو داريتو عليا ولا اي 
عبير: دا انتي مرمية زي الجزمة اللي في رجلي دي 
اروي: الجزمة دي بقت مرات العمدة علي سن ورمح ي عنيا وكلمة كمان مش انا اللي هرد عليكي واخرك جاي معايا قريب ي بنت عزة 
عبير: صدقيني انتي اللي بدأتيها 
اروي بدلع : هههههههأ وصدقيني ي عنيا انا اللي هنهيها سلامات 

عبير وهي نازلة مش شايفة قدامها: انا والله ما هسيبك ي بنت الك*لب










اماني: انتي اللي بتجريها والبت دي شادة حيلها علينا 
كوثر: الجواب دا مبعوت افتحه ولا اي 
اماني: جواب؟ ومن مين بتفتحه لكن عبير شدته من ايديها 
عبير قرأت الجواب بعنيها : اهلا ي عبير وحشتيني اوي بقالي كتير مشوفتكيش هستناكي الليلة بعد نص الليل عند دخلة المقابر 
اماني: مين ؟! 
عبير: مفيش وحطت الجواب في صدرها 
كوثر: ليكون حاجة للحج عثمان 
عبير وهي واقفة : ما قولنا مفيش انتو بتحبوا اللت والعجن ليه كتكم القرف بيت فقر يسد النفس 

ليان: انا حطيتهم في اوضة اخت زياد 
أروي: المكان أمن يعني ولا اي 
ليان: دا اكتر مكان مفيش حركة كتير فيه 
اروي: عيسي مش كويس خالص 
ليان: واحدة واحدة وشوفي هو بيحب اي وبيكره اي 
زياد دخل لقي ليان بتكلم اختها في التليفون 
زياد : دي اروي طب هاتيها 
اروي: إزيك ي زياد 
زياد: انا بخير مش عاوزة تشتغلي بجانب دراستك 
اروي: هشتغل اي بس هو اللي خلصوا هندسة اشتغلوا 
زياد: لا دي يعتبر نظام يومية كدا 
أروي: مش فاهمة 
زياد: عندنا نقص في المهندسين وعاوزين حد يساعد فأنتي اشتغلي معاهم وكل شهر ليكي مرتب هو مش كبير اه بس هيمشي الدنيا 
أروي: دا يبقي كويس والفلوس مش هتفرق بصراحة عيسي مش مخلي نفسي في حاجة ودايما سايب فلوس 
زياد: طيب قولت اي 
اروي: هقول لعيسي الاول 







زياد: هو مش هيمانع بس ابقي اكدي عليا تمام 

عيسي : بلال بلال 
بلال بحزن علي اخوه: انت كويس 
عيسي بشموخ : وأي اللي ميخلنيش كويس 
بلال استغرب: طب الحمد الله 
اروي من وراهم: عيسي زياد كلمني علي شغل 
عيسي : انتي ادري بحياتك 
بلال: بس كليتك
اروي: مهي دي المشكلة مش عاوزة اقصر فيها وفي نفس الوقت عاوزة اشتغل واشرب الشغل عشان يبقي وقت تخرجي ليا مهارة فيه 
عيسي بحدة : لو عاوزة تروحي علي الامتحانات ودا هيريحك يبقي تمام 
بلال: مين هيشاركني الطريق والفطار 
عيسي: وانت متعرفش تعمل دا كله لوحدك صغير ولا اي 
اروي: بس الوحدة وحشة 
عيسي: كلنا لازم نعيشها الوحدة 
بلال: هتكلم مين علي انها تقعد وتروح ايام الامتحانات بس 
عيسي: هكلم عميد الكلية واحد اعرفه 
اروي: يبقي كتر خيرك بقي فعلا 
بلال : هتعملي اللي في دماغك بردوا 
عيسي: وانت مالك بيها ما كل واحد أدري بحاله شباب اخر زمن 

عبد العزيز لاماني: بقولك اي انا مش مطمن لعبير دي وحاسس انها هتلعب بيا وبيكي 
اماني وهي واقفة قدامه: مش مهم لكن انا قدامك النهاردة عشان اقولك كلمتين 
عبد العزيز: أي هما الكلمتين 
اماني: عيسي








عبد العزيز باستغراب: ماله 
اماني: لو قربت منه او اذيته اغرف ان نهايتك علي ايدي 
عبد العزيز : دا تهديد ؟ 
اماني: اعتبره زي ما تعتبره لكن عيسي لو حصل له جرح هيكون اخر يوم ليك فاهم 
عبد العزيز وهو بيحاول يلمسها: طب بس براحة كدا واهدي
أماني: نزل االي تتكسر دي كتك الهم 

ليان: وافقتي علي الشغل 
اروي: ايوا بصي كدا دا خط عزة نفسه اللي في الرسالة صح 
ليان: ايوا 
اروي: عزة ورا دا كله 
كوثر دخلت عليهم: سلام سلام سلام 
اروي: تعالي قوليلي ممكن تكون حادثة عم عيسي سببها عزة؟ 
كوثر: ها معرفش بس ليه 
ليان: مالك اتوترتي ليه كدا 
كوثر: مفيش 
اروي: ارجوكي دا هيفيدنا هيفيد ليان عشان ترد جزء من خير زياد ويفيد عيسي عشان يكشف حقيقة عزة 
كوثر بتنهيدة: ابو زياد اللي حصله دا بسبب عزة بس دا شك كان بيني وبين تفكيري لكن اي اللي خلاكي تفتحي السيرة والموضوع يكون علي بالك 









ليان: حادثة ابو زياد واخته دي مدبرة وانا متأكدة وزعل زياد دا عشان مش عاوز يفتح الموضوع تاني عشان خاطر أمه 
اروي: وانتي عارفه ان احنا جبنا الصندوق هنا من عزة وطلعنا منه رسالة مكتوب فيها بالمختصر تمت المهمة بنجاح 
وفيها صورة ابو زياد واخته 
كوثر: ابو زياد هو اللي المفروض ياخد العمودية بعد ابو عثمان لان ابوه هو الكبير عن عثمان لكن قبل تولي ابو زياد العمدية م*ات
اروي بتفكير: اكيد دا بسبب عزة عشان يكون العمدية من بيتها مش من بيت زياد 
ليان : واكيد حبت تتخلص من ابو زياد عشان عاصم ياخد العمودية بدل عيسي بعد عثمان 
وغير دا كله دبرت حادثة م*وت*هم الاتنين عشان محدش يشك في الأمر 
اروي: الله ينور عليكي 
ليان: لازم نتأكد من دا عن طريق عزة صحة كلامنا عشان نثبته 
كوثر: طب دا إزاي 
اروي: عن طريق ....... 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-