Ads by Google X

رواية دحيحة الدفعة والمعاق الفصل السابع 7 بقلم يارا عبد السلام

 


 رواية دحيحة الدفعة والمعاق الفصل السابع



عمر بخوف:مراد!؟
مراد برعب :اركب عربيتك وروح عالبيت يا عمر 
عمر لسه هيتكلم مراد شاورله ميتكلمش فسكت وقرب من عربيته وبص لفيروز وركب ومشي..
فيروز :شك..








قاطعها: مش عاوز اسمع حاجه ..اتفضلي قدامى اوصلك.
فيروز بصتله بخوف ومشيت قدامه تجاه عربيته وهوا ركب وهى كمان ...
كان الصمت سيد الموقف كان السؤال دا بيدور في بالها..
*هوا أنا لى ركبت معاه ورفضت اركب مع عمر مع انى المفروض كنت بحب عمر وعمري ما اتعاملت مع مراد دا ..
بصتله وكان مركز في الطريق وسايق بنوع من العصبيه ملامحه الحادة اللى بيتعامل بيها دي بتق*تلها من جوا ..
 هى مش قادرة تفسر هوا عمل لى معاها كدا ولا رجع لى؟
 ‏*دا حتى اخواته بيخافوا منو ربنا يستر...

فيروز:احم ايوا هنا..
مراد هز رأسه :عارف..
فيروز باستغراب:منين!!
مراد بصلها:متفكريش أن اى حد بيدخل الشركه دي انى مببقاش عارف كل حاجه عنه من يوم مايتولد لحد ما يجي عندي الشركه وغيره ..
فيروز:يعنى انت تعرف..
مراد:أنا أعرف عنك كل حاجه واللى حصل معاكى بسبب عمر وسما ..
فيروز:ازاي..
مراد بص قدامه تانى ببرود:اعتقد أنه شئ ميخصكيش ويلا انزلى..
فيروز استغربت طريقته ازاي بيبقى هادي ومتعصب في نفس الوقت ازاي بيقدر يتحكم في نفسه كدا!!
نزلت وهوا مشي اول ما نزلت واتنهدت وبصت لاثره باستغراب...
وطلعت علشان الوقت اتأخر وزمان خالتها قلقانه عليها..

مراد وصل البيت وكان الكل قاعد وهوا داخل بعصبية..
مراد:عمر فين..
على:فوق في اوضته عاوزه لى..
مراد مردش عليه وطلع على اوضة عمر...
الام بخوف:اطلع وراه يا على انا حاسه أن مراد هيعمل فيه حاجه..













على:اكيد عمر عمل حاجه غلط علشان كدا مراد متعصب كدا أنا هطلع اشوفه..

مراد دخل أوضة عمر من غير ما يخبط وعمر وقف بخوف وتوتر...
مراد قرب منه بهدوء ووقف قدامه..
مراد بغضب جحيمى:سامعك
عمر بتوتر:مراد صدقنى أنا مكنتش هأذيها ولا هعمل حاجه غلط ...
لقى مراد ناوله بالبو"نية في وشه وعمر وقع على السرير .
مراد:أنا كام مره اقولك مش بحب الكد*ب كام مره اقولك أنا بالذات متك*دبش قدامى..
عمر بخوف:أنا والله مش بكدب أنا..
مراد:مش دي البنت اللى ضحكت عليها ايام الامتحانات انت واصحابك وكانت بتغششك وانت دنجوان الشله ووقعتها في حبك..
عمر بصدمه:انت عرفت كل دا ازاي
مراد:انت مفكرنى علشان عاجز ابقى نايم على ودانى لا فوق انت لسه متعرفنيش ومتنساش أنا كنت اي يا عمر ،استغفل اي حد في البيت هنا الا أنا انت فاهم..
عمر هز رأسه :بس بس انا دلوقتي بحبها يا مراد و..
مراد قاطعه ببو*نية تانيه:وسما اللى خدت ابوك ورحت اتقدمتلها دى اي انت مفكر بنات الناس لعبه مش دي سما اللى خدت مكانها في الكليه بسببك وكس"رتوها ...
على دخل على صوتهم وتابع الحديث بصمت..
مراد بغضب جحيمى:اسمع يا عمر لو اتعرضت للبنت دي تاني مش هيكفيني فيك مو*تك مش الكام ضر*به دول انت فاهم...

وسابه وخرج..
وعلى قرب من عمر:انت اللى غلطان ..
قولتلك قبل كدا ابعد عنها وانت مصمم..
عمر بدموع:أنا بحبها يا على..
على طبطب على كتفه:انت مش بتحبها يا عمر لو كنت بتحبها كنت حبيتها زي ما هى وانت قولتلي انها غيرت في شكلها كتير وخلعت النضاره وانت حبيت التغير دا محبتهاش هى دور جواك يا عمر مش هتلاقى جواك ذرة حب ليها انت عاوز تحس انك اشبعت رغبتك في الحصول عليها بعد ما بقت بنت جميله وخلاص لكن انت ولا بتحبها ولا بتحب سما ولا عمرك حبيت حد لانك واخد كل بنت على أنها فتره وهتعدي ودا غلط انت لازم تفوق وتركز في مستقبلك والحب هييجي لوحده اتمنى انك تكون فهمتنى ...
عمر اتنهد وبصله وسكت وعلى سابه وخرج...
تليفونه رن وكانت سما لكنه قفل في وشها ومردش...

تانى يوم ..
فيروز وسلمى دخلو الشركه وقابلوا عمر اللي لما شافها مكلمهاش ولا قرب منها وهى استغربت دا...
سلمى:شوفتى شكل اخوه روقه واي الازرق اللي تحت عينه دا..
فيروز :معرفش أنا هروح اشوف شغلى وانتى روحى..
وكل واحده راحت على مكان شغلها..

سلمى دخلت لعلى:صباح الخير










على بابتسامه:صباح القمر..
سلمى اتكسفت وهوا ضحك:جهزى نفسك علشان في اجتماع مهم النهارده وشغل كتير جاهزة..
سلمى :اه جاهزة..
على:طيب خدي الملف دا اشتغلى عليه وبعد ساعتين هستلمه منك..
سلمى بابتسامه:حاضر عن اذنك...
خرجت وهوا ابتسم :يا تري عملتى فيا اي يا سلمى ...
واتنهد وبدأ شغل..

فيروز خبطت على مكتبه وهوا اذنلها بالدخول..
مراد وهوا باصص في الأوراق كالعاده:متأخرة عشر دقائق..
فيروز بتوتر:اسفه..
مراد :تمام ورمالها ملف تشتغل عليه..
_قدامك نص ساعة ويكون عندى ..
فيروز:بس..
مراد:مفيش اعذار اتفضلي..
فيروز خرجت بعصبية من طريقته:لا لا كدا كتير كتير بجد اي البنى ادم دا وافتكرت شكل عمر..
_انا حاسه ان هوا اللى عمل فيه كدا حاسه اي أنا متأكده..

ودخلت مكتبها واشتغلت ..
بعد نص ساعة بالظبط اتصل بيها..
فيروز :هوا انت حاسبهم بالدقيقة
مراد:مخلصتيش!
_لا خلصت..
طيب جهزى نفسك علشان فى اجتماع يلا..
وقفل في وشها برضو هى تقريبا اتعودت على طريقته دي...

عدي شهر عالحال دا وعمر خلال الشهر دا مقربش منها ولا كلمها ولا حاول حتى كانت مرتاحه ومبسوطه رغم أن الشغل مع مراد قاسي إلا أنها كانت مرتاحه معاه وحست بالأمان لمجرد ما عرفت أنه كان سبب أن عمر بعد عنها تقريبا نسيت حكاية الانتقام دي وبدأت تركز في شغلها شغلها وبس !!
سلمى وعلى كانو كل مادا بيقربوا من بعض لحد ما بقوا أصحاب قريبين لبعض وطبعا ورا كلمة صحاب بيبقى في معنى تاني!!

دخلت على مراد ..
_صباح الخير..
مراد لسه هيتكلم قاطعته:هاخد الملف دا وقدامى ربع ساعة ويكون عندي يعنى وبصت في الساعه عشرة بالدقيقه هيكون على مكتبك ...
مراد وقفها وهى لسه هتمشي..
_استنى..
ومد أيده بخمس ملفات تاني:كدا بقو سته ساعة بالظبط ويكونوا عندى..
فيروز بصتله بعصبية ونفخت وخدتهم وخرجت بعصبية!!
وهوا رفع رأسه وبصلها ودارى ابتسامته وكمل شغل...!!!

فيروز بدأت تشتغل بعصبية :ماشي يا مراد يا ابن ام مراد بتتحدانى ماشي..

بعد شوية جالها تليفون من خالتها..
_ايوا يا خالتو..









_الحقيني يا فيروز أنا تعبانه ...
_طب طب انا جاية بسرعة هكلم ام سلمى تلحقك...
وبالفعل كلمت ام سلمى ..

نزلت جري وكانت سما داخله الشركه علشان تشوف عمر فيروز خبطت فيها وسما بصتلها بصدمه:انتى بتعملى اي هنا..
فيروز زقتها وكملت طريقها إلا أن سما قربت منها بعصبية:انتى بتعملى اي هنا في شركة عمر ها علشان كدا هوا بعيد عنى الفتره دي كلها ...
مراد شاف كل دا في الكاميرا اللي عنده ..
فيروز بغضب وزقتها:ابعدي عنى علشان مزعلكيش ..
سما:لا مش هسيبك الا لما اعرف اي جابك هنا ...
الموظفين اتجمعت لأن صوتهم على وعلى جه وكذالك سلمى والكل ...
على:سما انتى بتعملى اي سبيها
سما بعند:لا
فجأه سمعوا صوت جهوري :سماااا ابعدىىىى عنها...
سما بخوف..


                  الفصل الثامن من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-