Ads by Google X

قصة الجاثوم بقلم الماورائي


 قصة الجاثوم بقلم الماورائي



الموضوع كان من سنتين كان عندي ساعتها 16 سنه كان بيجيلي مره كل فتره كبيره اني الاقي نفسي مش قادر اتحرك وشويه وبصحي بس من ساعت ما ابتديت اروح لشيخ عشان اتعلم الدين زي حفظ وفهم القران والاحاديث واني ابتديت انتظم في الصلاه ....الموضوع اتغير .......








الحاله ديه ابتدت تجيلي كل يوم كل يوم بمعني الكلمه مفيش يوم بيعدي الا لما تجيلي  وكانت اشد,اطول,واعنف في الخنقه,  وكنت بحاول استعيذ بالله او اني ققرا ايه الكرسي الي بكون ناسيها الموضوع كان بيبقي مخيف جدا بالنسبالي

وابتدي يزيد اكتر فيوم مثلا كنت علي الظهر كده ممدد علي السرير فنعست فتحت عنيا وكنت شايف كل حاجه حواليا كالعاده مش قادر احرك جسمي بس بسرعه جدا لقيت زي ما يكون حد بإيدوا الاتنين عمال يضرب في بطني بسرعه وصوت 








صريخ ساعت الضرب ده (اكن ملاكم بيتدرب علي بطني ) .

دي المره الوحيده الي يحصل فيها حاجه زي كده نطيت سعتها من علي السرير وحاسس بألم فبطني اكن حد لسه ضاربني فيها بوكس كنت سالت الشيخ فسألني بتقرا آيه الكرسي قبل ما تنام وبتنضف السرير باييدك .......

طبعا انا مكنتش بعمل كده فابتديت اعمل الموضوع ده قبل ما انام ققراه ايه الكرسي وميجليش اي حاجه لاكن اليوم اللي انسي اقرا في ايه الكرسي قبل ما انام يجيلي علي طول الموضوع ده لحد متعودت فقراها وقدام اكتر اما كنت بنسي بقراها قبل ما انام  وتجيلي علي طول ببقا مش خايف يعني اتعودت بقيت عادي اهدي وأقرأ آيه الكرسي بهدوء واصحي .

ودي كانت تجربتي .

           قصة الزائر الليلي من هنا

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-