Ads by Google X

رواية اللغم الفصل الثاني 2 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل الثاني بقلم زينب أحمد

#اللغم 
البارت(2)
ميلان بكسرة وحزن: انتي بعتيني؟؟!  
ميرفت بحده: انتي بتجسسي عليا ولا اي 
ميلان بغضب: ردى عليا انتي بعتيني وبكام ب 500 الف ثم تكمل بسخريه أنا ثمني 500 الف 
ميرفت وهي تحاول ان تهدا من ثورتها جذبتها من ذراعها واجلستها بجانبها 
ميرفت: انتي ازاى تفكرى كده ده واحده جت وتبع نااس وااصلين اووى خوفت ياذوكى او ياذوا اختك 
مقدرتش ارفض بس طلبت فلوس اكتر علشان اعجزهم وابعدهم عننا 
ميلان بشك: ولو وافقوا هاتعملي اي 
ميرفت بتوتر: هانبقي نتصرف ونلاقى حل ساعتها 
هاا يلا قومي ناامي... ومتفكريش في حااجه ده انتي امانه ابوكي ازاى هافرط فيها 
ميلان بعد ان هدات: طيب تصبحي علي خير 
ميرفت: وانتي من اهله 






.............................................. 
مر يوم ولا جديد به 
وفي اليوم الذى يليه الساعه الحاديه عشر مساءا 
ميرفت: انتوا لسه صاحيين ليه 
مريم: عاوزين نسمع حاجه علي التي ڤي يامامي 
النهارده الخميس وبكرا اجازه 
ميرفت: لا ادخلو نااموا 
مريم: بليز يامامي بليز 
كادت ان ترد عليها ميرفت ولكن قاطعها خبط علي الباب 
ميلان: انا هاروح افتح 
وذهبت ميلان لتفتح الباب وجدت امامها امراه ترتدى ملابس رسميه وبجانبها رجلان ضخمان
ميلان بادب: مين حضرتك وعاوزه مين؟ 
نجاة بابتسامه هادئه: انتي ميلان؟  
تدخلت ميرفت مسرعه: ادخلي انتي ياميلان 
ميلان: مين دى ياماما ميرفت؟ 
ميرفت بحده: قولتلك ادخلي 
نجاة بعد ان دخلت ودخل خلفها الرجلان : وتدخل ليه هي مش صاحبة الشان ورايها مهم؟ 
ميلان بتوجس: صاحبة شأن في اي!!  
نجاة: انتي مقولتلهاش ولا اي!!  
ميلان بتوجس : تقولي اي؟ 
نجاة: باعتك للموافي بيه 
ميلان: لا لا مش ممكن هي قالتلي لا ثم تنظر لميرفت وتمسك يدها: قوليلها انك. مفرطيش فيا قوليلها كلامك ليا اني امانه ابويا ولا يمكن تفرطى فيها 
تنزع ميرفت يدها عنها بهدوء ولا تنطق بحرف 
نجاة تشاور لاحد الرجال خلفها 
حمل الشنطه ووضعها علي الطاوله الصغيره وقامت نجاة بفتحها 
لتنصدم ميرفت بكمية المال الذى امامها 
نجاة: زى مااتفاقنا خمسمائه الف وعاوزه اخد ميلان دلوقتي وانا مااشيه 
مريم: اي الكلام ده يامامي محدش هاياخد ميلان صح الست دى بتكدب ثم تكمل بصراخ: ردى عليا 
ميرفت وكانها لم تسمع مريم: ادخلي هاتي حاجتك واجهزى ياميلان 
تمسك مريم يد ميلان: لا ميلان مش هاتروح في حته 
ميرفت: بطلي عبط يامريم هي هاتعيش عيشه كويسه واحنا كمان احسن من عيشتنا دى 
مريم: خلاص نروح كلنا سوا يامامي 
ميرفت بحده: مينفعش افهمي بقاا هو عاوز ميلان وانا وافقت 
تقترب ميلان منها ثم تكمل بصدمة: ده انا كنت بقولك ياماما ربيتيني عشر سنين من عمرى 
هونت عليكي ازاى هااا ردى 
ميرفت بهدوء: ميلان كده احسن ليكي يعني انتي عاجبك العيشه الي بقينا عايشينها دى 
ميلان: اه عاجباني طالما معاكي ومع مريم عاجباني 
ميرفت تذهب وتعطيها ظهرها: بس انا بقاا مش عاجبااني وعاوزه اخلص منها 





ميلان بسخريه: فاتقومي تبيعيني 
نجاة بملل: مش هانخلص من الدراما دى بقاا مش هانقعد طول الليل... يلا ياميلان 

ميلان بحده: انا مش موافقه ومش هاتباع 
ميرفت بزعيق: انتي اتجننتي ولا اي حته عيله زيك هاتلغي كلامي 
مريم ببكاء: مامي سيبي ميلان هنا علشان خاطرى
نجاه: خلاص يبقي اتفاقنا ملغي يلا 
ميرفت بسرعه: لا استني مفيش حااجه ملغيه 
ثم تذهب لميلان وتقول بنبره رجاء: عاجبك حالنا ياميلان بلاش انا بصي لاختك انتي مش عاوزاها ترجع مدرستها مش عاوزاها تاكل كويس وتلبس كويس علشان خاطر مريم لازم تروحي معاهم 
ميلان تنظر لمريم وتفكر قليلا ثم لا تتفوه بكلمه 
تذهب وتدخل غرفه ميرفت وتاخذ بعض ملابس والدها كذكرى له وصورته 
ثم تدخل غرفتها 
وتضع بعض ملابسها في شنطه وكتبها الدراسيه 
وتخرج 
تمسك مريم بيد ميلان: لا ياميلان ماتروحيش وتسبيني 
تمسك ميلان يدها ثم تنظر لها وتقول: علشان خاطرك اعمل اي حااجه يامريم ومتعيطيش وافرحي هاترجعي مدرستك 
مريم ببكاء : مش عاوزه المدرسه عاوزاكي انتي 
تحتضنها ميلان بشدة ثم تتركها لكي تذهب 
يوقفها صوت ميرفت مش هاتسلمي عليا 
ميلان تنظر لها باحتقار ثم تقول: هاسالك سؤال 
لو كان عاوز مريم مش انا كنتي هاتوافقي؟؟  

ميرفت تنظر بعيدا ولا ترد 
ميلان تضحك بسخريه ثم 
تحمل الحقيبه وتغادر مع نجاه والرجلان معهما 
تسقط مريم وتبكى بشده 
وتذهب ميرفت للفلوس 
ميرفت بعيون لامعه: اول حاجه لازم ناجر شقه بعيد وتكون في مكان كويس 
واحولك لمدرستك وافتح مشروع بالباقي 
ثم تكمل بفرحة: واخيرا هاطلع من العيشه المقرفه دى 
تنظر مريم لها باستغراب فعلها وفرحتها ثم تتركها تخطط لما ستفعله ودخلت لغرفتها 
........................................ 
في اليوم التالي 
في بيت موافي 
في مكتب موافي 
نجاة: كله تم زى ماحضرتك آمرت 
موافي: هي فين دلوقتي 
نجاة: في الاوضه فوق 
موافي: طيب هاتيها وتعالي وبعدها سيبينا لوحدنا 
نجاه: تحت امرك 
تمر عشر دقائق 
ثم تطرق نجاة الباب وتدخل وهي ممسكه بذراع ميلان 
نجاة لموافي: ميلان ياباشا 
يهز موافي راسه 
نجاة: عن اذنك ياباشا 
ثم تتركهم وتغادر وتغلق الباب 
تنظر ميلان لباب المغلق وتذعر 
يذهب موافي ويجلس علي الكنبه بجانب المكتب 
موافي بهدوء: تعالي اقعدى 

تجلس ميلان علي الطرف بعيد وتفرك يدها 
موافي: اسالي وانا هاجاوبك 
ميلان: ليه انا؟؟ 
موافي: اجابة السؤال ده هاتعرفيه بعدين مش دلوقتي 
ميلان وهي تفرك يدها بشده ثم تكمل بتوتر: طب اي المطلوب مني 
موافي وهو يقف ويذهب ليجلس علي كرسي المكتب 
: المطلوب منك بسيط تسمعي الكلام ومتساليش 
مس نجاة عامله جدول هاتمشي عليه ولما تكوني جاهزه للمهمه الي عاوزك ليها ساعتها هاتعرفي اجابه السؤال الاولاني وباقي اسئلتك 
وقفت ميلان: طب انا هاقدر اكمل دراستي؟؟  
موافي: اه طبعا بس في مدرسة تانيه غير الي كنتي فيها واكمل بنبرة تحذير: ومحدش من زمايلك يعرف عنك اي معلومات طبعا 
ميلان: حااضر
كادت ان تغادر 
يدخل شاب بهجوم دون ان يطرق الباب 
رشيد: انت بتوقفلي الكريدت كارد فاكر ان كده هاعمل الي انت عاوزه 
موافي بحده: وطي صوتك وانت بتكلمني ده اولا ثانيا والاهم انا اعمل الي انا عاوزه فلوسي وانا حر فيها طالما مبتنفذش اوامرى 
رشيد بحده مماثله وعند: ومش هانفذها 
ميلان باحراج: عن اذنك اسيبكوا لوحدكوا 
رشيد بنظرة سخريه: ومين دى كمان 
موافي: دى ميلان 
رشيد باستهزاء: ايوه يعني مين ست الحسن والجمال 
موافي: قريبتنا من بعيد وهاتعيش معانا هنا وخلي بالك منها لانها هاتكون معاك في نفس المدرسة 
رشيد: كمان ليه ماتروح اي مدرسة تانيه 
موافي: علشان تكون معاك وتخلي بالك منها 
رشيد بحدة: وهي طفله ماتاخد بالها من نفسها انا مش مسئول عن حد 
ميلان: انا مش عاوزه حد يكون مسئول عني 
ثم تكمل عن اذنكوا ثم تغادر بهدوء 
رشيد: وكمان شايفه نفسها ثم ينظر لجده: هاتشغل الكريدت كارد ولا لا؟  
موافي بهدوء: لا 
رشيد بتهديد : تمام قابل بقاا 
ثم يتركه ويغادر 
.................................................  
في المدرسه 
تدخل مس الهام بجانبها ميلان 
مس الهام: النهارده حابه اقدملكم student 
جديده Her name ميلان 

ثم تنظر لميلان وتقول: Introduce yourself, Milan (قدمي نفسك. ميلان) 

عيسي بسخريه: ودى بقا بتفهم English ولا حد يترجملها 
يضحك باقي الطلاب 
لم تنظر له ميلان وبدات بالتحدث بالانجليزيه بطلاقه: My name is Milan Samir... I am 16 years old... I do not ask you for anything except to act as if I were someone who did not exist... Thank you for your cooperation. 
(اسمي ميلان سمير.. عمرى 16 سنه... لا اطلب منكم شئ سوى ان تتعاملوا وكاني شخص غير موجود.. شكرا لتعاونكم)  
انهت حديثها وسط دهشه المدرسه علي طلبها لهم 
وايضا الطلاب 
ثم حملت شنطتها وذهبت لكرسي فارغ في اخر الصف 
مس الهام: احم... عاملوا زميلتكم بلطف ومحدش يضايقها سامعني ياعيسي 
لم يرد عليها عيسي ونظر لميلان نظره غامضه 

..................................... 
اتي وقت البريك لم تذهب ميلان لتناول الطعام 
وظلت جالسه مكانها 

تاليا تدخل وخلفها اربع فتيات 
تاليا: انتي يااا قولتولي اسمها اي 
دارين: ميلان 
تاليا: اااه اي الاسم الغريب ده whatever 
ثم تكمل بملل: انتي جديده هنا ولازم تعرفي القواعد علشان متتخطيش حدودك فاهمه ولا Stupid 

لم تنظر لها ميلان بل ظلت تكتب 
تاليا بضيق: انتي... مش بكلمك تبصيلي 
لم تنظر لها ميلان 
جذبت تاليا الكتب والقتها علي الارض 
لم تنظر لها ميلان وذهبت لتحمل الكتب 
رفعت تاليا يدها لتجذبها من شعرها وجدت يد تمسك بيدها وتمنعها من التقدم 
لتنصدم مماتراه 
تاليا بصدمه: عيسي!!  

............................... يتبع 

اي حد يشوف البارت يعلق برايه علي الاحداث🥺
  تفاعلكم بيشجعني أكمل ❤

#اللغم
#بقلمى_زينب_أحمد



بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-