Ads by Google X

رواية اللغم الفصل الرابع 4 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل الرابع بقلم زينب أحمد

#اللغم 
البارت(4)
ميلان: وانا هادارى عليك ليه... انا فعلا كنت دايخه وده السبب مش انت 

رشيد: تمام هاعمل نفسي مصدق 
ثم كاد ان يغادر ولكنه وقف وقال: واه صح مالكيش دعوه بعيسي 
ميلان وهي تقف : وانت مالك 
رشيد عاد مره اخره ووقف امامها: الي حصلك امبارح ده بسببه His girlfriend الي عملت فيكي كده وقفلت عليكي 
ميلان ببرود: يعني مش هو الي قافل عليا يبقي مالوش علاقه وحتي لو هو الي عمل كده دى حاجه متخصكش تخصني انا 

رشيد بتوتر: ازاى متخصنيش وجدى موصيني عليكي وهو دلوقتي مسافر 
ميلان: وانا عافيتك من مسئوليتى وقدامه فملكش دعوه بيا 
رشيد: انا الي انا اقوله يتنفذ 
ميلان وكانها لم تسمعه: اطلع بره... عاوزه اغير هدومي 
رشيد بضيق: تمام... هانشوف كلام مين هايمشي 
وغادر 
................................................. 

علي الغداء 
تجد عيسي يدخل وتتفاجي به 
ميلان: انت اي جايبك هنا 
عيسي: هي دى كلمه شكرا 
ميلان: علي اي 
عيسي: علي اني انقذتك امبارح 
ميلان ببرود: المفروض تعتذر مش اشكرك 
مش انا كنت في الموقف ده بسببك!!  
عيسي: اااه هي بقت كده بقاا 
صوت من خلف عيسي: انت جيت برده 
عيسي يتلفت له: مش قولتلك هاجي اتغدى معاك 
رشيد: طب اتفضل اتغدى وامشي 
عيسي: تؤ تؤ اي المعامله دى علي العموم هاقعد مع ميلان شويه اطمن عليها وامشي 
رشيد: بطل غتاته بقاا 
عيسي: انت مدايقك في اي مش فاهم 
رشيد: قريبتي ومش عاوزك تتكلم معااها 

عيسي باستفزاز : وهي كبيره وادرى تقرر 
رشيد: وانا بقولك لا 
ميلان بصراخ: بااااااس انتو الاتنين 
ينظرون لها ويتوقفون عن الحديث 
ميلان ل رشيد: انت مالكش دعوه بيا اكلم مين ولا لا 
كاد ان يفرح عيسي ويضحك بشماته ولكن تلك الضحكه لم تكتمل عندما اكملت حديثها وهي موجها انظارها له 
ميلان: وانت انا معرفش انت بتعمل كده ليه ولا البت بتاعتك مالها بيا بس انا مش عاوزاك ليك علاقه بيا باي شكل اقعد مع صاحبك وامشى انا مبقعدش مع حد معرفوش وتركتهم وصعدت لاعلي 
........................................................ 
مرت الايام ولم يحدث بها جديد 
واتي يوم غير عديد من الاحداث 

تدخل ميلان الفصل تجد عيسي يضرب احد الطلبه والاخر يضربه ثم الاخر يرفع كرسي وكاد ان يضرب به عيسي ولكن وقفت ميلان امام عيسي 
ميلان بنبره هدوء: نزل الي في ايدك 
ثائر: انت مين انتي وبتدخلي ليه 
ميلان: مش مهم انا مين المهم انت مين 
انا هاقولك... ثائر سلطان ابن رجل الاعمال المعروف 
تحب صورتك وانت بتضربه تنزل علي السوشيال ميديا ويهاجموا والدك ولا اقولك في فكره اجمل 
تتحرك بعيدا عن عيسي: اتفضل اضربه وساعتها تتحبس وبابي يحتار يخرجك ازاى الي هاتكون فضيحه برده 
ثم تكمل ببرود وحده : او تختار رقم تلاته... تخرج حالا من الفصل ومتكررهاش تاني ومحدش هنا هايتكلم ويقول حاجه انهت حديثها ثم وقفت امامه بثبات 
رمي ثائر الكرسي بيده بعنف وخرج  
ذهبت وجلست ميلان علي كرسها وكان شيئا لم يحدث 
كاد ان يذهب عيسي ليتحدث معها فلم يفهم تصرفها ابدا 
ولكن دخلت مس الهام فلم يستطع ان يتحدث معها 
................................................ 
في وقت البريك 
نانسي: انت هاتعمل اي الوقتي يارشيد المعاد قرب 
رشيد: هاشترك 
نانسى: ازاى وجدك موقف الكريدت بتاعتك 
رشيد بضيق: هاتصرف 
نانسي: تلقي بانظارها لبعيد.. مش دى ميلان البت الجديده 
رشيد ينظر حيث تنظر 
نانسي بسخريه : لحقت تعرف عيسي 
رشيد لم يرد عليها وفقط ذهب باتجاههم 

بدا المطر ينزل عليهم 
جرى الجميع للداخل وكادت ان تذهب ميلان 
ولكن عيسي امسكها من ذراعها 
ميلان: انت بتعمل اي انت اتجننت 
عيسي: مش هاتمشي الا لما تردى عليا 
انتي دافعتي عني ليه هاا معجبه ولا اي 
ميلان: كده هاناخد برد بطل جنان 
عيسي: هابطل لما تردى عليا 
ميلان تنظر له بحده: الهبل الي في دماغك ده مش موجود 
كاد ان يرد عليها ولكن جذبه رشيد ولكمه 
وقع عيسي علي الارض علي اثر اللكمه 
رشيد بغضب شديد: انا مش قولتلك تبعد عنها 
ميلان ل رشيد بصراخ: انت اتجننت 
وقف عيسي سريعا ولكمه بشده 
ولكن رشيد سدد له سريعا ولم يستطيع عيسي ان يتغلب عليه بسبب بنية رشيد الضخمه وعضلاته 

وقف رشيد فقط عندما سمع صوت صراخ عيسي 
فقد كسر ذراعه 
وصراخ ميلان وذهبت سريعا لتطمئن علي رشيد 
ثم نقلت انظارها لرشيد وتقول غاضبه: انت اي حيوان في حد يعمل كده 
لم يرد رشيد عليها وفقط غادر وتركهم 
نظرت الي عيسي الذى يتالم 
اتي الامن سريعا وطلبوا الاسعاف 
............................................................. 
في المستشفي 
ذهبت ميلان لتجلب مياه من الكافتيريا من اجل عيسي وتركته مع صديقه 
توفيق: بس اي ده شكلها بدات تلعب ياعس والبت حبتك 
عيسي بغرور: وانا من امتا متحبش 
توفيق: لا بس اول ماجت قولت دى شكلها مش تبعك خالص 
عيسي بغرور: مفيش واحده اسمها مش تبعي 
توفيق: ايوه يعني قالتلك انها بتحبك ولا لسه 
عيسي: اتقل ياتيفا مش كل حاجه علي طول كده 
النهارده دافعت عني بكرا تقولي بحبك 
توفيق: ايوه ياعس ياجامد... ثم اكمل بجديه بس انت عارف شرط الرهان انها تقولك انها بتحبك وقدامنا 
عيسي: عارف انجز بقا امشي علشان زمانها جايه 
توفيق بغمزه: مش سهل انت برده 
كاد ان يغادر توفيق 
ولكن دخلت ميلان 





ميلان: انا هاستاذن وامشي لان اتاخرت واهو صاحبك معاك اهو 
عيسي: ده كان لسه مااشي... هاتسيبيني لوحدى 
ميلان: كلم حد تاني يجي يقعد معاك... عن اذنكوا 
ثم تركتهم وغادرت 
توفيق: شكلها صعبه عليك ياعيسي 
عيسي بتصميم وتفكير : مفيش حاجه تصعب عليا 
..................................................... 
في البيت 
موافي بانفعال: انا بربي في بيتي بلطجي... انت اتجننت بتكسر ايد صاحبك 
رشيد: هو الي بدا 
موافي: وانت مفيش مخ... بتطلع عليه عضلاتك 
في دخول ميلان 
موافي: اهلا بالست هانم الي بيتخانقوا عليها 
ميلان لا رد 
موافي ينظر لرشيد: اعمل فيك اي علشان تبطل طباع مسابقات الشوارع ده 
رشيد: متقولش عليها مسابقات شوراع 
موافي: لا هي كده فعلا ثم اكمل بهدوء: انا لما علمتك الرياضه دى علشان تدافع عن نفسك وعلشان تطلع انفعالاتك فيها ثم اكمل بحده: مش علشان تخليك بني ادم من غير مخ تفكيره من عضلاته 
كاد ان يتحدث 
ولكن قاطعه صوت موافي: تاخد بوكيه ورد بكرا وتروح تزور عيسي في المستشفي 
رشيد: مش هازور حد 
موافي: هاتزوره وغصب عنك مش كفايه الاحراج الي حطيتني فيه مع ابوه 
رشيد: هو الي المفروض يعتذر ده اتهجم علي ميلان وانا كنت بدافع عنها... انا الي اعتذر ولا هو 
موافي: الكلام ده صحيح ياميلان؟؟  
ميلان: هو مش بالظبط كده بس اه هو مسكني من ايدى ومكنش راضي يسيبني ورشيد كان بيدافع عني مش اكتر 
موافي بحده : طيب خلاص تروح تعتذره برده علي ضربك ليه وانتي ياميلان من الترم الجاي دراستك من البيت 
مش عاوز وجع دماغ 
وخلص الكلام لحد هنا 
ميلان بلامبالاه: طيب عن اذنكوا 
وصعدت لغرفتها 
..................................................... 
في المساء وجدت ميلان رسالة 
تحتوى علي ( مش تطمني عليا)  
ردت عليه وانا هاجيب رقمك منين 
عيسي: شوفي انا اشطر منك ازاى ووصلت لرقمك 
أخذ يتراسلون طيله الليل 
والايام الي تليها وذلك في الفتره التي كانت بها عيسي بالمستشفي 
فشعر باهتمام ميلان وتقربها منه وشعر بانه اقترب من هدفه وانها احبته 

.................................................... 
في يوم جديد 
في الصباح الباكر 
وكادت انا تغادر ميلان للذهاب للمدرسه 
فقد اوشك الباص علي الوصول 
رشيد: استني ياميلان عاوز اتكلم معاكي 
ميلان: كده هاتاخر 
رشيد: دقيقتين انا عاوزك برده تروحي في باص المدرسه علشان لو وصلتك بالعربيه الي هايتكلم كتير
وانا مش عاوز كده 
ميلان تنظر له بتمعن ثم ترد عليه بهدوء: عاوزني في اي يارشيد 
رشيد: خلي بالك من عيسي ياميلان... عيسي بتاع بنات مفيش بنت في المدرسه الا وله معاها قصه 
فاانتي مرحله بالنسبه له... انا حاسس انك مش من البنات دول ومينفعش تكوني من ضمنهم 
ثم اجاب بعد تنهيده: انا عارف ان ماليش حكم عليكي بس ااقله انصحك وانتي حره وبالاخص انو راجع المدرسة النهارده 

ميلان: مش يمكن اتغير؟ 
رشيد بضيق: من كلامك.. يبقي وقعتي في حفرة عيسي... انا ملاحظ برده انك مشغوله بالموبايل الفتره الاخيرة
ميلان: لا رد 





رشيد: كنت فاكر انك مش زيهم مبيغركيش الكلام المعسول بس طلعتي شبههم للاسف 
ثم تركها وغادر 
افاقت علي كلاكس الباص فخرجت وركبت الباص 
.................................................  
في وقت البريك 
توفيق: انت متاكد من الي انت هاتعمله ده 
عيسي: مش عارف حاسس ان مش عاوز اعمل كده علشان الرهان وبرده بقول اي الغباء ده اكيد ملحقتش احبها يعني 
توفيق: طب اعطي فرصة لنفسك تحدد انت عاوز اى 
عيسي ينظر لباقي زملاءه ثم يهمس لتوفيق: انت مش شايف سخريتهم وان في واحده مقدرتش عليها 
لا هاعمل كده مش انا الي واحده تهز الايجو بتاعي 

عيسي: انا خلاص بعتلها رساله وجايه 
يلا روح انت اقف بعيد 
ميلان تقترب من عيسي: هاا كنت عاوزني في اي 
عيسي وهو يمسك المايك: كنت عاوز اعترفلك بحبي 
عيسي: جيتي ولخبطي كياني وخلتيني معرفش انام وتوحشيني بسرعه معرفش كل ده حصل امتا 

نانسي بصدمه: اي ده عيسي بيعمل A request for love لميلان 
هنا نظر رشيد وفعلا يعلن رشيد عن حبه بس يراهن انه مزيف ولكن ميلان سيكون حبها حقيقي تمني لو انها لم تقع في حبه 
كاد ان يغاادر 
نانسي: استني هانشوف ترد تقول اي 
رشيد وقف ونظر باتجاه ميلان فقط وشعر بقلبه يؤلمه 

عيسي بابتسامة: تقبلي تكوني my girl friend 

ابتسمت له ميلان وأخذت منه المايك 

ميلان:........................................ 

.................................. يتبع 
 كومنتااااااات كتييير. ❤❤❤
#اللغم 
#بقلمي_زينب_أحمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-