Ads by Google X

رواية لا تخبري زوجك الفصل الحادي عشر 11 بقلم عمر راشد





رواية لا تخبري زوجك الفصل الحادي عشر 11 بقلم عمر راشد


عاملة فيها انك نضيفة وأنتي او*سخ مني.. طب ليه بقا تمثلي عليا دور البريئة دا بس تصدقي انا بكل اللي عملته دا طلعت انضف منك


= في ايه يا يوسف.. سيبني


كنت فاكرك محترمة.. طلعتي شمال زي اي واحدة انا عرفتها


= أخرس.. انا انضف منك مليون مرة


ما كفاية بقا.. انتي مبتشبعيش تمثيل.. انتي اتفض*حتي يا هانم


" ساب شعري و رفع تليفونه في وشي وبصيت على اللي كان فيه.. دموعي نزلت لا ارادي على اللي شوفته.. انا متصورة وانا قا*لعة كل هدومي وصوري نازلة على موقع ابا*حي


ايه مالك الصور مش عجباكي ولا ايه


= انا!!!،، انا معملتش حاجة


و دا ايه.. ولا يكونش أنتي مكنتيش في وعيك


= ايوا انا فعلا يا يوسف مكنتش في وعيي.. احلفلك ب ايه اني ما كنت في وعيي.. انا معرفش مين اللي عمل كدا ولا عمل كدا امتا 


محدش دخل البيت دا غيري انا و امك و حازم و امه.. يإما حازم او في حد تاني كان بيدخل البيت من ورايا وفي الحالتين أنتي مينفعش تبقي على ذمتي بعد اللي حصل دا


" رديت وانا بعيط


لا يا يوسف صدقني والله انا معملتش حاجة


= انتي طالق


" فتحت عنيا وقومت بسرعة من على السرير.. بدأت انظم نفسي.. كانت دقات قلبي سريعة جدا من الحلم لكن فجأه أوضة النوم اتفتحت ولقيت يوسف واقف قدامي وباصصلي ب غضب.. بلعت ريقي وسألته ب تردد


في ايه؟


= انتي كنتي فين النهاردة


فين يعني ايه


= سؤالي واضح.. انتي خرجتي؟


لا مخرجتش.. انا قاعدة في البيت من الصبح


= غريبة!!،، اومال حازم مكلمني ليه وبيقولي ان مراتك كانت عندنا


" سكت ومعرفتش ارد عليه.. قرب مني لحد ما بقا واقف قدامي 


كنتي عنده بتعملي ايه يا ريهام


= اصل.. اصل مامته كانت تعبانة ف كنت بطمن عليها


حازم و امه اللي خط*فوني رايحة تطمني عليهم!


= بصراحة مجاش في دماغي الموضوع دا


اومال ايه اللي جه في دماغك.. انتي عمرك فكرتي فيا اصلا يا ريهام ولا عمرك اهتميتي بيا.. دا انا ما شاء الله غيبت عنك شهر رجعت لقيتك مد*منة و كنتي مصدقة اني طلقتك وعايشة حياتك.. قوليلي امتا انا كنت فارق معاكي.. يا ريهام دا انا قولتلك مستعد اخسر كل حاجة بس محدش يأ*ذيكي.. هضحي ب فلوسي وبكل اللي املكه عشانك وانتي معندكيش استعداد حتى تحافظي على كرامة جوزك


" يوسف سكت وانا بصيت في الأرض مش عارفة اقول ايه ولا عارفة ادافع عن نفسي.. رجع كمل كلامه


عارفة.. انا لو كنت وحش فعلا ف انا كنت وحش قبل ما اعرفك يعني ملكيش الحق انك تحكمي عليا بس انا قبلت دا منك عادي لكن انتي كنتي وحشة أوي معايا وانتي كان عندك حق احنا لازم نتطلق


" مشي و سابني.. كتمت دموعي وحاولت اتماسك لاقصى درجة.. بعدها افتكرت انه قالي ان حازم كلمه.. مسكت تليفوني واتصلت ب حازم وانا جوايا غضب كبير جدا










ايوا يا ريهام


= هو انت مش ناوي تسيبني في حالي


وانا عملت ايه.. مانا سايبك في حالك


= رايح تتصل ب يوسف وتقوله مراتك كانت عندنا.. هو انت عمرك ما هتنضف أبدا وتبطل الحركات دي


انا!!!،، انا متصلتش بحد ولا أعرف رقم يوسف أصلا.. وبعدين انا هتصل بيه واقوله مراتك كانت عندنا عشان ييجي ويتخانق معايا.. انا مش مجنون يا ريهام عشان اعمل كدا


= عايز تقول ان يوسف كذاب؟


ايوا كذاب.. ومستعد احلفلك كمان،، انا عمري ما هضرك يا ريهام 


" سكت شوية وبدأت اهدى.


ممكن تقوليلي أنتي فين دلوقتي؟


= في البيت


ايه رأيك لو نتقابل نقعد مع بعض شوية


= لا يا حازم معلش مش هينفع


يعني أنتي تطلبي مني الحبوب واجيبهالك ولما اطلب منك انا حاجة ترفضي.. خلاص يا ريهام مفيش مشكلة عادي


= طب خلاص.. هنتقابل فين؟


كافيه حلو اوي لسة فاتح جديد.. هبعتلك العنوان


" قفلت معاه.. بصيت على الساعة لقيتها 9 بليل.. قومت غسلت وشي وغيرت هدومي وحطيت ميكب وبرفيوم لطيف ونزلت


#بقلم : #عمرو راشد


" قفلت معاها وكنت لسة هقوم عشان اغير هدومي لقيت امي جاية تقعد جنبي


رايح تقابلها؟


" قولت بفرحة وحماس


ايوا


= ووافقت بالسهولة دي


ابنك مش سهل برضو


= قصدك الحبوب اللي انت بتجيبها هي اللي تأثيرها مش سهل


مش فارقة كتير المهم اننا بنقرب اوي من اللي احنا عايزينه


= انت كلمت يوسف فعلا


اه طبعا


= اشمعنا


كنت عايز استغل الخلافات اللي بينها وبينه اكتر


= غلط يا حازم مينفعش تخليه يقرب مننا تاني


متخافيش هو ميقدرش يعمل حاجة دلوقتي.. هو مشغول في حاجة اكبر


= حاجة ايه دي


الواد دا وراه ليلة كبيرة أوي وهعرفها.. انا خليت كام راجل يدورو وراه عشان اعرف حكايته


= يوسف مش سهل أوي كدا يا حازم.. متنساش اللي احنا عملناه فيه و هو مش هيعدي دا بسهولة 


ماهو احنا مش عايزينه يعدي 


= بس خلي بالك يا حبيبي.. انا مش عايزة غلطة واحدة و اوعا تتصرف من غير ما ترجعلي


متقلقيش يا امي.. انا مخلي بالي كويس


" روحت واستنيته في الكافيه اللي بعتلي عنوانه.. بعد ربع ساعة لقيته وصل كان لابس قميص أبيض وبنطلون اسود.. كان شكله حلو بصراحة و دا نادرا لما بيحصل لان من أسباب طلاقي كانت انه مبيعرفش ياخد باله من لبسه ولا من شكله


اتأخرت عليكي؟


= مش كتير


اسف والله الطريق كان زحمة شوية


= ولا يهمك.. بس قولي ايه الشياكة دي؟


مش مهم انا.. قوليلي أنتي ايه الحلاوة والجمال والدلال دا؟


مش أوي كدا،، دا عادي خالص


= دا فوق العادي والغير محتمل بكتير


شكلي حلو بجد؟


= لا يقاوم والله


" ابتسمت وبصيت في الأرض من الكسوف


بس انا زعلان منك


= ليه بس


بقا أنتي تفكري اني هأذ*يكي يا ريهام.. دا انا اكتر واحد بيخاف عليكي في الدنيا


= انا مقولتش كدا بس يوسف هو اللي قالي انك كلمته


لا طبعا انا مستحيل اعمل كدا.. يوسف دا كداب 


فلاش باك


مين معايا


= يااعم ما تلم مراتك بقا بدل ما هي بتترمي علينا كل شوية كدا


انت مين يالاا


= حبيبك 


طب مش كنت تقول من الاول انك ابن المدام على الاقل عشان اعرف ارحب بيك.. مرات مين يا روح امك اللي بتترمي عليكو دي


= مراتك انت يا حبيبي.. ياريت تلمها بقا عشان سيرتها متبقاش على كل لسان 


انت لو جبت سيرة مراتي تاني انا هد*فن امك حي


= طب روح اسألها كدا 


باااك


ايوا كداب.. يوسف دا عايز يوقع بيني وبينك عشان تبقي بتاعته وبس.. حتى عايز يقطع علاقتك ب امك.. مش عايز يبقا ليكي اي علاقة بأي حد عشان يعرف يسيطر عليكي


= يوسف يعمل كدا؟؟؟











واكتر من كدا.. عشان كدا بقولك خلي بالك منه


= وهو يعمل كدا ليه


زي ما قولتلك.. هو مش عايز يبقا ليكي علاقة بأي حد


" سكت وسرحت شوية وهو لاحظ دا.. مسك ايدي وقالي


لا انا مش جاي انكد عليكي.. احنا عايزين نتبسط شوية،، انتي فاضية ولا عايزة تروحي


= لا عادي


طب يلا بينا


= على فين


هنسهر سهرة حلوة أوي هتعجبك


" روحنا د*يسكو.. مكان لذيذ فيه رقص و اغاني.. فضلنا نرقص انا و هو على صوت المزيكا اللي كانت عالية جدا.. كنت حاسة اني عندي ب طاقة كبيرة عندي وعايزة اخرجها.. بدأت اشرب مع حازم و الموود كان بيعلى أكتر واكتر.. حازم ساعتها طلع من جيبه كيس فيه حاجة بيضا شبه الدقيق وحطها قدامي وعمل 4 صفوف


دا ايه دا


= جربي وهتدعيلي


" شديت اول صفين رجعت ل ورا.. حسيت بمتعة رهيبة.. غمضت عيني ل دقايق ولما فتحتها حسيت اني في عالم تاني خالص.. كان حازم باصصلي ومبتسم.. بصيت قدامي وضحكتله وشديت الصفين اللي باقيين.. بعدها قومت وبدأت ارقص واشرب لحد ما محسيتش بحاجة خالص.. فوقت تاني يوم.. كنت قايمة عندي صداع شديد وحاسة جسمي متكسر بس كل دا مش مهم قصاد اللي انا لاحظته.. انا كنت من غير هدوم خالص و.. ، حازم كان نايم جنبي بعدها ب دقايق كان بيفوق 


صباح الخير يا حبيبتي


= حازم انا ايه اللي جابني هنا


انتي نسيتي ولا ايه.. أنتي كنتي تعبانة امبارح ومعرفتيش تروحي ف انا خدتك معايا شقة قديمة بتاعتي 


= و ازاي انا نمت كدا.. هو ايه اللي حصل بينا؟


لا دا أنتي ناسية فعلا


= ناسية ايه يا حازم؟


حبيبتي احنا اتجوزنا امبارح!!

              الفصل الثاني عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-