Ads by Google X

رواية تمارا (كاملة جميع الفصول) بقلم مريم أحمد






رواية تمارا الفصل الأول 


 -انا زهقت يا ملك محدش بيحبني ولا حد راضي يلعب معايا


-.معلش يا تمارا متزعليش انا اهو موجوده و اقدر العب معاكي









ردت عليها بزعل واضح في نبرتها...موجوده فين يا ملك ؟؟!انتي طول النهار مع ماما ف الشغل و انا ببقي لوحدي و زهقت


-.ما هو برضو يا تمارا لازم اساعد ماما عشا....


"قطع كلامها صوت والدتها و هي بتنادي عليها.."


-.اصبري هشوف ماما و هاجي نكمل كلامنا


"هزتلها تمارا رأسها بهدوء و الدموع ماليه عنيها.."


________________


-.ايوا يا ماما؟؟


تعالي اغسلي المواعين دي ع ما احط ليهم الاكل ف الفرن


هزتلها رأسها بهدوء و ابتدت في غسيل المواعين


"وقفت الهام عن الي بتعمله و هي بتسألها بقلق..


_مالك يا ملك في ايه؟؟!


-.مفيش يا أمي تمارا صعبانه عليا بس


_ليه مالها تمارا!!!


ردت عليها بحزن ...نفس حكاية كل يوم 


_يووووه تاااني!!


-.ما هي برضو طفله يا ماما


_هي فين؟؟


-.قاعده بره في الجنينه


راحت الهام عند الشباك و زعلت عشانها لما لاقيتها قاعده لوحدها بتعيط و هي بتبص علي الأطفال و هما بيجروا و يلعبوا و مبسوطين 


_خلاص يا ملك انا هخلص الي ورايا و هروح اتكلم معاها 


___________________


قامت تمارا و راحتلهم 


و هي بتمسح دموعها ...ممكن العب معاكوا؟؟!


بإشمئزاز...اي دا انتي مين؟؟


جاوبتها بتوتر: ان...انا ت..تمارا بنت الجنايني الجديد


ردت عليها حلا بتكبر...للأسف مش هينفع تلعبي معانا


بصتلها تمارا بحزن و سكتت


نور:ليه يا حلا مفيهاش حاجه يعني خليها تلعب معانا


بصتلها حلا بتهديد و هي بتقولها...يلا يا نور عشان مقولش لبابا 'و مشيت و سابتها'


لفت نور و بصت لتمارا بشفقه و ابتسمتلها 


 نادت عليها الهام بصوت عالي:تمارااا تعالي هنا


جريت عليها تمارا و اترمت ف حضنها


قالتلها الهام بهدوء...اي الي خلاكي تروحيلهم بس 


قالتلها تمارا بزعل ..انا مش عايزه ابقي هنا انا عايزه ارجع البيت التاني هناك كان عندي صحاب و كانوا بيلعبوا معايا


_معلش يا حبيبتي و بعدين انتي عارفه اننا كنا هناك لفتره مؤقته بس


-.بس انا زعلانه 


_جريت علهم نور و هي بتقول ...طنط ممكن العب مع تمارا؟


-.بصتلها تمارا بعدم تصديق ...بجدد


ردت الهام بصرامه...شكرا يا حبيبتي بس احنا مش عايزين مشاكل


-.بس انا بحبها و عايزه العب معاها


بصتلها الهام بهدوء و نزلت تمارا...ماشي يا حبيبتي


جريت تمارا و نور و فضلوا يلعبوا


---------------------

الاكل خلص يا ملك؟؟


-.ايوه ثواني بس هنادي ماما عشان تجهز السفره


ماشي يا حبيبتي


حلا...كلمي بابا شوفيه فيين


ابتسمتلها جميله و هي بتقولها..حاضر 

_____________________


يلا يا ماما عشان تجهزي السفره


_حاضر


سألت ملك بترقب ...هي تمارا فين يا ماما؟؟


جاوبتها الهام بقلة حيله ...نور خدتها تلعب معاها 


_طب و حلا و باباهم


معرفش بقي يا ملك ربنا يستر و يلا عشان نجهز الاكل ليهم قبل ما زين بيه يرجع 


'تسريع الاحداث'


راحت الهام مع ملك يجهزوا السفره و بعد ما خلصوا مره واحده سمعوا صوت زعيق....


في الجنينه

----------------


_زين بغضب ...انتي بتعملي اييييييه يا نووور؟؟؟


نور بخوف و تلعثم:كنت ب.. بلعب انااا و تمارا


-. زين بزعيق اه ما انا شايف والله بس ليه ما حلا موجوده


ردت تمارا بخوف....انا كان نفسي العب معاها بس عشان انا علي طول قاعده لوحدي


في الوقت دا الكل خرج علي صوت زين العالي و استغربه


خليل بخوف...خير يا زين بيه؟ ايه الي حصل ؟؟


رد عليه بجحود...و هيجي منين الخير و بنتك علي طول شايفه الناس الي اعلي منها


رد خليل بكسره و حزن...ليه بس يا زين بيه الكلام دا هي عملت ايه طيب!!


-.لأخر مره يا خليل لو عايز تكمل شغل هنا متخليش بنتك تكلم بناتي نهااائى و تعرفها كدا الفرق بينا انا مش ناقص عيالي يتعلموا حاجه من كلام الشوارع دا


قال جملته و مشي و جميله بصتلهم بأسف و مشيت هي كمان

               الفصل الثاني من هنا 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-