Ads by Google X

رواية حياة مريرة (كاملة جميع الفصول) بقلم امل صالح


 رواية حياة مريرة الفصل الاول بقلم امل صالح


- نعم!

- هي الحجة مقالتلكيش ولا إيه يا آنسة رغد؟

- تقولي إيه؟ أنت بتقول إيه يا أستاذ سعيد!

- تقولِك إني عايز أشوف شعرِك، فين المشكلة؟


- فين المشكلة؟!! دي رؤية شرعية مش كتب كتاب يعني أنت أصلًا أجنبي عني، تشوف شعري بتاع إيه أنت ؟!








بص ناحية الباب ونادى بسخرية - يا حجة نبيلة، ما تيجي تشوفي الدنيا.


دخلت نبيلة والدتها - في حاجة ولا إيه؟

- أنا مش متفق معاكِ على حاجة، في إيه بقى؟


بصت نبيلة لرغد بنتها - ما تسمعي الكلام يا رغد يا حبيبتي.


رغد عينها وسعت بصدمة من كلام مامتها ووقفت شاورت على سعيد اللي رافع حاجبه بكل بجاحة وبرود - دا عايزني أقلع الطرحة عشان يشوف شعري يا ماما!


بصت نبيلة لسعيد وشدت رغد لبرة، وقفت قصادها - فيها إيه يعني يا رغد، ما هيبقى جوزِك كدا كدا..








قربت شوية منها وكملت بهمس - بعدين دا مهندس يا رغد، لقطة ميتفوتش دا.


زعقت بقهر وعينها دمعت - اتجوزيه أنتِ ووريه شعرِك يا ماما، أصل اللي أنتِ بتقوليه دا جنان مش كلام أم عاقلة لبنتها!


شدت دراعها بسرعة وقالت بصوت يكاد يكون مسموع - وطي صوتِك! بتزعقي كدا ليه؟


كملت - هو أنتِ عجبِك الوضع اللي احنا عايشين فيه دا؟ عاجبِك العيش دي؟


ردت رغد بصوت مبحوح بان فيه مدى رغبتها في البكاء - عاجبني وراضية، الحمد لله على كل حال..


مسكت رغد ايد مامتها بأمل إن تفكيرها يتغير - ماما اللي بتطلبيه مني دا حرام، أنا وأنتِ واللي جوة دا هنشتال ذنبه، ذنب على حاجة تافهة زي كدا، طب ليه؟؟


شدت نبيلة إيدها من بين كفوف رغد - أديكِ قولتي حاجة تافهة يا رغد...







شاورت للمكان اللي قاعد فيه سعيد - خشي لو سمحتِ، خشي عشان حالنا يتغير!


زعقت رغد تاني - أنتِ كدا بتاجري بيا، افهمي أرجوكِ!!


- ادخلي يا رغد عشان مدخلكيش غصب. 


مسحت رغد وشها بعنف واتكلمت بحدة وتهديد لعله يكون السبب في تراجع والدتها - همشي واسيبهالِك خالص...


ولكن.....

               الفصل الثاني من هنا

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-