Ads by Google X

رواية ذكري الفصل العاشر 10 بقلم سلمي ابراهيم

 





رواية ذكري الفصل العاشر 10 بقلم سلمي ابراهيم 

حسن برعب عليها..شروق حبيبتي..اصحي...خلاص والله مش هقرب منك تاني...بالله عليكي متسيبنيش...شرووووق..........شالها بسرعه بجنون ورعب وخرج بيها من المخزن...اول مره من 3 سنين تخرج برا المكان دا ..شالها بسرعه وطلع بيها للاوضه بتاعتو..اتصل علي دكتوره عارفها...وقالتلو انها جايه

عدي عليه الوقت ببطئ شديد ورعب عليها ..كان واخدها في حضنه اوي وماسك ايديها..ايديها متلجه حرفيا.....شويه ووصلت الدكتوره..بدأت تكشف عليها......

الدكتوره بسنت بقت مستغربه جدا اول مره تشوف حسن خايف وقلقان كدا عمرها في حياتها ما شافت حسن مجرد قلقان حتي....خلصت وقامت..

حسن بسرعه..اي طمنيني فيها اي...

بسنت..اهدي يا حسن باشا...متقلقش هي كويسه...

حسن ارتاح بس لمجرد انو عرف انها عايشه عادي..الحمدلله..طب اي حصلها..

بسنت..احم...هي تقرب لسيادتك اي.....

حسن رجع لقوته تاني..انتي هتصاحبيني...يلا غوري في داهيه..

بسنت بخوف منو..احم..والله مقصدش يا باشا..هي بس عاوزه اعرف هي متجوزه ولا لا.....

حسن..انتي مالك انتي هيفرق معاكي في اي....

بسنت..طب هو سيادتك مش عاوز تعرف حتي هي فيها اي....

حسن..فيها اي متنطقي هي فزوره....

بسنت..عالعموم هي حامل في الشهر التاني....

حسن بصدمه..حامل!!!!

بسنت..احم..هي مش متجوزه ولا اي.....بس ازاي دا جوزها مش عاتقها اصلا...ولا تكونش حملت في الحر"ام...

حسن بزعيق..متغوري في داهيه عشان متكتبيش نهايتك بايدك...

بسنت بخوف..حاضر حاضر..عالعموم...هاتلها العلاج دا هي محتاجه راحه تامه الفتره الجايه وتاكل كويس لأن الجنين ضعيف..عن اذنك......وسابته ومشيت....

فضل هو واقف ماسك الروشته وعمال يفكر ..حامل ازاي....انا مجاش في دماغي انها ممكن تحمل خالص....معقول ابني هيكون منك انتي يا شروق...المهم انها كويسه..يارب احفظها ليا....راح قعد جنبها وفضل يبصلها وهي نايمه ...رقد جنبها كدا وشدها لحضنو براحه وفضل يملس علي شعرها بحب شديد....وكانت راسها علي صدرو كدا ........

كانت ليان بتلبس نادين.....

رامز..المهم جدتك عامله اي.....

ليان..الحمدلله كويسه با حبيبي...مش محتاجه اي حاجه....

رامز..الحمدلله...انا قلقان شويه علي حسن...

ليان..لي مالو....

رامز اتنهد..زي ما هو عادي...بس بقولك مفيش حد بيشوفو غير ما يكون خايف منو...مخوف ناس كتير اوي منو ...

ليان..هو حسن كدا..انت لسه جاي تعرفو...هو لسه حابس شروق بردو..

رامز..طبعا ...حسن شكلو مش هيطلعها من مكانها دا غير لما تمو"ت..

ليان..يلهوي تمو"ت..دا كان حسن يمو"ت وراها.....

نادين كانت بتتكلم بطفوله..عاوزه خالو حسن.....هي طبعا عندها سنتين ونص تقريبا فبتتكلم بطفوله. خالص بيحاولو يفسرو كلامها...

ليان بضحكه..حاضر يا حبيبتي...بس هو زمانو نام بيحب ينام بالنهار شويه....

نادين بزعل..لا عاوزه....

رامز بضحكه ..انا ابوكي يبت..انتي مبتحبنيش زيو لي

ليان بضحكه..والله بقيت بغير عليها منو بجد....

رامز قرب منها..انتي متغيريش علي حد غيري انا وبس...

ليان حطت ايديها علي رقبتو بدلع..ودا لي بقا...

رامز بحنيه وباصص في عيونها..عشان انا بغير من غيرتك علي حد غيري..

ضحكت ليان كدا..نت بتقول اي....

رامز بضحكه..والله ماعرف....وحط ايده علي وسطها وشدها عليه..وحشتيني اوي....

نادين..بابا......

رامز..يوووه...انتي مش كنتي راحه لخالك حسن..متروحيلو بقا....

ليان ضحكت..البت بتغير عليك مني........

رامز ..وراثة مهببه.....

حسن كان نام وفي حضنه شروق.....

شروق بدأت تفتح عنيها كدا بألم...ودوخه...حاسه بحاجه تقيله ومحاوطاها...بصت حوليها لقت مكان غير اللي ديما بتشوفو...لقت نفسها في اوضة غريبه كدا.....فتحت عنيها اوي...شمت ريحة حسن اللي لما بيقرب منها ديما تشمها عرفت انها في حضنه....اتنفضت بسرعه وقامت كدا......حسن صحي ولقاها انكمشت في نفسها بخوف منو وبتنهج برعب...

حسن بهدوء..متخافيش يا شروق...اهدي ...

شروق بردو خايفه وبعيد عنو....

حسن بحنيه شديده..يا حبيبتي متخافيش...والله ما هقربلك حتي ...نامي بس انتي تعبانه.....

شروق لنفسها..اول مره يتكلم معايا بالحنيه دي.....هو مالو....

اطمنت حاجه بسيطه...ونامت تاني مكانها ومفتحه عنيها اوي.....

حسن ملس علي شعرها بحنيه وهي بتبص لايده كدا بخوف....

حسن..بالله عليكي متخافيش...والله مش هعملك حاجه.....

شروق ..عاوز مني اي...وجبتني هنا لي..انا فين اصلا

حسن..دي اوضتي في القصر بتاعنا....

شروق بخوف..هتحبسني تحت تاني......

حسن ..اه...

شروق بخوف شديد..لا ونبي..بالله عليك بلاش ..

حسن..اسكتي......

شروق بصت للارض وعيطت.....

حسن بحده..متعيطيش..مسمعش نفسك....

شروق باصه للارض ودموعها بتنزل وبتكتم شهقاتها بالعافيه....بصلها هو وفضل مركز معاها شويه ...

حسن..دموعك متنزلش.......

شروق مسحت دموعها بضهر ايديها زي الطفله لكن عيونها مبطلتتش دموع بتنزل بردو.....

حسن..مش قولتلك مشوفش دموعك....

شروق اتكلمت بصوت مخنوق..مش عارفه ابطل والله ...مش عارفه.....

حسن معرفش يمسك نفسه وضحك كدا..بصتلو شروق كدا اول مره تشوف ضحكتو من زمان اوي...ضحكتو جميله اوي ظهرت وسامته اكتر...بصتلو كدا...

حسن بصلها بضحكه..طب خلاص...عيطي براحتك....

شروق عيونها مكانتش راضيه تبطل دموع..هتحبسني تحت تاني

حسن..اه......

شروق عيطت تاني بخوف وحطت ايديها علي وشها وعيطت اوي بصوت...مش عاوزه تتحبس تحت تاني ..مش بتطيق المكان اللي تحت دا بيفكرها ديما بذكري مش بتطيقها..وهي عن"ف حسن معاها....

حسن..طب بتعيطي لي دلوقتي.....

شروق بصوت مخنوق..عاوز تحبسني تحت تاني لي.....

حسن..دا المكان اللي انتي عايشه فيه...انا طلعتك بس لحد ما الدكتوره كشفت عليكي وهنزلك تاني....

شروق بضعف..عشان خاطري مش عاوزه انزل.....

حسن مردش عليها...

شروق حطت ايديها علي صدرو وعيونها دبلانه..لو بتحبني يا حسن.....

حسن ضربات قلبو ابتدت تزيد ..لمستني بارادتها....بصلها كدا وشدها عليه شويه...عاوزه تقعدي فين....

شروق..اي حته يا حسن...الا انك تحبسني تحت بالله عليك.....

حسن..بس بشرط.......

شروق خافت يطلع اللي في دماغها..بالله عليك بلاش انهارده..انا تعبانه اوي..

ضحك حسن تاني وهي ركزت معاه اكتر..

شروق لنفسها..انا اول مرة احس ان هو قمر اوي كدا ......

حسن..لا مش كدا...عاوزك بس تاكلي بس كويس اوي.....

شروق بلهفه..ومش هتحبسني صح.....

حسن..أما اشوفك هتاكلي زي مانا عاوز ولا لا......

شروق..هات الاكل بس.....وهعملك كل اللي انت عاوزه..بس بلاش تحت ونبي.

حسن جاي يقوم من عالسرير مسكتو من دراعو..رايح فين.... 











حسن لنفسو..وبعدين بقا...انا ماسك نفسي بالعافيه...

حسن..اي يبنتي هنادي لحد يجيبلك اكل.....

شروق سابت دراعو..ماشي......

حسن بص الناحيه التانيه ونده لساميه.....

دخلت ساميه وهي عنيها في الارض بخوف..ايوا يا باشا....

حسن..هاتي اكل من تحت متكامل لواحده كدا حامل في الشهر التاني 

ساميه مرفعتش عنيها وخافت طبعا تسألو مين اللي حامل ومين اللي قاعده عالسرير دي..تحت امرك يا باشا....ومشيت...

شروق بصتلو كدا باستغراب..هي مين دي اللي حامل في الشهر التاني

حسن مسك فونه وقعد جنبها..انتي...

شروق بصدمه..حامل......

حسن مردش وماسك الفون بيقلب فيه.....

شروق شدت منو الفون..رد عليا حامل ازاي....

حسن بصلها كدا..لا مش معني اني لطفت معاكي شويه تسوقي فيها..

شروق خافت شويه..طب رد عليا..حامل ازاي

حسن..هي الستات بتحمل ازاي يشروق....

شروق باستغراب اوي..حامل منك؟؟؟.....

حسن بصلها بطرف عينه..هو في حد قرب منك ولا حد شافك اصلا عالكوكب دا غيري.....ومسك الفون تاني وبص فيه..رفع عينه من غير ما تاخد بالها يشوف ريأكشنها..لقاها مبتسمه خفيف كدا مع ذهول رهيب.....

جابت ساميه الاكل وخبطت الباب كدا....

حسن قام فتح واخد منها الاكل...وقفل الباب تاني.....

حسن..كلي.....

شروق..والله مليش نفس مش عارفه لي...

حسن شال الاكل من ادامها وشدها من دراعها..يلا علي تحت...

شروق بخوف..لا خلاص انت ما بتصدق..هات الاكل......

حسن..كان من الاول....تخلصي كل دا فاهمه.....

شروق بزهق..حاضر......وبدأت تاكل ..كان هو باصص في الفون ومركز شويه فيه وهي بتاكل وبتبصلو بدأت تركز معاه اوي وتشوف الحركه اللي ديما بيعملها..هو ديما بيحك في دقنه كدا دي حركه عندو ....

شروق..بتعمل اي.... 










حسن بصلها كدا ..اي يحبيبتي....

شروق اتكسفت متعرفش لي اول مره تتكسف لما يقولها كدا..احم..بسألك بتعمل اي....

حسن..شغل وكدا..عاوزه حاجه....

شروق..اه..لا....لا مش عاوزه......

حسن..اي عاوزه اي اخلصي.....

شروق بخوف..هو نت بتقلب لي طيب..نت لسه كنت بتقولي يا حبيبتي...بتخوفني لي دلوقتي.....

حسن هدي كدا..خلاص هديت اهو...قولي عاوزه اي.....

شروق..بقالي كتير اوي مشوفتش الشمس يا حسن...ينفع بس أقف شويه فالبلكونه دي.....

حسن بص للبلكونه كدا واتنهد..ينفع.....وقام وقف مسك ايديها....هاتي الساندوتش دا معاكي....

شروق..انت مبتنساش ابدا...اهو.....واخدها ووقفو في البلكونه.....

شروق اول ما خرجت هي حرفيا بقت مستغربه اوي..بقالها اكتر من سنتين مشافتش السما حتي....محبوسه ديما...بصت كدا للسما بحب وفرحه وحسن كان بيبصلها..نفسو تحس بيه وتحبو زي ما بيعشقها......

كانت خارجه ليان ومعاها نادين في الجنينه.....

ليان بصت علي بلكونه حسن لقيتو واقف ومعاه واحده..

ليان..بردو يا حسن بنات في البيت....بس انا حاسه اني عارفاها...دققت شويه في ملامحها..اي دا..معقول..دي شروق.....

                الفصل الحادي عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-