Ads by Google X

رواية حرم الفهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم سميه أحمد





رواية حرم الفهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم سميه أحمد 


سندت علي العربية بتعب رجلها مبقتش شايلها كانت هتقع لولا ايد فهد اللي سبقتها وشالها... 

فهد بخوف: غرام انتي كويسه... 

غرام بإرهاق: كويسة بس مش قادر اقف علي رجلي. 

شالها فهد وطلعها البيت... 

فتحت نور وصوت لما شافت شكل غرام... دخلها فهد اوضتها وطلع.. 

فهد: ممكن نأجل كلامنا بعدين غرام تعبانه وخدي بالك منها.. بكره هتبقي الخطوبة علي الضيق... 


نور بصدمه: تعمل الخطوبة وهيا تعبانة بالشكل ده.. 


فهد: هيا موافقة وراضية فيها اي وأنا عاجبني شكلها كده مش هتفرق من هنا لحد ما تخف وبعدين يا امي خير البر عاجله... 

هزت راسها بهدوء وخرج فهد.. 


***

نزل من عربيتة عن مخزن داغر صقر صديقة... وقف مستنيه هو واياد وشاف موكب من السيارات فتح الحرس باب العربية الخلفي ونزل منها شاب في بداية الثلاثين يرتدي بنطال اسود وتشيرت ابيض فوقة جاكت اسود ويرتدي نظارة شمس سواد... وقف قصاد فهد وسلم علية.. 

فهد بمرح: هلا والله بداغر صقر... صقر المخابرات... 

ابتسم داغر وقال: اهلا بفهد المخابرات.. 

فهد بضحك: مش كده يا عم هتفضحني محدش عارف.. 


ابتسم له داغر وقال: ما انتا اللي حابب تفضل في السر علشان الاضواء متتسلطش عليك.. 

غمز فهد: عجبني والله الوضع.. 

داغر بنفس الغمزة: عجبك الوضع ولا مبسوط من الفهد اللي قالب المخابرات وهيموتوا ويعرفوه...

 

ضحك فهد ورد: عيبك إنك فهمني يا صقر.. 

داعر بغرور: مش اي حد أنا... 

إياد: مش هتخلصو من جو الغرور بتاعكوا... 


داغر: في اي يلا أنا مش عارف انت مستحمله علي اي... 

اياد: أنا غلطان.. 

فهد: دا إياد يبني دراعي اليمين.. 

داغر بهدوء: طب اي مش هتعرفني الحكاية إيه... 

فهد: اكيد قالك اياد اللي حصل في الجامعة المهم إن الشخص ده عايزة يتربي... 

غمز داغر: هنرجع لايام الشقاوة بقي...

فهد بضحك: بظبط وانت عارف هتعمل اي... 

داغر بغرور: بكره الصبح هتسمع افلاس شركات عائلة المحمدي خليهم يقولوا حقي برقابتي... 

مشي فهد واياد 

***

كانت نايمه علي السرير بتعب وشها تعباها اخدت مسكن وخلص مفعوله وممنوع تأخد تاني دخلت مامتها لقيتها بتعيط..


نور بخوق: بتعيطي ليه يا حبيبتي... 

غرام بتعب: مش قادرة يا ماما جسمي متكسر ووشي تعبني اوي مش قادرة حتي اتنفس طبيعي من كتر ألالم.. 


طبطبت عليها نور بحنيه وقالت: معلش يا حبيتي علشان انتي لسه في الاول.. ربنا يشفيكي يا نور عيني... 


سمعت الباب خبط خرجت نور وفتحت الباب كان فهد ومعاه هدى وندا... 

نور بأبتسامة: اهلا نورتونا.. 


فهد بمرح: البيت منور بغرامي.. 

نور بسخرية: يا شيخ اتنيل قرفتنا بغرامك.. 

فهد بحب: انني اقع في غرامها تلك الغرام.. 


بصتله نور بفرحه لانه بيحب بنتها يمكن اكتر منها وردت بهزار: ربنا يهني كل سعيد بسعيدة والله... 

هدى بدعاء: يارب... 


دخلوا وقعدوا كلهم 

سأل فهد: هيا غرام فين... اخبارها اي كويسة دلوقتي... 

نور بقلق: والله يابني بتعيط جوه من كتر التعب. 


فهد بخوف: مالها طب هيا كويسة لو تعبانه نروح للدكتور.. 

نور: لا هيا كويسة بس المسكن مفعولة راح ورجعت تتعب زي الاول... 

فهد: طب ندايها عايز اتكلم معاها علي انفراد

نور برفعه حاجب: علي انفراد لا والف لا عايزين تتكلموا قدامي... 

فهد بوقاحه: عيب يا حماتي كلامنا للكبار وحضرتك مينفعش تسمعيه... 


نور بصدمه: اما انت واحد قليل الادب بصحيح... 

فهد بملل من الكلمة المعتادة بنسباله: عرفنا يا حماتي استعجليها معلش.. 


خرجت غرام وهيا لبسه الاسدال بتاعها وعيونها مليانه دموع واضح الالم علي ملامحها التي تكاد تكون معدومه من كتر الكمدات... 

قعدت علي الكنبة بإرهاق بصلها فهد بآلم حس بالعجر ازاي مقدرش يحميها أقل حاجه مقدرش يعملها علشانها... 


الكل مستني فهد يتكلم غرام مستينه وندا وهدى ونور مش عارفين يقولوا اي... غرام متوقعة فهد اللي هيبداء بس فهد لما شافها شكت كأن الصدمة شلت لسانه او بمعني اصح احساسه بالعجز والخجل من نفسه مقدرش يتكلم... ملوش اي ذنب وكأنه يعرف اصلا بيلوم نفسه علي حاجه ملوش يد فيها لمجرد معرفش يحميها.... 


كسرت غرام الصمت لما لقيت فهد علي حاله غير المعتادة 

_أي يا فهد انت كويس... 

ابتسملها كان مستني الكلمة دي العائلة كلها قاعدة مش عارف يخدها في حضنة ولا قادر يقول اللي في قلبه... وعارف انها زعلانه منه بسبب داليا.. 

رد عليها: بخير.. طمنيني عليكي انتِ... 

هزت راسها وقالت: أنا بخير الحمدلله... 


فهد: طب والدموع اللي في عينك من اي... 

نزلت راسها بخجل: عادي من التعب بس... 

سندت ندا علي خدها وقالت بدراما: عصافير الحب اجبلكوا اتنين لمون راعو اني سنجل لو سمحت يعني... 

بصلها فهد بعصبية وسكتت من نظرة... اما غرام ضحكت بهدوء... 


ردت نور عليها: وانتي الصادقة كيس جوافة بينهم واخوكي مش مكسوف... 

فهد بنفاذ صبر: حماتي خلصنا من الحوار الفكسان ده كل شوية هتتكلمي فيه... ما قولتلك اتعودي مش هنقعد نعيد ونزيد... 


الوت فمها بسخرية... 

اما غرام كانت في عالم اخر علي قد ما هيا اخدت خطوة الخطوبه علي قد ما هيا خايفة من جواها بس الاكيد إن فهد مش زي باباها... بس الرعب ده كله في عمها اللي ضهر وخبت الحقيقة عن مامتها وطلبت من فهد ميقولش.. 


فهد قام بتعب وقال: أنا هنزل والصبح هاجيلك... 

سألته غرام: طب ممكن نتكلم شوية.. 


قالها وهو طالع: حصليني علي الباب نتكلم.... 

طلعت غرام وراه وقف فهد وسند علي الحيطة وغرام كانت محاصره بين الباب وجسد فهد.. 

غرام: هيا داليا جت معاك ليه... 


فهد: لازم تعرفي.

رفعت حاجبها وقالت: لو مش لازم هسألك ليه ومن حقي أسال صح ولا انت شايف اي... 










فهد بتعب: انا شايف انك تتدخلي ترتاحي و تسبيني انزل انام بقالي يومين مطبق.. 

الوالها ظهره مسكت غرام ايده قبل ما يمشي وقالت: فهد انا مخرجتش علشان نقول الكلمتين دول... 

فهد: غرام أنا تعبان فعلا... 


غرام بقلة صبر: وأنا مش هتساب بحيرتي واقعد افكر... 

فهد بهدوء: داليا روحت اشوفها لان كان في حد بيمشي وراها ولما جريت جري وراها وانا روحت جبتها ووقتها كنت مستعجل علشان كدا جت معايا مكنش في وقت بس ده اللي حصل... 


غرام: حركات داليا المعتادة.. 

فهد: معتقدش انها ممكن تعمل كده كان باين عليها مرعوبه.

 

غرام: معروفه داليا ممثلة مبدعه... 

فهد بضيق: هو احنا مورناش غير داليا.. 


ربعت ايديها وقالت: لان موضوع داليا لسه مخلصش.. 

فهد: وموضوع اسر لسه مخلصش برضو..


غرام: هو بقي فيها اسر... 

فهد بعصبية: ليه فاكره اني هكست علي المهزله اللي حصلت هأخد حقي وهعرفك ازاي تخبي عليت حاجه زي دي... 


غرام ببرود: متتعصبش عليا... 

لكم فهد الحيطة بعصبية: تعرفي انني اقسم بالله ماسك نفسي عليكي بالعافية سبحان من سكتني عنك بجد... 


غرام بعياط: فهد انا تعبانه.. 

رفع حاجبه وقال: اي هرمونات النكد طفحت... 


غرام بشهقات من كتر التعب: لا بجد انا بطلع عصبيتي فيك أنا تعبانة بجدد... 


شدها فهد وحضنها همسلها: مينفعش تكون حرم الفهد بالضعف ده مش شوية تعب هيحصل فيكي كده روحي نامى وحاولي تفكرى في بكره وشيالي التعب من دماغك وانسي انك تعبانه وأنا هاجيلك الصبح... خدي بالك من نفسك. 


غرام بسخرية: ليه هو في عفريت في الاوضه اي اللي خدي بالك من نفسك... 

قرص فهد خدودها وقال: بطلي لماضة يا لمضة... 


***


خرجت في حدود الساعة 11تجيب حاجات من السوبر ماركت البواب اخد اجازه وفهد كان مشغول ونايم.. 


دخلت السوبر ماركت وحست بحد بيقف جنبها... 

اياد بعصبية: نازلة متاخر ليه.. 

ندا بأستغراب: عادي وبعدين انت بتسالني بصفتك مين.. 


اياد: بصفتي خطيبك.. 

ندا بأستفزار: ومين قالك... هو أنا وقفت عليك اصلا... 


اياد بنفس طريقتها: غضب عنك يا ندا.. 

ندا بعصبية: بقولك اي فكك مني وانت باين عليك اهبل... 


اياد بزعيق: احترمي نفسك وردي عدل علشان متعصبش عليكي. 

ندا: كل ده ومتعصبتش. 


اياد: ندا اتقي شري وشوفي عايزة اي علشان اوصلك.. 

ندا: وانت دماغك صورتلك اني هسيبك توصلني قدام الشارع كله انت اتهبلت ولا اي.... 


اياد بتحذير: طب يا ندا قدامك خمس دقايق لو مجبتيش اللي عايزة وطلعتي علشان اوصلك مش هيحلصك كويس... 

اشترت ندا الجاحات بسرعه خوف منه ووصلها زي ما قال.. 

***

صحيت الصبح بدري او بمعني اصح منمتش زيها زي اي بنت خلاص بكره هتتخطب لشخص اللي بتحبه شكلها مرهق اوي من السهر سمعت خبط علي الباب فتحت ولقيت بوكس اسود ملفوف بشريط احمر وجنبه بوكي ورد احمر.. 


قربت للبوكس ومسكته والورد.. بتشم الورد وحست بريحه برفان مش غريبة عليها بصت قدامها لقيته قدامها بوسامته المعتادة.. 


كان مبتسم بطريقة جميلة عيونه بتلمع الفرحه باينه علي وشه بمعني اصح


غرام: بترشيني يعني ولا ايه..


فهد: لا تقدري تقولي بتأسف علي زعيقي ليكي يوم داليا.. 

غرام: جت متأخر علي فكره. 

فهد: علي فكره من بدري كنت جيبهالك من تاني يوم بس اللي حصل نساني لما شفتهم افتكرت انهارده... 


غرام: هحاول اصدقك... 

فهد بمكر: لا والله لا ونبي صدقيني علشان بجد هموت... 

غرام بضحك: لا يشيخ.. 

فهد: اه والله.. 


غرام: انت جاي الصبح بدري كده ليه.. 

فهد: جاي اقعد معاكي شوية... 

غرام: الصبح الساعه 6.


فهد: ايوه أنا مجنون عادي.. 

غرام: طب تمام واديك قعدت.. 

فهد: هو دي بنبسالك مقابلة.. 

غرام: ايوة كفاية عليك.. 

فهد: ماشي... علي معادنا انهارده الساعه سابعه تمام 

ضحكت غرام وقالت: اكيد طبعاً. 

***

وقفت قداك مرآيتها وبتحط اخر لمسه في الميكب ومتوتر مش عارفة تبقي طبيعية المفروض تبقي اتعودت علي فهد بس عموما اي بنت بتبقي متوتره.. 


دخلت مامتها ودمعت لما شافتها: قمر يا حبيبتي بدر منور.. 

باست غرام راس مامتها وقالت: ربنا يخليكي ليا يا نور. 


جرس الباب رن طلعت نور وفتحت كان فهد لابس بداله كلاسيك لونها اسود وندا لبسه دريس هادئ... 

اتسقبلتهم نور بعدها بشوية دخلت غرام وهيا لابسه فستانها الازرق اللي اختاره فهد قدمت العصير وهيا مكسوفة.. 


جت تقدم لفهد همس وقالها: وحشتيني الكام ساعه دول... 

بصت للارض بكسوف ومردتش عليه راحت قعدت جنب مامتها... 


فهد: اي مين اللي هيتكلم.. 

هدى: انا مجوزتش حد قبل كده وعيلة ابوك بتكرهني فا مكنتش بحضر افرحهم شوف انت وقولي وبيقولو اي... 


فهد بتوتر: أنا معرفش.. لا عارف ونسيت... مش فاكر... 


ندا همست: نهار ابوك اسود كسفتنا وعملي فيها الدنجوان... 












همس فهد بتوتر: اعملي سرش علي جوجل اي حاجه وقولي العريس بيقول اي لما يروح يتقدم.. 

سمعتهم غرام ورنت ضحكتها مالت الصالون علي اللي حصل.. 


غرام بضحك: مش محتاجه تعمل سرش احنا عارفين طالبك وممكن اسعدك عادي... 

فهد بضيق: شكرا مستغني عن خدماتك يا خطيبتي.. 


غرام بغمزة: أنا طالب ايد بنتك غرام علي سنه الله ورسوله... 

مش محتاجه تفكير والله.. 

وشه فهد احمر من الغيظ: اصبري عليا... 


اتهند وقال: أنا طالب ايد بنتك يا امي علي سنه الله ورسوله يمكن من كتر ما كنت بتمرن علي القعدة دي من خمس سنين نسيت ... والله لا مصدق نفسي لحد دلوقتي بس الاكيد اني مبسوط ومش عارف اوصلك احساسي سعادتي ازاي والله... حاسس اني حققت اكبر انتصار في حياتي... القعدة دي بنسبالي كانت شبه مستحيلة... والله لولا اصراري في الدعاء ما كنت قعدتها ولولا صلاة قيام الليل... عمري ما دعيت في صلاتي حاجه تبقي من نصيبي لاني حامد وشاكر ربنا علي كل حاجه بس الحاجه الوحيدة اللي طلبتها هيا غرام والحمدلله... 


عيطت غرام من كلامه كل مره بتحس انها مش هتعرف تحبه ربع حبو ليها.. حبها بطريقة يعجر السان عن وصفة..


بعدها بشوية وقفت جنب فهد ولبسها الدبلة

خبط الباب راحت تفتح ندا... 

خافت غرام لما شافت عماها ومعاها حرس مالو البيت وقفت ورا فهد ومسكت ايده بخوف

فهد: عايز اي.. 

ابراهيم بكرة: عايز بنت اخويا... 


فهد: بنت اخوك خطيبتي ومتقدرش تلمسها.... 


ابراهيم بسخرية: خطيبتك مش مراتك يعني اقدر اخدها منك غصب عنك عادي ومتقدرش تعمل اي حاجه لاني عمها.. 

ابتسم فهد ورد بغرور: مهو انت متعرفش انها مراتي من سنتين اصلااا.... 

             الفصل الثالث عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-