Ads by Google X

رواية قسوة الحياه الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريتاج محمد

 

رواية قسوة الحياه الفصل الثالث عشر بقلم ريتاج محمد

البارت١٣ 

سيدرا بحب شالت النقاب 
زهرة حضنتها وشها بايدها الاتنين وقالت:بسم اللة مشاء الله اكبر ربنا يخليكي يابنتي 
قمر بدر منور في الضلمة 
سيدرا خدودها احمرت 
زهرة :بس عارفة عينك لو لون عينك كان ازرق كان هيبقى احلى بكتير بس بردو قمر مشاء اللة 
سيدرا بصتلها لثواني وبعدين راحت عند التسريحة وشالت اللينسز من عينها وشالت الطرحة من على شعرها 
وبعدين راحت لزهرة 
زهرة بزهول:لا متهزريش 
سيدرا ابتسمت
زهرة :الله اكبر الله اكبر بسم اللة مشاء اللة
اي الجمال دا انتي امك كانت بتتكلم على اية 
سيدرا بضحك:معرفش 
زهرة بجدية:لية 
سيدرا باستغراب:لي اي 
زهرة :لي مخبياهم 
سيدرا بتوتر:موضوع ددة 
زهرة :انا ياستي فاضية احكيلي 
حكتلها سيدرا على حكايتها وقعدوا يتكلموا شوية وبعدين لبست اللينسز مع إن زهرة حاولت تقنعها متلبسهاش بس هي قالت إنها اتعودت عليهم
وبعدين لبست الطرحة والنقاب وطلعت عشان تلبس وبلغت فجر انها تلبس عشان يمشوا عشان يوصلوا بدري هناك في الفيلا
وبعدين طلعوا لبسوا 
وبعد ما خلصوا لبس نزلوا تحت 
عشان يسلموا عالعيلا كلاها وبعد ما سلموا عالعيلة 
سيدرا قالت لهنا بابتسامة :ابقى رني عليا بقى 
هنا بابتسامة :حاضر 
ميادة باستغراب:ودا من امتي الحب دة 
هنا بهدوء:عادي 
ميادة:عادي في المعادي يختي 
وفجر يلت على كلو وجت عند ايمن وسلمت علية بالايد وقالتلة:سلام 




ايمن بحزن:سلام هتوحشيني 
فجر بابتسامة:مظنش يلا سلام 
ومشيوا كلهم 
وبعد مدة وصلوا البيت وطلعوا ناموا على طول مكنش فيهم حيل خالص انهم يرصوا الشنط
او يبقوا الهدوم 
وكل واحد طلع نام عدي وسيدرا مع بعض وفجر لوحدها 
تسريع الأحداث مر اربع شهور وفس الاربع شخور دول عدي كان بيعامل سيدرا بكل حنية وحب 
وقرروا ينهوا الفترة الي كانوا عاملينها للتعارف ويبدأوا حياتهم زي اي أتنين متجوزين 
وأيمن كان بيحاول يقرب من فجر بس الحمد للة بنتنا دايما مصدرالة الوش الخشب 
وهناء وشادي ماشي حالهم (نسيت اعرفكم انهم مخطوبين وفرحه فاضلة شهر )
وجودي بقا اللة اكبر بتخطط ازاي تقتل سيدرا وتستولي على عدي
(مؤذية واللة بس متقلقوش هنتشاور في الحوار دة وفي آخر الرواية انشاء اللة نبقى نموتها موتة تليق بالي هي هتعملة )
اما سمر ودي بقى مش معروف لها وش من قفا مبتظهرش..حياتها كلها متلخصة في الجامعة 
ومن الجامعة للبيت بس لها حكاية بردو هنعرفها 
اما بقى حبيب قلبنا سليم فهو زي ماهو اعزب متوحد
نفسهم يتجوز ويحل عنهم 
وليلا وخالد وميادة وزهرة كويسين 
ونورة في حالها وبتتمني للكل الخير (مش فاهمة لي بنتها مش طالعالها انا مش فاهمة )
والجدة بقت على حافة الموت 
(بس هنخليها شوية يمكن نحتاجها)
وبس كدة 
عند عدي وسيدرا 
سيدرا بحب:حبيبي انا هنزل الجامعة النهاردة بقى 
عشان عندي سكشن مهم 
عدي بحب:هبعت معاكي السواق ياقلبي. 
سيدرا :طيب يحبيبي خلي بالك من نفسك 
 ونت رايح الشغل و
عدي بسرعة:واللة حفظت واللة 
وراحت الجامعة ورجعت عملت الأكل وفجر جت واتغدوا وكل واحد طلع على اوضتة 
وفوق عند عدي وسيدرا 
سيدرا وهي نايمة جنب عدي وبحب:عارف 
عدي:امم 
سيدرا بحب جامد اوي:انا بقيت حاسة اني مش ممكن في حياتي اعيش من غيرك اي نعم في الاول كنت معايا وحش اوي بس لما عاملتني بحنية حسيت اني ملكة 
اقسم بالله شعور حلو اوي لمل تلاقي الي بتحبة بيحبك 
عدي بحنية :اللة عالكلام 
وبتساؤل:يعني متعرفيش تعيشي من غيري
سيدرا :يبني دانت لو نايم بتوحشني وانا والله ما بجامل ولا بكذب 
بس حرفيا في جوايا كلام مبيتقلش
عدي:اممم 
سيدرا:هو اي الييي امم 
عدي :نامي ياسيدرا يحببتي يلا تصبحي على خير 
سيدرا:وانت من اهلة 
وناموا 
عدى عالكلام دا....يتبع 



بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-