Ads by Google X

رواية صدفه الفصل الرابع عشر 14 بقلم حبيبه سعيد

 

رواية صدفه الفصل الرابع عشر بقلم حبيبه سعيد

فرح بـ صدمه : أخوك و عاوز يقتـ*ـلك! 
حمزه بـ ضحك : زي مبقولك كدا. 
فرح بـ صدمه : أنت مبسوط؟ 
حمزه بـ هدوء : ولا فارق معايا، عمره مكان فارق معايا من زمان، من ساعة مـ أبويا أتجوز دلال و فضلهم عني. 
فرح بـ توتر : الحوار كبير. 
حمزه بـ أبتسامه : فعلا كبير. 
فرح بـ أستغراب : ثانيه ثانيه!! هو أنتي يـ روز عرفتي حمزه منين أصلا ساعة مـ أتصلتي بيه و جالي! 
روز بـ هدوء : حمزه أبن خالتي أصلا يا فرح، عرف أني عاوزه أتجوزه و فضل يحزرني من يوسف كتير و مكنش عارف إنه متجوز لإنه عمره مـ أهتم بحاجه تخص يوسف، بس أنا كنت عارفه و انا اللي صمتت ع رأيي و جيه فوق دماغي. 
فرح بـ هدوء : تمام، أنا كدا فهمت، أستاذ حمزه، حضرتك ساعدتني كتير، ملهوش أي لازمه الجواز بقي أنت خلاص خلصتني من يوسف بسهولة. 
حمزه بـ هدوء : معلش يـ شباب سبونا لوحدنا. "عمر و روز خرجوا" 



حمزه بـ أبتسامه : أنا أه ساعدتك، بس أنتي دورك تساعديني، أنا عاوز أتجوز و أبني أسرة، أحنا أه منعرفش بعض بس فيه فتره هنعرف بعض فيها، عدتك هتخلص و لو متقبلتنيش هبعد و لا كإني جيت. 
فرح بـ أبتسامة : و انا موافقه. 
"ــــ عند عمر برا ـــ" 
عمر بـ هدوء : حقك عليا. 
روز بـ أستغراب : فـ ايه مش فاهمه! 
عمر بـ هدوء : أني سبب من أسباب حزنك دلوقتي، بس صدقيني لو مش شايف أن دا الصح مكنتش عملته. 
روز بـ أبتسامه : متقلقش عليا، كله تحت السيطره و أنا مش زعلانه. 
عمر بـ أبتسامه : أتمني دا. 
"ــــــ بعد سنه ـــــــ" 
روز بـ فرحه : ألف مليون مبارك يا فرح. 
فرح بـ أبتسامه : اللهم يبارك فيكي يحبيبي.
حمزه بـ غمزة : يولا يجامد أنت، مش قولتلك هتقعي؟ 
فرح بـ ضحك : و بصراحه وقعت، أجمد واقعه بالنسبالي.
"حمزه و فرح حبوا بعض و قدر يوقعها بس بصعوبة الحقيقه، و تم فرحهم ع خير، و بالنسبة لـ روز فـ عمر أتقدملها و هيا رفضت لأنها بتحب يوسف بس مهما كان مش هترجع ليه". 

تمت. 
صُدفه. 
البارت الرابع عشر. 
بـ قلم حبيبة سعيد.


انتهت احداث الرواية نتمني أن تكون نالت اعجابكم وبانتظار آراءكم في التعليقات شكرا لزيارتكم عالم روايات سكير هوم

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-