Ads by Google X

رواية حرم الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم سميه أحمد






رواية حرم الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم سميه أحمد 

_بتطلبني في بيت الطاعةة!.. أنا اطلب في بيت الطاعةة يا فهدد

قالتها غرام بزعيق لفهد.. مكنتش متوقعة يعمل كده.. كان قاعد قدامها وبيمسع زعيقها وهو بارد بمعني الكلمة.. 


وقف فهد وقال وهو بيلبس الجاكت: دي شقتنا وخلاص أحنا كده متجوزين مش هنحتاج فرح اصلاا.. الفرح كله مجرد إشهار بس وميهمنيش.. مش هقفل عليكي الباب واحبسك والتخلف ده بس اتأكدي اي حركة منك مش هتعجبني متلوميش نفسك علي اللي هيحصل.. 


قربت منه لدرجه ان اجساهم اتلامست ردت عليه بقوة: انت بتهددني.. 


شدها فهد من وسطها وهمسلها: أنا قولت اللي عندي.. وبلاش تتغابي وتشكلي الكلام علي مزاجك علشان كده مش هنسلك مع بعض... 


غرام بعصبية: ما إن شاء الله عننا ما سلكنا.. أنا مبتهددش علي فكره... 


قرصها فهد في وسطها وقال: صوتك يا قطة علشان مقطعش لسانك اللي بينقط سم.. 


تأزهت غرام بألم وقالت: انت رخم علي فكره.. ولو عملت معايا الحركة دي تاني هزعلك. 


رفع حاجبه فهد وقال بخبث: لا بجد وأنا بصراحه بخاف علي زعلك.. شوفي يا غرام أنا اتهونت معاكي بما فين الكفاية متتوقعيش مني إني تعاملي معاكي هيبقي زي الأول.. ولسه متحسبتيش علي مشيتك مع عمك.. ولو كررتيها تاني رجلك الحلوة دي اللي بتمشي عليها هقطعهالك سمعاني... 


مردتش عليه راح مزعق: سامعني... 


هزت راسها وقالت بخوف وهيا بتترعش: س سامعاك... 


حضنها فهد وقال بهدوء: شطورة هتسمعي كلامي هنبقي زي السمنه علي العسل هتتعوجعي معايا هعرف اعدلك كويس لأني بصراحه تعبت من دلعك... 


بصتلة غرام بضيق وقالت: ماشي ممكن تبعد علشان مش قادرة اتنفس بصراحه مناخيرك الكبيرة ساحبه كل الهواء.. 


قرصها فهد جامد في وسطها صوتت غرام من القرصة وقالت: يا رخم بتوجع والله.. 


فهظ: علشان قلة ادبك دي وبعدين مناخير مين اللي كبيره يا ام عيون ضيقة... 


غرام بضيق: أنا عيوني ضيقةة يا احول.. 


فهد بزعيق: غرام اتلمي بقي اما انتي لسانك طويل بشكل... 


طلعت غرام لسانها وقالت بأنتصار: علشان تعرف نفسك بتكلم مين.. 

فهد بغرور: وأنا هعرفك بتكلمي مين يا غرام.. 


قالها فهد وشال غرام ودخل اوضة النوم خافت غرام ليكون اللي في بالها وقالت بتوتر: فهد لو سمحت متهزرش أنا بهزر معاك... 

رمها فهد علي السرير وقال وهو بيقرب منها: وأنا مبهزرش علي فكره... 

قالت غرام وهيا بتحاول ترجع: فهد علشان خاطري متعملش كده.. 

شدها فهد وهمس: دي قرصة ودن مش أنا اللي اقرب لواحده غصب اتأكدي لو لسانك طول او قليتي ادبك هيحصل اللي في بالك برضاكي او غصب عنك.. 


قام فهد ولسه هيخرج بس وقف لما سمع غرام وهيا بتقول بعياط: فهد انت اتغيرت.. 


فهد بضعف: أنا متغيرتش انتي السبب... بحاول اعمل زيك ادوس علي الي قدامي علشان كرامتي وغروري اخر حد كنت اتوقع اجي عليه دانتي كنت ممكن اجي علي نفسي علشانك.. 


غرام بعياط: ارجع فهد اللي اعرفه.. انت اتغيرت اويي عن الاول.. 


حاول قدر الامكان ميضعفش قدام عياطها وقاللها قبل ما يخرج: البركة فيكي يا ست غرام...


طلع فهد وزع الباب وراه قعدت غرام تعيط مكانها.. 


***

رجع فهد بليل سمع صوت حد بيغني في المطبخ دخل المطبخ لقي غرام بتغني وهيا بتعمل اكل كانت عامله شعرها كعكه عشوائية و بعض الخصل نازله علي وشها.. لبسه بيجامه لونها اسود. 


دخل فهد ونسي انو زعلان منها اصلاا: لابسه اسود ليه وأنا لسه حي... 


بصتله غرام وقررت تلعب علي وترها الخاص واتكلمت بدلال مزيف: بيئة اويي علي فكره..

 وكملت كلامها برقة: روح خد شاور لحد ما الاكل يجهز.. 


بصلها فهد بأستغراب من رد فعلها اتوقع تزعق وهكذا بس شكلها غرام اعلنت الحرب عليه.. 


نفذ فهد كلامها ورجع وشافها وهيا بتحمر في الأكل.. 

قربت من فهد وقالت: خالي بالك من الاكل لحد دا اروح اخد شاور شريع واغير هدومي علشان ريحتي بقت كلها اكل.. 


حط ايده فهد علي جبينها وقال بصدمة: هو انتي كويسة ولا أنا شارب حاجه.. 


ضحكت غرام ومشيت وسابته اخدت شاور ولبست فستان احمر لحد الركبه مفتوح فاتحه بسيطة من قدام.. وذات حماله رقيقه.. حطت ميكب سمبل جداً.. بصت لنفسها بتقيم وفردت شعرها.. 


غرام بأنتصار: ماشي يا فهد أنا هعرفك مين غرام... 


خرجت غرام وقتها فهد كان خارج من المطبخ لما شافها وقع طبق السلطة من ايدة واتكسر.. 


ضحكت غرام بخبث وقالت بأسف مصطنع: اوبس.. معلش يا حبيبي ولا يهمك حصل خير.. 


رفع فهد حاجبه ورد: حبيبي وحصل خير.. وطلعالي بالشكل ده وعايزه يحصل خير.. دانتي احمدي ربنا اني مولعتش فيكي اصلاا لحد دلوقتي... 


اتجلهت غرام كلامه ومبسوطه اوي من جواها انها عرفت تنتقم من فهد علي طريقتها الخاصه. 


حطت غرام الأكل علي السفرة وبدأت تأكل برقة. رفع فهد حاجبه وبصلها بصدمة وقال: عايزة تفهميني ان الفستان اللي لبسه والميكب اللي حاطه والرقة اللي بتحاولي تتصنعيها دي مش هتبقي عم عبدو البواب... 


بصتله ببرود ومردتش... 

فهد: علي اساس كده بتحاول تتعلمي البرود مني يعني ولا اي.. 

غرام: لو سمحت ممكن تاكل وانت ساكت مش عارفة استمتع بالاكل... 


فهد بخبث: قصدك مش عارفة تاكلي من كتر توترك.. 


غرام بتوتر: قصدك اي.. 

قرب فهد وقال بخبث: انتي خايفة مني.. وخايفة يحصل اللي كان هيحصل الصبح بس مش فهد البحيري الي يريل قدام ست... 


قام فهد من علي السفرة ودخل اوضتة ورزع الباب وراه بعصبية.

 

غرام بعصبية: ااااه منك... وربي لهوريك يا فهد. 


تاني يوم صحي فهد لقي غرام نايمة في حضنه رغم انه اخر حاجه فكرها انه كان لوحده في الأوضة... 


قرب منها فهد ولسه هيب*وسها راحت زقته غرام بسرعة.. 

غرام بزعيق: متحترم نفسك بقي.. 











فهد بعصبية: ام لسانين اخرسي نايمه في حضني وبتقوليلي احترم نفسي مش عارف مين اللي يحترم نفسه بصراحه... 


وقفت غرام وقالت بعصبية: اعترف إنك قدامي مبتبقاش قادر تسيطر علي نفسك... 


قرب منها فهد وهمسلها واتوترت غرام: مين قالك كده بالعكس انتي اللي قدامي مبتقدريش تسيطري علي نفسك وشوفي نفسك متوتره ازاي... 

غمزلها فهد ومشي وسابها 


***


دخل المحل بتاعه وهو متعصب مش طايق حد ولا طايق يتكلم مع حد وصلته لدرجه مبقاش قادر يتحكم في عصبيته.. 

حاول يتشغل بس هيا مسيطره علي دماغه مش عارف يخرجها من تفكيرة.. مسك الكمبيوتر بتاعه ورزعه في الحيطه بعصبية.. 


دخل إياد لما سمع صوت التكسير.. 

اياد: فهد في اي انت كويس.. 

فهد بزعيق: ايوه أنا زفت علي عينك وعلي عينها.. 

اياد: طب وأنا مالي اتشتم يعني.. 


زعق فهد بعصبية: ايااااد اخرس واخرج براا علشان مطلعش كل عصبيتي فيك.. 


***

نزلت غرام لمامتها ولقيت عندها مامت فهد وندا صحبتها مسمعتش كلامة ونفذت اللي فدماغها رغم انه منبه عليها متتطلعش برا البيت. 


قربت من مامتها وحضنتها وقالت: ان آسفة علي اللي حصل بس من حقي اعرف الحقيقة.. 


بصتلها نور بحزن وقالت بعتاب: جاية تسمعيها بعد اي بعد ما خلتيني احس اني مكنتس الأم الوافية اللي تقدر تفدي بنتها بعيونها.. 


حضنت غرام مامتها وهيا مش قادره تسمع كلامها اكتر من كده كفاية كلام فهد معندهاش طاقة تمسع ولا كلمة زيادة حضنت مامتها وانهاردت في حضنها من العياط.. 


بعدها بشوية نزلت هدى بيتها تاخد علاجها وتنام شوية دخلت نور بعد ما هديت غرام شوية تنام.. قعدت ندا وغرام مع بعض.. 


ندا: مش هتكلم في اللي حصل ولا هاجي عليكي أنا فيضهرك حتي لو غلطتي وقت لما تحتاجيني هتلقني ومش معني كده إني اسكت واسيبك تسوقي في الغلط بس أنا مش هتكلم لإنك واضح إنك عرفتي غلطك.. 


غرام بسرحان: وايه الفايدة .. نفسي اعرف ازاي بقيت مراته وازاي يعمل معايا كده ويطلبني.. محتاجه اقعد واتكلم معاه وافهم كل حاجه بس فهد مش زي الأول فهد اتغير وواضح ده مش راضي يقول اي كلمه بيلومني علي كل حاجه وشايف نفسه صح.. 


ندا بتصحيح: غلطانه.. فهد لو متغير فا هو بيلوم نفسه.. فهد مش من النوع اللي يغلط الغلط ويكابر فهد قالك قبل ما تمشي مع عمك أنا معترف بغلطي بس محبش يبرر لأنك مسمعتيش امك هتسمعيه.. الإنسان اي عنده اغلا من مامته.. فهد حلل كلامه صح انتي مبتحبييش فهد زي ما بيحبك ومامتك نقطة ضعفك مرضتيش تسمعيها.. شوف يا غرام المعني إنك لازم تعقدي مع فهد وتراجعي حساباتك تحاولوا تفهموا بعض او بمعني اصح تعرفي منه كل حاجه وده مش هيجي مع فهد عافية انتي عارفة فهد وفاهمه دماغه قربي منه وشوفي ليه عمل كده وازاي اصلاا بقيتي مراته... 


هزت راسها وقالت بسرحان: ربنا يسهل.. 


اتكلمت ندا بسعادة: المهم حابه اقولك حاجه.. 


ابتسمت غرام: قولي سماعاكي.. 

ندا بكسوف: بصي من الاخر من غير لف ودوران أنا بحب كده بس متخفيش أنا معرفش غير اسمه.. 


غرام بتسأل: اعرفه.. 


فركت ايدها بتوتر وقالت: ايوه تعرفية إياد صاحب فهد محدش يعرف غيرك يا غرام اوعي تقولي لحد.. 


قربت منها غرام وحصنتها وسالتها: انتي متأكده من مشاعرك من نحيته.. 


ندا بسعادة: زي ما أنا متأكده اني قاعدة قدامك وبكلمك..


 

قطع كلامهم خبط علي الباب جامد جريت غرام وفتحت الباب لقيت فهد في وشها وووو... 

              الفصل الخامس عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-