Ads by Google X

رواية رهف و الوسيم الفصل العشرون 20 بقلم نونا جمال



رواية رهف و الوسيم الفصل العشرون 20 بقلم ريناد يوسف 






الفصل العشرون :-
#رهف_ابوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
سليم رهف حبيبتي تحبي تجي معايا في الفيلا 
 حسام ايه ياعم أنت كاتب الكتاب بس 
 سليم ايه انت أنا مش قصدي حاجه انا بس 
 رهف أنا فاهمه ياسليم بس انا مش هفضل مستخبيها من المجنون دا 
 سليم اديكي قولتي مجنون 
 حسام تصدق بقي هتروح معيا دلوقتي أنا معاها يا سليم. وتاني حاجه انا عايز الخبر يروح الزفت دا ويعرف أنها رجعت البيت ويفكر بس يقرب ليها 
سليم أنا عارف انك معها يا حسام معلش اعزرني أنا خائف ودا حقي اعتقد ومدام عاوزها معاك. تمام بس اسمحيلي كل يوم اوصلك وجيبك أنا أو استاذ حسام كدا تمام 
حسام إذا كان كدا ماشي 
 رهف مالكم انتم الاتنين هو أنا صغيره 
 حسام وسليم ابد بس احنا خيفين عليكي
 رهف متخفوش الحامي ربنا وخده بلكم أنا قدرت احمي نفسي وانتم مش معايا 
ويذهبه اللي منزل ولدي رهف وحسام وريهام التي تجلس في ريهام هي وأطفالها 
 يخبط الباب. تذهب منار جري لتفتح 
ريهام استني يابت 
ولكن تفتح تجد رهف أمامها 
 رهف منار 
 منار خالتو حبيبتي  
ريهام بخوف وخضه. رهف 
رهف ايوه يا ريهام ازيك 
ريهام الحمد الله 
وتدخل رهف وخلفها حسام وسليم 
ريهام حمدالله علي السلامه 
رهف ياه البيت كان وحشني اوي اوي 
 ريهام البيت كان وحش من غير 
 وتنظر اللي سليم وحسام وبرتباك
حسام مالك يا ريهام في حاجه 
ريهام أنا. اه لا مفيش 
حسام ريهام هو أنا هعرفك انهارده في ايه في حاجه حصلت الزفت دا عمل حاجه 
ريهام تدعك في يديها بصرحه جه هنا 
تقف رهف وتلف وجهه لها 
رهف محسن جه هنا 
 ريهام ايوه 
سليم كان يمسك في يد رهف يحاول تهديئتها 
حسام ها وبعدين جه ليه 
ريهام ابدا جي طالب السماح وأنه يرجع يعني 
حسام ها وبعدين 
رهف تمسك دموعها وانتي وفقني 
 ريهام لا ولا والله لا انا مشيته ترضته وقولها انسي اي حاجه كانت بنا وانسي عيالك وياك تجي هنا 
 حسام ليه عملتي كدا 
رهف تنظر إليه بستغراب 
 سليم انت بتقول ايه بإحسام
حسام افهمني بس ياسليم افهموني أنا عايزه يبان اعرف مكانه. افهم ورقيه اعرف خطواته 
 اسمه الخطه اللي هقول عليها 
سليم انت واثق من اللي بتقوله دا يا حسام 
حسام أنا عارف محسن كويس وأعتقد انتي يا ريهام مش تيها يجي يقول كدا ولا يعمل كدا ازاي في حاجه وراه
 رهف بخوف ولكن تحاول أن تهديهم خير خير 
 سليم ينظر إليها. وهو يحاول أن لا تقلق متخفيش من حاجه ابد وانا معاكي صدقيني 
 وبفعل الخبر يصل اللي محسن بوصول رهف ومعها زوجها وايضا حسام 
 محسن اخيرا شرفتي ياحلوي كدا هيكون سهل نخلص حسبنا ودمرك زي ما دمرتني 
مدحت ايه الاخبار يا عمرو 
عمرو أنا برقبهم ياباشا هما لسه وصلين القاهره حالا 
مدحت تمام ماشي. ويقول لنفسه دا كدا الحوت اوي 
اسمع بقي اوعه المتخلف اللي اسمه محسن يعمل حاجه 
 عمرو دا تحت عنينا يا باشا 
مدحت اه واوعه كمان يكون مراقب وتروح تقبله خلي كل التعامل تليفون متستبعدش يكون مرقبينه 
مش عايز غلط ولو أحد في المائه 
عمرو تحت امرك يا باشا 
وتنتهي المكالمه  
مدحت شكلها لزم أنزل ولعب برحتي واعرف ازاي أوجع قلبك يا سليم صح 
يمسك تليفونه وكلم شخص وقول له شياء 
 ثم اعمل اللي بقولك عليه يلا وينهي معا المكالمه 
كدا تمام اوي 
أما في الصعيد في منزل الهلالي 
 حور أنا أنا مشياهم علي العجين 
 هلالي بنت ابوكي صوح 
 صباح صوح ايه أكدا هتخرب علي حالها 
 هلالي اسكتي انتي خالص بنتك هي اللي هتجيب الحقوق .
صباح والله ما أنا عارفه اخرتها ايه انت وينتك
 خليفه اخرتها خير ياما 
نروح اللي منزل محمد 
محمد مالك يا امينه 
امينه أنا ولدي يمشي كلام البيت الصفره دي عليه. ماشي يايوسف 
محمد وبعدهالك عاد البت دي مش كانت اختيارك انتي ولا ايه 
امينه أنا بنت الهلالي بنت صباح تعمل عليا ست الدار تردهالي يا محمد 
 محمد لا طبعا بس الرك كله علي الحيله 
 يوسف يأتي 
يوسف سلامه عليكم 
 امينه توك ما شرفت يا ولدي 
 يوسف مالك بس ياما 
 امينه مرتك في بيت ابوها جلتك ولا سيبها أكدا 
 يوسف ايه اه اه ياما جالتلي وجولتها روحي 
 امينه يازين ما خلفتي يا امينه 
يوسف في ايه بس ياما 
امينه ياولدي أنا عايزك تكون راجل تحكمه مشيها مش هي 
 محمد تعاله ياولدي اقعد روحي انتي يا امينه جهزي الوكل 
 امينه وكل حاضر ياحاج 
ومحمد يجلس يتكلم مع ابنه 
 وبعد مده يوسف حاضر يابا أنا هروح اجبها 
محمد عايزك راجل ياولدي انت ولد الحاج محمد 
ويذهب يوسف اللي منزل هلالي. وبعد مده يلا يا حور 
 حور أنا عايزه ابات انهارده عند ابوي 
 يوسف ايه 
 هلالي روحي يابنتي مع جوزك 
حور يابوي 
هلالي اسمعي الكلام 
 حورحاضر يابوي 
 ويذهبه 
تروح وتطلع اللي غرفتها 
حور بقي أكدا يايوسف. تكسفيني قدام ابويا 
 يوسف ما انتي عاوزه تباتي هناك 
حور اله مش اهلي 
 يوسف اهلك أنا مش يمنعك عنهم لكن لازم تعرفي اني جوزك سامعه 
 حور بقي كدا ماشي يا يوسف 
 ونروح اللي حور التي تستعد للذهاب اللي عاملها 
 وكان سليم يوصلها قبل الذهاب اللي الشركه 
 وكان يرقبهم رجل مدحت وايضا محسن 
 ويمر علي هذا الوضع عددت أيام 
 وكل كل يوم يذهب سليم اللي توصلها ويعود الها وياخذ ها اللي المنزل أو يخرجه 
في يوم سليم 
 جهازي نفسك بكره هخدك انتي واختك واخوكي وأولاد اختك وهنروح اسكندريه عند جدتي 
 رهف جدتك جيهان 
 سليم ايوه 
 رهف بجد وحشاني اوي 
 سليم أنا حبب بجد تكوني معاها. هي بتحبك ويسكت 
 رهف مالك 
 سليم بصرحه انتي بتفكرها بي امي الله يرحمها 
 رهف الله يرحمها. وبعدين اللي خلف ما متش 
وسام قالتلي انك شبها اوي 
 سليم دا فعلا فيه منها كتير 
 وبفعل تاني يوم الكل ساعد للسفر 
ويذهب اللي جيهان التي تعيش في فيلا جميله لوحدها هي الخدم 
 جيهان اهلا اهلا بيكم 
نورتم رهف حبيتي اهلا بيكي ياحبيبتي 
 رهف اهلا بي حضرتك يا 
جيهان ها ايه ايه 
رهف ياجوجو 
 منار الله ياماما البيت دا جميل اوي 
 وبعد أن يتراجع 
 سليم ممكن يا استاذ حسام اخد مراتي 
 حسام طبعا اتفضل وانا هاخد اختي واولادها وهنخرج 
هههه 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الواحد والعشرون من هنا 



 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-