Ads by Google X

رواية اللغم الفصل السادس والعشرون 26 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل السادس والعشرون بقلم زينب أحمد

#اللغم 

قبل مانبدا البارت... الرواية التفاعل عليها قليل في حين روايات تانيه التفاعل عليها بالالف والاتنين..والجروب فيه مليون شخص . وكنت بنزل احتراما للناس الي بتنتظر الرواية... بس بعتذر منكوا مش هانزل البارت الي بعد ده الا لما الاقي تفاعل كويس علي البارت... ياريت الناس الي بتقرا في صمت تتفاعل مع الرواية 🤦‍♀️

البارت(26)
سالم بصدمة: اي 
عادل: انا عادل زهران... تقبض عليا باي حق واي التهمه 
حسام: بتهمه غسيل الاموال... اتفضل معايا بهدوء لوسمحت 

اخذ يتهامس الجميع فيما بينهم 
أخذ الظابط حسام عادل الذى سار معه بهدوء دون ان يتحدث بسبب الصحافة 
سالم رفع هاتفه علي اذنه يطلب من محاميه ان يسبقه لهناك 
كاد ان يلتفت ويعود ليتحدث في المايك ولكن وقفت امامه ميلان وخلفها اليكس، 
ميلان ببرود: معتقدش هايبقي في شراكة بينا بعد الي حصل ده ياسالم بيه 
سالم: اكيد في سوء تفاهم ابني لا يمكن يعمل كده 
ميلان: معتقدش ان يفرق معايا يعمل اي او ميعملش لان من اللحظه دى مفيش اي شغل هايربط بينا 
عن اذنك 
ثم تركته وغاادرت وغادر خلفها اليكس 
..........................بقلم زينب أحمد ..................... 
في اليوم التالي 
في بيت ميرفت 
تدخل ميرفت الغرفة 
ميرفت: انا قولت هالاقيكي نايمه.. انتي خارجه؟ 
مريم: اه ياماما عاوزه حااجه 
ميرفت: لا ياحبيبتي سلامتك... بس انا ملاحظه يعني ان ميلان مجتش ولا اتصلت بيكي 
مريم بضيق: عادى بقاا ياماما 
يلا سلام انا هانزل صوفيا مستنياني تحت 
.........................بقلم زينب أحمد.................... 
في بيت ميلان 
اليكس: بس ممكن يطلع منها ياميلان انتي نااسيه علاقاته 
ميلان: مش هايطلع... انت عملت الي قولتلك عليه؟ 
اليكس: اه كل الناس علي السوشيال ميديا دلوقتي عرفت الخبر غير الصحافه الي كانت في الحفله قايمه بالواجب انتي برده اختيارك للوقت جه صح 
ميلان: تمام عاوزاك بقا تتابع اسعار اسهم الشركه بتاعته من دلوقتي وتقارنها بالي قبل كده والي جاى 
اليكس: تمام.... صحيح بقولك هاتعملي اي مع موافي 
ده بقا خطر وبالاخص بعد موضوع المخازن ده 
ميلان: ميقدرش يعمل حاجه اللغم قام بالواجب معااه... الا لو 
اليكس: لو اي 
ميلان: لو البرفيسور جه مصر... اللغم مش هايقدر يعمل حااجه 
اليكس: يااه للدرجة دى 
ميلان: ايوه للدرجة دى البروفيسور عارف نقاط ضعف اللغم ويقدر يسيطر عليه 
اليكس: علي كده نتمني ان ميجيش 
ميلان: بس هو هايجي... اعتقد موافي طلب منه يجي وهايجي في اقرب وقت 
اليكس: علي كده وقتنا ضيق 
ميلان: بالضبط 
اليكس: صحيح ميرفت عاوزه تقابلك 
ميلان باستغراب: ودى عاوزه اي مش خدت الي هي عاوزاه 
اليكس: مش عارف... هاتقابليها؟؟  
ميلان: ايوه 
.................بقلم زينب أحمد.......................... 
في احد المولات التجاريه 
صوفيا: I am tired انا تعبت 
مريم: خلاص اقعدى استني في الكافية ده وانا هاروح المحل الي هناك ده واجيلك علي طول 
صوفيا : okay اوك 
تركت مريم صوفيا وذهبت باتجاه المحل 
اخذت تنظر للاشياء المعروضه 
سمعت باحد يهمس بجانبها 
حسام: ممكن اتكلم معاكي لوحدنا دقيقتين بس 
مريم بضيق: خير 
حسام: مش هاينفع هنا تعالي بس هناك علشان نعرف نتكلم 
مريم بهدوء: تمام 
بعد ان جلسوا في كافيه اخر بعيد عن صوفيا 
مريم: افندم 
حسام: تشربي اي الاول 
مريم: مش عاوزه اشرب حاجه قول في اي، علشان صاحبتي مستناني 
حسام: طيب ندخل في الموضوع علي طول 
انا كنت ضد الي يحي عمله معاكي 
مريم بسخريه: مهوا واضح ثم تكمل وهي تقلده.. طلعت صعبة عليك 
حسام: احم... انتي كنتي سامعانا 
تنظر له مريم ببرود ولا ترد 
حسام: بصي انا بحترم ذكائك وهاكون واضح معااكي... اختك طرف مهم لمافيا خطير اسمه اللغم 
واحنا عاوزين نوصل ل اللغم وننقذ اختك وبدل ماتبقي متهمه تبقي شاهد 
مريم: ودى ازاى هاقول لميلان تعالي بلغي عنه وهي هاتوافق علي طول 
حسام: لا طبعا.... انتي هاتقولينا كل حااجه توصليلها عن اللغم وعن تحركاته ولما نوصله هاتبقي اختك شاهد واكنها هي الي كانت بتبلغك 
مريم: اااه فهمت... انت عاوزني ابقي جاسوسة علي أختي؟  
حسام: متاخديهاش بالمعني ده... انتي كده بتساعديها وبتنقذيها كمان 
كادت مريم ان ترد عليه ولكن قاطعها 
حسام: مترديش دلوقتي ده الكارت بتاعي في رقمي فكرى كويس وردى عليا... واعرفي انك كده بتساعدى ميلان تطلع من الي هي فيه 
ثم تركها وغادر وترك امامها الكارت الذى ظلت تنظر له 
ثم اخذته ووضعته بحقيبتها وغادرت باتجاه صوفيا 
.........................بقلم زينب أحمد.......................... 
في أحد الكافيهات 
ميلان ببرود: خير 
ميرفت: انا مش عاوزه اكون سبب في قطع بين الاخوات 
ميلان: لا رد 
ميرفت: زعلانه اووى علي الوضع الي فيه مريم ده زعلانه اووى 
ميلان: اه وبعدين 
ميرفت: انا اقدر اخليها ترجع تعيش معاكي تاني 
ميلان: والمقابل؟  
ميرفت: مشروع عاوزه ادخله وعاوزاكي تموليه 
ميلان: انت مبتشبعيش فلوس؟؟  
ميرفت: مهوا في الاخر علشان مين مش علشان اختك مريم 
ميلان: لا رد 
ميرفت: هاا قولتي اي 
ميلان بحدة: انتي عارفة لولا انك ام مريم كنت عملت فيكي اي.... كنتي هاتتمني الموت كل يوم 
انتي اي... بتستغلي بنتك وحبي ليها علشان شويه ورق 
ميرفت: الورق الي انتي بتتكلمي عليهم دول يعملوا كتير هما الي بيخلوا الناس تبصلك نظرة مختلفه بيخلوكي تبقي في مكانه تانيه... هاا قولتي اي 
ميلان: قومي امشي يا ميرفت ومتطلبيش تقابليني تااني والا هابلغ سالم انا وصلت للتسجيل عن طريق مين وساعتها انتي ادرى هو هايعمل اي 
ميرفت تبلع ريقها ثم تقول: لا انتي مش ممكن تعملي كده 
ميلان: لو استغليتي مريم باي شكل هاعمل كده واكتر من كده انتي فااهمه 
ثم تركتها ميلان وغاادرت 
..........................بقلم زينب أحمد............................... 
في المساء في بيت ميلان 
اليكس: في خبر مش حلو 
ميلان: بدون مقدمات ياليكس 
اليكس: الناس الي بتراقب رشيد عرفت منهم ان وصل لعنوان المصحة الي كانت فيها كاميليا وسافر علي هناك 
تجلس ميلان ولا تتحدث بكلمة 
اليكس: اكيد عرف عن طريق يحي 
هانعمل اي دلوقتي ابعت ناس تمنعه ولا اي 
ميلان: لا رد 
اليكس: ميلان 
ميلان: هاا 
اليكس: هانعمل اي 
ميلان: ولا حااجة سيبه يدور علي الحقيقه مسيره يعرفها 
اليكس: بس دلوقتي وقت مش مناسب لوعرف هايبوظ كل حاجه عملناها 
ميلان: متقلقش ساعتها هاوقفه.

اليكس: تمام في حاجه حصلت النهارده ومش مفهومه 
ميلان: اي هي 
اليكس: الظابط حسام قابل مريم 
ميلان: ممكن صدفة 
اليكس: لا وكانه رايحلها مخصوص لانهم قاعدوا في كافيه و فضلوا حوالي عشر دقايق 
ميلان: طيب راقب كل حركة بس من بعيد وبلغني 
اليكس: طب تمام... تعالي نتعشي.زمانك ماكلتيش 
ميلان ببرود: ماليش نفس لو جعان عندك المطبخ اتعشي قبل ماتمشي ثم صعدت للاعلي 
.........................بقلم زينب أحمد............................ 
في غرفة مريم 
مريم تتصل بميلان وترفع الهاتف علي اذنها 
ياتيها الرد 
ميلان: ايوه 
مريم: اي مبتساليش عليا ليه مصدقتي مشيت 
ميلان: انتي اختارتي تسبيني وتمشي بتلوميني علي اختيارك 
مريم: ولو كان المفروض تيجي ورايا ومتسبنيش أمشي 
ميلان بعد تنهيده،: انتي عاوزه اي دلوقتي يامريم... عاوزه تيجي تعيشي معايا تعالي وهاعتبر مفيش حاجه حصلت 
مريم: انا فعلا عاوزه نعيش مع بعض علي طول 
انتي كنتي طلبتي منى اسافر فاكرة... اي رايك نسافر انا وانتي ونبدا من جديد في مكان محدش يعرفنا 
ميلان: في اي يامريم... اي الي غير طريقه تفكيرك انتي كنتي رافضه السفر 
مريم: عاادى غيرت راى... اي رايك؟؟  
ميلان: مريم روحي ذاكرى ونبقي نتكلم بعدين 
مريم: هاكمل دراستي بره ثم تكمل برجاء: وافقي يااميلان سيبك من الانتقام ده وكل ده وتعالي نبدا صفحه جديده في مكان تاني 
ميلان ببرود: لا يا مريم انا ابتديت طريق ومش هامشي في النص لازم اكمله لاخر 
مريم: علشان خاطرى ياميلان انتي مش بتقولي اني كل عيلتك 
ميلان: انتي كل عيلتي يامريم بس ده مش هايغير حااجه 
مريم بضيق: ده اخر كلام عندك 
ميلان بهدوء: ايوه 
مريم ببرود: تمام... سلام 
بعد ان اغلقت الخط 
ميلان: يارب يطلع احساسي غلط يامريم 

وعند مريم تطلع الكارت من شنطتها وتتصل بالرقم المدون به 
مريم: أنا موافقة 
............................بقلم زينب أحمد........................ 
في اليوم التالي 
في بيت ميلان 
اليكس: شوفتي الي حصل 
ميلان: اي 
اليكس: سالم طلع في بيان في الصحافه من شويه وقال ان ابنه اتصرف من وراها وان مالوش علاقه بشركه سالم للاستثمارات... وان هاياخد جزاء الي عمله ومفيش حد فوق القانون




 
ميلان: ههههههه كنت متوقعه ده 
اليكس بصدمة: ده اتخلي عن ابنه.... طب ممدوح وفاهم ان عمل كده علشان المشاكل مع ابو تاليا.. لكن ده ابنه الكبير وكان شايل الشركة من بعده ضحي بيه كده بسهوله علشان ينقذ اسهم الشركة 

ميلان ببرود: توقع اي حاجه من اي حد يااليكس 
اليكس: والي عرفته كمان ان منع الهام تروح تشوفه 
ميلان: اكيد علشان الصحافه مينشروش صوره ولا حاجه ويقولوا ان كلامه كدب 
اليكس: الوحيده الي واقفه جنب عادل مراته ياسمين 
ميلان: هي متستاهلش البني ادم ده... ثم تكمل وهي تقف لتغادر: ابعتلها الصور 
اليكس: تقصدى صور عادل مع نانسي 
ميلان: اهاا بس غلوش علي وش نانسي 
اليكس: ليه الوقتي؟؟ 
ميلان بهدوء وهي تقف امامه: علشان عادل ميستحقش اي حد يقف جنبه لازم الكل يتخلي عنه... علشان يجرب الي عمله في غيره قبل كده 
اليكس: فهمت قصدك... هابعتلها النهارده 
ميلان: اوك... وعاوزاك تبلغ الناس الي بتراقب مريم يراقبوا موبايلها كمان واي نفس بتتنفسه يوصلي 
اليكس: انتي شاكه في حاجه ولا اي 
ميلان: لا طبعا دى اختي ولا يمكن تضرني... بس علشان بعيده عنى قلقانه عليها 
اليكس: متقلقيش هاتابع كل حاجه 
ميلان: تمام 
...........................بقلم زينب أحمد........................ 
فى المساء 
في بيت موافي 
يدخل رشيد بانهاك ويضع شنطه سفره بجانب الباب 
ثم يدخل 
موافي: اي ملحقتش يعني ده انت قولت هاتطول علشان تغير جو 
رشيد: ببرود: لا ما الي كنت رايحله خلاص وصلتله
موافي يذهب ويقف امامه: في اي مالك 
رشيد: مفيش انا بس عاوز اسالك ابويا فين 
موافي،: ابوك؟؟ بتسال عليه ليه دلوقتي 
رشيد ببرود: رد علي سؤالي 
موافي بتوتر: ماانت عارف ابوك عايش بره مصر 
رشيد بزعيق: كنت هاتفضل تكدب عليا لحد امتا هااا ليه قولتلي ان ابويا عايش وعنده اولاد غيرى وهو ميت هاا  
موافي: افهم انا مكنتش عاوز تحس انك يتيم الام والاب 
رشيد بسخريه : واحساس ان ابويا موجود بس رماني ومبيسالش فيا ده الاحساس الصح؟؟ 
موافي: لا رد 
رشيد: دلوقتي حالا تحكيلي كل حااجه حصلت مع امي 
موافي: عاادى يعني هايكون اي الي حصل بعد وفاة ابوك احتاجت تروح مصحه تتعالج نفسيا وانتحرت هناك وخلاص 
رشيد بزعيق: بطل كذب بقااا بطل 
موافي بحده: احترم نفسك انت بتتكلم مع جدك 
رشيد: طب قولي يااجدى عملت اي مع الي اذوا امي هااا 
موافي: محدش اذاها متصدقش ميلان 
رشيد بزعيق: ميلان كل حرف بتقوله بيطلع صح 
بس الي انا وصلتله ميلان مقالتهوش ده المصحه الي كانت فيها امي 
موافي بتوتر: انت روحت المصحه؟؟  
رشيد: وياريتني ماروحت ثم يضع ورقه بيد موافي 
موافي: اي ده 

رشيد ببرود: ده تقرير بيقول ان امي مرت باكتئاب حاد ونوبات هلع نتيجة اغتصاب عنيف 

موافي: لا رد 

رشيد بحدة: مين في عيلة سالم ياجدى اغتصب أمي؟؟؟؟  

................................... يتبع 

كومنتااات كتيير بقاا♥♥♥

#اللغم 
#بقلمي_زينب_أحمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-