Ads by Google X

رواية رهف و الوسيم الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نونا جمال


رواية رهف و الوسيم الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نونا جمال 







الفصل السابع والعشرون :-
#رهف_والوسيم :-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
حور ايوه يا رشوان. أنا اهو في المكان مستنياك متتأخرش عليا 
 رشوان جي جي يا حبيبت جلبي انا اهو 
 ويأتي إليها 
حور أنا مينفعش اقعد أكدا و ستناك و تتاخر أكدا يا رشوان 
 رشوان. ما انا بجولك نتجابل في شقتي 
حور شقتك ازاي يعني يا رشوان أنا متجوزه ولا انت ناسي 
رشوان عارف والله ياحبلبي متخفيش أنا هستناكي لمه تطلجي منه 
حور بتفكير يارشوان 
رشوان انتي دلوك مش حبه نتجابل وكمان مش عايزه تروحي معايا الشقه بيجي خلاص ياحور 
حور يعني ايه 
 رشوان يعني خلاص انا هكسر جلبي ومش هجبلك ولا هكلمك لغايت ما تطلجي ويسبها ويذهب 
حور يادي المصيبه اعمل ايه دلوك 
نروح اللي يوسف 
يوسف ماشي ياحور. اعملي ما بدالك 
 امينه ايه ياولدي جاعد أكدا ليه 
 يوسف مفيش ياما 
 امينه ياولدي اللي يبيعك بيعه ياولدي 
يوسف وولدي ياما 
امينه ولدك مسيرو ليك ياولدي 
يوسف لا لا ياما مش هينفع 
امينه طيب ياولدي ربنا يهديها تعالي انزل معايا تحت 
 يوسف ماشي ياما 
 ينزله اللي الاسفل ع وصول سليم وزوجته رهف 
 محمد ولدي حمدالله علي السلامه ياولدي حمدالله علي سلمتك يامرات ولدي 
 سليم الله يسلمك يابوي 
رهف الله يسلمك يا عمي 
امينه تنزل وتقول لنفسها ودا ايه اللي جابه ثم تقول اهلا اهلا بي العريس وعرسته 
 تنظر قمر اللي مرات اخوها حسنه بستغراب عندما شهدت ولدتها تقول هكذا 
ويقضه اليوم وسوي 
 تستيقظ رهف وتنزل اللي الاسفل 
 كانت امينه في المطبخ ومعها الخادمه فواكه وايضا الخادمه نعمه 
 وقمر في الخارج 
 رهف تنزل إليهم صباح الخير 
 امينه صباح النور 
 فواكه صباح الخير ياستي 
 تنظر إليها امينه 
رهف اسعدك في حاجه 
امينه لا تسلمي 
 رهف ليه والله تحب اعمل اي حاجه 
 امينه لا روحي اقعدي مع قمر بره 
 رهف تذهب اللي قمر 
 رهف الجميل قاعد لوحده ليه 
قمر اهلا اهلا مرات اخويا 
 رهف ايه بقي مرات اخويا دي. أنا رهف 
 قمر ماشي يارهف 
 رهف طمنيني عليكي انتي عامله ايه 
 قمر الحمد الله زي ما أنا اهو عادي قاعده 
 تتكلم رهف مع قمر كثير. حتي طمأن لها قمر 
 قمر أنا بصرحه حبيتك جوي جوي مش من دلوك من ساعة ما شفتك وقفتي مع سليم ومرات اخوي حسه 
 رهف أنا اللي حبيتك من زمان 
 هو أنا لو بتعتبريني اختك هقولك حاجه بس دا سر بنا 
 قمر اكيد أنا عتبرتك زي شمس والله علم 
 رهف ايه رايك تقعدي معانا في مصر 
 قمر صوح والله ياريت بس تفتكري اللي هنا يوفجه 
 رهف مش لو جيلك عريس من مصر 
 قمر عريس وجه عابس مين 
 رهف بس كلام. في سرك 
قمر اكيد 
رهف ايه رايك في ادم 
 قمر بي ارتباك مين عتجولي مين 
رهف ايه انا بسالك
قمر معرفاش أهنأ هيوافجه ولا لا 
رهف يعني انتي موافقه 
 قمر مقدرش اقول موافقه ولا لا انا مليش راي 
 رهف ليه لا انتي الاساس انتي اللي هتعيشي مع الإنسان 
قمر فهمه بس امي وأبوي واخواتي 
 رهف كلام في سرك ولدك شبه موافق وكمان سليم 
قمر بفرحه صوح والله 
 رهف شكلك و قعتي 
 قمر متخجلنيش 
رهف ربنا يسعدك ياحبيبتي 
ينزل سليم ليشاهد رهف وهي تحضن قمر 
 سليم الله الله ايه الجمال دا 
 رهف الله انت مالك بقي 
سليم. ايه دا يعني اطلع منها يعني 
 قمر تعالي ياخوي تطلع كيف 
 يأتي محمد 
 سليم ابوي. كيفك 
 محمد الحمد الله ياولدي 
 سليم كنت عايزك بقي يا بوي انت ويوسف وعلي 
 محمد تعاله بس نتكلم سوي 
 يجلس سليم هو ومحمد في المكتب وتكلمه 
 محمد يعني انت ياولدي ضامن الولد دا هيشيل وحافظ عليها اختك 
 سليم بي رقبتي يابوي 
 يأتي علي 
 علي ايه جعدين أكدا ليه 
 محمد تعاله ياولدي فين يوسف 
 يوسف أنا اهو يابا 
 يأتي وتكلمه 
 علي و نجوزها ايه من البندر ليه عاد 
 محمد علي اسكت خالص أنا اداره بي موصلحه والولد شريها و شاري نسبنا 
علي ينظر في الأرض ويقول حاضر يابوي زي ما تحب 
 محمد كلمه ياولدي ياسليم وجلو ابوي حابب يجبلك 
سليم حاضر يابوي 
 ويمر يومين ويأتي ادم وتم خطبة. قمر علي ادم والفرح كمان اسبوعين 
دون موافقة امينه علي هذي الجوازه 
  نروح منزل. هلالي 
 صباح كانت تتحدث مع ابنتها حور. التي كانت مخنوقه لا تريد أن تكلم احد وحزينه الان رشوان لم يكلمها ابد من فتره 
 صباح يابنتي مالك. طيب لو زعلانه علي بيتك ارجعي يابنتي ابوكي مش شايف مصلحتك شايف مصلحته هو 
 حور أما أما سبيني في حالي ابوس ايدك 
صباح يابنتي أكدا ليه حرام عليكي الراجل شريكي وعايزك و حابب يكون معاكي 
 حور وانا مش حبه ولا شريه وعايزه اطلج  
 صباح تخبط علي صدره بخضه عتجولي ايه ليه يابنتي ليه كدا 
 حور لزم أندمهم كلهم علي اللي هما في دا 
صباح يابنتي ليه كدا حرام والله حرام ابوكي بيكرهم بلاش تملي جلبك بي الكره دا 
هلالي يأتي وينادي علي زوجته 
صباح أنا هنزل اشوف ابوكي فكري يابنتي زين حرام عليكي نفسك 
وتنزل صباح ولكن حور كل تفكرها في رشوان. تمسك هاتفه وترن علي رشوان 
 رشوان كان يجلس مع اصدقائه 
ويرن هاتفه. 
رشوان مش جولتك هتكلم 
 يحي طيب رد رد عليها 
 رشوان ايوه ياحور 
 حور أكدا يا رشوان متكلمنيش طول الايام اللي فاتت دي 
رشوان ما انتي ولا عايزه تجبليني ولا تجيلي الشقه 
حور طيب يا رشوان أنا جيه اهو قولي العنوان 
 رشوان بفرح صوح 
 حور ايوه 
يقول لها العنوان ويقفل 
 يحي يابت الايه دي وقعه 
 رشوان دي الفرخه اللي هتبض ليا بيضه دهب 
يحي لينا ياخوي لينا 
 رشوان لينا يلا جهز الكاميرا  
تستعد حور للذهاب الي رشوان 
أما يوسف يفكر يذهب اللي زوجته 
وتذهب حور إليه ويذهب يوسف اللي منزل هلالي 
 ولكن لا يجد زوجته وكان يجلس ينتظرها 
حور تذهب اللي رشوان 
 رشوان نورتي حياتي ياجلبي 
 حور اديني جيت بس معزاش اتاخر علي ابوي 
رشوان متخفيش ياجلبي وقرب منها 
 حور هتعمل ايه 
 رشوان سبيلي نفسك يا قلبي 
 وقرب منها وقبلها وهي تبادله القبله 
وياخذ ها ويذهب غرفة النوم 
وبعد مده 
رشوان خليكي معايا شويه 
 حور ما انت عارف ياجلبي ابوي 
رشوان ماشي بس المره الجايه الوقت اكتر 
حور ماشي ياحبيبي 
 وترتدي سيبها وتذهب مسرعه لي منزلهم 
وتجد يوسف أمامها 
 يوسف كنتي فين ياحور 
حور وانت يخصك ايه 
 يوسف أنا جوزك 
يأتي من خلفه هلالي ويقول لكن هي في بيت ابوها يايوسف 
يوسف بس ياعمي أنا عاوز مراتي 
 حور وانا معيزاش اروح معاك 
 يوسف ليه محصلش حاجه لكل دا 
هلالي تعامله يايوسف 
 اقعد معاي 
 يجلس يوسف وهلاليه يقوله أن حلته تعبانه وسبها شويه 
 ويوسف يسمع كلامه ويذهب ولكن من داخله يحس أن في شياء في حور 
نروح عند مدحت  
 مدحت جهز اللي جولتك عليه 
الشخص ايوه ياباشا 
 مدحت تمام اوي 
 وتمر الاسبوعين علي أبطالنا ويأتي فرح قمر وادم 
 والكل كان في فيلا سليم 
ولكن حور لم تأتي مع يوسف 
وكان ادم يعيد جدا جدا خلاص حبيبته هتكون مع 
كانت قمر في غرفتها ومعاها البنات رهف وشمس وحسنه وايضا ريهام اخت رهف وايضا بتول 
وكانت قمر تري فستان الفرح الجميل وتقوم بعمل ميكب جميل جدا قمر وهب قمر 
 ويأتي إليها سليم يأخذها من يديها لي يسلمها اللي ولدها 
 ويذهبه القاعه الفرح 
 ويسلم ادم عروسته 
 وقضه اليلي في سعاده وفرحه وسرور 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


الفصل الثامن والعشرون من هنا

 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-