Ads by Google X

رواية اللغم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل التاسع والعشرون بقلم زينب أحمد

#اللغم
البارت(29)
تدخل مريم غرفة ميلان بحذر 
فتحت كشاف الموبايل 
وحاولت ان تبحث عن شي 
فتحت احد الادراج وظلت تبحث بالورق 
شعرت باحد يدخل من البلكونه 
ظنت انه حرامي 
مسكت فازه علي الطاوله بيدها 
ثم ظهر ذلك الشخص كان يلبس هودى وكمامه سوداء وبنطلون جينز اسود وبوط جلدى 
تقدم باتجاهها 
ارتجف جسد مريم ورجعت للخلف 
حتي اصبح ورائها الحائط 
اقترب اكثر منها 
حتي اصبح وجهه الملثم امام وجهها الخائف
وقعت الفازه من يدها 
وتجمدت مكانها 
وفجأه رفع يده باتجاااههاا 
.......................بقلم زينب أحمد........................ 
تدخل ميلان البيت 
وتنادى علي مريم وصوفيا 
صوفيا: Maryam in the kitchen مريم في المطبخ 
تدخل ميلان المطبخ ولم تجدها 
ميلان: مش في المطبخ ياصوفيا.... مريم فين؟؟؟؟ 
صوفيا:I will search for she هادور عليها 
ميلان: وانا هادور فوق 
دخلت ميلان غرفتها لم تجدها وذهبت لغرفه مريم 
وجدتها نائمه ولا تشعر بشئ حولها 
رفعت هاتفها علي اذنها 
ميلان: لقيتها في اوضتها ياصوفيا اطلعي نامي انتي 
ثم اغلقت الخط 
نظرت لمريم طويلا 
ثم قالت بحزن: انا اسفه يامريم... دخلتي دايره كلها نار وانتي مالكيش ذنب كل جريمتك انك اختي 
كان نفسي اعملك حياة احسن من كده حياة كلها امان وسعادة وراحة 
ثم قامت وقبلت وجنتها وكادت ان تخرج ولكن سمعت صوت هاتف مريم تناولته بيدها لتغلقه حتي لا يزعجها ولكن صدمت من الرسالة التي من حسام 
وكان محتواها ( لقيتي حاجة مهمه في اوضه أختك)   
لم تفتح الرساله ووضعت الهاتف كما هو بجانبها وغادرت واغلقت الباب خلفها 
................................بقلم زينب أحمد........................... 
في اليوم التالي 
في بيت سالم 
الهام: وبعدين ياسالم هاتعمل اي مع عبد الحميد 
سالم بضيق: اكيد مش هاسلمه ابني يعني 
الهام: ايوه هربه بره مصر 
سالم: وانتي فكرك عبدالحميد مش هايوصله بره مصر ده علاقاته بره اكتر من هنا 
الهام: طب وبعدين و هاتعمل اي مع عاادل هاتسيبه كده 
سالم: اكيد هالاقي حل 
الهام: ولو ملقتش 
سالم: هاهربه بره مصر 
الهام: اااه ولادى الاتنين في مصايب 
سالم: اغبيه 
...........................بقلم زينب أحمد.................. 
في السجن 
احد المساجين لعادل بعنف: امسك المكالمه دى ليك واتدارى وانت بتتكلم 
اخذه عادل وفرح ظنا منه انه والده 
عادل بصوت منخفض: ايوه 
ميلان وهي ترجع ظهرها للخلف: عادل بيه 
عاادل بصدمة: ميلان 
ميلان: هي قلة ذوق منك تقول اسمي بدون القاب بس هاعديها 
عادل: بتكلميني ليه وعاوزه اي 
ميلان: واضح كده ان سالم بيه رمي طوبتك... ضحي بيك يعني علشان ينقذ نفسه... اي رايك انا انقذك 
عادل: ازاى... والمقابل 
ميلان: ازاى دى بتاعتي انا... المقابل هاتجاوب علي سؤال بس لو كدبت هاترجع تاني المكان الي انت فيه دلوقتي... هااا... اتفقنا؟!  
عادل: لا رد 
ميلان: شكلك حابب تقضي بقيه حياتك في السجن 
as you like 
كادت ان تغلق الخط 
ولكن رد عليها عادل سريعا 
عادل: موافق هااجاوبك علي اي سؤال عاوزاه وهاقول الحقيقه بس طلعيني من هنا 
ميلان: تمام 
ثم اغلقت الخط 
...............................بقلم زينب أحمد...................... 
في غرفه مريم 
مريم بتوتر: هو اللغم شكله عامل ازاى ياصوفيا 
صوفيا: Why are you asking about him?
ليه بتسالي 
مريم: جاوبيني من فضلك 
صوفيا بتوتر: No one saw him مفيش حد
شافه 
مريم: يعني انتي متعرفيش هو مين ومشوفتيهوش قبل كده 
صوفيا بتوتر وتبعد انظارها عنها: لاno 
مريم: قوليلي الحقيقه 
صوفيا He doesn't show his face مبيظهرش وشه 
مريم وهي ترتجف: هو بيلبس هودى كبير وبيغطي وشه بيه ولونه اسود ولما بتقربي اووى بتلاقي عيونه حمراا اووى 
صوفيا بصدمة: انتي قابلتيه You met him!!! 
مريم: ايوه بس مش عاارفه احدد كان حقيقه ولا حلم قرب ايده مني وبعدها محسيتش بحاجة 
صوفيا: Consider it a dream, Mary 
اعتبريه حلم 
مريم: ليه 
صوفيا: لانك كويسه واللغم لو حد قابله بدون معرفته مبيسبهوش كويس كده زيك Because you are fine, and elgam is that if someone met him without his permission, he would not leave him as fine as you are 
مريم: انتي بتخوفيني اكتر ليه 
صوفيا: لازم تخافي يامريم ومتجبيش سيرته تاني 
You should be afraid and never talk about him again 
كادت مريم ان ترد عليها ولكن دخلت ميلان 
ميلان: اتصلي بحسام قوليله يجي عاوزه اقابله 
مريم بتوتر: في حاجة ولا اي 
ميلان ببرود: لما يجي هاتعرفي.. يلا كلميه والبسي حاجه غير لبس البيت 
مريم: حااضر 
ميلان: انا هاستني تحت 
صوفيا: Me too وانا كمان 
.............................بقلم زينب أحمد.................. 





في الاسفل 
صوفيا تمسك يد ميلان وتقول بصوت منخفض: مريم قابلت اللغم Maryam met elgam
ميلان بصدمه: اي 
صوفيا: شعرت ان اللغم لا يخبرك بكل شئ I felt that elgam doesn't tell you everything so it should tell you وكان يجب اخبارك 
ميلان بقلق: قولتيلها اي 
صوفيا: متقلقيش قولتلها كل الي الناس عارفاه 
Don't worry, I just told her what was known about him 
تجلس ميلان وترتجف يدها 
تمسك يدها صوفيا وتقول لها No matter what happens, I am by your side 
مهما حصل انا جانبك... Don't be afraid of elgam متخافيش من اللغم 
ميلان: دى اختي ياصوفيا انتي فاهمه يعني اي 
صوفيا: بس هو ماذاهاش, but he didn't hurt her Look at the good side بصي للجانب الكويس 
ميلان: مع الوقت بفقد السيطره علي اللغم ياصوفيا 
لازم انهي انتقامي في أسرع وقت والا مريم هاتتاذى 
صوفيا؛: Just calm down now اهدى بس الوقتي 
ميلان: طيب لما حسام يجي سيبينا لوحدنا 
صوفيا: اوك okay 
..............................بقلم زينب أحمد................ 
في بيت سالم 
يدخل اخد رجاله المكتب ويدعي تامر 
تامر: عرفنا مين الي ورا كل ده 
سالم بانتباه: مين؟؟  
تامر: ميلان سمير 
سالم بصدمة: انت متاكد؟؟؟ 
تامر: ايوه كل الخيوط بتوصلنا ل اليكس وده المساعد لميلان ولما دورنا اكتر عرفنا انها تبقي حفيده العالم رافت وامها تبقي تاج رافت 
سالم: عاوزك تراقبها وكل الي حواليها وتبلغني اول باول 
تامر: اعتبره حصل ياباشا 
............................بقلم زينب أحمد.................. 
في بيت ميلان 
حسام: خير مريم قالتلي انك عاوزه تشوفيني 
ميلان: اقعدى يامريم 
بعد ان جلست مريم وانظارها مصوبه باتجاه ميلان فهي خائفه ان يكون اللغم اخبرها بانها كانت بغرفتها 
ميلان: دلوقتي اعتقد الوقت المناسب للخطوبه 
مريم بصدمة: اي لا طبعا 
حسام: لسه بادرى علي الخطوه دى 
ميلان: يبقي انت كده مش جد تجاه مريم وبتقضي وقت وخلاص 
مريم: لا مش كده اصل 
يقاطعها حسام ويقول: انا موافق نعمل خطوبة لو ده هايريحك 
ميلان: مريم؟  
مريم بتوتر: هاا انا بقول نستني شويه 
تقف ميلان وهي تقول: وانا بقول الخميس الجاى كويس 
مريم: ده بسرعه اووى 
ميلان: مش بسرعه كل حااجه هاتجهز قبل الخميس متقلقيش... مبروك ياحبيبتي الف مبرووك 
.........................بقلم زينب أحمد................ 
في احد الكافيهات 
كان يجلس وينتظر احد 
يحي: اتاخرت عليك 
رشيد: لا متاخرتش هاا في جديد... عرفت اي الي حصل زمان 
يحي: ولا اي حااجه حاولت افاتح عمي سالم في الموضوع موصلتش منه لحااجه ده غير ان مش عارف اكلمه بعد الي حصل مع ابنه ممدوح 
رشيد: ااااه 
يحي: انت قاعد فين دلوقتي انا عرفت انك سيبت بيت موافي بيه 
رشيد: اااه قاعد مع الي اسمه اليكس ده 
يحي: طب كويس الزقله وحاول تعرف منه اي حااجه وبلغني 
رشيد: حاجه زى اي
يحي: عن اللغم مثلا 
رشيد: ااه فهمت... تمام 
................................بقلم زينب أحمد............... 
اليكس: ميلان انا عرفت المكان الي مخبي فيه ممدوح ووصلتله ومعاايا اهو متخدر 
ميلان: حلو عارف المكان الي كان فيه عيسي 
اليكس: ايوه 
ميلان: وديه هناك ومن اي محل موبيلات اعمل مكالمه وبلغ عنه... البيت ده باسم سالم 
اليكس: ااوك 
.................................بقلم زينب أحمد............... 
في المساء 
تامر: الحق بااسالم بيه... ممدوح بيه اتقبض عليه في البيت القديم 
سالم: اي... وانتوا كنتوا فين يااغبيه 
تامر: الرجاله الي كانت بتامنه اتخدروا 
سالم: انا مش قولتلك رااقب ميلان كويس واي حد تبعها 
تامر: كنت براقبها بس اليكس معرفتش اوصله غير بعد ماتقبض علي ممدوح بيه 
سالم بزعيق: غوور من قداامي

الهام بقلق وبكاء: ابنى يااسالم... ابني هاايعدموه
سالم: اهدى انا مش نااقصك... هالاقي حل 
.............................بقلم زينب أحمد................ 
في اليوم التالي 
في أحد الكافيهات 
مريم: لا بقولك اي اتصرف 
حسام: انا الي اتصرف هو مين قال اننا بنحب بعض ودايبين في هوا بعض... مين... مش انتي 
مريم: معرفش بقاا بس انا مش عااوزه اتخطبلك اكيد 
حسام بضيق: يعني انا الي بجرى وراكي وعااوزه اتخبطلك اصلا 
مريم: امال ليه وافقت 
حسام: علشان لو موافقتش كانت ميلان هاتشك فينا 
مريم: حساام 
حسام: نعم
مريم: اتلهي 
حسام: ياابنتي بطلي طولة لسانك دى 
مريم: انا الي غلطانه اصلا انى وافقت من الاول... انا هاروح لميلان واعترف علي نفسي احسن 
حسام: اقعدى 
مريم: قعدت هاا عندك حل 
حسام: ااه نسايرها بس دى خطوبه يعني وبعدين نبقي نعمل اي خناقه ونسيب بعض 
مريم تنظر له بنصف عين: ربنا يستر وملبسش في حيط في الاخر وتوصل لجوااز 
حسام: ده استحااله 
مريم: استحااله ليه ان شاء الله انت تطول اصلا تتجوزني انت متعرفش قيمتي اصلا ده غيرك يتمنوا بس نظره 
كاد حسام ان يرد عليها ولكن قاطعه صوت يحي 
يحي: كنت هاتعرفني امتى ياحضرة الظابط انك هاتتجوز؟؟  
حسام بصدمة: يحي؟ 
................................بقلم زينب أحمد..............  
في شقه ميلان 
اليكس: خلي بالك ياميلان لان احنا متراقبين 
ميلان: متقلقش 
اليكس: زمانهم دلوقتي هربوه وفي المكان الي اتفقنا عليه 
ميلان: تمام... خلي عينك علي رشيد لان مش مطمنه لهدوءه ده 
اليكس لاحظ وقوف رشيد بعيد ومحاولته لاستماع حديثهم 
اليكس: تمام.ثم اغلق الخط 
وخرج وجد رشيد يحاول ان يتصنع انه يبحث في موبايله 
اليكس جلس امامه وقال بهدوء: انت جاسوس علينا لحساب مين يارشيد؟  
رشيد بصدمه: اي 
اليكس: من غير لف ولا دوران 
رشيد: انت تقصد اي لا حاسب علي كلامك 
اليكس: هاتقول انت ولا اعرف انا بطريقتي؟؟  
رشيد: انا مش جاسوس عليكوا انا بحاول اوصل للحقيقه 
اليكس يقف ويقول بحده: الي بتحاول توصل للحقيقه فعلا هي ميلان.... انت مبتعملش حااجه غير انك هاتضيع تعبها وبس 
رشيد يقف هو الاخر ويقول بحده: انت بتتكلم كده علي اساس اي 
اليكس: علي اساس ان يحي الي فاكره منقذك هو الي هايغرقك يحي ميدورش غير علي اللغم وبس علشان يرجع شغله وهو رافع راسه وبيتستغلك لكن انت متفرقلوش 
رشيد بدفاع: لا هو كلم عمه وحاول يوصل معايا للحقيقه 
اليكس يدفعه تجاه الحائط ويضع قوعه علي رقبته ويقول بغضب: غبي.... يحي مقابلش عمك نهاائي يحي بيراقب ميلان علشان يوصل ل اللغم 
ثم يتركه 
ويبتعد قليلا 
اليكس: يحي همه الوحيد اللغم همه الوحيد السلطه وانو يترقي وممكن يعمل اي حااجه علشان يوصل لده 
رشيد: لا رد 
اليكس بحده : عااوز تعرف الحقيقه تعاالي انا هاوريك الحقيقه 
.................................بقلم زينب أحمد.......................... 




في مكان قديم وشبه مهجور 
كان يجلس عادل علي الكرسي ويده وقدمه مربوطان 
ويوضع قماش اسود علي عينيه 
تجلس ميلان علي كرسي أمامه 
ثم تشاور للرجلان خلفه
 بان يزيلا القماش 
عادل فتح عينيه ببطئ ثم نظر لميلان 
ميلان بهدوء وهي تضع رجل علي أخرى: 
 اهلا بعادل سالم زهران 

في بيت سالم 
تامر يدخل مسرعا 
تامر: الحق ياسالم بيه.. عادل بيه هرب 
سالم: هرب ازاى لوحده الرجاله كانوا هايهربوه النهارده بليل 
تامر: اكيد حد ساعده 
سالم وهو يرمي الكوب علي الارض ويقول بحده: ميلاااااااان 

يأخذ اليكس رشيد داخل غرفه بجوار تلك التي بها ميلان وعادل 
يزيح اليكس القماش السوداء من علي اعين رشيد 
اليكس ذهب واغلق باب الغرفه عليهم بالمفتاح 
اليكس: هنا هانقدر نسمع كل حااجه هايقولوها 
رشيد: ميلان بتعمل اي مع عاادل 
اليكس: ميلان بتحاول توصل للحقيقه واي الي حصل مع والدتك... فاستني واسمع هاايقولوا اي 
ومتخلنيش اندم ان جبتك هنا بدون علم ميلان 
رشيد وهو ينظر ل ميلان وعادل: تمام 

عادل: انتي مين وعاوزه اي بالظبط 
ميلان: مين دى مش هاتفرق معااك في حااجه 
عادل: عاوزه اي مني 
ميلان بهدوء: عندى قصه صغيره كده بس نااقصه وانا مبحبش القصص الناقصه وعاوزاك تكملهالي 
عادل: مش فاهم حااجه 
ميلاان: هاقولهالك وانت هاتفهم.... كان زمان في اتنين اصحاب واحد اسمه رافت وواحد اسمه موافي 
رافت عرف مستثمر صغير كان لسه مش معروف اسمه سالم 
رافت ده كان عالم وعنده ابحاث وشغله سالم يعرف الحاجه القيمه ويبيعها وقدر قيمه ابحاث رافت وطلب منه يبيعها لناس بره 
سالم كان يعرف موافي وفي شغل بينهم بس من ورا رافت 

رافت وافق في الاول بس بعدين رفض 
ولما سالم وموافي لقوا ان هايوقفلهم اكبر صفقه بالنسبالهم دخلوه السجن 
بعد ماخلصوا من رافت وبنته تاج بعدها بشهرين 
عملوا حفلة واعلنوا شركاتهم سوا 
بس الحفلة دى قلبت بكارثه 
بنت موافي كاميليا لقوها في اوضه ابن سالم 
الي هو عاادل الي قاعد قدامي دلوقتي... وجسمها فيه كدمات وبعد الكشف الدكتور قال تم اغتصابها 

وانا عرفت برده ان الوحيده الي قالتلك لا هي كاميليا 
ثم تكمل بسخريه: اي مش عاتق حد حتي واحده اكبر منك ومتجوزه ومخلفة مسيبتهاش 

عادل: مش انا انا معملتش فيها كده 
ميلان بحده: انت هاتستعبط امال مين الي عمل فيها كده هااا لقوها في اوضتك وانت حاولت معاها قبل كده وهى رفضتك يبقي مين غيرك هااا انطق 

عاادل:............................................. 

............................... يتبع 

كومنتااااااات كتييير بااارت طوييل اهو. 🌝❤❤❤

#اللغم 
#بقلمي_زينب_أحمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-