Ads by Google X

رواية قسوة الحياه الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ريتاج محمد

 

رواية قسوة الحياه الفصل التاسع والعشرون بقلم ريتاج محمد

29
#قسوة_الحياة 
عدي كان داخل في نفس الوقت الي سيدرا كانت بتضحك مع شريف فية 
عدي كان بيبص على كل الموجودين وعنية جت عليها بالصدفة ..مكنش متخيل انها ممكن تيجي بعد الي حصل بينهم
بس ايدا لحظة!!!!!
دي قلعت النقاب .!!
وكمان واقفة بتضحك مع واحد متعرفهوش 
عدي عنية اسودت جامد وعروق رقبتة برزت 
راحلهم وشدها من ايدها في وسط كلامها مع شريف 
وخدها في حتة مدارية بحيث محدش يشوفهم
وهبدها مكانها 
سيدرا بالم وعصبية:انت بتعمل اي سيب ايدي انت اتجننت
عدي معرفش يقولها انة غيران عليها 
فقال بعصبية :انتي اي الي جابك هنا 
سيدرا بنرفزة:وانت مالك 
وبعدين انت ازاي اصلا تمسك ايدي كدة 
عدي ببرود. :والله من ناحية مالي فهو مالي فعلا .
فوقي يماما انتي واقفة هنا في نص بيتي
انتي مش بتتهدي مش كفايا اني طلقتك وطردتك 
من البيت 
جاية بكل بجاحة تقفي في نص بيتي 
لا وكمان اي واقفة تضحكي وتتمايصي 
مع واحد غريب وكأنك ماصدقتي انك تتطلقى مني 
عشان تمشي على حل شعرك 
....
 عينها اتملت دموع غبية بتهدد بالنزول بسبب كلامة الجارح لتاني مرة ليها.....لتاني مرة بيجرحها ويهين كرامتها ...ولتاني مرة يطردها من بيتة ..بس
المرة دي زود كلام زاد الطين بلة ....
شكك فيها وانها ماصدقت انة يطلقها ...
رفرفت عينها كذا مرة ورا بعض بحيث تمنع دموعها تنزل ....حست ان دموعها خلاص هتنزل ضغطت بسنانها 
على شفتها تمنع دموعها تنزل 
بس منجحتش.... كلامة بيتكرر في دماغها محستش بدموعها وهي بتنزل على خدها الابيض
سيدرا بألم من كلامة. :علفكرة انا اصلا مكنتش اعرف ان دا فرح تبعكوا انا جو....
صاحبتي عزمتني على فرح وانا جيت ولو كنت اعرف ان الفرح دا هشوفك فية مكنتش خطيتة ابدا .
....ذائد ان انا مش مضطرة اني اشرح ليك انا كنت واقفة مع شريف لية 




وحطت صوبعها الإبهام قدام وشة وقالت والدموع بتنزل من عينها:ومسمحلكش خالص انك 
تشكك فيا 
ولو على طلاقي منك فميفرقش معايا بربع جنية 
لكن متشككش فيا 
عدي بسخرية:اة بأمارة انك قلعتي النقاب وحاطة لينسز 
والدنيا حلوة.
سيدرا بقوة مصتنعة بتداري وراها حزنها والمها:والله اظن دي 
حرية شخصية ..يعني حضرتك متقدرش تقولي انتي قلعتي النقاب لية ومقلعتيش لية 
وبعدين انا البس لينسز ملبسش والله دي حاجة متخصكش انا مش مضطرة اني اقولك لية لبستها
او لية ملبستهاش 
وو
في الوقت دا كانت جودي قربت عليهم بعد ماكانت بتدور على عدي 
هي عرفت انهم اتطلقوا لما شافتهم مع بعض 
راحتلهم بغل وحقد بس خفتهم ورا ابتسامة صفرة لسيدرا وقالت:ايدا سيدرا انتي جيتي لية...
اوبس.. اقصد يعني هو مش انتي وعدي اتطلقتوا بردو 
فا مش المفروض متبقيش هنا 
سيدرا بصتلهم بكسرة 
جودي بشماتة:يلا وانا مالي 
عدي يلا عشان نستقبل هناء وشادي 
ومسكت ايدة وبصت لسيدرا بصة(الي هو انتي صفر عالشمال يماما)
وشدتة وراها 
سيدرا بصتلهموهم ماشين كدة وعيطت بكسرة 
مسحت دموعها براحة بس كان باين عليها انها بتعيط 
لفت في القصر تدور على تميم لحد ما لقتة واقف مع مجموعة شباب 
سيدرا راحتلة وقالتلة بحزن وعينها فيها دموع بتحاول تخفيها: تميم ممكن تجيب مفتاح العربية هروح اقعد فيها 
تميم باستغراب:انتي معيطة
سيدرا بصوت متحشرج:لا...ممكن تجيب مفتاح العربية 
تميم :في أي 
سيدرا:مفيش والله ممكن بقى تجيب مفتاح العربية 
تميم :مش هتقعدي معانا العرسان لسة موصلوش
 سيدرا:معلش مش قادرة والله 
تميم مد ايدة في جيبة وطلع مفتاح العربية واداة لسيدرا 
سيدرا خرجت بسرعة 
وهي بتعيط ومنزلة راسها عشان محدش يشوفها
قبلت جوري 
جوري :انتي رايحة فين 
سيدرا من غير ماترفع راسها:راحة اقعد في العربية 
جوري رفعت رأسها براحة لقتها بتعيط
جوري بشك:سيدرا هو في حاجة حصلت 
سيدرا هزت راسها ب اة 
جوري:طب روحي تستنيني في العربية وانا خماسية وجاية 
سيدرا اماءت لها بماشي 
وخرجت بسرعة فتحت العربية 
وقعدت فيها 
وقعدت تعيط جامد اويييي 
وفتحت الشباك عشان يدخل هوا 
________________
عند تميم 
واحد من الي كانوا واقفين معاة :مين دي يتيمو
تميم :صاحبة اختي 
واحد تاني بغمز:صاحبة اختك برضو 
تميم بزهق:يعم والمصحف صاحبة اختتي 
هكدب لي يعني 
وسابهم ومشي 
ووهو ماشي.شاف سمر 
و......يتبع 
#ريتاج_محمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-