Ads by Google X

رواية شهد الفصل الثاني 2 بقلم ابراهيم علي

 


 رواية شهد الفصل الثاني بقلم ابراهيم علي



الحاج احمد رفع وشه : مبتتك...انتِ مش معقول مش مصدق عنيا وحب يتأكد الاول : انتِ انتِ مين ي بنتي
شهد : انا حفيدتك ي جدو 
الحاج احمد : انتِ مين قالك وجيتي هنا ازاي 
شهد وحكتله ال حصل 
الحاج احمد : تعالي في حضني ي بنتي 
شهد كانت خايفة ومكسوفة في الاول بس بعد ما حضنته حست بالأمان كأنها حاضنة باباها 
شهد بعياط وهي في حضنه : انا تعبت اوي ي جدو طب انا لي بيحصلي كدا لي بابا وماما سابوني ال هما مطلعوش بابا وماما اصلًا ازاي طلع عندي عيلة وفين بابا وماما الحقيقين انا معتش فاهمة حاجة 








الحاج احمد : مش مهم ي بنتي المهم انك رجعتيلي بالسلامة وكل حاجة هتعرفيها في الوقت المناسب لو تعرفي انا بدور عليكي بقالي قد اي 
شهد وهي بتمسح دموعها زي الاطفال : يعني انت كنت تعرفني ي جدو وشوفتني وانا صغنتوتة 
الحاج احمد بضحك : ايوة طبعًا ي حبيبتي دا انتِ مولودة ع ايدي وبعدين كفاية كدا بقا وتعالي اطلعك ترتاحي شوية وبعدين هعرفك ع اعمامك وولاد اعمامك 
شهد : ماشي ي جدو يلا 









خرجوا من المكتب والحاج احمد نده ع واحدة من الخدامات 
_ي سعدية 
سعدية: نعم ي حاج 
الحاج احمد : طلعي شهد في اي اوضة فاضية من ال فوق وتكوني منضفاها كويس ع ترتاح فيها شوية 
سعدية : امرك ي حاج بس هي مين دي
الحاج احمد : هتعرفي شوية كدا 
سعدية : ماشي تعالي ي شهد 
وطلعت شهد ع الاوضة وكالعادة انبهرت بشكلها وبجمالها وغطت في ثبات عميق 

في مكان اخر

_فين الزفت ال ماسك الحسابات اندهولي 
_حا حاضر ي فندم 
_اهدى ي فهد مش كدا بالراحة ع الموظفين 
فهد : اهدى اي وزفت اي انت مش شايف ال بيعملوه ي جاسر كدا هيضيعوا الشركة وهيخسرونا ملايين
جاسر : لا ان شاء الله مفيش خساير ولا حاجة اهدى بس
فهد : ما تبطل البرود ال انت فيه دا ي اخي 
جاسر بعصبية : انا لو متعاملتش بهدوء كدا مع الموظفين يبقى محدش هيرضى يقعد في الشركة دقيقة واحدة بعصبيتك دي انا ماشي وخرج جاسر ورزع الباب

تن تن تن 

فهد :ادخل 
الموظف : نعم ي فندم حضرتك طلبتني 
فهد : يبرودك ي اخي انت مش عارف انت هببت اي 
الموظف : حصل اي ي فندم انا مش فاهم حاجة 
فهد : اتفضل خد الورق دا وشوف في اي 
الموظف بخوف بعد ما قرأ : انا اسف ي فندم والله معرفش دا حصل ازاي 
فهد : انا ميهمنيش دا حصل ازاي انا يهمني دلوقتي ان الورق دا يتظبط وحالًا انت فاهم 
الموظف : فاهم ي فندم عن اذنك 

_________________________

بعد مرور ساعات 








شهد قامت من النوم وسمعت الباب بيخبط 
شهد : مين 
الحاج احمد : انا ي حبيبتي افتحي 
شهد : اتفضل ي جدو 
الحاج احمد : البسي ي بنتي انا قاعد مستنيكي تحت ع زي ما قولتلك اعرفك ع عيلتك 
شهد : انا خايفة ي جدو خايفة ميحبونيش او ميتقبلونيش  
الحاج احمد : متخافيش ي بنتي انا معاكي اهو وبعدين كلهم طيبين اوي وهيحبوكي 
شهد : حاضر ي جدو هلبس ونازلة 

تحت في الرسيبشن
 
الحاج احمد وكلهم متجمعين : انا عاوز اقولكم ع حاجة مهمة 
كلهم : خير ي حاج اتفضل 
في الوقت دا نزلت شهد وهي لابسة فستان لونه موڤ وعليه طرحة بيضة فيها ورد نفس لون الفستان (كانت قمر يعني)
الكل بزهول : مين دي ع عكس فهد ال مكنش مركز معاهم اصلًا كان مركز مع الملاك ال واقف 
الحاج احمد قام وحاوط دراعها : دي تبقى شهد...شهد عامر الدمنهوري 
الكل بصدمة : نعم !!!
اما عند فهد مفاقش من سرحانه غير لما سمع الاسم دا 
فهد بصدمة وبصوت غير مسموع : مستحيل ! 
 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-