Ads by Google X

رواية رهف و الوسيم الفصل الثلاثون 30 والفصل الواحدوالثلاثون31 والاخير بقلم نونا جمال



رواية رهف و الوسيم الفصل الثلاثون 30 والفصل الواحد والثلاثون 31 والاخيربقلم نونا جمال 





 الفصل الثلاثون والحادي والثلاثون :-
الفصل الاخير وقبل الاخير :-
#رهف_الوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
 يذهب مدحت اللي مكان الموعود. الذي اخد الشخص بيه رهف 
 مدحت هي فين 
 الشخص جوه جوه ياباشا 
 يدخل مدحت اللي الغرفه وينظر بصدمه 
 مين دي 
الشخص اللي حضرتك قولت عليه 
 مدحت لا مش هي دي مين 
 الشخص بي ارتباك معرفش معرفش والله ياباشا انت قولتلي هتلاقي ست تجبه
مدحت غبي غبي أنا قصدي علي رهف امال احنا بنعمل ايه 
 تفوق السيده أنا فين اها يدماغي 
 مدحت يجلس أمامها بكل برود 
الست بخوف انت مين 
مدحت انتي اللي مين وكنتي هناك بتعملي ايه 
الست هناك فين أنا فين انتم خطفني 
مدحت أنا هنا اللي بسال اناهسألك كام سؤال كدا وبعدين تمشي 
الست تمسك رأسها اها يادماغي عايز ايه مني 
 مدحت هعوز منك ايه انتي اسمعي كلامي بدال ما تندمي سمعه ايه علاقتك بي رهف وكنتي موجوده هناك ليه وتقولي كل حاجه بصرحه عشان أنا زعلي وحش اوي سمعه 
 السيده بخوف ياباشا أنا معرفش حاجه انا في واحده قالتلي روحي العنوان دا وقالت في زبون استني هناك لكن ولا اعرف رهف ولا غيرها صدقني ياباشا 
مدحت لا فوقي كدا وتكلمي كلام عدل أنا لغايت دلوقت بتكلم بذوق ها 
 يرن تليفون مدحت 
 رهف. مش قولتك تجي لوحدك مش تبعت حد وكمان كنت عاوز تخطفني 
 مدحت رهف انتي فين 
 رهف لا انا كدا اخف ومش هقولك 
 مدحت اسمعي بس 
رهف علي فكره البنت اللي قدامك دي متعرفش اي حاجه 
 تقفل السكه في وشه 
مدحت بغيظ رجع دي مكان ما جبتها 
 وتركهم ويذهب 
نروح عند حور 
 بعد مرور كام يوم 
 حور أنا خارجه انهارده شويه 
 يوسف طيب ومحمد 
 حور ماله محمد 
يوسف يعني هتخدي معاكي حور لازم تركزي مع الواد 
 حور يعني اعمل ايه اكتر من اللي بعمله. انا اصلا تعبت وزهقت وعايزه اغير جو الكاتمه دي 
 يوسف اعملي اللي انتي عايزاه 
ولكن يوسف من داخله يحس بشياء غريب 
 يتركها ويذهب 
 وبعد مده تستعد حور للذهاب 
 امينه علي فين يامرات ولدي 
 حور نزله اجيب شوية طلبات ليا ولدي 
امينه متابعتي البت نعمه تجبهم 
 حور لا حبه انزل أنا في مانع 
 امينه مانع ايه انزلي انزلي يامرات ابني 
 شمس مالك ياما 
 امينه هتشل منيها بتروح فين بتجي منين 
شمس ولا تتشالي ولا حاجه دقيقه واحده بس انتي ألهي البت نعمه 
 تخرج وتنادي علي الغفير وهدان 
 وهدان ايوه يا ست شمس 
 شايف ستك حور 
 وهدان ايوه يا ست شمس 
شمس امشي وراها بهدواء. متشفاكش عشان خيفين عليها يعني من التعب يحصل لها حاجه روح وجلي وليك عندي مكافأه 
وهدان فوريره
 وبفعل تذهب حور وهي تحمل الطفل معاها وتذهب بي مجياء بي اشياء كثيره وتذهب اللي عماره وتطلع فيها 
يكلم وهدان سته شمس
 شمس خير باوهدان 
 وهدان الست حور دخلت عماره كبيره تحبي اعرف دور كام 
شمس ايوه ايوه اعرف 
ويسأل البواب بعد ما يعطي له فلوس 
وهدان ايوه يا ست شمس الدور السادس عند واحد اسمه رشوان 
 شمس بتقول ايه 
طيب طيب ارجع ارجع 
شمس تجلس ولا تعلم ما يجب عليه فعله. تقول اللي اخوها ولا تسكت ولا تعمل ايه اعمل ايه 
 امينه. في ايه يابت يا شمس عملتي ايه 
 شمس ايه ياما ابد ولا حاجه عرفت انها نزلت البندر اشتري حاجات فعلا 
 امينه حسه الفار بيلعب في عبي 
 لكن شمس كانت تجلس وهي شارده اعمل ايه اعمل ايه. اجول ليوسف ولا اسكت علي المصيبه دي 
 امينه مالك يابنتي فيكي ايه 
 شمس مفيش ياما أنا كويسه 
ونروح عند سليم الذي تعب من كتر البحث عنها ولا يوجد لها أثر 
 حسام لا كدا مينفعش احنا لازم تبلغ البوليس 
بتول بوليس 
 حسام امال انتي فاكره ايه. لازم اللي اختي وافهم في ايه 
 بتول بصرحه أنا عارفه 
 سليم عارفه عارفه ايه 
 حسام هو في ايه بظبط 
 تجلس بتول وتحكي لهم علي ما دار بينها هي ورهف 
 حسام كدا رهف في خطر 
سليم ايوه في خطر بعد أزنكم 
 حسام علي فين 
 سليم جي جي ويتركه ويذهب  
رهف تكلم مدحت وتقوله قابلني حالا في العنوان دا لوحدك في مكان مفتوح ولمه اشوفك لوحدك هجيلك 
 مدحت حاضر ياقلبي 
 وتقفل معا ولكن لا يعلم ما الذي مخبي له 
 وبفعل في اقل من ساعه يذهب مدحت اللي المكان. وكان يجلس في انتظار رهف 
 وبفعل تأتي له رهف 
 مدحت رهف 
 رهف ايوه انا جيت بس انا بقي مش لوحدي 
مدحت امال ايه 
 رهف بص كدا 
 يأتي البوليس وتم القبض عليها وكان سليم يقف خلف زوجته 
 مدحت بتبعيني 
رهف أنا عمري ما اشتريتك يامدحت 
سليم تفتكر أنا ولا رهف بي السساجه دي يامدحت 
 مدحت سليم 
سليم ايوه سليم خلي بالك من نفسك هتوحشني 
 رهف سليم 
 سليم حبيبتي رجعت لي حضني 
 ويذهب معاها اللي منزل اخواتها 
 يدخل سليم ومعا رهف 
 حسام رهف. 
 ريهام رهف 
 بتول حمدالله علي سلمتك 
 حسام أنا مش فاهم حاجه ممكن تفهمني 
 سليم اقعد وافهمك
 نعود فلاش باك 
✴️✴️✴️✴️✴️✴️
 كانت تبكي رهف يدخل عليها سليم مالك ياحبيبتي 
رهف مفيش 
 سليم رهف أنا شيفك متغيره ومش عارف ليه فيكي ايه يارهف 
 رهف سليم أنا بحبك اوي 
 سليم وانا كمان بعشقك 
 رهف مش عايزه اسمح لحد يفرقنا 
 سليم اكيد محدش يقدر يفرقنا بس فيكي ايه احكي 
 رهف طيب هحكيلك لكن عايزه نتصرف بي عقل 
 سليم في ايه انا قلقت 
 تحكي له ما الذي كان يقوله مدحت وطلبه الانفصال عن رهف 
 سليم نعم مدحت لا كدا مفهاش سكات 
 رهف استني بس ياحبيبي الحكايه دي محتاجه تخطيط كويس 
وبفعل ينفقه علي اقع مدحت ولكن مع وجود البوليس. علي الرغم كان سليم رافض أن يجازف ولو واحد في المائه بزوجته ولكن رهف اقنعته
 سليم أنا هكلمك الرئد يسري 
وفعل يأتي لهم ويوفقه علي القاعه وخداع كل من حولهم حتي ادم وحسام 
وكانت معهم بتول انها تعلم كل شياء ماعدا اتفق رهف وسليم والرائد 
ورهف كل هذا الوقت اختباء في الفيلا لم تخرج منها وكان سليم يعلم أنه لا يقدر علي بعدها 
 وبفعل عرفه يوقعه مدحت وتم القبض عليه 
 نعود اللي الحاضر 
✴️✴️✴️✴️✴️✴️✴️
حسام بقي كل دا حصل طيب ليه مقولتش ياسليم ليه 
 سليم معلش حقق عليا بس كان لازم اعمل كدا عشان نكون حقيقي قدام مدحت الحيوان خصوصا أنه كان بيرقبنا في كل حاجه 
وادم وانا ايه ياسليم. 
 سليم وبعدين ياعم ادم مكنش ينفع. لو عرفت كان لازم حسام يعرف وانا خفت تروح مني رهف 
قمر المهم رهف بخير 
 ريهام عندك حق ياقمر خلاص يا حسام انت وادم المهم أن رهف بخير ومعانا
بتول كنت هموت من غيرك 
 رهف انتي اختي يابت 
 رهف أنا بحبكم اوي ربنا يخليكم ليا 
سليم بخصوص الجمع دا بقي في ليكم وخصوصا رهف مفاجاه 
 رهف مفاجأة ايه 
أنا عملت ليكي المستشفي اللي بتمنيع 
رهف بفرحه بجد انت بحبك 
 حسام احنا كدا بقينه عزول 
الكل يضحك يبارك ويهاني لهم قمر وادم وايضا حسام وريهام وبعد السهر تذهب رهف وسليم اللي منزلهم
 كانت رهف تنام بين احضان سليم 
 رهف أنا مش مصدقه الكابوس دا خلص 
 سليم لا صدقي ياقلبي خلاص انتي معايا ومش هسمح لي اي حد يفرقنا انا وانتي وأولادنا 
 رهف ياسلام اولادنا 
 سليم امال ايه انتي عندك شك 
رهف. هما اتنين كفايه 
 سليم اتنين ايه بس انا عاوز دسته ولاد و دسته بنات 
 رهف نعم أنا ارنبه ولا ايه 
سليم احلي ارنبه في الدنيا ويقرب منها أكثر 
 رهف سليم 
 سليم عيون سليم 
رهف أنا بحبك اوي 
 سليم لا مش قادر أنا اللي بعشقك 
 وسكت الكلام ونسبهم احنا بقي 
 نروح اللي الصعيد وخصوصا في منزل شمس 
 محروس مالك يا شمس 
 شمس لا ترد عليه 
 محروس شمس 
 شمس بتكلمني يا محروس 
 محروس لا انتي مش معايا 
 شمس مفيش مشغوله بس علي مرات اخوي 
 محروس مرات اخوكي هو سليم مش كلمكم وطمنكم 
 شمس اها اها بي ارتباك اصلي بفكر ممكن يكونه في ناس بشر دا 
 محروس طيب مش هتنامي
 شمس ايوه جايه اهو 
ولكن تقول لنفسها أنا مش هينفع اسكت 
 نروح عند. هلالي 
 بتجول ايه تقبض عليه يادي المصيبه السوده 
 خليفه في ايه يابا 
 هلالي اتخرب بيتنا 
 ليه يابا ايه اللي حصل 
هلالي البيه اللي في مصر اتقبض عليه تاني 
خليفه اكيد البيه دا وراه ناس ويخرج تاني ومتقلقش علي البضاعه هكمرها 
هلالي كيف يعني 
خليفه متقلقش يابا بكره هطلعها وحطها في مكان امين 
 نروح عند حور التي جالسه تمسك الهاتف وكان الطفل يبكي 
حور يوه زهقتني تعبت منك وتقوم تذهب إليه ولكن تحس بدوخه وزغلاله وتقول الله أنا مالي كدا تعبانه ولا ايه 
 وتنادي علي نعمه 
 بناتي لها 
 نعمه امري ياست الكل 
 حور شوفي الواد دا ماله لحسن حسه نافسي تعبانه 
وتقوم تجري علي الحمام 
نعمه انتي كويسه ياست الكل 
 حور مش عارفه تعبانه كدا ليه 
نعمه لولا أنك لسه ولده مكمبتيش شهرين كنت حولت انك حامل 
حور ايه بتجولي ايه 
نعمه مش قصدي حاجه ياست 
حور طيب غوري اعملي حاجه دافئه اشربها 
وانا هشوفه عقبال ما تجي 
تجلس حور بجوار الولد. ايه دا ممكن ياحور لا لا مش ممكن حامل كيف يعني 
أما عن يوسف الذي كان لا يريد العوده اللي المنزل جوه شياء كبير بداخله يقول له هناك شياء خاطئ 
يذهب ويطلع اللي الاعلي 
حور كانت سرحانه وطفل يبكي 
يوسف ايه ياحور الواد مفتور من العياط 
حور اها لا معلش اصلي تعبانه شويه 
 يوسف يشيل الطفل مالك بس ياحبيبي فيك ايه 
يخبط الباب يوسف خش
نعمه لمأخذه الحاجه الدافئه ياست حور 
حور طيب حطيها هنا ورحي انتي 
يوسف أنا ملاحظ انك مش بتردعي الولا خالص
حور اها اصل بديله لبن صناعي مكنش قابل صدري ولبن نشف في 
يوسف أنا مكنش قابل طيب خدي الواد عقبال ما خش انسبح 
  وفي الصباح تنزل حور بعد نزول يوسف اللي الغيط وتذهب اللي الصيدليه وتأتي بي اختبار حمل 
وبفعل تقوم بعمل الاختبار وتكون حامل 
 حور يالهوي ازاي كدا ازاي 
أنا هعمل ايه دلوك 
 تمسك هاتفه وتكلم رشوان 
 رشوان ايوه ياجلبي 
 حور الحقني 
 رشوان الحق في ايه 
 حور أنا حامل 
 رشوان ايه. ويسكت ثم يقول طيب الف مبروك 
 حور ايه انت بتهزر هنعمل ايه 
رشوان هنعمل ايه في ايه هو انتي ياجلبي مش متجوزها يبقي هو ابوي الطفل 
 حور بس انت عارف أنه مخلفش قبل كدا 
 وكان بجوار الغرفه في الخارج الخادمه فواكهه. وتسمع كلام حور 
حور انت لازم تشفلي حل سامع 
وتقفل مع وتحس بخطوات في الخارج تخرج ولكن لم تجد أحد 
فواكه يادي المصيبه اعمل ايه دلوك اقول لستي امينه ولا هتخرب الدنيا 
فواكه مفيش غيرها الست شمس 
 وبفعل تأتي شمس لكي تطمان علي اهلي وتريد أن تقول اللي ولدها ما حدث 
 فواكه ياست شمس 
 شمس في ايه يافواكه 
 فواكه كنت عايزه اقولك حاجه لوحدينا 
 شمس خير 
 فواكه مش هينفع في الدار 
 شمس طيب طيب تعالي نخرج كأننا ريحين نجيب حاجه 
 وبعد مده يخرجه. وتشتري شمس اي حاجه. خير في ايه يافواكه 
 فواكه أنا وكله عيش وملح في دركم لكن مينفعش اسكت علي اللي سمعته
 شمس في ايه يابت قولي علي طول 
تحكي لها فواكه ما سمعته 
 شمس ينهار ابيض كدا الوضع ميتشكتش عليه 
 ثم تنظر اللي فواكه معيزاش حد في الدار يعرف حاجه سمعه اياكي الموضوع دا في قطع رجاب يا فواكه 
فواكه حاضر ياستي 
 ترجع شمس مع فواكه اللي الدار 
امينه كنتي فين يا شمس وانتي يامقصوفت الرقبه فواكه
 شمس كنا بنجيب حاجه 
 امينه طيب فين اللي جبته 
 فواكه اهو 
شمس تكلم نفسها لازم لازم اقول لي بوي مش هينفع سكات 
 شمس ابويا فين 
امينه اهو نازل 
ينزل محمد سامع حد بيسأل عليا قولت اكيد شمس الدار كيفك يابنتي أنتي وجوزك 
 شمس الحمد الله يابا ربنا يديك الصحه يابوي كنت عايزه اتكلم معاك شويه 
امينه اوعي تكوني اتخنقتي مع جوزك 
محمد امينه اعملي حاجه تشربها تعالي يابنتي معايا في الاوضه 
وبعد الدخول محمد مالك في ايه بقي 
 شمس بصرحه في مصيبه ومش قدره اشلها لوحدي. بس لازم نتصرف بي حكمه 
محمد في ايه يابنتي أنتي وجوزك كويسين 
 شمس الحمد الله يابوي بس الموضوع يخص مرات اخوي يوسف 
محمد مين حور 
شمس تنظر في الأرض ايوه يابوي 
 محمد في احكي 
 شمس تعامله نخرج برا يابوي نتكلم معيزاش حد يسمع 
 محمد تعالي نقعد في الجنينه يابنتي 
 وتحكي شمس كل شياء ما قال لها الغفير وهدان وايضا فواكه 
 محمد يابنت ال🦮
شمس بس يابوي أنا خايفه يوسف يحصله حاجه وكمان الولا دا مدام حامل يبقي كيف كدا 
 محمد يعني ممكن يكون الولد مش
 شمس معرفتش يابوي الموضوع كبير اوي 
محمد طيب يابنتي جومي دلوك ومتقوليش لحد وسبيل الموضوع دا بس خليكي معانا ولما مرات اخوكي تجي تخرج كدا ولا كدا جوليلي اها وابقي جرجريها في الكلام وقريب منيها 
 شمس حاضر يابوي 
محمد امك لو سألتك قوله موضع عن عمي العمده 
 شمس حاضر يابا 
 تدخل شمس اللي الداخل 
امينه هي ايه الحكايه بظبط 
شمس حكاية ايه ياما 
 امينه شمس في ايه بينك انتي وابوكي. وموضوع ايه اللي انتي عاوزه 
شمس ايه اها ياما عن عمي العمده 
امينه العمده طيب 
شمس أنا طالعه عن مرات اخوي 
 امينه مين حسنه جوه ايه في المطبخ 
 شمس لا حور 
 امينه حور. طيب ياختي 
 وتطلع وتخبط علي الباب 
حور خشي يابت يا نعمه 
 شمس لا انا يامرات اخوي 
 حور شمس خشي خشي معلش افتكرتك نعمه 
 شمس كيفك يامرات اخوي والولد الصغير محمد 
 حور الحمد الله 
شمس ماله سمعت أنه بعفيه 
حور والله شكله واخد برد 
شمس اها ربنا يحفظه ايه مش بتنزلي تقعدي معانا ليه 
 حور اها لا عادي كنت ناويه انزل شويه 
 شمس اها طيب انا هنزل بقي 
 ونتركها وتنزل 
 حور هي ايه الحكايه 
نروح عند سليم ورهف 
 سليم كان ينظر اللي رهف النائمه بين أحضانه ويلعب في خصلات شعرها. ويقول لنفسه محدش يقدر يخدم مني ابد ياقلبي 
 رهف تفتح عيونها 
 صباح الخير 
 سليم صباح الحب عليكي ياقلبي 
رهف. انت صاحي من بدري 
 سليم مش عارف أنا معاكي بنسي الوقت اصلا 
رهف أنا ب_ح_ب_ك 
سليم أنا اللي بعشقك 
جاهزه 
رهف عشان ايه 
 سليم عشان المفاجاه نجهز الشنط عشان السفر 
 رهف سفر 
 سليم شهر عسل جديد ليا وليكي انتي ياقلبي
 رهف بفرحه بحبك ربنا يخليك ليا 
وفعل يجهزو ويذهب اللي جزيره جميله. هو وهي فقط 
وتعدي عددت أيام 
 وكانت شمس ترقب حور 
 حور كانت في غرفتها وتمسك هاتفه وتتكلم بيه ايه عملت ايه 
 رشوان تعالي بس ونفكر في الموضوع دا 
 حور طيب انا جايه 
 كانت تسمعها فواكه وتقول اللي سواها شمس 
 شمس تخبر محمد 
 محمد كويس كدا 
محمد يطلب يوسف وايضا هلالي عايزهم في مشوار 
 وبفعل يأتي هلالي يوسف وايضا جناب العمده 
حور تذهب اللي رشوان 
 رشوان وحشتيني ياجلبي 
حور وحشتني ايه بقولك أنا في مصيبه 
رشوان مصيبت ايه بس متقوليش كدا 
حور امال هنعمل ايه في الكارثه دي بقي 
رشوان كل حاجه وليها حل. أنا هجبلك حاجات تخديها والولد ينزل 
حور والحاجات دي خطر 
 رشوان هو أنا ممكن ازيك ياقلبي لولا أني خايف لو روحنا لدكتور شمال منسلمش منه كنت وديتك 
 حور مش عارفه اعمل ايه 
 رشوان مش عارفه ايه انتي دلوقتي معايا. يبقي ايه اللي يتعمل 
 حور يارشوان انا مش فائقه دلوقت 
 رشوان أما ياجلبي هفوقك ويقرب منها 
حور بضحكه عاليه يارشوان 
ويدخل عليهم محمد ويوسف وكان معهم هلالي الذي كان مصدوم من الي سمعه ويوطي رأسه في الأرض والعمده 
 يوسف مش عارفه تعملي ايه انا هجوم يافجره 
 حور بصمه يوسف 
 محمد امسكه الواد دا 
 هلالي حطيتي راسي في الأرض يابت ال🦮
نروح عند خليفه الذي كان يخرج الآثار من المقبره 
 ويأتي البوليس ويحاول الهروب ولكن يتم إصابته 
 يأتي اتصال الي هلالي الذي كان يجلس حزين ولا يعلم ما يجب عليه فعله ويرد علي الهاتف ويأتي له خبر أن تم القبض علي ابنه وهو الآن بين الحياه والموت 
هلالي ابني راح مني وانتي يافجره ويطلع سلاحه ويتم قتل حور وايضا عشيقها رشوان 
ويأتي البوليس ويتم القبض عليه 
محمد يوسف ياولدي
 يوسف كان في حالة ذهول ويفكر هل الولد دا بنه ام ماذا 
صباح كانت في حاله لا تحسد عليها ابنها تم القبض عليه وفي حاله خطيره بين الحياه والموت وابنتها جابت لها العار هي وآخرها وايضا زوجها
ولكن تريد أن تخلي ضميرها وبعد عدت ايام تذهب منزل محمد
امينه جيه ايه تاني ياصباح عايزه ايه مش كفايه اللي عملته 
محمد اسكتي ياامينه اتفضلي ياحاجه صباح 
 صباح أنا عارفه اني غلط لمه سكت علي اللي بنتي وجوزي كأنه بيعمله 
يدخل يوسف. الست دي ايه الجبها هنا عاوزه ايه 
محمد يوسف اسكت خالص 
 صباح معلش ياولدي استحملني شويه 
محمد جيه ليه ياصباح 
 صباح أنا جيه اقول إن الولد اللي جبته بنتي وتسكت 
امينه مش ابن ابني صح 
صباح صح. هلالي خطفه من مستشفي 
محمد انتم ايه ايه 
كان هلالي يجلس في محبسه ويفكر ما حدث له وأولاده ولكن يأتي له خبر موت ولده خليفه 
 هلالي أنا اللي عملت كدا انا اللي عملت كدا 
ويصل الخبر اللي سليم ويعود من أجزته هو ورهف ويعود اللي الصعيد 
 وتمر عدت اسابيع 
 وعيد يوسف مثل الأول ويلغي من حياته دخول حور بيها 
ويأتي فرح بتول والدكتور خالد 
 وكان فرح جميل جدا. وتم الشغل بتول وخالد في مصر في مستشفي رهف 
في يوم كانت رهف في انتظار سليم وهي سعيده 
 ولكن يأتي سليم 
سليم الحو يلي هنا 
 رهف كانت تجلس علي السرير وتضع يديها علي بطنها 
 سليم انتي مالك قعده كدا ليه 
رهف تعاله ياقلبي 
سليم ايه القمر دا 
رهف غمض عينك 
 سليم هو في مفاجاه ولا ايه 
رهف اسمع بقي غمض عيونك 
وفعل يغمض عيونه وتأخذ يديه وتضع يديه علي بطنها 
 سليم يفتح عيونه بفرحه انتي حامل 
 رهف تهز رأسها 
 سليم بحبك بحبك 
وتعدي ٩اشهر وتولد رهف بي ولد وبنت 
 وتسمي البنت ناريمان علي اسم ولدت سليم والولد علي اسم ابو رهف محمد أيضا مثل ولد سليم 
 وكل يأتي لحضور السبوع 
 ريهام وأطفالها وبتول. التي كانت حامل في الشهر الثالث وزوجها خالد وايضا حسام الذي اعجب بي مهندسه عنده في الشركه وقال اللي رهف وقريب هخطبها 
 والحاج محمد وزوجته امينه 
 وايضا شمس وزوجه محروس والمهم عبد الله 
 وعلي وأولادهم  
وايضا يوسف الذي كان يحاول أن يخرج ما هو به 
وايضا قمر وزوجها ادم كانت قمر حامل في الشهر الثامن 
 أيضا سته جيهان التي احسن أن ابنتها رجعت تاني ليها بجوده رهف 
والكل كان في سعاده وفرح 
 يوسف شاهد ريهام وشكله هعجب بيها وتجوزه 
والكل كان سعيد رهف كانت تحمل بين يديها البنت 
وسليم يحمل الولد والكل سعيد 
وهنا تنتهي الروايه يارب تكون عجبتكم. 🌹🌹🌹

 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


لمتابعه روايات سكيرهوم زورو موقعنا علي التلجرام من هنا 





بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-