Ads by Google X

رواية اللغم الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل الواحد والثلاثون بقلم زينب أحمد

#اللغم
البارت (31)
ميلان بزعيق : مين.. انطقي؟؟ 
الهام بخوف: الي اغتصب كاميليا يبقي سالم 
ميلان بصدمه: بتقولي مين! 
الهام: انا شوفته ليلتها وكان خارج من الاوضه بس مكنتش اعرف ان كاميليا جواا او انو الي عمل كده 
ميلان: انتي متاكده من الي بتقوليه ده 
الهام: انا قولتلك علي الي اعرفه ممكن تسيبيني بقاا 
انزلت ميلان المسدس 
ميلان كادت ان تغاادر ولكن توقفت وقالت لها ببرود: مش من مصلحتك سالم يعرف عن مقابلتنا دى 
ثم غاادرت دون ان تنتظر ردها 
.................................بقلم زينب أحمد..................... 
في المساء
في بيت ميلان 
اليكس بصدمه: اي سالم هو الي عمل كده 
ميلان بتفكير: مش مقتنعه انو سالم 
اليكس: انتي مش بتقولي ان الهام قالت كده 
ميلان: يمكن شافته بس مش هو الي عملها 
اليكس: انتي ليه مستبعده ان يعملها 
ميلان: اولا الحفله في بيته وكان لسه بيبدا شغل مع مواافي اكيد مش هايراهن علي خساره كل ده وانت عارف اهميه الشركه بالنسباله واكيد انفصال موافي عنه اثر عليه 
اليكس بتفكير: ايوا صح 
ميلان: وكمان حااجه تانيه سالم هل كان قدامه وقت يعمل كده اصلا وازاى وهو الي عازم الناس ولازم يكون حااضر 
اليكس: تقصدى ان ممكن يكون دخل الاوضه وخرج منها بعد الي حصل ده والهام شافته ولما عرفت الي حصل بعدين افتكرت ان هو 
ميلان: بالظبط 
اليكس بتساؤل: ايوا برده مين الي عمل كده؟؟ 
ميلان: اجابه السؤال ده عند سالم نفسه 
اليكس بسخريه: دى هاتعمليها ازاى اكيد مش هايقعد معااكي ويصارحك ده سالم برده 
ميلان: لا رد 
اليكس: ميلان انتي معاايا 
ميلان: هاا 
اليكس بقلق: انتي محتاجه ترتاحي 
رن جرس الباب 
ميلان وهى تضع راسها بين يديها بتعب: روح افتح 
دخل رشيد مسرعا باتجاه ميلان 
رشيد: عاادل فين ياميلان مخبياه مني ليه؟؟ 
تقف ميلان امامه وتقول بحده: وطى صوتك اختي فوق 
رشيد بحده: لو فاكره انك كده بتحميه مني تبقي غلطانه 
ميلان بحده: وانت تبقي غبي لو فاكر ان بحميه منك 
انا بحميك من نفسك والي ممكن تعمله 
رشيد حاول ان يتمالك اعصابه: طب قوليلي هو فين 
ميلان ببرود: مش هايفيدك بحاجه تعرف هو فين لان مش هو الي عمل كده 
رشيد بحده: ميلان متختبريش صبرى
ميلان بنفس متقطع: امشي اطلع بره يارشيد ومتتكلمش معايا بنفس اللهجه دى تاني انت فااهم 
رشيد بزعيق: لا اتكلم دى امي ياميلان امي 
اليكس يجذبه بعيد عن ميلان 
اليكس بحده: انت مش عاوز تفهم ليه ان ميلان بتدور علي الي عمل كده علشان ياخد جزااءه بدل ماتدعمها وتبقي جنبها واقف في طريقها 
رشيد بزعيق: انت مالك انت بتتكلم بصفتك اي... متنساش نفسك 
اليكس بحده: مالكش دعوه صفتي اي... انت ليك تعرف الحقيقه وبس ولحد مانوصلها متعملش دوشه
وتبوظ الي بنعمله 
يمسك رشيد ياقه اليكس: انت بتتكلم معايا كده ليه؟ 

يسكتون عندما يسمعون صرااخ من خلفهم 
ينظرون يجدون مريم واقفه اعلي الدرج 
وتصرخ باسم ميلان 
تلك الواقعه علي الارض مغمي عليها 
تنزل مريم الدرج مسرعه 
مريم ببكاء: ميلان ميلان 
تنزل صوفيا خلفها 
وتفحص ميلان 
صوفيا: Calm down, Maryam.. Milan will be fine اهدى ميلان هاتكون كويسه 
مريم: مالها ياصوفيا 
اليكس بقلق: انا هاطلعها فوق واكشفي عليها ياصوفيا 
يحملها اليكس ويصعد بها للاعلي ويجرى خلفه كلا من صوفيا ومريم والقلق يملؤ قلبهم 
تاركين خلفهم رشيد ذلك الشخص المصدوم بما حدث فلم يعهد كون ميلان مريضه لم يراها ابدا مريضه بل كانت هادئه احيانا وبارده احيانا اخرى تبتسم قليلا وتبكي نادرا... ثائره احيانا وغاضبه احيانا اخرى ولكن لم يراها ابدا مريضه.. الذلك كان يتصرف معها بقسوه وانها ستتحمل ذلك 
الذلك كان يعاندها فيما تفعله... اهو السبب بتلك الحاله التي بها الان... الندم والقلق عصر قلبه 
حسم امره وصعد للاعلي مسرعا 
ليطمئن قلبه عليها... فقد اعماه انتقامه عن محبوبته تلك التي لا تفعل شي سوى حمايته والبحث عن الحقيقه من أجله وهو لم يفعل شئ سوى ان يؤلمها ويكذبها ويصرخ بوجهها معاندا لها 
...............................بقلم زينب أحمد.........................
في بيت موافي 
علي الفيديو كول 
البرفيسور: انا هااجي مصر قريب 
موافي: بجد امتي؟؟ 
البرفيسور: قريب اووى هاتلاقيني عندك بس مش هاقدر احددلك يوم 
موافي بابتسامه: تمام منتظرك 
.....................بقلم زينب أحمد...................... 
في بيت ميلان 
في غرفه ميلان 
مريم: يعني هي بجد كويسه 
صوفيا: Let her rest, she needs rest 
سيبيها ترتاح 
مريم: هاستني جنبها.. علشان لو صحت واحتاجت حااجه 
صوفيا: You won't wake up before morning مش هاتصحي قبل الصبح 
مريم: تمام هابقي اجى اطمن عليها الصبح 
امام الغرفه 
يخرج كلا من صوفيا ومريم 
رشيد بقلق: انا عاوز اشوفها واطمن عليها 
صوفيا: Tomorrow she is sleeping now 
بكرا هي دلوقتي نايمه 
رشيد: طيب انا هاكون هنا من باادرى 
صوفيا: Before you leave, I want to talk to you and Alex قبل ماتمشي عاوزه اتكلم معاك انت واليكس 
اليكس بقلق: في حاجه ياصوفيا... ميلان كويسه؟؟ 
صوفيا: ااه كويسه. Oh, fine 
صوفيا لمريم: Go to sleep, Maryam... you need to rest روحي نامى انتي محتاجه ترتاحي 
مريم: ااوك ... لو حصل حااجه قوليلي وانا من باادرى هادخل اطمن عليها 
غادرت مريم 
ونزل كلا من اليكس وصوفيا ورشيد للاسفل 
اليكس: في اي ياصوفيا 
صوفيا: Listen to me carefully اسمعوني كويس .... Milan has enough to make it tired, so don't make it more tired 
ميلان عندها الي يكفيها متزودوش عليها 
اليكس: فااهم ياصوفيا 
صوفيا: agree with Rachid Yalex for Milan اتفق مع رشيد يااليكس من اجل ميلان 
رشيد: انا مش عدوه ياصوفيا ولا عدو ميلان انا محتاج افهم واعرف 
صوفيا: You need to calm down to understand, Rashid 
محتاج تهدى علشان تفهم يا رشيد 
رشيد: تمام هاحاول علشان خاطر ميلان 
ثم ينظر ل اليكس: يلا ونبقي نيجي الصبح نطمن عليها 
اليكس: تمام لو حصل حااجه كلميني ياصوفيا 
صوفيا: okay 
...........................بقلم زينب أحمد.................. 
في اليوم التالي 
في بيت سالم 
في مكتب 
سالم: مالك ياالهام شكلك متغير 
الهام بتوتر: والي احنا فيه ده يخليني كويسه 
سالم بضيق: عندك حق... عبد الرحيم سحب استثماراته من الشركه عندى وده ماثر علي الشغل جداا وولادك واحد في ايد الحكومه والتاني في ايد ميلان 
الهام: علي سيره ميلان... ناوى تعمل اي معاها 
سالم بوعيد: ده انا هاعمل كتير.... هاتندم علي اليوم الي فكرت تلعب فيه معاايا 
الهام بقلق: بس خلي بالك ابننا في ايدها 
سالم: متقلقيش عامل حساب كل حااجه 
............................بقلم زينب أحمد...................... 
في بيت ميلان 
مريم: ميلان فين ياصوفيا انا دخلت الاوضه ملقتهاش 
صوفيا بقلق: I don't know معرفش 
مريم: تعاالي ندور عليها تحت 
ذهبوا باتجااه المطبخ 
وجدوها تعطيهم ظهرها 
صوفيا: بتعملي اي What are you doing? 
ميلان تلتفت لهم: Good morning 
يلا ورانا حااجات كتير نعملها
صوفيا تذهب باتجاهها وتمسك بيدها: are you okay? انتي كويسه 
ميلان: ايوه 
مريم تذهب وتحتضنها: ثم تبتعد عنها وتنظر لوجهها 
مريم: انتي اي نزلك من فوق انتي لسه تعبانه 
ميلان: مين قال اني تعبانه... انا كويسه يامريم 
يلا تعالوا افطروا 
تذهب مريم لتشرب ثم تقول: حااجات اي الي ورانا 
ميلان : هانخرج نعمل شوبينج علشان خطوبتك بكرا 
ظلت تكح مريم بشده 
ميلان خبطت علي ظهرها مش تشربي بالراحه؟؟ 
مريم: خطوبتي انا بكراا 
ميلان: اي يابنتي انتي نسيتي... انا كلمت حسام من شويه وهايخدك باليل تشتروا الشبكه 
كادت ان ترد مريم عليها ولكن قاطعهم جرس الباب 
ذهبت صوفيا لتفتح 
اليكس: Good morning 
صوفيا: Good morning Alex 
يدخل اليكس وخلفه رشيد 
اليكس بقلق: ميلان انتي كويسه؟؟ 
ميلان: انت شايف اي 
اليكس: يبقي كويسه... اي ده فطاار قلبك حس بيا اني جعاان 
ميلان بابتسامه: طب اقعد افطر 
رشيد بهدوء: ممكن نتكلم سوا ياميلان 
ميلان: تمام تعالي نتكلم في الجنينه 
بعد ان غادروا 
صوفيا: اي حصل امبارح بينكوا يااليكس يبدو رشيد هادئ What happened between you yesterday, Alex? Rasheed seems calm 
اليكس: nothing مفيش حااجه 
مريم بخنقه لكذبها علي ميلان: شكل ميلان واخده خطوبتي بجديه 
صوفيا: Yes, she is happy for you 
ايوه هي فرحانه علشانك 
تسكت مريم ولا تتحدث وتفكر جدياا ان تخبر اختها بالحقيقه 
.............................بقلم زينب أحمد........................ 
في الجنينه 
ميلان بهدوء: عااوز تتكلم معايا في اي يارشيد 
رشيد: أنا مش عارف ابدا منين.. بس انا حقيقي بعتذرلك ان كنت طول الفتره الي فاتت دى عبئ عليكي بدل مااحميكي واساعدك 
ميلان: متقولش كده انت مش عبئ ولا حااجه انا بس عاوزاك تثق فيا اكتر من كده 
رشيد: انا بثق فيكي ياميلان بس انا معرفتي بالحقيقه صدمتي ووجعتني وشلت تفكيرى 
ميلان: هانوصل لمين الي عمل كده وهاياخد جزاءه متقلقش 
رشيد يمسك يدها: يعني صافي يالبن... مش زعلانه مني 
ميلان بابتسامه: لا مش زعلانه وجهز نفسك عندنا خطوبه بكره 




رشيد بغمزه: مكنتش اعرف انك واقعه اووى كده وعاوزانا نتخطب بالسرعه دى
تسحب يدها منه وتلكمه بكتفه: خطوبه مريم 
وبعدين مين قال اصلا اني هاوافق اتجوزك 
رشيد بنرفزه: نعم ياقطه 
ميلان بهدوء: ايوا انا مبفكرش في الجواز ومش من خططي 
رشيد بنفاذ صبر: لا دخليه يااختي في خططك
ميلان: طب تعالي بس ندخل جواا علشان هانخرج انا ومريم وصوفيا نعمل شوبينج علشان الخطوبه 
رشيد: طب وانا هاكلم شركه تيجي تعمل ديكور وتقدمdrinks 
ميلان: ايوه بس مفيش Alcohols 
رشيد بابتسامه: متقلقيش 
..............................بقلم زينب أحمد........................ 
في اليوم التالي 
كان الجميع علي أهبه الاستعداد 
ميلان ترتدى دريس باللون الاسود وباكمام شفافه 
وتاركه شعرها الاسود القصير كما هو 
وصوفيا دريس باللون الزهرى وبفتحه من الجنب لفوق الركبه وحمالات وتلم شعرها علي هيئه كحكه 
ومريم كانت ترتدى دريس باللون البيج يصل لركبتيها 
وتضع القليل من مساحيق التجميل وتضع هيد بيس علي شعرها الذى تملؤه موجات المعروف بالشعر الكيرلي 

اليكس كان يرتدى بنطلون باللون الاسود وقميص باللون الابيض ويلم اكمامه حتي الكوع لتظهر بعض الوشوم علي يده اليسرى 
ويسرح شعره الاصفر الي الخلف 
مما اعطاه جاذبيه فوق جاذبيته 
ورشيد كان يرتدى بدله سوداء دون ربطه عنق 
ويسرح شعره الاسود علي جنب وترك لحيته الخفيفه السوداء كما هي 
في الاسفل كانوا ينتظرون وصول حسام ومعارفه 
دخلت ترتدى دريس باللون بني داكن وتضع بعض المجوهرات 
اليكس بصدمه: ميرفت 
تنزل ميلان علي الدرج: اهلا يامدام ميرفت اتفضلي 
تقف ميلان بجانب رشيد 
رشيد: ماتيجي نعملها معاهم ونتخطب احنا كمان وانتي قمر كده النهارده وانهي كلامه بغمزه 
ميلان: هاتسكت ولا بدل ماتدخل دنيا اخرجك منها
رشيد: شريره 
ميلان تبتسم ولا ترد 
ياتي اليكس اليها وكاد ان يحدثها في حضور ميرفت ومن دعاها 
ولكن صدمه صوت ذلك الشخص خلفه 
يحي: الف مبروك 
اليكس بصدمه اكبر: يحي! 
ميلان فهمت ان حسام دعاه 
ميلان ببرود: الله يبارك فيك اتفضل 
ذهب يحي ووقف امام ميلان: واخيرا قابلتك 
بس لو مش حابه وجودى امشي 
ميلان: لا ازاى اي حد تبع الظابط حسام لازم نحب وجوده... اتفضل جوه 
يحي بهدوء: تمام 
رشيد بغيره: هو بيبصلك كده ليه... افتح دماغه 
ميلان: سيبك منه هو. بيحاول يستفزنا 
اليكس: طب يحي وحسام عزمه... ميرفت بقا 
ميلان: انا كلمتها 
اليكس: ليه 
ميلان: علشان مريم متحسش انها يتيمه اب وام يااليكس... وعامل ميرفت كويس 
اليكس بضيق: تمام 
واخيراا وصل حسام 
حسام معلش اتاخرت عليكوا... كنت بجيب ابويا معايا 
ميلان بصدمه: ابوك 
حسام: انا ابويا متوفي وانا صغير بس ده شخص خيره عليا من وانا صغير وكان بيصرف عليا وبيهتم بيا فبعتبره ابويا ثوواني هو جااى وراايا 

دخل شخص لم تتوقعه ميلان 
ولكنها تعرفه خير المعرفه 
اليكس بصدمه: موافي 
رشيد بصدمه: جدى 
لم تتحدث ميلان بشئ 
موافي ببرود: حسام اصر ان احضر الخطوبه 
حسام بابتسامه: اكيد مش حضرتك زى ابويا برده ولا اي؟؟ 
موافي: طبعا ثم نقل بصره لميلان التي ذهبت ووقفت امامه ومدت يدها 
ميلان: اهلا يااموافي بيه اتفضل 
موافي: اهلا بيكي ياميلان 
صدم تصرف ميلان اليكس ولكن فهو يعرف انها لن تخرب يوم اختها مهما حدث 
ميلان لاليكس: اطلع قول لصوفيا ومريم ينزلوا 
اليكس: اووك 
نزلت كلا من صوفيا ومريم بعدها التي عندما رات حسام وكانها تراه للمره الاولي ملامحه الرجوليه ذات البشره السمراء ووسامته التي زادت عندما ابتسم لها وظهرت تلك الغمازه بخده الايمن 
اعطاها باقه الورد ذات اللون الابيض التي كان يحملها ومسك يدها بين يديه مما اصابها بقشعريره تجرى بجسدها للمره الاولي 
...........................بقلم زينب أحمد......................... 




في بيت سالم 
كان يجلس بالمكتب وينظر لساعته ينتظر ان تنفذ خطته 
في بيت ميلان بعد ان لبسوا الدبل 
حان وقت تقديم العصائر والجاتوه 
حسام باستفزاز: شكلك واخده موضوع الخطوبه ده جد اووى اي كل الاستعداادات دى 
مريم باستفزاز مثله: وانت واخده جد اكتر مني ليه واشتريت شبكه وعزمت القريبين ليك مكنش في دااعي ولا اي ثم انهت كلامها بغمزه مشاغبه 
ابتسم حسام لا ارادى 
مريم بتوتر: متضحكش 
حسام بعدم فهم: ليه؟؟ 
مريم لا اراديا وهي تنظر له : لما بتضحك بتبقي حلو اووى 
حسام ضحك اكثر علي كلامها 
مريم انتبهت لما قالته ثم قامت من مكانها: صوفيا بتنده عليا 
جذبها حسام لتجلس: اقعدى محدش نده عليكي 
عند اليكس 
اليكس بتذمر لميلان: في حفله من غير Alcohols 
ميلان: اه في... اشرب عصير 
اليكس: انتي صعبه ياميلان 
صوفيا باستفزاز: اي مبتشربش عصير Don't drink juice ...The Alex I know, nothing is difficult for him اليكس الي اعرفه مفيش حاجه صعبه عليه 
ابتسمت ميلان علي مشاكسه صوفيا ولكن ابتسامتها تلاشت عندما وجدت هاتفها يضئ باسم سالم زهران 
خرجت بالبلكونه 

ميلان ببرود: سالم زهران بنفسه بيكلمني 
سالم ببرود: مكنش ينفع متصلش اقولك مبروك علشان تعرفي بس اني احسن منك 
ميلان: محدش احسن من حد ياسالم بيه 
سالم: الي اعرفه ان اختك غااليه عليكي اووى 
ميلان بحدة: وانت مالك باأختي 
سالم: حياة أختك قصاد ان ابني يكون في حضني 
ميلان: مش فااهمه 
سالم: هاتفهمي دلوقتي 
سمعت ميلان صراخ قووى 
وقع الموبايل من يدها وتجمدت مكانها 

ذهبت وهي تجبر رجليها علي المشي 
نظرت علي الارض واذا بهم واقعان 
اقرب شخصين لها والتي لا تستطيع ان تعيش من دونهما 

........................................ يتبع 

بارت طويل عريض اهو.... يكش الاقي تفااعل بقاا 🙂♥

#اللغم 
#بقلمي_زينب_أحمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-