Ads by Google X

رواية ذكري الفصل الرابع 4 بقلم سلمي ابراهيم






رواية ذكري الفصل الرابع 4 بقلم سلمي ابراهيم 



كانت ماشية ليان..قامت شروق من مكانها وكعبلتها وقعت في طين....

ليان صرخت وهي بتقع..بص حسن كدا ..ساب اللي في اي وراح لهم...

ليان قامت بزعيق..انتي حيوا"نه..اي اللي انتي بتعمليه دا....

شروق بزعيق..بقا انا حيوا"نه يا شحا"ته انتي....

ليان بعصبيه..يعني هو نتي اللي غلطانه وكمان بتغلطي...

شروق..انا براحتي اعمل اللي انا عاوزاه...يلا شحا"ته...

ليان مقدرتش تمسك نفسها ضرب"تها بالقلم علي وشها..الكل اتصدم وناس كتير اتلمت..بقا شروق اللي الكل بيعملولها الف حساب ليان اللي بتخاف اصلا ومتجيش بالنسبه ليها حاجه تضر"بها علي وشها في الشارع كمان....

شروق بصتلها بغلل شديد..نتي اتجننتي يبت انتي....

ليان بدأت تدرك هي عملت اي ..خافت اوي لان العيلة دي ليها هيبتها في بلدهم والكل لازم يحترمهم ويخاف منهم..

ايمن بزعيق لليان..دا انتي ليلة امك سودا انهارده..

شروق بزعيق..هاتها من شعرها يعمي...والله لاخلي ليلتها سودا انهارده...

ليان بخوف..محدش يقدر يقرب مني.....

ايمن رفع ايده ولسه هيضر"بها علي وشها لقا حسن مسك ايده ووقف أدام ليان.

حسن بصلو كدا وعينه كانت بتخوف..ليان ليها غلاوه كبيرة جدا بالنسبه لحسن غير انها بنت عمتو.....

حسن بصوت هادي لكن خوف ايمن..ايي...هتمد ايدك عليها وانا واقف كمان..

الكل بقا واقف مستغرب اوي..حسن اول مره يرفع عينه في عين ايمن حتي

ايمن شد ايده..قريبتك مش متربيه ولازم تتعاقب...

حسن بزعيق..ماهي شروق اللي بدات..ولا نت مكنتش حاضر من الاول..











شروق وجهت كلامها لحسن..انا براحتي اعمل اللي انا عاوزاه..فاهم 

حسن بصلها وقرب عليها شويه..لا مش فاهم...ولا عندك اعتراض 

شروق بصتلو بغرور شديد..ايوه مش انا اللي اتضر"ب في الشارع كدا..

حسن..ومش ليان بردو اللي حد يوقعها كدا وهي ماشيه...

شروق باندفاع..انتو شوية شحاتين اصلا....وملكمش لازمه في البلد دي...

(كسري كمان وكمان في نفسيتو وقلبو )......حسن بصلها كدا ومقدرش يرد

ليان بتشدو من ايده..يلا يا حسن نمشي....

حسن محركش عينه من علي شروق..روحي انتي يا ليان..لسه عندي شغل..

ليان بصدمه..يعني هو نت هتشتغل بعد كل اللي حصل دا.....

حسن لسه باصص لشروق..روحي يا ليان......ليان سمعت كلامو وروحت البيت

حسن فضل باصص لشروق وهي اتوترت شويه...حسن سابهم وراح كمل شغل فالعربيه.....

شروق..هو نت مش هتطردو يا عمي....

ايمن..اسكتي يا شروق بصراحه بقا الواد دا مش هلاقي زيو بيشتغل ويخلص شغل كتير اوي وفي وقت قليل وكمان مش بياخد فلوس كتير...

كانت بيصلح حسن حاجات وقلبو متكسر ونفسيتي زي الزفت..مش شايف ادامو غير سواد وبس...زهق وخلاص واصل لاعلي درجات اليأ"س....

عدي شوية وقت....

ايمن..شروق..خليكي انتي هنا شويه ..ونا هشوف ابوكي عاوز اي واجي عشان هنروح انا ونتي مشوار كدا

شروق..ماشي يا عمي.....

حسن لنفسه..خدها معاك...هي هتفضل ادامي كدا...كل لما بشوفها عشقي ليها بيزيد....انا لازم اتصرف...مش هينفع احبها كدا ...انا لازم اقولها اني بحبها...يمكن تطلع بتحبني.....بس ازاي دي كل اما تشوفني تهزقني...يمكن ارتاح لما اقول.....ساب حسن اللي في ايدو وراح قرب عليها شوية وقعد جنبها.

شروق بصتلو كدا باستغراب..نعم......

حسن بتوتر..شروق انا...كنت عاوز اقولك حاجه.....

شروق بصتلو..نعم يا حسن......

حسن لنفسه..متقولش ...متقولش ....شروق ممكن تضايقك بكلامها اكتر....

حسن بسرعه..شروق ..انا بحبك اوي .....انا مغرم بيكي ...

شروق..................

              الفصل الخامس من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-