Ads by Google X

رواية حرم الفهد الفصل الخامس 5 بقلم سميه أحمد

 





 رواية حرم الفهد الفصل الخامس 5 بقلم سميه أحمد 


_أنا كده يا شيخه قولي حاجه اصدقها طيب

ربعت أيديها وقالت بنرفزة: قصدك إني كدابه... 

مسح علي وشه بعصبية: ابتدينا في نكد الستات بقي والهرمونات اللي مبتخلصش دي... 


غرام: ستات معني كده... إنك بتاع نسوان... 

قرب فهد منها وهيا رجعت لورا كانت هتقع علي السلم اللي ورها بس هو سبقها لما مسكها من وسطها وقال: حتي لو اعرف عندك مانع... 

غرام بتوتر: هااا.... 

غمر فهد وقال: هاا.. اي دانا الظاهر شاغل دماغك وأنا مش واخد بالي... بس معلش حق الجميل يشغل بالي... 


رفعت حاجبها وردت بغرور: والله... أنا محدش شغل بالي.. ده اصلا لو في حد . 


قرب منها فهد وهيا بصت للارض بكسوف وهمس قصاد شفايفها: فهد البحيري مش شاغل تفكيرك بس ده تقريباً واخد عقلك وقلبك وكل حاجه... 


عدا من جنبها ولسه هينزل ردت بسخرية: اه بقي وانت حارق قلوب البنات وهيموتوا يعيني علي نظره منك واخد مقلب في نفسك... 


فهد لما لقها اتعصبت حب ينكد عليها اكتر: تيك كير يا عمري مينفعش اتأخر علي قطتي اكتر من كده... 


نزل فهد وسبها ضربت رجلها في الارض بعصبية ودخلت البيت ورزعت الباب.. 


سمع فهد رزعه الباب وضحك لما عصبها... 

***

في صباح اليوم التاني اتفقت ندا وغرام أن غرام تيجي تذاكر عندها علشان الامتحانات واكدت غرام عليها إن فهد ميكنش موجود وقالتلها إن فهد عنده ضغط شغل ومش هيرجع غير متأخر.... 


نزلت غرام وذاكرت هيا وندا.. اتكلمت ندا وقالت: غرام أنا جعانه ما تيجي نعمل اكل.. 

غرام: نعمل اي... 

ندا: نعمل مكرونه بشاميل أنا بحبها وماما اصلا تلقيها هيا ومامتك قاعدين فوق نازلين نم علي الشارع.. 


ضربتها غرام برقة وقالت: بطلي الظن الوحش بتاعك.. 

ندا بضحكه: ظن وحش والنبي انتي كيووت... 









قلعت غرام طرحتها ودخلت المطبخ و بدأت تعملها هيا وندا خلصوا واكلوا بعدها بشوية رجعوا يكملوا مذاكرة اتفتح باب الشقة.. 

فهد: يا ندا.. 

ردت ندا وهيا في الصالون: تعالى انا هنا.. 


دخل فهد واتصدم لما شاف غرام.. 

قعد علي الكنبه اللي قصدها وحط رجل علي رجل وفرد دراعه علي الكنبه واتكلم بخبث: لو كنت اعرف ان الجميل هنا.. كنت سبت الدنيا تولع وقعدت هنا... اصل هنا في هوا وفي طراوه مشفتهاش في حياتي كلها.. 


غرام بسخرية: لا يشيخ. 


فهد: اه والله ياقلب الشيخ من جوه.. 

بصت غرام للارض بكسوف.. 

فهد بمكر: حقه الجميل يتكسف ويحمر ويصفر وكل حاجه بس مش هنتلم بقي ونتكسف سوا.. بدل ما العزول اللي قاعد بينا ده مش قادر اشم نفسي... 


ندا بردح: جرا اي يلاا لولا العزول مكنتش شفتها في بيتنا اصلا.. 


رمى فهد عليها الوساده بصلها فهد بقرف: عليا النعمه اوقات بقول خسارة فيكي الفلوس اللي دفعناها في المدارس الخاصه.... اهي غرام دخلت مدرسه حكومي وشوفي الرقة والجمال والهدوء ياللهويي بس لو يرضي علينا ونتجوز بقي ونخلف ونعيش في سبات ونخلف عاهات... وميبقاش قدي حد بس بعيد عنك يوم ما حبيت حبيت عم عبدو.. 


ردت غرام بعصبية: انت متعرفش تقعد من غير كلامك الدبش ده... 

فهد بحب: ميعرفش الجميل إن ده مش من طبعي بس كله علشان اجر شكل معاكي واتخانق بحبك وانت عصبي يا ابيضاني ياحلوو. 


رمت غرام عليه مخده الكنبه ومشيت... 

مسكها فهد بأخترافية وقال: ارمي براحتك يا حبي.. بس المهم تلمنا شقه بدل الحيطه اللي زهقت.. أنا خللت جنبك يخربيتك يا شيخه... وربنا مره هنتمسك علي السلم بفعل فاضح. 


ضحكت غرام ودخلت اوضه ندي لمت حاجتها ولسه هتخرج سمعت فهد وهو بيقول لندا: بنت عمتك دي مش نويه تجيبها لبر.. 

ندا بعدم فهم: قصدك علي مين داليا.. 

فهد بضيق: ايوه ست زفت داليا.. 

ندا: مالها 

فهد بأرهاق: عامله مشكلة وعمتك جت المحل تنوح عندي وعيزاني احل المشكله.. ومطلوب مني اروح معاها حفله علشان تعتذر من اللي عملت معاهم المشكله.


ندي: طب وانت مالك بكل ده.. 

فهد: عمتك صعبت عليا جت وقعدت تعيط قربت تبوس ايدي... ومتنسيش إن عمتك ملهاش غيري ومهما كان حتي لو بنتها مش كويسه فا دي وصيه بابا اللي يرحمه...

 

طلعت غرام بعصبية.. ضحك فهد لما شافها عموما لما بيشوفها بيضحك مبيقدرش يكشر قدامها.. هيا روحه شايفها نجمه من السما كفاية لمعه عيونه لما يسمع سيرتها او يشوفها هو مش بيحبها هو بقي بيدمنها صابر عليها لانه عارف أنها مش بتحبه زي ما بيحبها... 


جريت عليها ندا وقالت: رايحه فين.. 

غرام بعصبية: هغور.. 

فهد بعصبية: اسمها همشي اي هغور دي 


زعقت غرام: اغور امشي أنا حره موجهتلكش كلام.. 

قام فهد ووقف قدامها وزعق: غررام اتكلمي عدل. 


زعقت غرام: حد قالك إني بتكلم معوج.. 

فهد: ندا ادخلي جوا ومتطلعيش غير لما اقولك.... 


دخلت ندا وبصت غرام لفهد برعب هيا كانت قوية وقادره تقاوح معاه علشان ندي موجوده... هيا عارفه فهد... 


قرب منها فهد وشدها من وسطها.. 

فهد بحنية: اي مضايقك دخلتي تجيبي حاجتك وانتي تمام خرجتي وانتي متعصبة... 

غرام بتوتر: فهد اللي احنا بنعمله ده اكبر غلط... 

فهد بتعب: وفكرك اني مبسوط بالغلط ده... الغلط مش غلطي غلطك مش راضيه.. ادينا فرصه نجرب ولو إني عارف إننا مش هنخسر حاجه عارف إنك مش متاكده من مشاعرك بس أنا ببقي ماسك نفسي بالعافية قدامك.. غرام تخيلي حاجه بتحبيها وقدامك مش قادر تحضنها تقرب منها تخرج معاها وقت ما تحب تب*وسها.. 








زعقت غرام بخجل: فهد بقااااا... 

رد فهد وعيونه بتطلع قلوب: يا عيون فهد.. 

بصت للأرض بكسوف من رده.. 


رفع فهد راسها وسأل مره تانيه: اي مضايقك... 

غرام بتلقائية: اي علاقتك مع داليا.. 

فهد بخبث: وانتي مالك ومال داليا... 

بصتله بعصبية وقالت: اولع انت وداليا 


زقته ولسه هتمشي مسكها وشدها من وسطها 

فهد بحب: لا داليا ولا ستات الكون دول يملوا عيني زيك... أنا محبتش ولا هحب غيرك حتي لو حصل نصيب ومتجوزناش بس صدقيني وقتها هتبقي قتلتي فهد.. أنا لو ساكت فـ ساكت علشان عارف غرام وعارف خوفها... أنا هسيبك براحتك ومش هجبرك علي حاجه معاكي في كل خطوة الا خطوه إنك تبعدي ومتوافقيش علي جوازنا... 


بعدت غرام عنه بهدوء معرفتش ترد تقوله اي.. طلعت علي بيتهم بسرعه.. 


اتكلم فهد بعد ما مشيت: صدقيني هعمل كل حاجه علشان تحبيني وميبقاش اسمي فهد البحيري لو ما خليتك تبقي مهووسه بفهد.... 


***

بصت لساعه الفون لقت الساعه داخله علي 3الفجر وكل شويه تبص من البلكونه متلقيش عربيته تحت عرفت انه اتأخر برا... مش عارفه اي سهرها لحد دلوقتي بس الغيره عمتها لما قال أنه خارج مع داليا ... فهد طول عمره بيتمنلها الرضا ترضا بس وهيا كانت مش بتعبره لانها عارفه أن فهد روحه فيها... كانت على طول تصده وتبعد عنه وتقوله انها مش بتحبه بس هيا بتحبه وبتنكر كل ده... اللي مخليها واثقة إن فهد مش هيخونها أنه عمره ما عرف اي بنت من اول ما سكنت في العمارة معني كده أنه بيحبها بجد... 


سمعت صوت عربية بصت من البلكونه وقفلت النور علشان ميشوفهاش بصت علي فهد لقيته حاطط أيده علي جنبه ونزل وهو بيسند على العربية شكت في الأول إن في حاجه.. بس بعد كده لقيته بيمشي بطريقة مش طبيعية... نزلت بسرعة بشعرها وبالبيجامة.. لقيته ماشي وهو بيسند علي الحيطه... 


غرام بخوف: فهددد

فهد بضعف: ششش متعليش صوتك.. 

قربت غرام منه ووقفت قدامه: فهد انت كويس... 

حاول علي قد ما يقدر يخفي تعبه لما لقاها خايفة كده محبش يخوفها وقال: أنا كويسة مجرد جرح صغير وهبقى كويس.. بس ساعديني وطلعيني علي شقتي... 









قربت غرام منه وسندت فهد ولف أيده حولين رقبتها وايده التانيه علي جرحه.. 

اتكلمت غرام وهيا بتمشي جنبه: تعالى اطلع عند طنط احسنلك كده هتتعب اكتر.. شقتك في الدور الخامس.. 


اتكلم فهد بضعف: لا أنا حابب اقعد فيها.. طلعيني بس وانزلي... 

غرام بجدية: ومين قالك إني هسيبك اصلاا... 

فهد بتعب: دايما بتعترفي في اوقات غلط هيحصل اي لو حبتيني مش عايزك تحبيني نص حبي ليكي بس علي الاقل تحاولي علشاني.. مش عارف إي مكرهك فيا.. 


غرام بهدوء: مفيش حاجه تكرهني فيك بس اني خايفة يا فهد خايفة.... 

فهد بتعب: خايفة من اي... 

مردتش عليه لانهم وصلوا شقته اخدت الفتاح من جيب البنطلون بتاعه وفتحت الباب دخل فهد ورمي نفسه علي الكنبه بتعب... 

سألت غرام: فهد في علبه اسعافات هنا.. 

فهد بتعب: في اول اوضه علي ايدك الشمال في الحمام اللي جوا هتلاقي العلبه... 

دخلت غرام وفتحت الاوضه واتصدمت من اللي شافته وووو

          الفصل السادس من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-