Ads by Google X

رواية ذكري الفصل السادس 6 بقلم سلمي ابراهيم






رواية ذكري الفصل السادس 6 بقلم سلمي ابراهيم 


ليان بدموع..انا بحبك يا حسن..ومش عاوزه اتجوز غيرك ....

حسن بقسو"ه..ونا مبحبكيش يا ليان..انا بحب شروق وبس......

ليان اتك"سرت اوي..مخادش بالو انو بيعمل فيها نفس اللي شروق بتعملو فيه..

ليان بدموع شديده..شروق يا حسن...مش شروق دي اللي مر"مطتني الصبح..وقالت علينا شحا"تين....شروق اللي عمرها ما قالتلك كلمتين حلوين علي بعض وديما تحسسك انك اقل منها....شروق دي انت عمرك ما هتوصلها يا حسن..شوف انت فين وهي فين.فوق بقااا.فوق قبل ما تخسرني انا كمان فووق.....

حسن قاطعها بصوت عالي نسبيا ودموع..قلبي مش بايدي..والله العظيم مش بايدي...مش عارف لي بحبها..مع انها زي مانتي قولتي عمرها ما عاملتني حلو..بس انا مش عارف لي منجذب ليها اوي كدا....والله لو بايدي كنت اختارتك انتي...والله انتي اجمل بنت شوفتها من حيث كل حاجه...

ليان عيطت اوي..متسيبنيش يا حسن....عاوزه ابقا معاك نت...

حسن بحزن شديد..مش بايدي والله .....

ليان اتعصبت وهي بتعيط..ماشي يا حسن..خليك وراها...انا هوافق عالجواز يا حسن...ابقا افتكر اني بنت اصول ..وبقولك مستعده اضحي بالعريس الغني دا عشانك نت..نت لو قولتلي هنهر"ب الصبح والله لوافق..عشان واثقه فيك انك راجل..بس زي ما قولت قلبنا مش بايدينا..لو بايدي كنت كسر"تو 100 حته لو فكر فيك تاني....وجايه تمشي مسكها من دراعها وضمها ليه اوي...فضلت هي تعيط في حضنه اوي بصوت..هو كمان كان بيدمع لان مفيش في ايدو حاجه يعملها...ببحب شروق ومش شايف ليان غير اختو....فضلت تعيط في حضنو كتير اوي...

حسن بضعف ودموع..آسف....والله مش بايدي......

بعدت عنو هي بهدوء وعيونها دبلانه جدا....وسابته ودخلت اوضتها عيطت اوي زي ما يكون عياط السنين اللي فاتت كلها وتعيط بحر"قه..مهما كان مكملتش ال17 سنه وبيتقالها كتب كتبابك بكرا وكمان كلام حسن وجعها اوي..

عدي اليوم.......

الجده..اصحي يا ليان..يلا عشان نلحق نجهز الحاجه العريس جاي بالليل..

ليان قامت بحزن شديد وفي اقصي حالة اكتئا"بها...منغير ولا كلمه...خرجت كان حسن بيلبس الكوتشي عشان رايح الشغل.......

بصو لبعض كدا..اتنين في منتهي حزنهم واصلين لاعلي درجات اليأس..هل الدنيا ممكن تعوضهم عن كل اللي عاشوه دا........

خرج حسن بدون ولا كلمه ..قرر انو مش هيتكلم مع اي حد انهارده ودعي ربنا انو ميشوفش شروق انهارده...اول ما راح لقاها قاعده👍....

حسن لنفسه..يارب امسك نفسي ..يارب متتكلمش معايا..عشان حرفيا ممكن اكسر"لها عضمها لو اتكلمت بس معايا..انا مش طايقها.....

ايمن..اتأخرت لي.....

حسن بيتكلم بقلب ميت..كيفي كدا..عاوز حاجه....

ايمن..نت بتتكلم كدا لي...

حسن قرب عليه وزعق..اتكلم زي مانا عاوز...اقسم بالله الي هيفتح بوقه معايا انهارده بالذات...وبص لشروق.. لاكس"رلو عضمو.......

ايمن رجع ورا وراح قعد...حسن دخل قل"ع التيشرت وبدأ يشتغل...

شروق كانت خافت منو شويه خصوصا ان عمها مفتحش بوقه معاه.....

جه واحد صاحب العربيه..الشغل لسه مخلصش لي....

حسن بحده..قولتلك تعالي خدها بكرا..صح

:انت بتتكلم كدا لي.....

حسن كان اصلا عاوز يتخا"نق..مسكو من لبسو..اتكلم زي مانا عاوز..نت هتخوفني.....

:ولا متتلم ياض......

حسن خلااااااص...مسكو حسن وفضل يضر"ب فيه..يفتكر كل لحظه في حياته وحشه ويطلع غلو فيه.....الناس كلها اتلمت لانهم عارفين حسن لو ضر"ب حد ممكن يعمل فيه اي.....

شروق حرفيا كانت مرعوبه منه ..ولما شافته بيضر"ب كدا اترعبت اكتر وقامت وقفت كدا وحطت ايدها علي بوقها برعب شديد......

الناس شدوه وصاحب العربيه جري من ادامه....

حسن بزعيق شديد..اقسم بالله..اللي هيفكر بس انو يضايقني بكلمه واحده تاني...انا مش هسكتلو....فاهمين....انا حايش شر"ي عنكم بالعافيه اصلا وقولت احترمكم ..لكن انتو مبتقدروش المحترم..لازم واحد يبقي عر"بجي معاكم.....يلا كلو يغور علي شغله......كل الناس جريت من ادامه..طبعا ازاي وهو عندو 19 سنه بس...هو شكلو اكبر من سنو غير عضلاتو وغير كمان الغلل اللي جواه اللي ممكن يمو"ت حد بيه...











شروق كانت واقفه في زوايه خايفه اوي منو...بصلها كدا وقرب منها شويه ..

حسن بصوت جوهري..حسابي معاكي مخلصش يا شروق...ورحمة امي اللي مكانش في حياتي اغلي منها..لاخليكي تبو"سي رجلي وتتمني بس اني ارضي عنك...عشان اللي عملتيه فيا دا ..مش انا اللي يحصل معايا كدا ..اقل حاجه كنتي تباتي فالمستشفي امبارح..بس عشان انا راجل سيبتك..بس صدقيني ..والله العظيم لتندمي اشد الندم......وسابها ودخل يكمل شغل.....

طبعا مش محتاجه اوصف شعور شروق كان عامل ازاي...اقل كلمه هي الرعب..

دخل الليل عليهم....

الجده..حلو اوي كدا اللبس عليكي ......

ليان بحزن شديد..ماشي يا تيته....

الجده..متزعليش يا بنتي..والله ربنا هيعوضك..........

مردتش ليان وبصت بحزن.....وصل العريس وقعدو برا....شكلو هو وامه اغنيا اوي مش لايق عليهم خالص البيت اللي هما قاعدين فيه دا وجايين يطلبو ايد بنت فقيره اوي كدا......

رامز بوقار..طب يا مصطفي ...فين العروسه.....

مصطفي..حالا يا باشا..حالا هتكون ادامك..يا ليااان.....تعالي يا لياان...

خرجت ليان وهي وشها فالارض مرفعتش عنيها اللي مليانه حزن....

رامز شاور لمصطفي...

مصطفي..طيب نسيب العرسان مع بعض شويه.....واخدهم ودخلو....

رفعت عنيها ليان لقتو وسيم جدا وزي القمر و......

كان راجع حسن من الورشه وقفت عربيه كدا اخطف"تو فيها و...

                 الفصل السابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-