Ads by Google X

رواية زين الرجال الفصل السابع 7 بقلم نور شريف

 


 رواية زين الرجال الفصل السابع بقلم نور شريف

بتصرخ عشق لما الطلقة بتخترق كتفها، بيجري رحيم عليها بقلق، متخفيش انا جمبك و هحميكي!!
عشق بوجع:دي بتوجع.
بيضحك رحيم بقوة.. ما طبيعي توجع دي طلق.. قه قومي عشان نمشي هترجعي بيتك يا عشق..
عايز ارجع البيت ده تاني انا اطلقت و بعدين انت مين عشان تحميني انا مليش سند تقدر تمشي و انا هتصرف
رحيم بهدوء: انا هبقي سندك من دلوقت ؟
بتصرخ عشق بنهيار.. امشي و سبني انا عايزه اكون لوحدي امشي!












بيحاول رحيم يمسك ايديها بتتضربه بي القلم و دراعها بيبدأ ينز.. ف بتتغط علي الجرح و بتخرج بره المكان، بتلاقي زين واقف بره بتمشي من غير ما تبص عليه بينزل رحيم وراها بسرعة بيلاقي زين..
انا زهقت منك و منها يا جدع حسبي الله فيك اشوف فيك يوم علي الي بيحصل فيا ده ،بقا انا اضرب بي القلم ربنا يكون في عونك البت عليها قلم يلففك حولين نفسك.
بيمشي زين و هو بيبصله بقر.. ف شايف الموضوع يضحك دلوقت روح هاتها. ؟
رحيم بتوتر.. ما تروح انت تجيب مراتك انا، مش عايز اضرب تاني بينادي بصوت واطي.. عشق يا عشق..
بيمشي زين بلعربية و بينزل يشيلها جوه العربية و بيمشي و بيسيب رحيم...
رحيم بصدمة ده انا صحبك طب استني طيب يا حوستي السوده يا انا ياما كدا يا زين ده انا هشيلك اروح البيت ازاي طيب..











بيمشي رحيم في طريق مقطوع مفيش نفس فجاة بتعدي عربية سوداء وفيها صراخ شديد بيجري ورا العربية وهو قلقان بيشوف بنت فجاة العربية بتقف وبينزل تلت شباب و معاهم بنت مربوطه بحبل وكلها د.. م و متعذبه!!
بتتشطر علي بنت يا راجل ترضي يعلموا في اختك كدا.
بتبصله كابر قبل ما يغمي عليها و فجاة بتقع منهم علي الارض بيسبوها و يمشوا بي العربية، بينزل رحيم لي مستواها بتوتر : هوو انا مش بيقعفي طريقي غير البنات كويس ان مش متجوز..
بيقيس نبضها وبيطلع منديل و بيمسح.. الد. م الي علي وشها بيشيلها و بيطلع علي طريق عمومي و بيركب عربية و بيروح بيها المستشفي!!
_________________
:__ في مكان اخر في محافظة الغربية.! 
خلصت علي كابر يا محمد مش عايزها في يوم ترجع اهنا تاني عشان جدك هيوزع الورث بكره، مش عاي ليها اي خبر.
محمد بتوتر : بس الا انا عملته ده غلط و الضرب الي اخدته منك ده انت دفنت.. تها بي الحياه يا دياب
امال عايزها تقول لي جدك علي الي احنا بنعمله، عشان اتسجن واروح فيها وانت واخوك حسن معايا..
حسن بستهزاء : مين قالك ان حسن معاك انا مليش دعوه يا غالي؟؟
دياب بعصبية: خلاص كابر ماتت مش هترجع احنا في سلام يا غبي، غور انت و اخوك من اهنا يلا غور..
بيمشي محمد و حسن بحزن.. علي اختهم مش قادر عايز اشوفها و اضها كويس ان احنا سبنها لي الراجل ده عشان تروح اي مستشفي ان شاء الله تبقيبخير.. اخوك دياب كان مكسر عظ. مها و كانت بتستحمل و ساكته وقالت اخويا و يعمل الي عايزه...











احسن ما كان يجوزها لي عبد العظيم الراجل الكبير ده، كان بيجوز الحريم و يرميها في اي مكان او بيخلص عليهم شوف هرب كام مره من الحكومة لما زهقنا من البلد عاد...
____________________
طلقتني يا زين انا دلوقت مش حلالك عايز اي دلوقت قولتلي اخرجي بره حياتي و انا مش عايزه ارجع جوز امي ارحم منك!!
بيكزز زين علي سنانه بعصبية.. اه رجعتك عشان بحبك ومش شايفك مع حد غيري..
بتتضحك عشق بقوة : بس انا مش بحبك يا زين..


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-