Ads by Google X

رواية رهف و الوسيم الفصل السابع 7 بقلم نونا جمال




رواية رهف و الوسيم الفصل السابع 7 بقلم نونا جمال 






الفصل السابع 
#رهف_والوسيم:-
🌹🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
سليم كان يقف اخر السليم كان ينظر بحبوبته لي تأتي اليه بي الفستانها الأبيض الامع بي حبيبات اللؤلؤ 
 كانت مثل الاميرات  
سليم أنا استنيتك كتير اوي 
رهف بجد ياسليم 
سليم بجد ياقلب سليم و شلها بين يديه وليف بيها وقبلها قبله عميقه تذوب بين ديه 
سليم بحبك يارهف ومش عقيل تبعدي عني تاني 
وينظر في عيونها الخضراء الامعه 
 ويفوق علي خبطات الباب 
 ياسي سليم ياسي سليم 
 يستيقظ سريعا ايه ايه في ايه 
 فواكه. أنا ياسي سليم الخدامه الجديده بعتاني ستي امينه أضف الأوضه
سليم ايه مش المفروض في حد نايم 
فواكه يعني اعمل ايه انا دلوقتي 
امشي هفوق ننزل وبعدين روقي زي ما تحبي 
فواكه طيب تتركه وتذهب 
يجلس سليم علي السرير ويمسك رأسه ويلعب في خصلات شعره. لا بقي كدا كتير لازم في حل 
أما عن رهف التي هي الأخري كانت نائمه وتحلم أنها تجلس بين الزهور والخضره ويأتي فارس أحلامها ليأخذه بحصانه الابيض ولاكن كان يلف حولين وجه شال يخفي بيه ملامحه كانت تظهر عيونه الفتنه 
العسلي 
رهف انت وتسكت 
سليم ايوه انا 
وتستيقظ علي رنين هاتفها
 رهف ايه دا انا بحلم ومين دا بقي وتنظر اللي هاتفها 
 تقول ايوه ايوه يامجنونه  
بتول ايه انتي نائمه ولا ايه يلا في شغل 
رهف شغل اه طيب ياختي هفوق 
بتول بقولك ايه قومي افتحيلي 
رهف ايه اعمل ايه 
بتول بقولك قومي افتحيلي الباب 
رهف تذهب مسرعه اللي الباب 
لتجد بتول أمامها 
رهف انتي جيتي بجد 
رهف لا دا أنا فتوشب ههه
رهف رخمه بس بموت فيكي وحشاني اوي تعالي اقعدي 
بتول مش عندك شغل. 
رهف لا استني اكلم دكتور خالد اخد اجازه عشانك 
بتول بس مش هيكون غلط 
رهف غلط ليه انا مختش اجازه من ساعة ماجيت هنا 
 وبفعل تكلم دكتور خالد يأخذ لها اجازه 
بتول ايوه ايوه مين خالد دا. احكيلي بتفصيل 
رهف دا دكتور زميلي بس استني احكيلي أنا الاول ايه الوضع هناك ومفيش جديد 
بتول تقصدي عن ريهام يعني 
رهف ايوه 
بتول بكلمه أنا كل شويه وعمل نفسي بسال عليكي وعشان اعرف اخبارها وطمنك لكن المجنون لسه بيدور 
رهف يا الله هو دائما كدا مش هيسبني في حالي 
 ونسبهم بيتكالمه سوي 
ونروح عند سليم الذي يستعد ويذهب اللي المستشفي 
ويذهب اللي غرفة رهف ولكن لم يجدها ويسأل الممرضه 
الممرضه للاسف يا سليم بيه مجتش انهارده 
 يقبله خالد 
خالد ايه دا اهلا اهلا طمني درعك عامل ايه والجروح انت اكيد جي تفك الجرح ونشوف دراعك 
سليم اه اه بظبط كدا ورحت للدكتوره رهف لكن 
خالد ملقتهاش 
سليم ايوه هي مجتش ولا ايه 
خالد لا عادي هي طلبة اجازه أنهارده اتفضل افك الغرز 
سليم اجازه 
خالد ايوه 
سليم متنساش يا دكتور خالد فرح اختي بعد يومين لازم تجي 
خالد اكيد يا سليم بيه ويتم فك الجبس 
ويذهب 
سليم مجتيش ليه يارهف 
يذهب اللي المنزل خلصتي الاوضه يا اسمك ايه 
فواكه وفواكه سليم بيه اسمي فواكه 
سليم بوجه غاضب اين كان خلصتي 
فواكه ايوه يا بيه 
محمد مالك ياولدي
سليم لا لا ابد 
محمد امال مالك كدا. هتشاكل دبان وشك 
سليم اصل دي صحتني من النوم عشان تروق 
محمد واه كيف أكدا يا مجصوفت الرقبه
فواكه ست امينه هي اللي جالتلي 
امينه تاني من المطبخ مالها امينه 
محمد انتي صوح جولتي البت دي كدا
امينه أنا معرفش أن اللي اسم النبي حارسه نايم فوج افتكرته خرج
سليم مفيش مشكله عادي بعد اذنكم ويذهب 
محمد بقي أكدا يا امينه 
امينه وانا سويت ايه 
  روح عند رهف وينزل 
بتول أنا هفضل معاكي وبكره هروح معاكي الشغل اشوف المستشفي يمكن اغير راي واجي 
رهف ياريت والله تونسيني
بتول حبيبتي 
ويمضي يتكلمه حتي ينامه 
وفي الصباح تستيقظ رهف وينزل ويذهب اللي العمل 
رهف دكتور خالد اقدملك الدكتوره بتول صدقتي واختي 
خالد بجد اختك 
رهف هي صحبتي لكن اكتر من اختي 
خالد تشرفنا يا انسه صح 
بتول بخجل صح يا دكتور 
خالد تشرفنا بيكي يادكتور خالد ينظر إليها لسرح لحظات ثم يقول بعد أزنكم 
ولكن يبده أن بتول أعجب بيها دكتور خالد 
رهف مالك يابنتي
 بتول بقي دا دكتور خالد زميلك 
رهف ايوه 
بتول انتي مش فكره ولا ايه 
رهف فكره ايه بجد مش عارفه 
بتول دا خالد اللي كان أكبر مننا اللي لمه دخلنا الكليه كان في اخر سنه فاكره اللي طلع الاول دفعته
رهف ياشيخه بجد. اه ياسوسه انتي وفكره واضح أن الحكايه فيها حاجه 
بتول ولا حاجه ولا محتاجه ويلا فرجينيا علي مستشفي عشان نشتغل 
رهف ماشي ماشي اهربي مني موافقه 
بتول بضحكه طيب يلا 
رهف حاضر يلا 
و خالصه عمال ويذهبه اللي المنزل 
بتول أنا كدا هروح علي بكره 
رهف ليه طيب اقعدي معايا يومين كمان 
بتول والشغل 
رهف عشان خضري دا حتي في فرح هنا بعد يومين تحضري معايا 
بتول فرح فرح مين 
رهف بتوتر دا فرح اخت سليم بيه 
بتول سليم بيه اه طيب مين بقي احكي ايه الحكايه 
رهف بي ارتباك. في ايه ولا حكايه ولا حاجه 
بتول احكي بقي 
رهف بخجل تحكي لها كل الحكايه من اول ما كانت جيه علي البلد وعمل حادثه 
بتول ايه كل دا حصل وتقولي مفيش حاجه 
رهف تحاول تتهرب من عيونها ايوه عادي حكايه عاديه 
بتول اه عادي  
رهف رخمه والله رخمه
بتول هاقعد عشان اشوف سي سليم 
رهف مش بقول رخمه 
وتمضي اليومين ويأتي يوم الفرح 
 كانت شمس تستعد للفرح 
وسليم كان في غرفته يرتدي البدله 
ويقف أمام المرايا 
سليم باترا هتيجي أنا لازم اتكلم معاكي بقي 
يخبط الباب ويدخل محمد 
محمد ايه ياولدي خلصت. 
سليم ايوه يابوي 
محمد ايه ياولدي ما لبست بلدي 
العبايه
سليم انت حباب كدا يابوي 
محمد ايوه ياولدي 
سليم يمسك يد ولده ويضع عليه قبله. حاضر يابوي 
ويقوم بي ارتداء العبايه ها ايه رايك أكدا يابوي 
وينزل اللي الاسفل بصحبته والده 
و تتغاظ امينه عندما تشاهد سليم يلبس جلباب صعيدي وكون لي يق بها ويقف بجوار ولده 
وبعد مده تكون جهزت شمس 
وتكون فعلا شمس جميله مثل القمر  
و ياخذها إخوتها وولدها ووالدتها اللي مكان الفرح 
 وكان يقف سليم يبحث عنها. ويأتي دكتور خالد كان يريد أن يسأل عليها ولكن يقف عن السؤال عندما شاهدها تأتي من بعيد 
 يقف وهو يتطلع إليها 
كانت ترتدي فستان بلون الزهري وعليه حجابها الابيض 
وكانت جميله حقا 
وايضا معها بتول. عندما شاهدهم خالد يذهب إليهم
 يتغاظ سليم ويذهب إليهم 
سليم اهلا اهلا بيكم تورته ازيك يا دكتوره رهف 
رهف سليم بيه 
سليم ايوه
رهف ايه مستغربه انك بس 
سليم هههههههه عشان لابس صعيدي 
وياخذ ها ليذهب بيها اللي النساء هي و صديقتها 
وتأتي عائلة الحاج هلالي. زوجته وابنته حور وابنه خليفه 
وعندما تشاهد حور سليم بي الجلباب الصعيدي تعجب بيه أكثر واكثر 
وتاخذها امها اللي مكان النساء 
وعندما شاهد امينه حور تقول الله اكبر. هي دي بنتك يا صباح 
صباح ايوه ياامينه 
امينه اهلا اهلا يابنتي 
وبعد انتهاء الفرح سليم 
هوصلكم 
رهف لا لا احنا هتعرف نروح 
سليم ازاي يعني 
خالد خلاص يا سليم بيه أنا هوصلهم 
يتغاظ سليم أكثر واكثر اقولك احنا الاتنين هنوصلكم  
  طول الطريق كان يكلم سليم مع رهف وخالد مع بتول 
وعندما يصله اللي المنزل وتركهم 
بتول هي ايه الحكايه سليم دا 
بتول وانتي ايه حكاية خالد 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



الفصل الثامن من هنا 





 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-