Ads by Google X

رواية صدفه الفصل الثامن 8 بقلم حبيبه سعيد

 

رواية صدفه الفصل الثامن بقلم حبيبه سعيد

حمزه بـ هدوء : جاي أتجوزك. 
فرح بـ ضحك : أنا متجوزه يعسل! 
حمزه بـ هدوء : هيطلقك. 
فرح بـ إستغراب : اي الثقه دي؟ 
حمزه بـ إبتسامه : مبقولش حاجه غير و أنا واثق منها، هو هيطلقك و أنا هتجوزك. 
فرح بـ ضحك : نص ثقته بس يارب. 
حمزه بـ إبتسامه : مبهزرش. 
فرح بـ ضحك : و مين قالك اني هوافق بقي؟ 
حمزه بـ إبتسامه : محدش، بس صدقيني هتوافقي. 
فرح بـ أستغراب : هوافق ليه اصلا؟ 
حمزه بـ إبتسامه : هتحبيني. 
فرح ببرود : مبقتش أحب، و بعد أذنك مينفعش أنك تكون هنا علشان احنا اتنين ستات فـ الشقه و انت غريب. 
حمزه بـ إبتسامه : يست ماشي، بس أوعدك أنك هتحبيني. "و نزل"



 
فرح بـ ضحك : يخربيت ثقته. 
روز بـ إبتسامه : بس تعرفي؟ والله معاه حق، هتحبيه. 
فرح بـ زهق : شكل المرض اللي عنده مُعدي، أبعدي عني يست مش عاوزه أبقي هطله. 
روز بـ ضحك : مقبوله منك، يلا نعمل الاكل علشان همو'ت من الجوع. 
فرح بـ إبتسامه : يلا. 
"ـــ عند يوسف ـــ"
يوسف بعصبيه : والله مهطلقها. 
"صاحب يوسف" أسلام بـ ضحك : أحلف و بعد كدا صوم 3 أيام. 
يوسف بعصبيه : أسلام، والله هنخسر بعض لو مسكتش. 
أسلام بهدوء : متبطل الغِل بتاعك دا، مراتك طلبت منك الطلاق و هو اكيد قالها أن عاوز يتجوزها، متطلقها، هتعمل نفسك بتحبها و ماسك فيها؟ 
حمزه بـ غِل : دي حاجه ملكي أنا، حمزه لو قربلها هيندم. 
أسلام بـ زهق : هتعمل إيه بقي لو قربلها؟ 
يوسف بـ غِل : هقتـ*ـله. 

صُدفه. 
يُتبع. 
البارت التامن. 
بـ قلم حبيبة سعيد.

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-