Ads by Google X

رواية قسوة الحياه (كامله جميع الفصول) بقلم ريتاج محمد

رواية قسوة الحياه كامله جميع الفصول بقلم ريتاج محمد 

بقولك اي ياختي اشتغلي بضمير 
مهو مش هيبقا أكل ومرعى وقلة صنعة
قالتها مرات أبوها بقسوة 
ردت عليها سدرا بحزن وهي بتعصر قطعة من القماش كي تتمكن من تلميع الأرضية:حاضر يمرات أبويا حاجة تانية. 
مرات ابوها وتدعى فهيمة :لا يحببتشي خلاص كفاية كدة عليكي انهاردة يلا شدي عجلك بقي وهوينا 
طلعت سدرا وهي حزينة من المعاملة دي ولا اكنها خدامة دخلت اوضتها وقلعت النقاب وحدفت نفسها عالسرير حتي من غير متغير هدومها من كتر التعب




سيدا وهي ماسكة مراية صغير كانت شايلاها في الدولاب:حتي وشي وشعري مش متهنية عليهم وأضافت بضحكة ألم:يلا عادي هي جت عليهم ما كل حاجة اصلا مش متهنية عليها بس بجد بقالي كتير أوي نفسي اشوف عيوني بقالي يجي اكتر من سنتين حاسة اني نسيت لونهم وقامت بخلع العدسات(اللينسز ) البنية من عيونها وظلت تتأمل عيونها ولونهم ثم بعد ذلك لبستهم بسرعة ولبست النقاب كمان لما سمعت صوت خبط على باب الاوضة قامت تجري لانها أصلا بتخاف من مرات أبوها جدا عشان كدا بتسمع كلامها في أي حاجة عشان متتعاقبش وفتحت الباب لقت مرات أبوها بتقولها بسخرية :اي ياختي سنة على متفتحي هنستناكي احنا 
رد سدرا وهي حزينة:آسفة صدقيني دا بس عشان كنت هنام 
مرات أبوها بقسوة:انتي هتحكيلي قصة حياتك يلا ياختي قدامي عالمطبخ عشان ابني جاي من السفر ياعين أمة هيجي اكيد هفتان يلا انجري وهتلاقي عندك لستة بلي هتعملية يلا انتي لسة هتقفي وزقتها جامد وسيدرا دمعت عشان دراعها بيوجعها جامد أوي وهي مسكتها منة ونزلت وهي مش قادرة لانها طول اليوم في غسل الهدوم والمواعين وتنضيف الشقة وكانت كل متخلص حاجة تيجي مرات أبوها تبوظها وتخليها تعيد تنضيفها او تقولها مش عجباني اعمليها من الاول 
ونزلت ودخلت المطبخ وهي مش قادرة حرفيا بس حاولت لحد ما عرفت تطبخ بس كانت بتطبخ وهي بتعيط لان جسمها كلو كان واجعها من شغل البيت الكتير المتراكم عليها وبعد ما خلصت الطبيخ خرجت من المطبخ وهي بتمسح ايدها ومستعدة انها تطلع 
مرات أبوها بقسوة:راحة فين ياعين امك 
سيدرا بتعب واضح :طالعة اريح شوية جسمي كلو مهدود واللة يامرات أبويا 
مرات أبوها بقسوة:مش قبل ما تخلصي الي عليكي ياختي
سيدرا بتعب:منا اهو عملت كل حاجة انتي عايزاها سبيني انام شوية 
ونبي
فهيمة بغضب:انتي بتردي عليا يابنت فاطمة طب تعالي ومسكتها من ايدها وجرجرتها وراها جامد لحد ما وصلت للبدروم ونادت علي حد وهي بتقول :يام السعود يام السعووووود انتي يامتخلفة 
ام السعود وهي بتجري:نعم ياست هانم عايزة حاجة 
فهيمة بغضب:هو انا مش بنادي ولا انتي اتطرشتي انتي كمان
ام السعود:آسفة ياستي واللة آسفة 
فهيمة بغل:روحي هاتي السيخ وسخنية جامد واتاكدي ان دا السيخ التخين مش الرفيع يلا 
ام السعود وهيا بتبص علي سيدرا الي عمالة تعيط وتصوت عشان تسيبها بشفقة فهيمة بغضب:انتي لسة هتبحلقي انجزي يلااا و غصب عنها راحت جابت السيخ لان هي لو مسمعتش كلامها مش بعيد تكون مكان سيدرا 
ام السعود بعد ماسخنت السيخ وجت وهي بتبص علي سيدرا بشفقة :السيخ اها ياستي اتفضلي بس باللة ياستي متحرجيها تاني البنية صغيرة ياستي 
فهيمة بغضب وعصبيه:انتي هتعلميني اعمل اي ولا اي يلا سيبية هنا وغوري مش عايزة اشوف وشك 
وبعد ما مشيت ام السعود بصت علي سيدرا وهي بتقول بغل وحقد :دي بقي جزات الي مسمعش كلامي وانا كل مرة بنبهك ان الغلطة عندي بجلدة صح 
سيدرا وهي بتعيط وتشهق :أسس هيئ فة واللة آسفة صد هيئ قيني هسمع الكلام واللة اسف..اةةةةةةةةةةةة ابوس ايدك آسفة قالتها لما فهيمة قطعت العباية الي هي لابياها من عند الأكتاف وحطت السيخ المولع عليها وهي بتصرخ وقعدت حاطة السيخ يجي عشر دقايق او ربع ساعة وهي عمالة تصرخ :ابوس ايدك شيلية مش قادرة واللة آسفة واللة صدقيني هعمل الي انتي عايزاه بعد ما العشر دقايق خلصوا شالت السيخ من عليها وراحت جابت ملح وحطت مكان السيخ وسيدرا بتصرخ:مش قااااااادرة اةةةةةةة وانبي ارحميني وربنا ماقادرة واللة آسفة ااااااااااة 
فهيمة بغل وغضب ولا كأنها شايفاها بتصرخ قدامها :يلا روحي افتحي اوضة سيدك عادل وروقيها ولو لاقيت تراباية واحدة انتي عارفة انا حعمل اي وسابتها ومشت 
وسيدرا كانت قاعدة تعيط مش قادرة تقوم حتي لقت ازازة ماية باين عليها بقالها كتير مركونة راحت خدتها و....
يتبع 

#قسوة_الحياة
#الاول 
#بقلمي
#ريتاج_محمد

يارب تعجبكم 
الي اللقاء في البارت القادم🖐😍

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-