Ads by Google X

رواية اللقاء الأول الفصل التاسع 9 بقلم بسمله أشرف






رواية اللقاء الأول الفصل التاسع 9 بقلم بسمله أشرف 


ادم: ممكن تهدي 

فيولا تنظر اليه وعيونها مليئه بالدموع: كل ده بسببي

ادم يحتضنها: ششششششش كل حاجه هترجع لوضعها اهدي.. 

فيولا قعدت علي الارض وفضلت تعيط خوفها المره دي. اتملك منها فيولا بصيت لأدم وعينها مليانه دموع.. 

فيولا: مفيش حاجه هترجع لوضعها انا السبب ف كل اللي حصل ده مكنش المفروض اوافقك لما طلبت مني تقرأء لي القصه مكنش المفروض ده يحصل من الاول انا كنت غبيه.. مكنش لازم نتقابل من الاول ... 











ادم: لو مكنتش قولتلك الروايه مكناش هنتقابل تاني، القصه هيا اللي جمعتنا سوا ايا كان اللي احنا فيه دلوقتي واللي حصل بس صدقيني انا ممتن جدا انك في حياتي وجودك معايا دلوقتي ف المكان ده هيا القصه دي، انا اللي المفروض اتأسفلك عشان خبيت عليكي حاجه وبما اننا في مأزق دلوقتي والله اعلم هنخرج منه او لا بس ده الوقت المناسب اللي اقولك فيه الكلام ده، فيولا انا عايزه اعترفلك بحاجه، مكنش في اثينا من الأول، اثينا قولتهالك عشان اقابلك تاني، مش عارف بس من اليوم اللي قابلتك فيه حسيت اني عاوز اشوفك تاني، عاوز اشوفك كل ثانيه، كل دقيقه، عاوز افضل باصص في عينيكي للأبد، مش كنت عاوزك تمشي، دي كانت الطريقة الوحيدة اللي كانت متاحه ليا، لما لاقيتك بتحبي القصص الاسطوريه قولت اقولك القصه دي وتبقي حجه في اني اشوفك تاني، بالنسبة للكتاب ده، ده كان لبابا الله يرحمه، مكذبتش عليكي ف كل كلمه قولتهالك عن الكتاب لا ده كان صح فعلاً القصه واقعيه عرفت ده متأخر، ف اليوم اللي قررنا ندخل المكتبه فيه لما كنتي هتدخلي لوحدك لما شوفت الكائن عرفت ان في اثينا وان فعلا المكتبه بتتحول الساعه 7 وان كل اللي الكتاب قالو كان صح خوفت يومها عليكي ومكنتش قادر اكمل ف الكذبه دي لانها هتأذيكي انا عرضت حياتك للخطر بدون قصد وانا مش حاسس فيولا مكنش قصدي انا اسف رجعت عرضت حياتك للخطر تاني عشان كنت اناني، لما شوفتك واقعه علي الارض حسيت بأن روحي بتروح مني، ولما مشيتي حسيت اني هخسرك للأبد قررت اننا مش هنكمل وقتها وخلاص القصه انتهت هنا بس لما لقيت ان دي هتبقي اخر مره نتقابل فيها قررت اكمل في القصه من تاني عشان ارجع اشوفك من جديد ، فيولا عايز اقولك ان انا ... فيولا انا بحبك 


_____فيولا واقفه وسرحانه__________________

فضلت بصه لأدم مكنتش متوقعه ردة فعله ابدا مكنتش عارفه ارد اقوله ايه، ارد اقوله مينفعش، مش عاوزه اتجرح، ولا ارد اقوله انت كداااب واناني، انا منكرش ان الحب كان من طرفين مش من طرف واحد بس انا معرفش ده كان حب ولالا بس اللي اعرفه ان وجوده امان ليا، احساس غريب، بس الاحساس ده انا مش عايزاه يمشي، انا معرفتش ادم كفايه، بس انا حسيته واللي مينفعش اتجاهله ابدا تجاهه هو احساس الحب، مش شرط الحب يجي لما نتكلم مع الاشخاص قدامنا ونقابلهم كذا مره، عمري محسيت الاحساس ده ابدا، دايما كنت بخاف من ان يجي يوم ويحصل ده، كنت بخاف من "الحب" مجربتوش بس خايفه انه يأذيني، خايفه ان الشخص اللي قدامي يكون بكذا وش، خايفه انخدع، دايما كانو بيقولو البدايات حلوه...، طب ياتري النهايه بتبقي شكلها ايه، هَيوفي بوعده ولا هيخذلني، هيكون ليا الامان ولا هيكون مصدر هروبي من الحياة للأبد..، مشاعره صادقه، ولا مجرد كلام يملي بيه السيناريو..! حاسه اني تايهه... 

___________________

ادم : فيولا تقبلي تتجوزيني♥

فيولا:..........

              الفصل العاشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-