Ads by Google X

رواية اللقاء الأول الفصل الحادي عشر 11 بقلم بسمله أشرف






رواية اللقاء الأول الفصل الحادي عشر 11 بقلم بسمله أشرف 
 

مين كان يتوقع انه يوصل لمكان زي ده، الحدوته دايما يا بتخلص علي نهاية سعيدة يانهايه حزينه، شيئ ومتعودين عليه من صغرنا، بس حدوتي انا بقا كل يوم بتبدأ بلغز جديد، واللغز ده كل مره بيبقي اسواء من الاول، فيروح يقف جنب اخواته التانين ويستني ملاك يجي ويقوله هتتحل ازاي وده بغض النظر عن كثرة الناس اللي حواليك، انت مش عارف هما معاك ولا ضدك، مش بالكلام يا صديقي، مبنعرفش الناس بالكلام، واوعي تحاول تعرفهم من كلامهم لان مش هو ده المضــمون، يا تري اللغز ده هيتحل امتي وفين...! 

_لو ممشتوش من هنا هعملكم محضر سُلطات انتو فاهمين! 
_احمد: طب بعد اذن حضرتك انت مش خسران حاجه لو جيت وشوفت بنفسك 
_الظابط: طب يا سيدي اديني جاي معاكم لما نشوف اخرتها معاكم ايه. 
///بيت ادم////
البيت كان هادي جدا ومفيهوش اي صوت واي ذرة نفس حتي.. فجأه يرن التليفون الارضي من شخص مجهول.. 
(مكالمه تليفون) 
_والدة ادم نزلت ورفعت سماعة التليفون: الو
_المجهول بيتئتئ ف كلامه من الخوف: اعتـ ماد(بعشم) 
_والدة ادم: ايوه مين بيتكلم؟ 
_المجهول: معقول مش فاكره صوتي (بحزن) فعلاً مهو ١٢سنه مش شويه برضو
_والدة ادم بدأت تتعرف علي الصوت: الراجل الطيب! 
_المجهول كان باين عليه مش قادر يتكلم وعمال يكح: هو فين سيف صحيح.. واحشني الواطي
_والدة ادم: والله وانت اكيد واحشه متعرفش كان بيحبك قد ايه.. بتنهيدة حزن الله يرحمه بقا
_االمجهول بصدمه: ايييه!! هو سيف مات! مات ازاي وامتي ده حصل؟ 
_والدة ادم: حادثه، ربنا يجازيهم اللي كانو السبب
_المجهول: ليهم يوم.... انا كنت عاوز سيف في موضوع خطير ودلوقتي هو مش موجود.. بس انتي تقدري تساعديني يا اعتماد مش كده(بيكح) 
_والدة ادم: ايوه.. خير موضوع ايه بس كفلنا الشر
_المجهول: امين طلع عايش يا اعتماد! 
_والدة ادم كانت مصدومه من الخبر وبدأت تخبط في اي حاجه حواليها من الصدمه : امين عايش! ازاي ده حصل 
_المجهول: مش هعرف اكلمك علي التليفون لازم نتقابل، انتي قاعده فين دلوقتي اجيلك! 
_والدة ادم: فيلا سيف الدين القديمه فاكرها!! 
_المجهول: اللي عند المنبع؟ دي قريبه مني 
_والدة ادم: اايوه هيا
_االمجهول: طيب طيب، نص ساعه وهكون عندك، مسافة السكه يا اعتماد (بيكح) 
_________ف المكان اللي فيه المكتبه________
_الظابط: اديني جيت معاكم ومفيش حاجه من اللي انتو بتقولوها خالص لا في مكتبه ولا غيرها. 
_ااحلام: ازاي المكتبه كانت هنا صدقني 
_ااحمد واقف مصدوم وبيبص علي المبني اللي موجود مكان المكتبه : ازاي ده حصل! 
_الظابط؛ اسمع يابني انت وهيا لولا انكم باين عليكم ولاد ناس ومش حمل البهدله دي كنت خدتكم علب القسم دلوقتي وعملتلكم محضر دلوقتي حالا ( نظرة تهديد) يلا ياحبيبي انت وهيا امشوا من هنا ومش عاوز اشوف وشكم تاني وإلا قسما عظما ارجع في كلامي واخدكم معايا.... الظابط ركب البوكس ومشي واحلام و احمد فضلو واقفين مكانهم متحركوش... 
_احلام بدأت دموعها تنزل : ازاي المكتبه اختفت.. مش هيا لما بترجع لوضعها بتفضل مكانها صح يا احمد! 
_احمد: ايوه صح بس اكيد في حاجه غلط المهم اسمعيني دلوقتي احنا لازم نروح بيت ادم دلوقتي ونقول لوالدته علي كل حاجه يمكن تعرف حاجه عن الكتاب اللي والد ادم ادهولو في عيد ميلاده ده او حتي شافت المكتبه قبل كده او تعرف اي حاجه عنها
_ااحلام : تفتكر طنط اعتماد عارفه موضوع الكتاب ده! 
_احمد: مش عارف بس عندي شك صغير اهو علي الاقل نحاول ياعالم بيحصلهم ايه دلوقتي.... 
////بيت ادم////(في الصالون) 
والدة ادم: انت متاكد من اللي بتقوله ده؟
المجهول: ياستي ايوه متأكد بقولك شوفته داخل شارع عبد العزيز اخوه واكيد عبد العزيز هيساعده يلاقي السلاسل ده مهما كان اخوه 
والدة ادم: دي تبقي مصيبه! عبد العزيز هيساعده عشان خايف يقتله 
االمجهول: احنا لازم ندفن السلاسل الباقيه اللي معايا ومعاكي ومع سيف الله يرحمه 
والدة ادم: متخفش هو مش هيقدر يعمل حاجه غير بالكتاب، والكتاب ده اتحرق بوم الحادثه بتاعت(انتصار) اخته لما امين قتلها عشان متقولش السر وقتها (سيف) ابو ادم حرق الكتاب مانت كنت موجود 
االمجهول: اللي مستغرب منه ومش داخل دماغي ابدا ازاي امين عايش مع ان الشرطه طلعت جثته من البحر قدامنا وادفن قدان عنينا يبقي ازاي عايش انا دماغي هتنفجر















_______////فلاش باك يوم الحادثه////////
امين_هتقتل اخوك يا عبد العزيز 
عبد العزيز _اخويا اللي كان عاوز يقتلني ويدفني بالحيا
كانت ضلمه جدا والجو كان بيمطر، عبد العزيز كشف سر اخوه امين وراح عشان يواجهه في بيت امين، قام جدال ما بينهم لدرجة ان عبد العزيز قال ل امين انه هيروح يقول لمراته علي كل حاجه وانه بيغفلها، وانه بياخد كل يوم جزء من دم مراته بحجة انه بيفحص دمها لانها كانت مريضة هيا مكنتش مريضه هو كان مفهمها كده عشان يقدر يفتح الدايره، دايرة اللعنه وعشان الدايرة دي تتفح محتاج ياخد دمها كقربان عشان بس ياخد سلسله تخليه يقدر يعبر العالم بتاعهم بدون السلسله دي هو مش هيقدر يروح للعالم التاني،،، هو كان فاكر انه بكده هيقدر يكون حاكم السبع عوالم بدم مراته اللي كان مطلوب، بيقولو انه فيه حاجه مميزه عن باقي البشر ودي حاجه نادره لما بتحصل زي الياقوت بالنسبالهم صعب يجي مره تانيه، امين لما سمع عبد العزيز وهو بيهدده انه هيقول لمراته علي كل حاجه قرر ينزل ورا عبد العزيز ويلحقه بس في الطريق عربيه عبد العزيز اتعطلت فكلم سيف اخوه ومحمد صاحبه اقصد الراجل الطيب عشان اكبر منهم بس كان بيساعدهم ف حاجات مابينهم.. سيف والراجل الطيب راحو وللاسف امين راحلهم المكان اللي العربيه اتعطلت فيه بعد ما عبد العزيز قالهم علي كل حاجه.. امين هاجمهم بالمسدس اللي ف ايدو بس للاسف امين صوب المسدس علي عب العزيز... عبد العزيز راح زاقق امين ف البحر لما كان بيدافع عن نفسه وامين مات ساعتها... اعتماد والدة ادم بعد ما سيف رن عليها وحكلها علي كل حاجه وانهم واقفين عشان بيصلحوا عربيه عبد العزيز وجايين.. اعتماد قبل الحادثه بلغت الشرطه بكل حاجه.... الشرطه راحت علي المكان بس للاسف بعد فوات الاوان وكان امين ساعتها خلاص مات، الشرطه قبضت علي عبد العزيز وخد وقتها براءه لانه كان بيدافع عن نفس ده انهم كشفو جرايم امين، بعدها دمروا دايرة اللعنه اللي امين عملها واتقفلت القضيه علي كده.. امين مات وعبد العزيز قرر هو والراجل الطيب وسيف انهم يبعدو عن بعض لفتره وان محدش يعرف باي حاجه كأنها لم تكن واقعاً وانما خيالاً ابدياً...... اما بالنسبة لزوجة امين ف اتجوزت الراجل الطيب لانها كانت حامل وف نفس الوقت رد جميل... ده غير انهم كانو من سن بعض وف نفس الوقت تلاقي حد يرعاها هيا والطفل اللي في بطنها، ومكنش في غير الراجل الطيب هو اللي يقدر يحافظ عليها من نبح الكلاب..... 
////في بدروم المكتبه ////
_فيولا: انت سمعت هما قالو ايه! 
_ادم: ايوه انتي عارفه ده معناه ايه؟ 
_فيولا: ايوه اللي فهمتوا من كلامهم انهم بيدورو علي سلسله يفتحو بيها دايرة اثينا.. 
_ادم: ايوه بس هما مبيدوروش علي سلسله واحده! دول خمس سلاسل!! ومقدروش يجمعو غير واحده بس 
_فيولا: لا بيتهيألي جمعو اتنين
_ادم: لا مش اتنين... الراجل اللي معاه كانو بيتكملو علي اساس انو يديلو السلسله وان فاضلهم خمس سلاسل
_فيولا: لاء هما كلهم خمسه ومعاهم واحده يبقي فاضلهم اربع سلاسل
_ادم: سيبك من السلاسل دلوقتي هما بيدورو علي الكتاب ليه؟ ده غير انهم بيحاولو يفتحو الدايره تاني وايه فايدة السلاسل دي؟ 
_فيولا: انا مش فاهمه حاجه منهم اصلا بس انت قولتلي ان محدش يعرف حاجه عن الكتاب ده مين دول بقا!!! 

_ادم: انا فعلا معرفتش حد ان الكتاب معايا، ف الاول كنت فاكر الكتاب حكايه زي حكايات قبل النوم، فجأه لقيت الكلام اللي جوه الكتاب نفس اللي بيحصل جون المكتبه بقا عندي فضول اعرف ايه اللي ورا الكتاب ده بعدها عرفت انه كتاب ملعون والمفروض احافظ عليه ودلوقتي لقيتهم عارفين بوجود الكتاب.. 
_فيولا: ده انت مطلعتش لوحدك ده انت معاك جيش لا ومش اي جيش دول مش بني ادمين أصلاً، انت شوفت الحارس كان شكلو عامل ازاي! 
_اادم: لازم نحل اللغز 
_فيولا: يبني في ورقه ناقصه مش هنفهم حاجه واعتقد 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-