Ads by Google X

روايه ماسة النوح الفصل الرابع عشر 14 بقلم ريتاج محمد

 

روايه ماسة النوح الفصل الرابع عشر بقلم ريتاج محمد

#ماسة_النوح_ال_١٤
راحلها وقعد جنبها عالكنبة وخدها فحضنة وقال بحنية هو وبيملس على شعرها بحنية وباس شعرها :مقصدش يروحي انا بس سألت عادي....وبعدين انا مستحيل افكر فيكي كدة ...انتي بنتي مش اختي 
انا الي مربيكي ..وعارف إنِّ حتىَ لو فية بينك وبينُه حاجة ...انا اول واحد هتجيلُة تحكيلُة
ماسة رفعت رأسها بحب وقالت :بجد انا مش عارفة لو مكنتش معايا كان زمان حالي ازاي دلوقت ..!!!
عبد الرحمن ببسمة ومشاكسة:كان زمانك بتاكلي من غيري اكيد 
ماسة ضحكت 
عبد الرحمن بجدية:يلا ادخلي نامي عشان لو هتروحي الشغل بكرة ..!!
ماسة بطهئ:اوووف بقى...كان لازم تفكرني يعني بالشغل 
عبد الرحمن:خلاص سيبية واقعدي معايا وانا كدة كدة متكفل بيكي 
ماسة :اسكت يعُبد انت مش فاهم حاجة 
عبد الرحمن بخنقة: اه فهمت عشان ابوكي يعني ..والله انا المفروض اقفلة عاليّ بيعملة دة 
ماسة :عبد الرحمن قولتلك ميت مرة انا راضية 
مدام هو شايف ان كدة صح ...سيبة يحس ان الي بيعملة دا مش صح ...بس لوحدة 
عبد الرحمن طبطب على كتفها:طيب ..ادخلي نامي بقى 
ماسة:حاضر ..ودخلت نامت وعبد الرحمن كذلك 
واليوم عدىَ عالكل بسلام ...وناموا كلهم 
__________________________
الصبح بدري عند ريان ...
خرج عشان يروح الجيم شوية 
فعدى على كافية وقرر يشرب ايس كوفي عالسريع 
بس لقاة كئيب كدة فحاسب وخد الايس كوفي وخرج يشربة وهو بيتمشي...وكان ماشي سرحان 
فجاءة لقىبنت خبطت فية جامد وأكنها كانت بتجري 
ريان كان لسة هيتكلم بعصبية ويزعق بس سكت لما البنت قالت بخوف ورعب وتلعثم : ا..ا..نا ..اس .اسف..ة.
و..والله. م..مكُ..نتش ا..ق..اقصد..
ريان قال بهدوء لما حس برعبها :اهدي اهدي...في أي محصلش حاجة لكل دا ..
البنت بدموع:ا..انا. و..و.لله م..مكٌ..نتش..ق..صد..ي
ا..ان ..........سكتت وعيطت جامد لانها مش عارفة تتكلم ..كلمتين على بعض
ريان :في أي طيب ..بتعيطي لية بس ...خلاص والله محصلش حاجة .. 
فجاءة ظهر صوت من بعيد لناس بتضرب نار وبتزعق جامد 
البنت بَلِمت برعب وخوف ومسكت فدراع ريان وهي بتحاول تقول :م ..م..متخ.لي..هومشِ...ي..يا .خد..وني 
و ..و..ونبي...ا ...بو..س اي..دك...
ريان باستغراب :مين الي مخليهومش ياخدوكي ..هو في ايي 
البنت بصتلة وعنيها بتلمع بالدموع وقالت : ع..ش ان..
خ..خاطر...ر..بنا ...ون..بي.ى
مت..ت ..خليهم ...ي ..يا..خد..و..ني.
ريان وهو باصص ف عنيها جامد:طب اهدي طيب..حاضر 
فجاءة لقى واحد جاي عليهم وف ايدة سل*اح 
واول لنا شافها قال بشر :انتي هنا والباشا قالب عليكي الدُنيا ..تعالى معايا يلااا بسرعة 
البنت بخوف مسكت ف ريان اكتر وهي بتقول :ل.لا..م ..مش..عا..ي..زة ا ..ار..وح 
الراجل أتقدم عليها بحدة ومسكها من دراعها جامد 
وهي بصت لريان بعيونها العسلي الي مليانة دموع وقالت بترجي :م..م.تخليه..وش ..يا..خدني..
ريان مسك دراع الراجل بقوة
وزقه بعيد بعصبية وخد البنت ورا ضهرة وهي مسكت ف التيشيرت بتاعة جامد من ورا
الراجل بشر:هات البت ..الباشا عايزها ...
ريان ببرود طلع من جيبة سلاحة وشد اجزاءة ببرود وهو بيقول:شوف انت رايح فين ..
الراجل أتعصب وقرب علية وهو رافع سلاحة 
ريان ضرب طلقه جنب راسة بالملي وقال :انا ميترفعش عليا سلاح يروح امك ...انا ارفع وبس ....ودا تمهيد للي هيحصل فيك لو منزلتش السلاح 
الراجل كان مرعوب لان الطلقة كانت جنب راسة بالظبط قال بهدوء وهو بينزل سلاحة:ط طيب انا نزلتة اهو هات البت بقى..!!
ريان: تؤ....
الراجل اتعصب بس قال وهو بيحاول يهدي نفسة:هو اي الي تؤ 
ريان ببرود أعصاب:تؤ ..يعني تؤ. ..مش محتاجة شرح 
يلا يبابا يروح للي باعتك وقولة معاها راجل .. ومش راضي يسيبها 
ومتنساش تقول للباشا بتاعك انه م** عشان يبقى يبعت حريم تجيب عيلة 
الراجل بعصبية وهو بيزُقة ف كتفة جامد:اوعي ياعم من طريقي ...قال حريم قال 
ريان رجع لورا على اثر دفعتة 
ضرب ضربة ف ايد الراجل قبل ما ايدة توصلها 
الراجل مسك ايدة وكانت بتجيب دم جامد اوييي 
ومكنش عارف يحركها 
ريان:طب وكدة ...بص الخلاصة عايز تمشي سليم اتفاداني ..عشان الجاية مش هتبقى ف ايدك هتبقى هنا 
وشاور مكان راسة بصباعة 
الراجل اترعب بس اتحامل على نفسة 
ولسة جاي يمسكها ريان ضرب طلقة كانت جنب راسة بسنتي يعني لو كان اتحرك كان زمانا بنقرألة الفاتحه 
ريان ببرود:متستقلش بيا ...انا مش بهدد كدا وخلاص 
اة يبان عليا مرح وبهزر ..بس اتفاداني ..عشان والي خلق الخلق لو ما مشيت من قدامي دلوقتي 
لتبقى ف نص راسك 
واحد ........اتن....مكملهاش وكان الراجل بيجري وكان بقيت الرجالة لسة واصلة عند اول الشارع الي كانوا فية شاورلهم يرجعوا ورجعوا 
اتنهد بهدوء 
ولف وبص عالبنت الي كانت مرعوبة حتى منة شخصيا بعد ما شافت معاة سلاح بدأ يقرب عليها براحة وهي تبعد وقالت بخوف ودموع: و..و ..نبي..متق..ربش...م.مش..ع ..عاي..زة ..ام..وت ...ا..رج..وك 



ريان وقف لما قالت كدا وقال وهو بيشاورلها بادية انة وقف بعد ما فردهم وكان في ايد منهم ماسكة السلاح 
وقال:اهدي مفيش حاجة اهدي 
وبعدين تموتي لية 
البنت برعب وهي مبحلقة ف السلاح جامد :...ا ..ابع..د 
ا..ال..بت..اع ..د.ا.
ريان كان لسة فارد ايدة فبص مكان ما هي بتبص وكانت بتبص علي ايدة 
شال السلاح بسرعة وهو بيقول بحنية:اهدي انا شلته اهو .....ولما بدأت تهدى قال:ايوة كدة ..اهدي ...انا مش هعملك حاجة ..
بدأ يقرب عليها وهي كانت واقفة بس في دموع ف عنيها ..
قالها :انتي اسمك اي 
البنت بتلعثم :ا..ا.سم..ي ..غ ..غ..غز..غزل 
ريان ابتسم تلقائي لما سمع الاسم وقال :اسمك جميل 
...انتي مين ..واي حكايتك ..؟!
ولية بتتكلمي كدة ..
غزل :ب..بع..دين...م.مش..م..مهم 
ريان اختفت ضحكتة وقال:هو اي الي بعدين 
غزل بعجز:ا..ان.ا...م.ممش ..ه.ع.رف ..اح..كي.
بطر..يق..تي..دي..ف.فاهم
ريان:امم بس....سكت وبرق جامد وراها وهو بيطلع 
مسدسة ومشاورة ناحيتها 
وهي ميتة على نفسها من الرعب فكراها هيقتلها 
بس اتفاجئت لما شدها علية بسرعة وفي طلقة إتضربت جنبها بالظبط ..
اتخضت لما شافت الشخص الي كان ماسك المسدس 
وكلبشت فريان والشخص جري بسرعة
وكان مُلثم 
سابتة بسرعة وراحت تجري لما حست انها لسة فخطر 
هو اتفاجئ لما هي جريت ..فجري وراها وللأسف هي فضلت تجري لحد ما جريت على طريق سريع 
وكان في عربية جاية بسرعة كبيرة جدا 
ريان بصراخ:حاااااااااااااااسبييييي 
صوت نطرتها بعد ما العربية زقتها 
وطلعت تجري وحتى موقفتش 
لقاها بتقع عالارض وكانت شبه الجثه الهامدة 
وكُل حته فيها بتنزف 
راحلها بسرعة ووطي عالارض ورفع راسها حطها على رجلية وهو بيضربها ضربتين براحة على خدها 
وهو بيقول بخوف عليها وقلق:غزل ...غزل بالله عليكي قومي ...غزل ..غزل..قومي 
فوقي كدا...
بس لا حياة لمن تنادي كانت مغمضة عيونها ونفسها منعدم 
....شالها بسرعة وهو بيجري بيها ناحية عربيتة 
وحطها ف الكرسي الي ورا ...
وساق العربية بسرعة كبيرة جدا 
وهو مصدوم ..كانت لسة من تلت دقايق مفوقة وبتكلمة ... بس القدر بقى 
وصل المستشفى 
دخل بيها وهو شايلها برعب وخوف وقال بصوت جهوري حاد :هاااتولي ترولي بسرعة
.....يتبع ...
#ريتاج_محمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-