Ads by Google X

رواية ليليان المالك الجزء الثاني 2 الفصل السابع 7 بقلم نورا فريد



رواية ليليان المالك الجزء الثاني 2 الفصل السابع 7 بقلم نورا فريد 




 زين بصدمة.. م مش معقول يعني ايه يعني ان بابا خ خاي..نى يعني بابا خ..ان ماما يعني ايه 

فلاش

زين كان رايح على غرفت ليليان لانها فاقت و كان عايز يطمن عليها و يرضيها بعد ما جرحه بى كلامه

ليليان بانهيار.. اطلععععع بره بيتي يا خاي..ن يا م..قرف عطيتك قلبي عطيتني الخي..انة و الكسرة ليه وصلتنا لى كده ليه و في الاخر جاي قدام ابنيي اللي طالعت بيه كرهتو فيا يعني خد مني عمري و صاحبتي و سنين و ابني و دلوقتي جاي تكمل عليا صح لا يا مالك اسفة اسفة ليليان الهبلة بتاعت زمان ماتت اللى قدامك دى واحدة تانية غير اللى خونت..ها و كسرتها بعد ما وقفت قدام الدنيا كلها علشانك يا واطييي يا حقي..ر انا مش مسامحك ولا عمري ما ها سامحك اطلع بره اه و لو عايز تخد ابني خدو و لو و قول ليه سبب انفصان بس العكس مانت واطي ها ستنا منك ايه يا ق..ذر 

مشهد تانى 
ليليان بقهرة .. انت مش طبيعي انت مريض ااانت اللى عايز تتعالج مش ابني انت كل يوم تثبتلي ان دي..ل الك..لب عمره ما يتعدل 

باك

زين بدموع.. علشان كده ماما وصلت لى الهستيري ده ماما مبقتش عارفه روحها علشان كده بتتعصب عليا كل ما اجيب سيرته ليه عمل كده هى عصبية و كل حاجة بس متستاهلش اللى حصل فيها اقرب اتنين ليها هوم نفسهم اللى غدروا بيها

ليليان من جوه.. زين انت كويس يا حبيبي

زين مسح دموعه و حاول يباين انه طبيعي .. اه يا ماما انا كويس انتي اتاخرتي اوى 

ليليان.. خمس دقائق و اكون عندك اوع تيجي جانب الكهرباء

زين بيلم حاجات ليليان.. حاضر حاضر 

و بعد شوية خرجت ليليان و نظرت لى زين .. مالك يا حبيبي انت كويس

زين .. اه يا ماما كويس

ليليان.. منزل راسك ليه.... انت بتعيط زين مالك يا قلبي

زين حضن ليليان و قعد يبكي.. ان انا اسف على كل كلمة و تصرف عملتوا معاكي مكنتش أقصد اجرحك المفروض اكون سندك بس انا امبارح كنت سبب قهرتك انتي تعبتي بسببي بدل ما اقف معاكي زودها عليكى

ليليان نزلت لى مستوه.. ايه ده انت ازاي تقول الكلام ده... انت ابني عوضي عن كل حاجة في الدنيا انت اماني يا زين و مهما تعمل مستحيل ازعل منك انت روحي انت ابني و حبيبي صاحبي و ابويا انت سبب سعادي مش عايزة اشوف دموعك ولا اشوف الحزن في عينيك و بالنسبة لي طريقتي لى بابا خلاص يا سيدي ليك عندي اروحله لحد عندو و اعتذرلو لو تحب

زين حضن ليليان وقعد يبكي.. لو بتحبني بجد بلاش تعتذري لى بابا هو مش يستاهلك انا بكرهو هو مش بيحبني ولا بيحبك واحد خا

ليليان طالعت زين من حضنها بصدمة.. شششش متكملش متكملش ازاي تقول كده على بابا يا زين ازاى عيب تقول عليه كده بابا بيحبك و لو مستحمل رخمتي و جناني ف مستحمل علشانك 

زين بصرخ.. كفاية تمثيل بقا يا ماما كفاية انا عرفت كل حاجة و انا بابا خ خان..ك مع طنط مليكة

ليليان بعدم فهم.. ع عرفت ايه .... انت بت 

زين بدموع من أول ما اتولد و انتي مش طيقة بابا و بتتكلمي عنه بطريقة غريبة شكيت لان مش طبيعي واحدة تتعمل مع ابو ابنها بالطريقة دى فتحت المذاكرت بتاعتك و و عرفت كل حاجة انا اسف يا ماما 


ليليان طالعت زين من حضنها بصدمة.. شششش متكملش متكملش ازاي تقول كده على بابا يا زين ازاى عيب تقول عليه كده بابا بيحبك و لو مستحمل رخمتي و جناني ف مستحمل علشانك 

زين بصرخ.. كفاية تمثيل بقا يا ماما كفاية انا عرفت كل حاجة و انا بابا خ خان..ك مع طنط مليكة

ليليان بعدم فهم.. ع عرفت ايه .... انت بت 

زين بدموع من أول ما اتولد و انتي مش طيقة بابا و بتتكلمي عنه بطريقة غريبة شكيت لان مش طبيعي واحدة تتعمل مع ابو ابنها بالطريقة دى فتحت المذاكرت بتاعتك و و عرفت كل حاجة انا اسف يا ماما 

ليليان بعدتو عنها و مسحت دموعه.. انت ازاي تدخل في اللى مش يخصك انا و بابا انت مالك تدخل ليه ثم ازاي تتكلم في كلام الكبار

ليليان تمسك ايده و تقعد.. زين لازم تعرف اننا مش ملائكة احنا بشر و طبيعي اننا نقع في الغلط و عيب لم تتكلم عن بابا بالطريقة دى مهما حصل و بعدين انت ازاي تحكم عليه بى مجرد ان قريت كلام مش مفهوم مش يمكن اكون بكدب عليك بعد كده متصدقش حاجة على اي حد غير لم تشوف بعينك أو تسمعو غير كده بلاش تحكم على حد ان بعد الظن اثم

زين .. يعني ايه يا ماما بابا

ليليان.. بابا اشرف من اي حد و بالنسبة لي ده 

ليليان قطعت المذاكرت

ليليان.. طلامة ها تصدق كلام مكتوب على الورق و مشوفتش بعينك يبقا مش صحيح و بالنسبة الكلام السخيف اللى كنت بقوله لى مالك ف مكنتش في واعي مضغوطة اتجننت تمام انا و ابوك انت متتخلش في مشاكلنا

زين نظر ليها بدموع.. طب ليه انتي و بابا سبيتو بعض اظن ان من حقي اعرف

ليليان.. مكونش متفقين للاسف اكتشفنا ده متأخر كل اللى فى الورق كدب و طلامة لم بتحتاجه بتلقيه خلاص احنا الاتنين ملناش غيرك احنا عايشين في الدنيا و بنعفر فيها علشانك و اخر مرة اقولك عيش سينك مش سن شاب احنا بنتخنق خناق عادي بس مش معني كده ان تدخل في كل صغيرة و كبيرة و تحسبنا احنا ملناش غيرك يا زين بلاش تخسر حد فينا علشان حاجات خيالك مصورهلك

زين .. بس انا من حقي اعيش بين اب و ام زي اى طفل في سني

ليليان بتتهرب .. قوم يا زين هات المكعبات نعمل اشكال أو اي حاجة 

زين بمرحا .. تجي نلعب بازل بقلنا كتير مش بنلعبها

ليليان بابتسامة.. يلا بقا و بلاش كلام كتير يلا

زين بمرحا.. حالا

زين راح لى غرفته يجيب البازل ليليان حطت ايديها على وشها بحزن و خوف.. غبية غبية ازاي اعمل حاجة كده خدت راحتي و نسيت انى عندي طفل مينفعش يشوف الكلام ده ولا يسمع خنقي مع مالك اعمل ايه دلوقتي زين ممكن يضيع المرة دى عرفت انقذ المواقف بس بعد كده انا تعبت بجد تعبت من نفسي و من كل حاجة ياريت كنت موت بدل البهدلة اللى بتحصل لى زين ده يارب الصبر من عندك 

ليليان.. يلا يا زين بتعمل ايه عندك 

زين جاب البازل و قعد يلعب هو و ليليان اللى بتدعي ان زين يكون نسي الكلام ده هى اه متعصبة منو بس مش لدرجة ان تش..وه صورته قدام ابنهم و بعد شوية خلصوا لعب و زين اتعشاء و نام ليليان راتبت المنزل و بعدين خدت شور و راحت تصلي و بعدين رفعت ايديها

ليليان بدموع.. يارب انا تعبت اوى انا مش قادرة استحمل مش عارفه ايه اللي وصلنا لى كده مش قادرة انسا ولا قادرة ابعد حاسه اني تعبت مش عارفه ليه كدبت على زين انا مش عايزة ابني يضيع بسببنا انا ام فاشلة حاولت انسا بس والله ما قادرة يارب سامحيني لو كنت أخطأت بس انا مليش غيرك يارب ارحمني يارب اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عني 

فى نفس اللحظة مالك في المسجد بيدعي

مالك بدموع.. ان عارف انى اخطات كتير اوى و عارف ان صعب تسامح بس انا بحبها مش عارف انساها ولا اكرها كل مد بتعلق بيها انا مستاهلش اني اكون اب زين لو جراله حاجة ها يكون بسببي يارب س سامحني غلطي كبير اوى ليليان مهما عد الزمن مش ها تنسا انا حاسس انها بقت واحدة تانية غير اللى اتجوزتها يارب سامحني يارب حانن قلبها يارب اجعلها ليا 

و قعد يبكي و يدعي

طلامة لجات لى ربنا يبقا ده اول الطريق

مالك التفت لى الصوت .. بس انا غلطي ميتغفرش

يا ابني ده ربنا اسمه الغفور الرحيم و بيسامح و بيقبل التوبة طلامة ندمان بجد ربنا قادر يغير حالك لى افضل حال

مالك .. بس انا غلطت غلط كبير لدرجة ان خسرت ابني و الست اللى بحبها و حياتي

ربنا قادر في لحظة يصلح حالك و يلين قلبها طلامة عرفت غلطك ربنا اسمه القدير طول ما انت ظنك بالله خير يبقا ربنا ها يعوضك خير و يرضيك بس انت خليك واثق ان ربنا مش نسيك و انه مدبر حلمك بس لسه الوقت المناسب مجاش ماخر عنك حلمك علشان تعرف قيمة و قيمة اللى بتحبهم انت لجات لى ربنا شوف بقا ربنا ها يجبر بخاطرك ازاي و مراتك اللى مش طيقك دى ربنا قادر يجعلها صافية ليكى انا مش عارف حكايتك و مش عايز اعرف المهم خليك واثق في ربنا طول ما ظنك بالله خير ربنا يجبر بخاطرك 

فى اليوم التالي في المدرسة بتاعت زين في مكتب الدكتورة النفسية 

ليليان.. حاسه ان مش ده ابني حاسه ان شاب بيتكلم قدامي ده مش كلام طفل خمس سنين

الدكتورة.. خايفه ..... ما ده الطبيعي زين ولد ذاكي و اكيد مش ها يرتاح غير لم يعرف ليه انفصالتو انتى و باباه عن بعض صحيح صغير بس كمية المشاكل اللي بينك وبين باباه تكبرو و يدخل في كلامكم

ليليان.. حاسه ان ابني بيضيع مني

الدكتورة.. دلوقتي جيه دورك انتي و باباه حاولو تستحملو بعض فى وجودو زين حاليا محتاجلكم اكتر من اي وقت حاولو على اد ما تقدرو انكو تكونو حاوليه 

ليليان.. تمام شكرا ليكي يا دكتورا عن اذنك 

ليليان خرجت من مكتب الدكتورة ثم المدرسة و ركبت السيارة بتاعتها

ليليان.. الو نايم ولا ايه 

مالك بنوم.. انتى متصلة تظتزرفي بقا اكيد نايم ايه الذكاء ده على الصبح

ليليان.. مممم طب البس و انزل قابلني

مالك قام بلهفة.. ايه ليه 

ليليان.. ماااااالك مش ناقصه غبئا على الصبح عايزة اتكلم معاك بخصوص زين ابنك في خطر يا استاذ 

مالك .. خمس دقائق و اكون عندك 

و بعد وقت في كافي 

مالك بهدوء.. مالوا زين 

ليليان.. زين حاسه ان مش ده ابنى 

ليليان حكت لي مالك على زين و طريقت كلامو

مالك بحزن.. كنت عارف انو ها يكبر بس مش لدرجة دى انا اسف يا ليليان على كل حاجة حصلت والله العظيم انا توبت و ندمت

ليليان.. مش وقت مين ها يرمي الغلط على مين زين في خطر يا مالك انت مدرج الكارثة اللى ممكن تقع على راسنا و احنا قعدين 

مالك .. مش عارف انا اول مرة اكون مش عارف ابص في وش زين او أوجه

ليليان بسرعة.. توجه مين بقولك الواد تقولي مواجهة حاسة ان ابني اتبدل الواد بقا مش طبيعي يا مالك 

مالك .. اكيد المضحية الملاك البريء قالت الحقيقة

ليليان.. لا طبعا انت اتجننت مقولتش حاجة و ده علشان مينفعش ابني تكون صورة ابو مهزوزة انت المفروض قدوة لى ابنك 

مالك .. انا والله احتارت معاكم انتي دائما كده تعمل المصيبة و الحقني يا مالك ( و يقلد مالك ليليان لم تكون في كارثة) زى برضو يوم ما ولدي زين اللى معرفتش انو عايش غير لم اتولد فاكرة ولا الذاكرة بعافية

ليليان.. مش ها رد عليك لاني مش فايقة ليك

و بعد شوية ليليان و مالك خرجو من الكافي و كل واحد راح لى حالوا و بعد شوية في عند عمار 

مالك.. مبقتش فاهمها ولا عارف اتصرف معاها ازاي 

عمار.. بس ده طبيعي اي واحده تشوف اللي مراتك شافتو حقها تعمل اكتر من كده

مالك .. انت معها ولا معايا

عمار.. انا مع الحق و اتكلم بهدوء انا الدكتور بتاعك

مالك بعصبية.. تصدق انى حيوان انى جيت لدكتور زيك

مالك قام فتح الباب .. 

مالك بصدمة.. ليليان

ليليان.. مالك 

#بقلمي_نورا_فريد
#ليليان_المالك2

الفصل الثامن من هنا



بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-