Ads by Google X

روايه ماسة النوح الفصل الخامس 5 بقلم ريتاج محمد

 

روايه ماسة النوح الفصل الخامس بقلم ريتاج محمد

كان قاعد على الكرسي بالبنطلون بس من غير تيشرت 
وينشف شعرة بفوطة
...فجاءة لقى الباب بيتفتح جامد ودخلت بنت بتنهج جامد وقالت وهي باصة ف الارض وبتنهج: الحمد لله اني متأخرتش اكتر من كدة و .....
قال بحدة:انتي حُمارة ولا متخلفة ازاي تدخلي كدة من غير ما تخبطي انتي جاية زريبة ..؟!.رفعت وشها وبصتلة بصدمة ووشها إِحمر وقفلت الباب بسرعة
..
حطت ايدها الاتنيت على وشها وقالت بصدمة :يلهوي يلهوي يلهوي هو ازاي يقعد ف المكتب كدة ..دا دا كإنة ف بيتة مش ف الشركة ..يخرابي ..هو ازاي يقعد كدة 
نوح بهدوء: ..
___________
عند نوح اول لما قفلت الباب دخل الاوضة بسرعة ولبس تيشرت من غير ما يكمل تنشيف شعرة 
وخرج فتح الباب وقال بهدوء
نوح بهدوء وهو راضي عن شكلها لانها كانت لابسة واسع وكمان حجاب مش زي الي قبلها: تعالي ادخلي 
ماسة بإحراج :لا خلاص والله م مش لازم يعني 
نوح بحدة :هو اي الي مش لازم ..انتي مش جاية عشان الانترفيو 
ماسة بخجل:اة 
نوح:يبقى ادخلي 
ووسع من عند الباب 
ماسة بتررد دخلت 
نوح جة يقفل الباب 
ماسة بخجل:معلش شيبة مفتوح 
نوح بصلها كدا 
وبعدين فتح الباب تاني ورجع قعد عالكرسي الي عند المكتب 
ماسة بإحراج وهي بتفرك ايدها الاتنين ببعض:ا انا بعتذر اني دخلت من. غير ما اخبط ..انا آسفة 
نوح بهدوء وهو باصص فعينها ألي متعرفش تفرق هي رمادي ولا ازرق صافي :خلاص حصل خير ... اسمك اي 
ماسة بهدوء :ماسة ابراهيم 
نوح ردد الاسم كذا مرة فنفسة وبعدين قال : تمام ممكن السي في بتاعك اشوفوا 
ماسة بحياء ورقه:اة طبعا..لحظة واحدة ...طلعتة من الشنطة ومدت ايدها بالملف 
نوح اخدة وبدأ يقرأ الي فية وقال: عندك ٢٠ سنة ؟؟ماسة برقه :اه لية 
نوح:مفيش ..وكمل قراءة وقال :عظيم جدا ...مؤهلاتك عالية وكمان معاكي اربع لُغات ...
ماسة اماءت براسها الي هو وبعدين كمل .
نوح بجدية:تقدري تتفضلي دلوقتي واستني مننا تليفون 
ماسة بعد ما قامت:تمام عن اذنك 
نوح بهدوء:اتفضلي 
ماسة خرجت ونوح قعد يفكر فشوية حجات 
وفوسط ما هو بيفكر شرد فالماضي :
         فلاش باك:-
رؤى ببراءة:نوح هو احنا لما نكّبر هيبقى عندنا بيت كبيررر اويي 
نوح ببسمة هز راسة وقال وهو بياخدها على حجرة وبيزغزغها فبطنها : وبعدين انتي يزقردة انتي عايزة بيت كبير لية 
رؤى بضحك :عشان اجري منك فية ومش تعرف تمسكني 
نوح :اة يا لئيمة طب تعالى بقى وقعد يزغزغها 
               إند فلاش باك 
نوح كان مبتسم وهو بيفتكر 
دخل علية خالد صديقة (إتعرف علية وهو فالجامعة 
ومن ساعتها وهما مع بعض ومبيسيبوش بعض ابدا وكان معاهم صديق تالت بس دا سافر وبقولهم كتير مشافهوش خالد شخصية مرحة ومحبة للحياة جدا طايش ونص عقلة مهوي محطوط فية هوا 
بيحب نوح زي اخوة بالظبط عينة بني وشعرة اسود وبشرتة افتح من القمحاوية بشوية بس جميل وروحة حلوة ...طويل واهبل وعندة عضلات اقصر. من نوح باتتين سنتي ونوح بيذلة بيهم طولة ١٨٧ سم)
خالد بتمثيل التعب وبصوت بنت :اة ياخاين يزبالة كدة تسيبنا ف البيت انا وبنتك عشان تروح لحبيبتك 
نوح فاق وبلصة وقال باستغراب:بنتي ..!!!!
خالد وهو حاطط ايدة على عينة بتمثيل العياط:وكمان بتنكر انك أبوها يزبالة ياعرة الرجالة 
نوح بحدة:في أي يلا متظبط كدة واتعدل بدل مقوم اعدلك
خالد بصوت بنت منهارة:لا لا انا مبقتش استحملك 
انا عايزة اطططلَق ..طلَاااااااقنااااي 
نوح بص عالمكتب بعصبية ولقى طفاية على شكل تمساح مسكها وحدفها علية 




خالد إتفاداها بمهارة وقال :وكمان ..؟! .. كمان عايز تموتني بعد ما طلبت الطلاق 
نوح بعصبية:اطلع برة يابن ال*** .. قال عايز تموتني بعد مطلب الطلاق قال 
خالد وهو حاطط ايدة فوسطة وبصوت بنت:ايي هتنكر كمان ياعديم الإنسانية والرحمة مش كفاية سايبني انا وابنك ملطوعين من الصبح ومش راضي تجبلنا أكل ياجلدة 
يالي. لما تطلع جنية من تحت باطك ..بتحس انك بتقطع من جلدك 
نوح اتجنن وقاملة وكان هيوصلة بس خالد جري علي برة وهو بيضحك 
نوح بزعيق لية :انا جلدة يامعفنن ..اشوفك بس هنا فالمكتب تاني وديني لكون فاتحلك راسك 
ودخل وهو بيضرب كف على كف وبيضحك 
__________________
عند محمود وريان 
ريان كان واقف ومربع ايدة وقال ببرود لمحمود الي مش قادر يتحرك:حبة الضرب دول بقى عشان طولت لسانك معايا ..مع اني قوتلك اني مبحبش الكلام الكتير 
عمتا احمد ربنا اني سبتك على كدة ..دول كدة مش هيجوا حاجة من الي نوح هيعملة فيك ..اخويا وعارفة شكلة مغلول منك 
جامد اوي ..بس انا كدة عملت الي عليا يلا سلام ..وتف علية وركلة برجلة وخرج وهو بيعدل الجاكت 
الي كان لابسة وسق العربية واتجه نحو البيت 
_________________
عند ماسة 
كانت مروحة وبعد مدة وصلت عند البيت 
فضلت واقفة تحت البيت شوية وخايفة تطلع 
بس بعد خمس دقايق استجمعت شجاعتها وطلعت 
لقت أبوها مستنيها وفي فأيدة حزام 
إبراهيم بصوت مقزز:ها يخلوة قبلوكي ولا 
ماسة بثبات رغم أنها مرعوبة:متقلقش يبابا خير 
إبراهيم بعصبية: يعني اي خير يعني انا عايز كلمة يا ااااة يا لا ...هاا 
ماسة:خدو رقم تلفوني وقالولي هيتصلوا بيا 
إبراهيم بنصف عين:يعني كدة هما قبلوكي 
ماسة:اة 
إبراهيم :طب غوري من وشي يلا مشوفكيش طلعتي برة الاوضة 
ماسة اماءت بطاعة 
ودخلت اوضتها 

______________
عند نوح قرر يروح 
وخرج برة المكتب بعد ما لبس الكوتشي بدل الشبشب 
وركب الاسانسير عشان ينزل بس لاحظ ان الاسانسير فية ريحة روز حلوة اوي 
فضل يشم فيها شوية وبعدين فكر ان ممكن حد دخل وعطرة 
بس افتكر انة منبة عليهم محدش يدخل الاسانسير بتاعة نهائي 
الاسانسير وقف 
وخرج نوح راح لسارة موظفة. الاستقبال وقال بجدية:سارة..!!!
سارة بخوف:نعم يافندم .؟؟!
نوح باستغراب:هو في حد دخل الاسانسير بتاعي ؟؟؟!!
سارة بصتلة بخوف شوية بعدين قالت لانها مش هتعرف تكدب دا فيها رفدها:اة يافندم البنت الي كانت متأخرة عالانترفيو وجات اخر واحدة
نوح بهمس :ماسة
سارة باستغراب:افندم بتقول حاجة يافندم ...؟!
نوح بنفي:لا ابدا ..أما ماشي 
سارة باستغراب انة مزعقش :مع السلامة يافندم
ومشي نوح 
سارة بتفكير:ايدة مالة مستر نوح شكلة عيان دا ولا اي من امتي مبيزعقش دا عم محمد اخر مرة لما جة يطلعلة القهوة قعد يجعر ويزعقلة ....يلا انا مالي 
يكش يولع 
_______________
عند فريدة ومُهرة
فريدة وهي بتندة على مُهرة: مهرة يامهرةة 
مهرة جت :اي يافري 
فريدة:فين فهد 
مهرة:مش عارفة هتلاقية نزل يتمشي 
فريدة بخضة:لوحدة ..؟؟
مهرة:انتي لية محسساني انة صغير 
فريدة بلوم وعتاب:اخص عليكي بجد 
هو اة مش صاير بس عاجز ...مشلول ازاي تخلية ينزل لوحدة 
مهرة:مشوفتوش يافريدة والله 
فريدة:طيب 



انا هنزل اشوفة 
مهرة:خليكي هو زمانة شوية وهيجي 
فريدة:طيب 
مهرة دخلت 
 ف فريدة قالت بحب:هانت ياحبيبي وهتعمل العملية وهتقوم تاني انا خلاص قربت اجمع فلوس العملية 
(فريدة محمد ومهرة محمد وفهد محمد 
اخوات فهد الكبير عندة ٢٧ سنة كان سندهم وضهرهم  
وكان كل حاجة لهم لحظ ما عمل حادثة وبقى عاجر
عيونة زرق وشعرة اسود وبشرتة عادية قوي البدن 
بعد ما عمل الحادثة بقى معندوش شغف لأي حاجة 
وعندة إحباط رهيب 
فريدة محمد:عندها ٢٣ سنة بقت شايلة البيت من بعد ما فهد عمل الحادثة 
عيونها عسلي وشعرها بني وبشرتها بيضة طولها متوسط 
مهرة محمد:عندها ١٩ سنة ف تانية كلية بنت متدلعة بس طيبة 
سايبة كل حملها على فريدة عيونها سودة واسعة وشعرها اسود قصير 
وبشرتها قمحاوي 
____________
عند فهدة كان بيتمشى وهو بيحود الكرسي الي بعجل 
الي كان قاعد علية مطرح مهو عايز 
وكان بيعدي الطريق فجاءة جت عربية بسرعة كبيرة أوي و......يتبع 

#الخامس_
#ماسة_النوح
#ريتاج_محمد 
التفاعل مش حلو بالمرة 
وكدة هتتروني انزل كل فين وفين

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-