Ads by Google X

رواية ليليان المالك الخاتمه بقلم نورا فريد



رواية ليليان المالك الخاتمه بقلم نورا فريد 




 و في منزله لين في غرفة ليليان. ليليان صحيت على صوت الموبايل بتاعها

ليليان .. انت تاني انت مش بتزهق ان

صاحب الرقم عمل حادثة و ملقتيش غير الرقم ده على التلفون هو دلوقتي المستشفى****

ليليان.. انت بتقول ايه ازاي

ليليان من الصدمة و الخوف الموبايل وقع منها ليليان خدت چاكيت من الدولاب و خدت الموبايل من على الارض و خرجت لين خرجت من غرفتها على صوت ليليان

لين .. ليليان فى ايه و بتجري ليه اكن في مصيبة

ليليان.. مالك عمل حادثة و في المستشفى

لين .. ايه طب طب استني انا جاية معاكي

ليليان.. لا خليكي انتي تعبانة

لين .. مفيش الكلام ده انا جاية معاكي

لين خدت حاجاتها و المفتاح و راحو المستشفى 

ليليان.. مالك فين انا مراتو هو فين 

اهدي يا مدام هو دلوقتي في غرفة العمليات ادعيلو

الممرضة عطت لي ليليان حاجات مالك لين حضنت ليليان اللى انهارت في البكاء و بعد ساعات خرج مالك من غرفة العمليات ليليان بتبص عليه من الازاز بشفقة أو حب و بكره في نفس الوقت 

لين بتتكلم في الموبايل.. عايزة اتكلم معاك ممكن

حمزة.. و انا مش عايز اتكلم ناجلها لوقت تانى

لين تنظر على ليليان بدموع .. انا محتاجة اتكلم معاك انا محتاجك يا حمزة محتاجك اوى علشان خاطر ربنا متسبنيش انا خايفه اوي 

حمزة كان في منزله و كان نايم و من رغم انو مش طيق لين بسبب غبها الا ان مستحملش صوتها الزعلان خد العنوان منها و راح لى المستشفى 

لين شافت حمزة جريت عليه حضن...ته و قعدت تبكي على صاحبتها 

لين بدموع و انهيار.. ليه بيحصل فيهم كده .... كانوا مبسوطين جدا مع بعض ايه اللي حصل ليه يعمل فيها كده طلامة بيحبها ليه ضيع نفسه و ضيعها و ضيع حياتهم مالك احتمال ميقومش تاني مالك ممكن يموت.... الدكتور لسه قايل كده ليه عمل كده ليليان حالتها صعبة اوى لا بتتكلم ولا بتعيط انا خايفه عليها أوى حمزة خليك معايا متسبتيش انا مقدرش من غيرك 

حمزة حاول يهديها و يطمنها .. اهدي يا لين كل حاجة ها تكون احسن 

لين بانهيار.. ليليان و مالك ادمرو يا حمزة حياتهم ادمرت انا السبب في اللى حصل و اللى بيحصل فيهم ان السبب مكنتش اتخيل ان سكوتي يعمل كده ك كنت فاكرة انى لم اسكوت اني ببقا بحميهم بس التلاتة ادمرو يارتني كنت موت ولا يدمرو بسببي 

حمزة.. بطلي ل اديكي على وشك هو ها يعيش مالك ها يخف ان شاء الله كل حاجة ترجع زى الاول ممكن تهدي لاني مصدع ف اهمدي شوية و اقعدي 

لين قعدت على الكرسي و هي منهارة ليليان فضل تنظر لى مالك من الازاز 

ليليان بوجع.. ليه يا مالك ليه وصلتنا لى كده مبسوط دلوقتي اهو حياتنا راحت حتي انت ممكن متبقش معايا مش ها قدر اسمحك بس قوم علشان خاطر ابنك انا مش ها عرف اربيه لوحدي مش ها عرف اعيش من غيرك بس بلاش تسبنا قوم يا مالك قوم

و بعد مرور وقت في مستشفى تانية مليكة تعبت و حالتها اتهورت جدا و طلبت ان تشوف ليليان و لين

مليكة بتعب.. شكرا انكي جيتي من رغم اللى عملته معاكي.... بس مهونتش ان تسبني لوحدي 

لين .. احنا اصحاب برضو و لازم نجي نطمن عليكى

مليكة مسكت ايد ليليان.. ان انا اسفة عارفه ا اني اذيتك شيطاني ضحك عليا و اوهمني بحاجة مش موجوده فضل ورايا لحد ما خسرتكم س سامحني يا ليليان انا اسفة يا لين على طرقتي معاكي س سامحوني ا ابقو زورني متسبنيش خليكو معايا ان

ليليان.. مليكة كفاية الكلام مش حلو علشانك لم تخفي أن شاء الله نبقا نتحاسب

مليكة.. مفيش وقت سامحوني يا بنات انا عمري ما كرهتك يا ليليان بس مشكلتي انى شيطاني اتغلب عليا سامحني علشان خاطر ربنا سامحني

مليكة قالت الشهادة و ماتت ليليان مكنتش عارفه تصرخ ولا تعيط أما لين وقفت مكانها من الصدمة برضو مش بتعيط ولا اي حاجة و عد شهر على وفاة مليكة مالك فاق لكن كان لسه متحسنش اوى و في المستشفى 

ليليان.. هانت خلاص

لين .. انا بقول يقعد احسن

حمزة.. و انا بقول كده 

لين جبت الكرسي المتحرك و حمزة و ليليان ساعدو مالك انه يقعد

ليليان.. هانت ان شاء الله ها ترجع احسن من الاول

لين .. بس تبطل عك و تحترم نفسك علشان ابنك اللى ملوش اي ذنب

حمزة نظر ليها بمعني اخرسي مش وقت الكلام ده.. تعالي يا لين عايز اتكلم معاكي

لين .. لازم يعني دلوقتي حبكت الكلام دلوقتي

حمزة بغيظ.. قدامي يا لين 

لين .. طب متزقش ده ايه الناس دى 

حمزة و لين خرجو من الغرفة

مالك نظر لى ليليان بحب و ندم .. شكرا

ليليان.. مش معنى انى معاك دلوقتي يبقا سامحتك أو نسيت معاك دلوقتي علشان مش اصلي اني اسيبك في الظروف دى لم تخف ان شاء الله ها طلقني لو عايز الاحترام يفضل بينا يبقا تنفذلي طلبي و بعدين كفاية رغي و نام

مالك .. انا مش صغير

ليليان.. ياربي عليك نااااام يا مالك و خلي يومك يعدى على خير ممم نام 

و بعد مرور شهرين مالك خف و بقا احسن من الاول

ليليان.. طلقني يا مالك

مالك .. طب ادني فرصة

ليليان.. حرام عليك ايه مش بتزهق انا تعبت منك ارجوك قولها و خلصني و الا ها عمل حاجة صدقيني ها تزعل اوى ف طلقني و صدقيني مش ها يبقا بينا غير الاحترام مش ها تستفدى حاجة لم ابنك يتولد و يشوف امو و ابو عايشين مع بعض بس بينهم مليون حاجز صدقيني طلقنا احسن من استمرار جوازنا اللى لو كمل اكتر من كده ها يبقا كارثة

مالك نظر ليها بوجع .. انتي طالق يا ليليان طالق

ليليان بابتسامة.. شكرا ربنا يوفقك يا استاذ مالك 

مالك بسخرية.. استاذ مالك عموما العفو يا أستاذة ليليان 

ليليان و مالك مشيو في اتجاهين عكس بعض ليليان كانت بتبكي بوجع و انهيار و هي بتتذكر ايامها مع مالك بى الحلو و الوحش و هو كمان نفس الكلام و بعد مرور خمس سنين طبعا لين و حمزة اتجوزو و سافروا علشان شغل حمزة ليليان طبعا قررت تشتغل و تعتمد على نفسها و خدت منزل قريب من منزل لين مالك قرر يغير من حالوا و ان يكون اب على الاقل و بقت حياتو كلها زين و الشغل و طبعا ليليان اللى واخدة تفكيرو طبعا زين شوية مع مالك و شوية مع ليليان و بينهم كل احترام 

و في منزل مالك و ليليان مالك بيلعب مع زين

مالك .. لا دى بتتحط هنا 

زين .. بابا في حاجة حصلت و انا عايز اقولك عليها

مالك .. حاجة ايه يا حبيبي

زين .. امبارح كان عمو سليم موصل ماما و قعدو يتكلموا كتير اوى و من اسبوع كان جايب ليها ورد مممم معقول يكون بيحبها يعني انا ها يبقا ليا اب تاني

مالك بغضب و غيرة.. قوم يا زين حضر نفسك عقبال ما اغير هدومي علشان اوديك لى امك زمانها جت من شغلها

و بعد شوية ساعتين وصل مالك و زين لى منزل ليليان اللى اول ما شفت ابنها حضنته

ليليان.. وحشتني اوى يا قلب ماما

زين .. ماما جعان عملتي ليا المكرونه بالبشاميل اللى بحبها

ليليان.. طبعا يا حبيبي النهاردة عملت كل الاكل اللي زين باشا بيحبو روح غير هدومك و انا شوية و جاية 

و راح زين دخل المنزل

مالك .. مش معنى انكي بتشتغلي ف تكوني حرة كله الا ابني مش ناقص تجيبي ليه جوز ام انا مش عايز ابني يتعقد

ليليان نظرت ليه بقوة و ثابت.. والله انا حرة اتجوز اتح..رق انا حرة و بعدين مش معنى انى بعملك باحترام لحد دلوقتي يبقا نسيت انت كسرت قلبي و انا مش ناسيه اللى حصل لحد دلوقتي ف ياريت قبل ما تحسبني حاسب نفسك و وجها قبل ما تواجهني على الاقل انا لو اتجوزت ف عادي انت مش على ذمتي علشان تتكلم و اكني عاملة جري...م...ة ثم انا كرهت الجواز والحب بسببك ف متجيش دلوقتي تعمل فيها الضح....ية لان مش ليق عليك الدور و اتفضل من هنا

مالك نظر ليها بدهشة و غيظ و مشي ليليان قفلت الباب وقفت وراه حطت ايديها على قلبها و ابتسامة و بعدين راحت لى زين 

ليليان.. ايوة يا حبيبي جاية اهو 

تمت

الطلاق مش سهل اكيد لكن انكي تكملي مع شخص خان...ك اكنك بتموتي نفسك بى البطئ لان الخ.....يانة مش بتتنسي حتي لو عدت سنين هى لسه بتحبو و يمكن اكتر من الاول بس مش ها تقدر تكمل معاه يعني هوم بعيد عن بعض بس بينهم احترام و ذوق عكس لو كانوا كملوا في الوضع.. 

#بقلمي_نورا_فريد
#ليليان_المالك

الجزء الثاني الفصل الاول من هنا 



لمتابعة روايات سكيرهوم زوروا قناتنا على التليجرام من هنا


 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-