Ads by Google X

رواية هل احببتك (كامله جميع الفصول) بقلم سلمي محمد



رواية هل احببتك الفصل الاول 1 بقلم سلمي محمد 






البرت الاول .......

هل أنا واقع حقا لك هل أنا حقا عاشق كل تفاصيلك ولاكن لماذا ماذا فعلت لي حتى اكون عاشق مجنون
.
.
.
.
الام بصراخ :ياخديجه حرام عليكي والله اصحي بقى
خديجه:ماما عشان خاطري خمس دقايق بس 
الام: كل شويه خمس دقايق يابنتي عدت ساعه يابنت الجزمه قومي يلا 
خديجه:اي يازوزو في أي على الصبح
الام:قومي يابت لاحسن والله العظيم ب الي ف رجلي وعلى دماغك
خديجه: لا لا وعلى أي أنا قومت خلاص
.
.
نسيب خديجه تفطر وتعالو نتكلم عليها شويه
خديجه بنت جميله بيضه جسمها مظبوط طويلة شويه شعرها اسود طويل وناعم عصبيه شويه لا شويه كتير بس غلبانه وقلبها طيب بشرتها نعمه زاي الطفل محجبه ومحترمه مش بتاعت الكلام مع ولاد أو الحاجات دي هيا 20 سنه (من الاخر قمر يعني)

اكلت خديجه ولبس الاسدال وصلت ونزلت للجمعه 
ف انهارده اول يوم ف الترم
مريم:ديچا وحشتيني يابت 
ديچا: وانتي كمان والله وحشتيني اوي 
مريم: لا والله لو أنا كنت وحشتك فعلا كنتي سالتي عليا مش تختفي كده 
ديچا: معلش والله بس انتي عارفه أنا سافرت الصعيد عشان وفاة تيته معلش يامريومه
مريم: اه معلش نسيت 
ديچا: شوفتي انتي الي كنتي ناسيه اه صح يامريم متعرفش اي حاجه عن ياسين
مريم بتوتر: ياسين لا لا معرفش
ديچا: مالك يابنتي في أي
مريم: معلش ياديچا بس لازم اقولك على حاجه
ي ياسين خطب
ديچا بصدمه: اي انتي بتقولي اي انتي بتهزري صح
مريم:أنا اسفه اني مقولتش بس انتي مكنتيش بتردي عليا بس كان لازم تعرفي أنا اسفه
ديچا ببكاء: طيب لي يعني دانا كنت بحبه أنا محبتش غيره والله يامريم أنا قعدت سنتين بحبه لي يعمل كده 
مريم: خلاص يا ديچا وانبي خلاص امسحي دموعك عشان وصلنا متخلهوش يشوفك كده 
ديچا تمسح دموعها زاي الاطفال: خلاص بس انا لازم اتكلم معاه 
مريم: قولتلك يا خديجه هوا مش كويس وان هوا كان بيضحك عليكي زاي اي بنت تانيه 
خديجه: هوا الي جالي هوا يامريم جيه وقال أنا بحبك وعايزك وعايز اتجوزك 
مريم: كان كذاب ياخديجه كذاب
خديجه: خلاص يامريم وانبي خلاص انا مش قادره
مريم: أنا اسفه اهو هتروحي ولا اي 
خديجه: لا ولا كاني شيفاه 
مريم بمرح: هيا دي ديچا حبيبتي هوا حيوان اصلا
خديجه: اه ميستهلش
..
..
.. 
نسبهم بقى ينمو براحتهم ونروح عند البطل بتاعنا بقى
زين: يلا يابني بقى اتاخرنا انجز 
عيسى: اهو بلبس الكوتشي اهو 
زين: والله العظيم لو قعدت خمس دقايق تاني لا همشي بالعربيه وشوف مين هيوصلك 
عيسى: يعم خلاص انا اهو قدامك وبعدين أنا معايا عربيه عادي انت هتتنك على اي 
زين: عشان العربيه الجديده بتاعتي
عيسى: ماشي ايوها الساق بتاعي
زين وهوا بيمشي بالعربيه: ماشي يعم عيسى روح بقى بعربيتك 
عيسى: خلاص خلاص انا ال ابن كلب جزمه اني بتكلم معاك
زين: ولد عيب الألفاظ دي انت ولد محترم
عيسى: انجز يعم بقى وانبي 
زين:طيب اركب ياخويا اركب
.
.
.
.
نسبهم بقى يوصلو على مهملهم ونتكلم عليهم شويه
زين اسمو زين محمود الصياد ابو من أكبر رجال الأعمال ف مصر هوا محترم بس مش اوي في حتى سافله بردو هوا طويل وعامل فورمه إنما اي حكاية
(احم احم كفايه قلة ادب نكمل)
قمحاوي شويه عنيه زاي عيون الصقر لونها عسلي
ومش بيحب الارتباط والكلام دا بس بيحب البنات يعني المهم يعني هوا جديد ف الكليه دي كان بيدرس برا ف امريكا ولاكن رجع عشان ابو تعبان وقرر يكمل تعليم ف بلده هنا هوا22 سنه 

عيسى يبقى ابن عمو واسمه عيسى محمد الصياد هوا شبه ابن عمو بس الفرق أن عيسى مش بيحب البنات وهنعرف السبب بعدين المهم هوا قمحاوي اكتر من زين و قصير عن ابن عمو شويه وطبعا الجسم اي حكاية فورمه جامده وعضلات اي اخر حاجه (بعتزر أن قلة ادبي بس بوصف الولا يعني اعمل اي) كان مسافر مع زين ورجع معاه (يا نعيشو عيشه فل يا نموت احنا الكل)

مريم: ديچا متروحي تجيبلنا اكل من الكافتيريا 
خديجه: اه يارجلي ياما مش قادره والله روحي انتي
مريم: تمثيلك وحش روحي يابت 
خديجه: خلاص خلاص هروح
مريم: عايزه ببس
خديجه:اي أوامر تانيه يافندم
مريم:لا شكرا
خديجه: والله العظيم بارده
مريم:مش اكتر منك
مشيت خديجه تجيب اكل وهيا راجعه خبطت ف حد 
خديجه: معلش والله مكنش قصدي
زين: ينفع كده يعني اكمل اليوم ازاي دلوقتي
خديجه: معلش والله انا بجد مكنتش مركزه اسفه
زين بعد ما ركز ف الملامح الجميله الي قدامه: طيب اعمل اي أنا دلوقتي
عيسى: خلاص يا زين أنا معايا هدم ف الشنطه البس منها 
مريم: في أي ياخديجه اي كل دا انا جعانه 
خديجه: اصل وانا جايه اخباتط ف الاستاذ دا 
مريم: يعني مش هاكل
خديجه: اسكتي دلوقتي
مريم: ديچا بت هما الحلوين دول 
خديجه: اه 
مريم: يلهوي يابت دول قمر ولا الي وقاف على اليمين دا عسل 
خديجه: احترمي نفسك يازفته شيلي ايدك دي 
زين: طيب ياستاذه خلاص حصل خير
مريم: اسمها خديجه اقول خديجه
زين ابتسم على مريم وقال: تمام يا خديجه حصل خير بس خدي بالك بعد كده
خديجه: لا انا باخد بالي على فكره ومش بشي تايه كده 
عيسى: مخلاص يا ستي قولنا تمام حصل خير بتتكلمي كتير لي 
مريم: لا هيا على فكره تتكلم براحتها 
زين: خلاص ياجماعه تمام ياستي أنا مكنش قصدي حاجه المهم حصل خير
خديجه: ولا انا كان قصدي حاجه

الفصل الثاني من هنا



 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-