-->

نوفيلا صغيرتي بيلا البارت الرابع عشر والاخير

نوفيلا صغيرتي بيلا البارت الرابع عشر والاخير

    البارت ال14والأخير..
    ..كفى..
    فراق..
    عتاب..
    خصام..
    ..كفى..
    بعاد..
    بكاء..
    الم..
    ندم..
    فقد..حان وقت..
    اللقاء..السماح..الارتياح..الفرحه المنتظره..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


    ..بمنزل حنان..
    بدموع..
    تنظر حنان لابنتها الواقفه امامها..
    ببتسامه من بين دموعها همست..
    حنان:قربى يا بيلا..هبطت دمعه حارقه على وجناتيها مسحتها سريعا..تعالى حبيبتى خلينى اخدك فى حضنى..
    تنظر لها بيلا بجمود مصتنع..
    ممسكه بيد زوجها بقوه..كلما شعرت بضعفها تضغط على يده قليلا..فيبادلها هو الضغطه بأخرى مطمئنه..
    اغمضت حنان عيونها بعنف من جمود ابنتها الظاهر..
    اخذت نفس طويل وجاهدت للتحكم بدموعها ومن ثم نظرت لها..بيلا حبيبتى انا مش هحكيلك تانى عن اى حاجه حصلت بينى وبين باباكى زمان..ابتسمت بألم..


    كفايه كلام فى الماضى..والماضى مؤلم وجارح..
    ولما اتكلم عنه هجرحك وانا كمان جرحى هرجع ينزف بعد ما طاب..علشان كده بيقولو الكلام فى الماضى نقصان فى العقل..صمتت لوهله..مش عيزاكى تاخدى فكره مش تمام عن والدك..
    لعل الله يجعلك سبب لرجوعه للطريق الصحيح يابنتى..
    تستمع بيلا لها بقلب يعتصر تجاهد حتى لا تبكى عيونها اصبحت شديده الاحمرار..
    تحولت نظرة حنان لاخرى راجيه..بل متوسله..
    وانهمرت دموعها فجأه بغزاره وهمست من بين شهقاتها..
    سامحينى..وخلينا ننسى اللى فات يا ابتهال وتعالى فى حضنى يابنتى..ابتلعت ريقها بصعوبه واكملت بتاكيد..
    واوعدك انى عمرى ما هبعد عنك تانى..بكت اكثر..
    الا بموتى المرادى..
    ..العاصى..
    شعر برجفه جسد صغيرته..
    فضمها لحضنه سريعا..واضعا ذراعه حول كتفها بحمايه..
    ويده الاخرى ممسكه بكلتا يديها يربط عليهم برفق..
    وبصوتا يكاد يكون مسموع..همس بأذنها..
    عاصى:بعشق..هشششش..حبيبتى اهدى انا هنا..
    نظرت هى له نظره طويله..
    تحدثه بعيونها..انها حقا اشتاقت لحضن والدتها..بل تشتاق ان تبادلها حضنها..
    اشتاقت لوجودها معها..
    تخبره انها ستسامح وتصفح وعفى الله عما سلف..
    وكفى..فراق..


    ولكن؟!! تخبره ايضا..انه سيظل وحده دائما وابدا كل عائلتها..
    حقا..هو كذلك..
    ..العاصى..هو حياه صغيرته..وكل عائلتها..
    وسيبقى هو خير زوج وخير سند..
    ابتسمت له ابتسامتها الرائعه..تنتظر منه ان يأذن لها حتى ترتمى داخل حضن والدتها..
    تأمل هو ملامحها التى يعشق كل تفصيلها وهمس لها ببتسامه عاشقه..
    مهما حصل هتفضلى صغيرتى..اشار لها بعينه على حنان الناظره لهم بلهفه..
    تنتظر قرار ابنتها بقلب مرتعب وبدموع تتساقط لا اراديا..
    فاخذ هو نفس عميق وهمس لها بحنان..
    حبيبتى..انسى وخدى مامتك فى حضنك..
    اخيرا..


    اعطاها الاذن..تحترم هى مشاعره وتقدرها كثيرا..
    نظرت له قليلا ودموعها بدات بالهطول وهمست بعشق..
    بيلا:بحبك اوى..
    نهت جملتها وقبلت وجنتيه سريعا..
    والتفت لوالدتها ببتسامه من بين دموعها وتحدثت بهدوء وتعقل شديد..
    بيلا:انا مسمحاكى من قبل ما اشوفك اصلا..
    اقتربت منها خطوتين..وبشكرك كمان من كل قلبى..
    نظرت لها حنان بزهول..فاكملت هى بصدق..
    اه والله بشكرك بجد..تنهدت براحه..لو مكنتيش سبتينى عند تيته..
    نظرت لعاصى الناظر لها بعيون تفيض عشقا..
    مكنتش هبقى صغيرة العاصى..نظرت لحنان..
    لما فكرت كويس فى اللى حصلى واد ايه كنت كرهاكم ادركت معنى عسى ان تكرهو شيئا وهو خيرا لكم..
    وحسيت انى لازم احمد ربنا عمرى كله واشكركم كمان انكم سبتونى لعاصى يربينى..
    اقتربت اكثر وجلست على ركبتيها امام حنان التى تبكى بنحيب واكملت..لانه ربانى على البر والاحسان للوالدين مهما عملو..اخذت نفس عميق..انا مسمحاكى يا..بكت بقوه..
    يا ماما..
    نهت جملتها وارتمت بحضن والدتها..
     احتضانتها حنان بقوه وتحدثت من بين شهقاتها..
    حنان:حقك عليا يا حبيبتى..
    تربط بيلا على ظهرها بحنان بالغ..وتهمس لها..
    بيلا:خلاص..كفايا عياط..


    ابتعدت عنها حنان وامسكت وجهها تقبل وجناتيها وجبهتها بعمق وتتحدث بحب شديد..
    حنان:انتى نور عينى يا ابتهال..والله يا بنتى بعدك كان نار فى قلبى..اشارت بيدها على الكرسيى المتحرك التى تجلس عليه واكملت..بعدك عنى هو اللى قعدنى القعده دى..
    مسحت بيلا دموع حنان بأناملها وتحدثت برجاء..
    بيلا:ممكن تخفى بقى..عبست بملامحها قليلا..
    انتى مش هتبعدى عنى وانا كمان مش هبعد عنك..
    يبقى ان شاء الله فى اقرب وقت تستغنى عن الكرسيى دا..
    حنان:بفرحه عارمه..مدام انتى سامحتينى وهتفضلى فى حضنى يبقى هخف ان شاء الله..
    قبلتها بيلا من وجناتيها وتحدثت ببتسامتها الاكثر من رائعه..
    بيلا:بثقه..ان شاء الله هتخفى يا..احتضنتها ودفنت وجهها بصدرها بخجل..يا ماما..
    ظلت طويلا بحضن والدتها..
    وبلحظه..كانت ركضت هاجر وشقيقها سيف نحوهم واحتضنو حنان وبيلا ايضا بفرحه عارمه..
    تحت نظرات عاصى وعلى الذان تلتمع عيونهم بالدمع من شده تأثرهم..
    تنهد عاصى برتياح قليلا وهمس بداخله..
    عاصى:الحمد لله..جز على اسنانه وانتفض قلبه قليلا بخوف..
    ربنا يستر من المقابله التانيه..


    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..بمنزل علا..
    بطله ولا اروع..
    خرجت علا من غرفتها..
    تبحث عن والدتها وتنادى عليها بعلو صوتها..
    علا:بتوتر..ماما..يااااماماااااا..
    عبير:تعالى يا علا انا فى المطبخ..
    ركضت نحوها وتحدثت بستعجال..
    علا:بصيلى كده يا ماما..نظرت لها عبير بفرحه شديده وتحدثت بدموع..
    عبير:زى القمر يا حبيبتى..دارت علا حول نفسها بفستانها الكحلى ذو وردات صغيره حمراء وحزام حول خصرها احمر وحجابها الاحمر الرقيق وتحدثت بتسائل..
    علا:الفستان حلو عليا ولا غامق ولا اللون الاحمر كتير ومبوخنى..
    عبير:ببتسامه من بين دموعها..قولتلك زى القمر يا علا..
    اقتربت منها واحتضانتها..ربنا يكملك على خير المرادى ويفرحك يا حبيبتى..
    احتضانتها علا وبدات بالبكاء وتحدثت بندم من بين شهقاتها..
    علا:متزعليش منى يا ماما..انا عارفه انى كنت بعمل حاجات بتزعلك منى اوى و؟؟..
    قطعتها عبير سريعا..
    عبير:انا مش زعلانه منك يا علا..بكت..انتى اللى متزعليش منى انا وابوكى يا حبيبتى..
    وصدقينى يا بنتى مافيش اب وام مبيحبوش ولادهم او يبقو قصدين يأذوهم..


    لكن ساعات غضبنا بيعمينا وناخد قرار من غير ما نفكر ونرجع نندم عليه..بكت بنحيب..زى انى رفعت قضيه خلع على ابوكى عند وكبر منى..رغم انه كان ونعمه الزوج..
    علا:ببتسامه متألمه..بس هو جرحك..واتجوز عليكى..
    تنهدت عبير وتحدثت بندم..
    عبير:اتجوز عليا بسبب عندى..وغرورى يا علا..
    جلست على احدى الكراسيى..
    انا كنت متهوره وطايشه وهو استحملنى كتير اوى الصراحه..
    .وبقيت اقرنه بازواج صحابى واتريق عليه ومنعت نفسى عنه بالشهور وحسسته انى قرفانه يلمسنى..
    بكت بقوه اكبر..ودى حاجه هانته و كسرته كمان..
    حب يورينى ان اى واحده تتمناه وتتمنى قربه..
    اقتربت علا وجلست جوارها تستمع لها بتمعن وعيون تفيض بالدمع..واتجوز صحبتى اللى كانت بتقوينى عليه وتكرهنى فيه وفى شكله..
    ساعتها نار قلبى ولعت وبقيت زى المجنونه..
    وهو رفض يطلقنى علشانك..بس انا مرضتش وقولتله لو عايزنى ارجعلك انا وبنتك تطلق التانيه..
    وفعلا طلقها واختارك..بس انا كبريائى منعنى ارجعلو..
    واستنيته يتحايل عليا اكتر..ويتعب على ما ارجعلو اكتر..
    عدت سنه ورا سنه..واحنا فى مشاكل بسببى لانى مش راضيه ارجع..لحد ما ظهر قانون الخلع..
    وبكل غباء منى رفعت عليه قضيه وكسبتها ودى كانت القضيه اللى جابت أجله..بكت بعنف..انا السبب يا علا..
    اوعى تبقى زى يا بنتى..انا بموت من الندم والله..
    ربطت علا على يدها وتحدثت بتعقل..
    علا:اطمنى يا ماما..انا لحقت نفسى..
    عبير:ببتسامه من بين دموعها..انتى فيكى حاجات حلوه اوى وخداها من ابوكى الله يرحمه..احتضانتها بحب..
    علشان كده لحقتى نفسك وباذن الله هتنجحى فى حياتك ومش هتبقى زى امك..بكت بقوه..الفاشله..
    علا:ببكاء..متقوليش على نفسك كده يا ماما..
    ابتعدت عنها ونظرت لها..كفايه انك مرتضيش تتجوزى وتسبينى..


    عبير:بألم حاد..اتجوز راجل غير ابوكى!؟؟..
    اغمضت عيونها بعنف وهمست..معرفتش قيمته الا لما راح..
    ساد الصمت المكان قليلا..
    فهبت عبير واقفه ومسحت دموعها سريعا وتحدثت بستعجال..
    خلينا نرجع لفرحتنا..ربطت على ظهرها بحنان..
    يله يا حبيبتى سبينى اشوف بعمل ايه وانتى قومى كملى لبسك..
    هبت علا واقفه
    علا:بفرحه ظاهره على ملامحها.. هتصل على عاصى علشان يجيب بيلا تختار معايا..انا حاسه انى تايهه..
    عبير:بزهول..بيلا!!!!!!؟؟..
    علا:ببتسامه..ايوه بيلا يا ماما..ومتخفيش انا على رأى عاصى..تنهدت براحه..عقلت..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..بعد مرور بعض الوقت..
    بصعوبه..
    استطاعت بيلا مغادره حضن والدتها..
    وتحدثت بستعجال موجهه حديثها لهاجر..
    بيلا:جوجو البسى بسرعه هنروح كذا مشوار مهم وعيزاكى معايا..
    هاجر:بفرحه بلهاء..الله جوجو..وعيزانى معاكى..
    اقتربت منها واحتضنتها بحب واكملت..
    احلى اخت دى ولا ايه..قبلت وجناتها..ثوانى واكون جاهزه..
    حنان:بلهفه..هتيجى تانى امتى يا بيلا..
    بيلا:ببتسامه..كل يوم..مالت براسها على كتفها..
    واكتر من مره فى اليوم كمان..نظرت لها..لحد ما تقومى بألف سلامه وتفتحيلى الباب بنفسك..
    عاصى:بتاكيد..بأمر الله فى اقرب وقت..
    هاجر:بصراخ..انا جاهزه للمشاوير مع اختى..يسسسسسس..
    بيلا:هههههههههه..انتى لحقتى يا بنتى..
    اقتربت هاجر وجذبتها من يدها وسارت بها نحو الخارج وتحدثت بستعجال..
    هاجر:دى اول مره فى حياتى البس بالسرعه دى..عايزه اخرج انا واختى ونرجع انا واختى..عااااااااا احساس حلو اوى..
    التفت خلفها تنظر لعاصى..يله يا جوز اختى احنا جاهزين للمشاوير..

    عاصى:بستاذن..طيب بعد اذنكم احنا هنروح كام مشوار وهاجر هتيجى معانا..
    على:بفرحه لفرحه زوجته..طبعا هاجر مش هتسيب اختها..ولا اختها هتسبنا تانى..نظر لبيلا..مش كده يا بنتى..
    بيلا:بخجل..ان شاء الله يا عمو..
    على:بمزاح..حيث كده خدى الواد اخوكى الغلس دا كمان معاكى..
    سيف:بعبوس..غلس ايه بس يا والدى هتدى بيلا انطباع سيئ عنى كده..ابتسم بسماجه واكمل بمزاح..لو عيزانى معاكى انا كمان قولى يا بيلا عادى وانا هقولك عندى تمرين ومش فاضى..
    بيلا:بدهشه..دا انت فعلا زى ما عمو على قال..
    اقترب عاصى وخبط على كتفه وتحدث بوعيد..
    عاصى: طيب خليك فى تمرينك واستعد كويس علشان هقبلك ماتش..
    سيف:نظر لوالده ببكاء مصتنع..علقه جديده من عم عاصى..
    على:هههههههههه..بالشفا..
    عاصى:اتجه نحو بيلا وامسك يدها..
    ويدها الاخرى تمسكها هاجر..
     وسار نحو الخارج وتحدث بتاكيد..
    عاصى:استعد يا سيف واعمل حسابك اخواتك هيكونو الحكم بنا..

    صرخت الفتاتان بحماس..وركضو سريعا نحو والدتهم التى تضحك اخيرا من قلبها ومالو عليها وقلبو وجناتيها بحب وتحدثو وهم يركضان لخارج المنزل..
    بيلا..هاجر:سلااااموزززززز..نظرو لبعضهم بتفاجئ وانفجرو بالضحك بعيون تلتمع بها الدمع من شده فرحتها..
    ..بعد عده دقائق..
    باحدى المحلات الكبرى.
    ..بيلا..
    حياه العاصى..
    ..وكفى..
    بعشق شديد..
    بحنان بالغ..
    يجلس امامها على ركبتيه..
    يساعدها لارتداء حذائها الجديد..
    كلما مالت لتحاول ارتداءه هى..
    يمنعها بنظرته وهمسه لها ببتسامه عاشقه..
    عاصى:حبيبتى..انا هلبسهولك..
    بيلا:بخجل..عاصى..كل اللى فى المحل بيبصو علينا..
    عاصى:بلامبالاه..يولعو..
    تحولت نظرته لاخرى غيوره حد الجنون واكمل..
    امال اسيبك توطى انتى قدامهم؟!!..
    ابتسمت هى بفرحه عارمه..
    واكتفت بتأمله بهيام وعيون يظهر بها شده عشقها له..
    نظر هو لها بعدما انتهى وتحدث بتسائل..
    ها يا روحى..المقاس مريح رجلك ولا عايزه نمره اكبر..
    بيلا:بهيام..حلو..تتنقل بنظرها لكافه ملامحه..
    حلو اوى..
    عضت شفاتيها بخجل وتوردت وجناتيها بشده..تجنن..
    هب عاصى واقفا امامها وتحدث بتوتر بصوتا خافض..
    عاصى:قلب عاصى انتى..بلاش نظرتك دى بتطير عقلى..
    مال على اذنها قليلا وهمس بشوقا جارف..
    هتخلينى اتهور وابوسك دلوقتى ويبقى فعل فاضح فى الطريق العام..
    بيلا:ببتسامه خجوله..لا يا عاصى اعقل..
    اقتربت منهم احدى العاملات بالمحل وتحدثت بميوعه موجهه حديثها لعاصى..
    الفتاه:حضرتك هتاخد الفساتين دى كمان..
    بنظره حارقه اشار لها عاصى على زوجته..
    نظرت لها الفتاه بحقد دفين وتحدثت بضيق..
    الفتاه:هتخديهم حضرتك..

    بيلا:ببراءه..حلوين عليا يا عاصى..اخدهم ولا اشوف حاجه تانيه..
    عاصى:بحنان..يجننو عليكى..امسك كف يدها مخللا اصابعه بين أصابعها..خديهم وهنشوف كمان لو فى حاجه احلى..
    نظر لحذائها..بس قوليلى الاول..الكوتش دا مريحك اكتر من التانى..
    بيلا:امممم..حلو اوى ومريحنى..نظرت للعامله التى تقف تنظر بهيام وبلاهه لعاصى..انا هخدهم..رفعت قدمها قليلا..
    وهاخد الكوتش الكيوت دا كمان..
    لم ترد عليها الفتاه..فقط مكتفيه بالنظر لعاصى ببتسامه حالمه بلهاء..
    اما عاصى مكتفى بالنظر لبيلا ببتسامه عاشقه..
    لحظت بيلا نظرتها لزوجها فخبطت على كتفها باحدى اصابعها برفق..
    نظرت لها الفتاه بملل وقليل من الاشمئزاز وتحدثت بضيق..
    الفتاه:ها يا انسه؟!! هتخديهم خلاص..
    بيلا:بهدوء..اممممم..قولتلك هخدهم..ابتسمت اكثر..
    بس انتى مش مركزه معايا..
    الفتاه:ببتسامه مصتنعه..طيب تحبى تقيسى حاجه تانيه..
    جذبها عاصى نحو مجموعه اخرى من الفساتين ولكن لغير المحجبات وهمس باذنها بعبث..
    عاصى:حلو اوى الفستان الاحمر دا..عايز اشوفه عليكى..
    غمز لها..هيبقى وهم عليكى يا روحى..
    بيلا:بخجل..لا يا عاصى..دا عريان خالص..مش هينفع اخرج بيه..نظرت لمقاسات الفستان بزهول..وكمان هيبقى صغير خالص عليا..
    عاصى:حبيبتى انتى هتلبسهولى انا وبس..
    اقتربت الفتاه وحملت الفستان بيدها وتحدثت بلهفه..
    الفتاه:ممكن تقسيه وتشوفى المقاس عليكى..
    عاصى:برفض قاطع ونظره مسلط على صغيرته..لا طبعا..
    مال على اذنها..مستحيل تقلعى هدومك بره البيت..
    تستمع لهم الفتاه بفضول شديد..
    الفتاه:عادى تقيسه على هدومها..
    بيلا:بخجل همست بأذن عاصى..لا مش هاخده اصلا..
    عاصى:بهمس عابث..هتخديه اصلا وهشوفه عليكى..
    بحث بعينه عن هاجر التى تنتقى لها بعض الثياب والحقائب وتحدث بصوتا عالى نسبيا..
    سيف..نظرت له هاجر فاشار لها ان تأتى..
    هاجر:بفرحه..نعم يا جوز اختى..
    عاصى:هههههههه..يا بنتى بطلى كلمه جوز اختى اللى عماله تقولهالى من صبحيه ربنا دى..
    هاجر:برجاء..سبنى اقولها ونبى..احتضنت بيلا..
    الاخت نعمه كبيره اوى ميقدرهاش غير اللى اتحرم منها..
    نظرت لبيلا بدموع تلتمع بعيونها..

    وانا اتحرمت من اختى سنين..
    بيلا:بدموع..ربنا مش هيفرقنا تانى يا هاجر..
    نهت جملتها وقبلت وجناتيها بحب وتحدثت بمزاح وخجل..
    تعالى معايا اما اقيس الفستان اللى جوز اختك مصمم عليه..
    نظرت هاجر للفستان وشهقت بقوه..
    هاجر:وااااااو..دا رووووعه يا بيلا..
    عاصى:بفخر..مش زوقى..نظر لصغيرته..وهيبقى على بيلا اجمل واحلى..
    هاجر:بستعجال..طيب يله بسرعه عايزه اشوفه عليكى..
    همو بالسير..
    لكن؟!!..اوقفهم عاصى سريعا..
    عاصى:بتاكيد..بيلا..تقيسى على هدوك..نظر لها نظرته التى تعلمها هى جيدا..
    بيلا:بطاعه..اطمن..حاضر هلبس على الهدوم..
    انتظرت الفتاه حتى اختفو داخل غرفه البروفه..
    وبعيون تلتمع بالمكر..اقتربت من عاصى وتحدثت ببكاء مصتنع..
    الفتاه:لو سمحت..ممكن اطلب من حضرتك طلب..
    عاصى:بهدوئه المعتاد..خير..
    الفتاه:بتمثيل..حضرتك شكلك شهم وراجل اوى..
    بكت بصتناع اكثر..
    وانا واقعه فى مشكله ومحتاجه مساعده حضرتك..
    نظر لها عاصى بتمعن يستشف صدق حديثها..
    شعرت هى انه على وشك كشف كذبتها فتحدثت ببكاء حقا..
    ارجوك سبنى احكيلك وبحلفك بكل حاجه غاليه عندك تساعدنى..

    عاصى:قوليلى ايه مشكلتك؟!..
    لمحت هى صاحب المكان يقترب عليها فاكملت بستعجال..
    الفتاه:مش هينفع هنا صاحب المكان يرفدنى..
    نظرت له بتوسل..
    ممكن تدينى رقمك اكلمك..
    نظر لها عاصى قليلا..
    تبادله هى النظره بأخرى راجيه متوسله..
    هم عاصى بالرد لكنه لمح صغيرته تقترب عليه ببتسامتها الذى يعشقها..
    تحرك هو نحوها بلهفه فأوقفته الفتاه ثانيا..
    الفتاه:حضرتك متدنيش الرقم..
    جذب هو بيلا من يدها واضعا ذراعه حول كتفها كالعاده وتحدث للفتاه ببتسامه مصتنعه..
    عاصى:ادى رقمك لمراتى وانا هخليها تكلمك واحكلها مشكلتك وهى تحكهالى ولو قدرت اساعدك مش هتأخر..
    نظرت لها بيلا بفهم وتحدثت بهدوء..
    بيلا:انتى عندك مشكله؟!!!نظرت لعاصى..وكنتى عايزه جوزى يحلهالك..
    الفتاه:بتوتر. احححم..اه..لا..اقصد خلاص شكرا..
    خبطت هاجر على كتف الفتاه ببعض الحده..
    هاجر:شكرا..امممممم..الشكر لله يا حلوه..نظرت لبيلا..
    سبهالى انا يا بيلا هعرف مشكلتها ايه..
    اقتربت من اذنها وتحدثت بتهديد..

    انجرى بقى من وشى بدل ما اقطع عيشك من هنا علشان نظرتك لجوز اختى انا فهماها من ساعه ما دخلت المحل..
    الفتاه:بهمس ووقاحه..اه طبعا لازم تكونى فهماها كويس..نظرت لها بحاجب مرفوع..ما انتى بتبصيلو نفس البصه..
    هاجر:همست بهدوء..البنت السافله بتشوف كل البنات زيها ولما تقابل واحده هى متأكده انها مؤدبه ومستحيل تكون زيها..نظرت لها بستحقار..بتعمل زيك كده وبتقولها نفس كلامك القذر اللى قولتيه..
    اخذت من يدها ثياب بيلا واكملت..امشى من وشى احسنلك بدل ما اعملك انا مشكله فعلا..
    جزت الفتاه على اسنانها وسارت نحو واحده من زملائها وهمست لها بأمر..
    الفتاه:روحى انتى كملى معاهم..نظرت لها بغضب..
    قريتى معرفتش اعلق الواد المز..
    ..اما العاصى وصغيرته..
    منفصلان عن العالم بنظراتهم..
    عاصى:بهمس...ها يا روحى الفستان عجبك..
    خفضت هى وجهها بخحل..وتحدثت بصوتا هامس..
    بيلا:الفستان وهم..زوقك يجنن..عبست بملامحها..بس انا اتكسفت من هاجر و قلعته على طول..
    مال عاصى على اذنها وهمس بعبث..
    عاصى:بس مش هتتكسفى منى..لاهث بانفاسه قليلا..
    وهتلبسيه زى ما هو مش على الهدوم..
    بيلا:بخجل..عاصى اسكت..ضحك هو بصوته كله..
    وهم بالحديث لكن رنين هاتفه قطع حديثه..
    نظر للمتصل وتحدث لبيلا بستعجال..
    عاصى:علا..احنا نسيناها..
    بيلا:طيب يله نحاسب ونروحلها على طول..
    ضغط عاصى على زر الفتح..
    عاصى:ايوه يا علا؟!!..
    علا:بصراخ..انت فين يا عااااااااااصى..تعالى بسرعه؟؟!!..

            الخاتمه من هنا

    إرسال تعليق