Ads by Google X
قصة اعترافات ساحرة تائبه كامله -->

قصة اعترافات ساحرة تائبه كامله

قصة اعترافات ساحرة تائبه كامله

    #قصة_حقيقية

    #إعترافات_ساحرة_تائبة..(الجزء 1)

    تقول صاحبة القصة..

    كنت أكبر ساحرة في منطقتي لمدة طويلة..و لكن الآن تبت و لله الحمد..

    بدأت قصتي منذ صغري..عندما وصلت سن الزواج ..كنت جميلة جدا..و كان العديدون يتمنون الإرتباط بي..فاختار والدي واحدا و لم يكن لي كلام فوق كلامه..
    فبدأت أحس بأمور عجيبة تحصل معي..

    عندما تزوجت سحرت في اليوم الأول لي في بيت أهل زوجي..و ازدادت النار في صدري و هربت من بيت زوجي و أنا حامل..

    أكون طبيعية جدا و لكن ما إن أرى زوجي إلا و أحس بالدنيا كلها تطبق علي و كأنما يضع يده على وجهي و يخنقني..

    بدأت في طريق لا تبشر بالخير..
    بدأ يأتيني رجل في المنام بلباس أبيض و وجه كالقمر..

    لم أكن أعرف أنه أكبر شيطان..
    بدأ يقول لي أشياءا تقع دائما ..مما جعلني متميزة في عائلتي..

    صار الكل يسألني و يأخذ رأيي..
    إستمريت معجبة بما أنا فيه من الحدس العجيب إلى أن جاءني بعد الولادة..

    و أنا احمل إبني بين ذراعي أريد إرضاعه.. فجاءني ذاك الرجل الناصع البياض و طلب مني ألا أرضعه  و أعطاني طفلا آخر بالمقابل يبدو طبيعيا و يريد أن نتبادل..طفل بطفل..

    تحركت مشاعر الأمومة و لم أثق به هذه المرة و أخذت بسرعة إبني و أرضعته ظانة أني أحميه..
    فتوقف الرجل الأبيض عن الإلحاح ما إن دخلت أول قطرة حليب إلى جوف طفلي فصار محرما عليه ..

    بعد أن رفضت طلبه للمرة الأولى لم يحصل لي شيء ..

    و ترك إبني و شأنه لكن لم يكن ليتركني و شأني أبدا..

    إستمرت زيارته لي و كنت أراه و أتحدث معه دون أن يراه غيري..
    أخبرني أني قد سحرت و من سحرني و كيف حصل ذلك بالتفصيل..

    و قد صرت مملوكة لهم الآن..
    و سأعيش حياة هادئة و  من أثرى الأثرياء..
    و بالمقابل لن أفعل إلا شيئا بسيطا و هو....

    الجزء الثاني من هنا

    إرسال تعليق