Ads by Google X
رواية سيد القمر الأسود الفصل الرابع -->

رواية سيد القمر الأسود الفصل الرابع

رواية سيد القمر الأسود الفصل الرابع
    الفصل الرابع

    بعد مرور شهر..
    وقفت حبيبه بعد انتهاء موعد عملها وخلود دولت هانم الى النوم تتابع بانبهار عشاء العمل المقام في القصر والذي ضم بعض اكبر رجال الاعمال وزوجاتهم الذين يرفلون في ثياب غاليه انيقه ويتحلون بمجوهرات ثمينه وغاليه
    بالاضافه الى عمر الذي ارتدى بدله تكسيدو سوداء انيقه تبرز وسامته وقامته الرجوليه القويه وخالته عصمت هانم التي قامت بدور المضيفه وهي ترتدي فستان ازرق طويل راقي وتحلت بقطع مجوهرات ثمينه ومي ابنتها التي ارتدت فستان زهبي قصير ذو حمالات رفيعه وحذاء زهبي مرتفع الكعبين ذو سيور متقاطعه يصل لاعلى قدميها وقد تحلت هي الاخرى ببعض من المجوهرات الثمينه وهي تلف يدها بتملك حول زراع عمر
    الذي كان يتحدث بجديه في بعض الاعمال مع ضيوفه

    تابعت حبيبه بغيره لم تستطع السيطره عليها او تفسيرها يد عمر التي ارتفعت وأحاطت خصر مي وهو يبتسم لها ويتوجه بها الى غرفة الطعام برفقة ضيوفه
    ترقرقت الدموع في عينيها وشعرت بانقباض في صدرها وشعور بالغيره والدونيه يسيطر عليها وهي تتابعهم وهم يغيبون عن عينيها بعد دخولهم الى غرفة الطعام
    انتبهت حبيبه على يد احدى الخادمات وهي تقول لها بدهشه
    = حبيبه مالك مش سمعاني والا ايه بقالي كتير بكلمك

    حبيبه بارتباك
    = ليه في حاجه

    = بقولك العشاء بتاعك جاهز على الصنيه أهوه

    ابتسمت حبيبه بارتباك وهي تمتم بالشكر وحملت صنية العشاء وتوجهت بها الى غرفتها بعد انتهاء موعد عملها وخلود دولت هانم الى النوم..

    في نفس التوقيت..

    مالت عصمت هانم على إذن مي بعد ان اختلت بها جانبا
    = عملتي الي قلتلك عليه..

    مي وهي تبتسم بتوتر وترد بهمس
    = ايوه حطيت لها الدوا في العصير من غي ما حد يحس..ورميت بخاخة الربو تحت السرير من جوه خالص زي ما قلتيلي

    ابتسمت عصمت
    = كويس وبكده دي هتبقى اخر ليله للعقربه الي اسمها حبيبه..

    مي بتوتر
    = انا مش فاهمه حاجه..انتي خلتيني اعمل كده
    ليه والدوا الي خلتيني احطه لدولت هانم ده لازمته ايه

    ابتسمت عصمت بمكر
    = ابدا دا دوا قابض للشعب الهوائيه وبما انها عندها ربو فهيعمل لها أزمة ربو..وبما انك رميتي البخاخه تحت السرير فالازمه هتكبر وممكن يعني دولت تروح فيها
    وساعتها مين هيكون المسئول والمهمل قدام عمر الي ضيع بخاخة الربو ورماها باهمال تحت السرير

    ابتسمت مي بتفهم
    = حبيبه المرافقه بتاعتها

    ثم مطت شفتيها باحتقار
    = بس برضه مش فاهمه انتي تاعبه نفسك ومهتمه كده ليه دي طلعت او نزلت حتة مرافقه

    عقدت عصمت حاجبيها وهي تقول بتوعد
    = اسكتي انتي ..انا عارفه انا بعمل ايه

    ثم ابتسمت برقه وهي تنضم الى طاولة الطعام
    بأناقه شديده

    في نفس التوقيت..

    أغلقت حبيبه باب غرفتها عليها ودموعها تسيل بالرغم عنها وهي تقول بغضب من نفسها
    = طيب انا بعيط ليه دلوقتي..عمر ايه الي بفكر فيه انا اكيد اتجننت

    ثم إنسابت دموعها بالرغم عنها وهي تعنف نفسها
    = عمر ايه يا حبيبه الي بتفكري فيه إنتي فين وهو فين..
    وألا عشان بيعاملك كويس خلاص هتتجنني وتفكري فيه لا فوقي وبلاش تعيشي في الوهم دا حتى لو مكنتيش متورطه في المصيبه الي حصلتله برضه كان هيبقى مستحيل يبصلك اويفكر فيكي

    ثم وقفت تتأمل نفسها بانتقاد في المرآه وقد شعرت بطعم الغيره المر يتملكها وهي تقول بحزن
    = يعني هيسيب مي الي مال وجمال ونسب وكل الستات الي زي القمر الي يعرفهم دول وهيبصلك انتي

    ثم شعرت بالغضب وتملكتها غيره غير مبرره وهي تسحب العقده التي تجمع شعرها فينساب خلف ظهرها في تموجات رائعه وهي تقول بتحدي

    = جرى ايه يا حبيبه ما انتي كمان حلوه وزي القمر بس تحطي شوية مكياج و تلبسي زيهم وهتبقي زي القمر واجمل منهم كمان
    ثم اتبعت كلامها بسحب حقيبتها وإخراج فستان أسود قصير ضيق ذو حملات عريضه يصل لقبل ركبتيها بقليل كانت ترتديه وترتدي معه بنطال وجاكيت قصير
    ثم ابتسمت بعد ان ارتدته وهي تمسح دموعها ووقفت تتأمل الفستان الذي يبرز بسخاء جمال وتناسق جسدها..
    = هو حلو بس بقى ضيق عليا اوي ..الظاهر معدتش هعرف ألبسه تاني

    ثم اتبعت قولها بوضع أحمر شفاه ثقيل على شفتيها واأكملت وضع مكياج محترف لوجهها وعينيها وهي تبتسم بفخر
    = والله انا ممكن اكسب دهب لو اشتغلت ميكب ارتست
    ثم انحنت تضع سلسال رفيع كانت ترتديه كسوار ووضعته حول احدى قدميها
    ثم سحبت هاتفها القديم و بدأت تأخذ بعض الصور لها بوضعيات مختلفه وهي تضحك محاوله نسيان ما يحدث بالخارج ونسيان وضعها السئ الذي تعيشه لتتفاجأ بارتفاع صوت جرس الانزار المعلق في غرفتها والذي لا يستعمل الا للتنبيه ان دولت هانم بحاجه اليها لامر عاجل خاص بصحتها ..

    شهقت حبيبه وهي تقول بخوف
    = استر يارب هي النوبه جاتلها والا ايه

    ثم اندفعت خارج الغرفه وقد نسيت ماترتديه مع ارتفاع صوت الجرس مره اخرى بإلحاح شديد دخلت حبيبه الى الغرفه لتتفاجأ بدولت هانم جالسه على الفراش وهي تحاول التنفس بصعوبه شديده و تشير الى حاجتها الى دواء الربو الخاص بها والتي تبحث عنها بتعب شديد
    انحنت حبيبه تبحث عن بخاخ دواء ولكنه لم تجده حبيبه بتوتر وخوف وهي تشاهد اختناق دولت هانم امامها وتحول وجهها الى اللون الازرق

    = متخافيش يا دولت هانم انا عاينه واحده احتياطي عندي
    ثم اندفعت الى خزانة الادويه وسحبت منها بخاخ جديد كانت تحتفظ به كنوع من الاحتياط وفتحتها سريعا
    ووضعتها بداخل فم دولت هانم و هي تضغط عليها ليتسرب الدواء سريعا الى رئتيها ويعيد لهم قدرتهم على التنفس الطبيعي مره اخرى
    شهقت دولت هانم عدة مرات حتى استطاعت التنفس مره اخرى براحه
    وحبيبه تمرر يدها بحنان على ظهرها وهي تقول بارتباك

    = خدي نفسك بالراحه..أيوه كده .. ها بقيتي
    احسن

    ابتسمت الجده وهي تقول بتعب
    = متقلقيش يا حبيبه انا الحمد لله بقيت أحسن

    تنهدت حبيبه براحه وهي تناولها كوب من الماء
    لتتفاجأ بعمر يدخل مندفع بتوتر شديد الى الغرفه وهو يقول بلهفه شديده و ينحني على جدته يتفحصها بلهفه
    = ايه الي حصل جدتي جرالها حاجه..الجرس كان بيرن ليه ..

    ربتت الجده على يده بحنان..
    = متقلقش يا عمر انا بقيت كويسه خلاص ..

    حبيبه بتوتر
    = دي كانت نوبة ربو وإديتها الدوا وبقيت كويسه

    عمر بغضب..
    = وانتي مديتهاش الدوا علطول ليه ايه الي حصل و خلاكي ترني الجرس

    حبيبه بارتباك
    = انا مرنتش الجرس ..دولت هانم هي الي رنته علشان اجيلها اصلي كنت...

    قاطعها عمر بغضب مجنون
    = تجيلها..تجيلها منين..قصدك انها كانت لوحدها
    لما النوبه جاتها

    هزت حبيبه رأسها بايجاب وهي تتراجع للخلف بخوف وهو يصيح غاضبآ
    = يعني كان ممكن يجرالها حاجه لو مكنتش قدرت ترن الجرس..ليه انتي جايه تشتغلي هنا ايه ..

    الجده بضعف
    = اصبر يا عمر انا هفهمك ..هي ملهاش ذنب انا الي..

    سحب عمر حبيبه من يدها يجذبها نحوه بعنف شديد وهو يقول بغضب
    = أومال ذنب مين ..ها ..مش انتي المسئوله عنها مش دي شغلتك

    ثم تابع بغضب وقد اعمت الغيره عيناه وقد انتبه الى ما ترتديه ليقول بقسوه..

    = وايه القرف الي انتي لابساه وحطاه على وشك ده..ايه مش المفروض انك محجبه والا عرفتي ان القصر مليان رجاله فقلتي اخرج اصطاد واحد من المغفلين الي بره ..

    شهقت حبيبه بصدمه ودون ان تشعر ارتفعت يدها الى وجهه تصفعه بقوه
    ليعم الصمت المكان وهو يقف امامها دون ان يتكلم وهي تتراجع للخلف بخوف بعد ان ادركت مافعلته..
    ولكنها قالت بشجاعه على الرغم من دموعها التي انهمرت على وجنتيها
    = انت انسان مش محترم وتستاهل مليون قلم على وشك مش قلم واحد..
    انا..انا لابسه كده علشان كنت في اوضتي ولما دولت هانم تعبت جريت عليها علشان أديها الدوا ومفكرتش انا لابسه ايه كل الي فكرت فيه اني انقذها.. مش عشان اصطاد واحد زي مابتقول

    ثم تراجعت للخلف وهي تتابع بانهيار ودموعها تتساقط
    = دولت هانم كانت نايمه بعد ما اتعشت وخدت الدوا بتاعها..وانا كمان دخلت علشان انام فسمع..

    ثم صرخت فيه فجأه بانهيار وهي تحاول مغادرة الغرفه بعد ان عجزت عن تكمل حديثها

    = انا ..انا مستقيله وهسيب القصر ده حالا

    الا ان يد عمر إلتفت فجأه من حولها تمنعها من الخروج وهو يقول بندم
    = استني يا حبيبه...انا اتسرعت بس غصب ع...

    ضربته حبيبه على يده تحاول فك يده من حول خصرها و ابعاده عنها وهي تقاطعه بغضب
    = إوعى كده متلمسنيش ومتحطش ايدك عليا ..والا فاكرني زي الستات الملزقه الي تعرفهم..

    تراجع عمر للخلف قليلا وهو يشير لها بيده حتى تهدء وهو يقول بدهشه
    = ستات ملزقه ..انا اعرف ستات ملزقه

    ضيقت حبيبه عينيها بتحدي وهي تضرب قدمها = بالارض بطفوليه ودموعها مازالت تسيل على وجنتيها
    ايوه ستات ملزقه ومش محترمين كمان وانا مش خايفه منك وعارف انت كمان قليل الادب و مش محتر.......

    لتتفاجأ به يصبح مره أخرى بجانبها ويده تغلق فمها بيده تمنعها من مواصلة السباب ثم يرفعها على كتفه وهو يقول لجدته
    = ثواني يا دوللي هعقلها وارجعلك حالا

    غرقت جدته في الضحك وهي تشاهد حبيبه محموله رأسآ على عقب فوق كتف حفيدها وهي تحاول مقاومته بعنف ويدها تضرب ظهره في محاوله واهيه للتخلص منه وهي تقول بغضب
    = سيبني ...بقولك سيبني احسنلك

    لتتفاجأ به يصفعها بقوه على مؤخرتها صفعه اخرستها وهو يقول بنفاذ صبر
    = إخرسي وبطلي حركه احسنلك...

    توقفت حبيبه عن الحركه بخوف وهي لاتصدق ما فعله معها

    ليدخل بها عمر سريعا الى غرفة المعيشه الملحقه بجناح جدته ويغلق الباب من خلفه
    وهو يلقيها على الاريكه الكبيره الموجوده بالغرفه
    ثم يقوم بخلع جاكيت البدله
    وعيون حبيبه تتابعه بخوف وهي تقول برعب
    = انت..انت بتعمل ايه ..

    ثم قفزت عن الاريكه محاوله الهروب منه حتى وصلت الى باب الغرفه لتجد نفسها محاصره فجأه بين باب الغرفه وجسد عمر الذي احكم يده حول رسغيها ورفعهم فوق رأسها مقيدا لها وهو يقول بغضب
    = اهمدي بقى خليني اعرف اتكلم معاكي

    ابتلعت حبيبه ريقها بتوتر ودقات قلبها تعلوا بشده وهي تقول بضعف

    = ابعد عني يا عمر بيه احسن اصوت وألم عليك الناس

    تركزت عين عمر على شفتيها المصبوغتان باللون الاحمر القاني دون ان يرد عليها لتشتعل وجنتيها باللون الاحمر
    وهي تحاول فك يدها من بين يديه وهي تقول بارتباك

    = انت بتبصلي كده ليه..

    مرر عمر اصبعه على شفتيها برقه حتى انتقل بعضا من احمر شفاهها الى اصبعيه وهو يقول ببرود ومازالت اصبعه تمر على شفتها برقه بعد ان ثبت يديها ورأسها بيد واحده واصبحت لا تستطيع الحركه
    =بقى انا قليل الادب ومش محترم وبعرف ستات ملزقه..

    ثم تابع ببرود واصابعه مازالت تمر على شفتيها
    برقه شديده
    = إمم ياترى طعم الروج بتاعك ايه..توت والا فراوله..
    عموما انا بحب الطعمين دول جدا ومفيش عندي طعم احسن منهم غير طعم واحد

    حبيبه وهي على وشك البكاء من شدة توترها

    = لو قربتي مني هصوت والم عليك الناس

    الا انه تجاهلها وهو يتابع ويده تعيد رسم حدود شفتيها مره بعد اخرى برقه شديده وإفتتان..

    = طعم الاعتزار اعتزري..

    حبيبه بدهشه وهي على وشك الانهيار

    =ايه...

    = بقولك اعتزري..والا تحبي ادوق واعرف ده فراوله والا توت

    ثم تابع ببرود و يده تقرب جسدها ووجهها منه
    و هو على وشك تقبيلها
    صرخت حبيبه فجأه وضربات قلبها اصبحت كالمطارق في صدرها

    = انا اسفه ..انا اسفه يا عمر بيه

    رفع عمر حاجبيه وهو يقول بأسف
    = خساره..بس انا برضه مصمم اعرف الروج ده
    بطعم ايه

    بهتت حبيبه وهي تنظر له بخوف تحول الى دهشه وهو يمرر يده على شفتيها
    ثم يتزوق اصبعه الغارق بحمرة شفتيها
    وهو يقول باستمتاع

    = بطعم التوت..انا قلت كده

    انسابت دموعها تغمر وجهها وهي تقول بانهيار

    = والله العظيم إنت..إنت قليل..

    قاطعها عمر بتحزير
    = بيبا تاني ..

    حبيبه بضعف ..
    لاخلاص ..انا اسفه ..

    مرر عمر يده على شعرها يملسه بافتتان وهو يقول بحنان
    = وانا كمان اسف

    =حبيبه بدهشه ايه ..

    ترك عمر رسغيها وهو يقول بندم
    = أسف يا حبيبه على الكلام الفارغ الي انا قلته
    بس عزري اني بخاف على جدتي جدا وبتجنن لو حاجه أزيتها..كمان اللبس الي انتي لبساه استفذني..افرضي حد كان شافك بالمنظر ده انامش عارف كان ممكن اعمل ايه

    ثم تابع بحنان
    وأسف اني خوفتك مني دلوقتي بس لازم تكوني واثقه ان عمري ما هعمل حاجه تئذيكي

    مسحت حبيبه عينيها وهي تقول بغضب
    = انا كنت في اوضتي وكل حاجه حصلت بسرعه ملحقتش البس حاجه

    ابتسم عمر لها بحنان..
    = عارف وعلشان كده بعتزرلك

    حبيبه بغيظ ووجنتيها تشتعل بغيظ

    = وإلي عاوز يعتزر لحد يعمل فيه كده

    ضحك عمر بمرح
    = خلاص بقى يا بيبا انا اتأسفت ليكي كتير وبعدين عشان بعد كده لو فكرتي تخرجي بلبس زي ده تاني تفتكري الي حصل وتعرفي هيحصلك ايه لو اتكررت الغلطه دي تاني

    ضربت حبيبه قدمها في الارض وهي تقول بغضب

    = برضه انا عاوزه اخرج من هنا

    سحب عمر الجاكيت الخاص به وألبسها اياه وهو يقول بمهدانه كأنه يحدث طفله صغيره

    =حاضر بكره هنخرج انا وانتي وجدتي ونقضي اليوم كله بىه

    ثم سحب الشرشف من فوق الاريكه ولفه حول خصرها باحكام حتى اصبح كالجيب الطويل يداري قدميها تماما واتبعه بمفرش الطاوله ليضحك وهو يضعه فوق رأسها يداري به شعرها وهو يقول بارتياح

    = ايوه كده ممتاذ

    نظرت حبيبه لنفسها بدهشه
    = انت عملت ايه..انا همشي كده ازاي دا انا لو اتحركت خطوه واحده هقع على وشي

    حملها عمر وهو يقول بمرح
    = ومين قال انك هتمشي انا هوصلك لاوضتك بنفسي

    ثم حملها الى غرفتها وهي تقول بارتباك
    =استنى بس انت هتعمل ايه..

    الا انه تجاهلها حتى وصل الى غرفتها وهو يقول بحنان
    = تصبحي على خير يا بيبا وأسف مره تانيه

    ثم اغلق الباب من خلفه وتركها تتخبط في مشاعرها الغير مفهومه
    جلست عصمت هانم ومي الى طاولة الطعام..
    في انتظار قدوم عمر الذي ذهب لإحضار جدته حتى تتناول طعام الافطار معهم

    همست مي بغضب وهي تميل على إذن والدتها

    = أهو محصلش حاجه ودولت زي القطط بسبع ترواح والست حبيبه الي عاوزه تطرديها لسه موجوده ولا كأن حاجه حصلت

    عصمت بغضب
    = اسكتي متفكرنيش..عموما انا محضرالها مصيبه اكبر من الي قبلها بس استني

    مي بغضب
    = استنى ايه انا خلاص مبقتش متحمله انا بقالي شهر محبوسه في البيت دا غير انه واخد مني العربيه والكريدت كارد ..ايه.. السجن ده مش هيخلص

    عصمت بغضب
    = احمدي ربنا انه اكتفى بحبسك في البيت وانه لسه مراعي انك متربيه بره ومش واخده على عاداتنا هنا ..

    ثم تابعت بغضب شديد
    = انتي بغبائك هتضيعي دا كله من ايدينا..كل الي همك الشرب والسهر وصرف الفلوس وبس خليتيني اتحوج للكلب الي اسمه شريف

    مي بتبرم غاضب
    = يعني عوزاني اعمل ايه يا مامي أدفن نفسي بين اربع حيطان زي ماهو عاوز وبعدين متخافيش هو هيلاقي فين حد كلاس و في جمالي وشياكتي

    عصمت وهي تضغط على أسنانها بغضب شديد

    = انتي مش بس غبيه لا دا إنتي عاميه كمان ..ايه مش واخده بالك هو بيعامل الحربايه الي اسمها حبيبه برقه واهتمام إزاي ..البت دي مش سهله وشكله وقع في حبها

    مي بسخريه
    = ايه الكلام الفارغ ده يامامي عمر الرشيدي بيحب وكمان هيبص لواحده زي حبيبه لوكل ومش من مستواه .. مستحيل اصدق حاجه زي دي طبعا

    عصمت بغضب
    = ما انتي الي بتصرفاتك الطايشه وبغبائك وصلتينا لكده بس عمومآ انا خلاص اتصرفت وكلها يوم والتاني بالكتير وهنتخلص منها

    مي بعدم اهتمام
    = وليه ده كله ..ما تطرديها وخلاص..دي حتة مرافقه لا راحت ولاجت والا انتي مصدقه فعلا ان عمر بيحبها

    عصمت بهمس غاضب من استخفاف ابنتها وهي تشير بعينيها لعمر الذي حضر برفقة جدته تتبعهم حبيبه تحمل الادويه الخاصه بجدة عمر

    = ششش خلاص اسكتي عمر جه والعقربه جايه وراه
    ثم وقفت وهي ترسم ابتسامه مصطنعه على شفتيها
    ياه يا دولت هانم اخيرا هتنورينا وتفطري معانا انا لازم اشكر عمر عشان قدر يقنعك انك تخرجي من الجناح بتاعك

    ابتسمت دولت هانم ببرود
    = إذيك يا عصمت عامله ايه وانتي يا مي لسه حاسه بملل وسطنا

    وقفت مي بتبرم وهي تتقدم من جدة عمر تقبلها ببرود
    = لا ملل ايه دا انا في بيتي

    جلست جدة عمر الى المائده بمساعدة عمر الذي جلس بجانبها في حين تابع بعينيه
    حبيبه التي وضعت باحترام وسرعه الدواء امام جدته التي قالت بابتسامه رقيقه
    = شكرا يا حبيبه ..روحي انتي كمان افطري معلش مش هنقدر نفطر مع بعض النهارده

    ابتسمت حبيبه برقه في حين قال عمر بابتسامه مداعبه
    = افطري كويس واجهزي علشان هنخرج بعد الفطار علطول..

    ابتسمت عصمت وهي تقول بتوتر
    = ليه انتم رايحين فين ..

    عمر بهدوء وهو يتناول طعامه وحبيبه تعطي جدته باقي الدواء
    = هعمل شوية تحاليل وأشعه لجدتي عشان اطمن عليها بعد الي حصلها امبارح ..

    مي وهي تنظر بغضب لحبيبه التي انسحبت بهدوء للخارج

    = وهتاخد الي اسمها حبيبه دي معاك ليه خليها هنا وانا هروح معاك او ابعت وهات ممرضه وعربيه مجهزه من المستشفى لطنط تروح فيها وترجع من غير ماتتعبك أو تضطر تروح معاها ..

    عمر بغضب
    = انتي اتجننتي عربية مستشفى ايه الي هودي جدتي فيها ولوحدها كمان ..ليه كنت مت والا عاجز مش قادر أمشي عشان اسيبها تروح لوحدها

    شهقت الجده بخوف
    = بعد الشر عنك يا حبيبي ..بلاش تقول الكلام ده هي اكيد متقصدش..

    حاولت مي الكلام الا انه اشار لها بغضب

    = ولا كلمه زياده ولازم تعرفي ان جدتي هي كل حياتي وطلباتها واحتياجاتها ليها الاولويه عندي قبل اي حد مهما كان هو مين

    ثم تابع وهو يقف بغضب
    = وبعدين انا لسه مسمحتش ليكي بالخروج بعد القرف الي عملتيه متفكريش اني خلاص نسيت عشان ساكت ومبتكلمش فيه معاكي لازم تفهمي انك تحت عنيه واي غلطه تاني هيكون ليا معاكي تصرف مش هيعجبك

    ابتسمت عصمت بسرعه وهي تضغط على يد ابنتها بتوتر تمنعها من مواصلة الحديث

    = طبعآ يا عمر انت معاك حق متزعلش ..انت عارف ان مي طيبه بس هي علشان متوتره اتكلمت من غير تفكير

    الجده وهي تبتسم ببرود في وجه مي

    = وانتي ايه الي موترك يا مي

    ضغطت عصمت على يد مي بطريقه تفهمها مي جيدا فنظرت في الارض وسالت الدموع من عينيها وهي ترسم باحترافيه ملامح الحزن على وجهها

    = أنا..أنا..

    لتقاطعها عصمت وهي تقول بخبث

    = يعني مش فاهمه يا دولت هانم مي في حكم المخطوبه لعمر من غير حفله ولا حتى خاتم خطوبه ولحد دلوقتي محددناش ميعاد حفلة خطوبتهم ولاعرفنا الناس بارتباطهم وده هو الي مأثر عليها ومخليها تعمل التصرفات الطايشه الي بتعملها دي

    الجده بغضب
    = انا اول مره اعرف ان بنتك مخطوبه لعمر وبعدين حتى لو الكلام ده صحيح وهو عشان مأعلنوش خطوبتهم تقوم بنتك تسهر في الديسكوهات لوش الصبح ترقص وتسكر

    سالت دموع التمثيل من عيون عصمت وهي تقول بخبث
    = هي متعرفش ان الي بتعمله غلط عيشتها مع ابوها في فرنسا أثرت عليها وخلتها متعرفش تفرق بين الصح والغلط وبعدين هي بتحب عمر وبتسمع كلامه وهو الوحيد القادر انه يعرفها الصح من الغلط

    ثم نظرت لعمر برجاء
    = افتكر وصية إمك الله يرحمها وهي بتوصيك عليها وعليا اكيد مكنش هيرضيها انك تفضل رابطها من غير ماتعلن او تعرف الناس انهاخطيبتك

    تنهد عمر وهو يتزكر والدته الحبيبه ووصيتها له بالاهتمام بشقيقتها وابنتها وتولي كل أمورهم
    ليقول بغضب
    = انتي عارفه كويس اني مخطبتهاش وان كل الي حصل ان منعت اهل والدها يخدوها لما قلت اني خطيبها وده باتفاقي معاكي ..

    ثم تنهد بفروغ صبر
    = كفايه كلام في الموضوع ده وخصوصآ انتي
    عارفه رأيي فيه كويس

    ابتسمت جدته بارتياح في حين اندفعت عصمت تقول بتوتر
    = خلاص ع الاقل نعمل حفله كبيره يوم الخميس نعزم فيها كل اصحابنا ومعارفنا ونعلن فيها خطوبتكم بس علشان اعمامها الي دوشني وبيسألوني على ميعاد الفرح وبيهددوني لو
    الخطوبه متمتش هياخدها مني

    ثم سالت دموعها بمكر
    = وانت اكيد ميرضكش لا كان يرضى اختي الله يرحمها اني اتحرم منها

    عمر بنفاذ صبر
    = إعملوا الي انتم عاوزينه

    اندفعت مي تحتضنه بسعاده وهي تلف زراعيها حول عنقه تقبله من وجنته
    في نفس الوقت دخلت حبيبه للغرفه لتقف وهي تشعر بتخدر في أطرافها وهي تشاهد مي بين زراعي عمر تقبله بسعاده

    نظرت إليها عصمت بشماته وهي تقول بسخريه

    = عقبالك يا حبيبه خطوبة عمر بيه ومي هانم يوم الخميس وانتي اكيد معزومه

    إلتفت عمر ونظر الى حبيبه التي تقف صامته وعلى وجهها ابتسامه مرتعشه وهو يشعر بتخبط في مشاعره فهو حتى هذه اللحظه ينكر مشاعره الخاصه نحوها ويرفض ان ينصاع لها في حين تابعت عصمت بقسوه
    = تقدري تعزمي خطيبك كمان ..

    سحب عمر يد مي من حول عنقه بعنف وهويقول باستنكار
    = خطيبها...

    ابتسمت عصمت في وجه حبيبه المصدوم

    = ايه ده انت متعرفش ان حبيبه مخطوبه..دي مخطوبه لواحد شغال عندك ...اسمه على ما أظن ...اه ..اسمه شريف

    ثم نظرت الى حبيبه بتحدي

    = مش كده يا حبيبه..

    ثم تابعت وهي تتابع بتشفي وجه الذي شحب دون ان تستطيع الرد
    = اصله اتصل بيكي هنا من شويه وعرف نفسه ليا لما سئلته هو مين وقالي انه عاوز يكلمك بس للاسف مكنتيش فاضيه

    شعرت حبيبه بالدوار يستولي على رأسها وبأن الكلمات تاهت منها وهي تنظر لجدة عمر التي قالت بدهشه
    = هو إنتي مخطوبه يا حبيبه..

    حبيبه بتلعثم وعقلها يرفض العمل او إسعافها بالكلام

    = اه ..اقصد ..لا

    صرخ فيها عمر بغضب عنيف
    = هو ايه الي اه و لاء ما تردي عدل مخطوبه والا مش مخطوبه

    ابتعدت مي عنه بخوف في حين نظرت عصمت هانم لمي بطرف عينيها وكأنها تأكد على كلامها السابق باهتمام عمر بحبيبه

    ثم قالت بمرح مصطنع

    = خلاص بقى يا عمر متكسفهاش يمكن مكنتش عاوزه تعرف حد

    نظر عمر بغضب لها نظره أخرستها ثم توجه الى حبيبه وسحبها من زراعها بعنف وهو يجرها ورائه الى غرفة المكتب وهو يقول بغضب

    = تعالي معايا..

    تابعتهم مي بغضب لتقول باستنكار
    = هو واخدها ورايح على فين وماله مهتم بخبر خطوبتها اوي كده

    تراجعت الجده للخلف براحه في كرسيها الوثير وهي تقول بابتسامه ماكره..
    = عندك حق ..فعلا عمري ماشفته غضبان اوي كده .. بس يا ترى ليه...

                  الفصل الخامس من هنا

    إرسال تعليق