قصة صديق زوجي حولني الي عاهره الجزء الثاني

قصة صديق زوجي حولني الي عاهره الجزء الثاني


    وقتها لم اشعر بأي رفض من داخلي علي عكس السابق فقد كنت متشجعه جدا لان يوصلني لمنزل امي ركبت معه وتسامرنا ورغم فساد اخلاقه الا ان شخصيته اعجبتني وشعرت بانجذاب شديد 

    اوصلني لمنزل والدتي وبعد ساعه رن هاتفي وكان الرقم غريب
    اجبت علي الهاتف وكان صديق زوجي المتصل
    لا ادري لماذا شعرت بفرحه عارمه عندما تلقيت اتصاله واخبرني انه لا يوجد سبب لاتصاله الا انه يريد التحدث معي فقد ارتاح لي كثيرا

    كانت حياتي تعيسه جدا وليس لي اي تجارب سابقه صدقت كل كلامه المعسول وكأن قلبي جعل عقلي يتوقف عن العمل فنواياه واضحه

    بعد عدة ايام كنت اكلمه يوميا رجعت الي بيت زوجي لا اريد شيئا من زوجي ولا اريد حتي ان اراه اريد الاختلاء بنفسي اغلب الوقت فقط لاحدث صديقه في الهاتف
    اما حينما يأتي للمنزل فكنت احاول ان اظهر في ابهي صوره لي فقد اشعرني ان حياتيي اصبح لها معني

    وفي احدي الليالي كان يجلس مع زوجي الذي لا يشعر بنظراتنا نهائيا وكأن المخدرات سحبت نخوته وغيرته علي اهل بيته طلب مني صديقه الجلوس معهم بعد ان قال 
    : تعالي ارتاحي شويه متفضليش واقفه كده
    كنت اشعر بذنب فظيع باتجاه زوجي وكنت بداخلي ان يستفيق ويرفض وشئ اخر بداخلي يجبرني علي الانتظار بلهفه للجلوس معه

    وافق زوجي وذهبت وجلست بجانبه 
    كنت نتبادل نظرات خفيه تنم عن اعجاب شديد ومشاعر مشتعله
    بعد دقائق لاحظت ان زوجي بدأ يغيب حرفيا عن الوعي ويغط في نوم عميق
    شعرت بانقباض لا ادري لماذا وشعرت بخوف
    رغم اني انتظر لحظه ان اكون معه وجها لوجه الا انني خفت من نوم زوجي

    نظرت الي صديق زوجي فوجدته يغمز بطرف عينه ويبتسم ثم وقف واقترب مني .....

               الجزء الثالث من هنا

    إرسال تعليق