-->

قصة صديقي الذي اصبح زوجتي الجزء الرابع

قصة صديقي الذي اصبح زوجتي الجزء الرابع


    (صديقي الذي اصبح زوجتي)

    الجزء 4⃣

    سهيل : بصراحة .. أنا مو ولد .....
    عصام: كييييييييف؟؟؟؟؟؟!!!!! وشلون مو ولد
    سهيل: أنا بنت..
    استغرب عصام من كلامه !!!
    عصام: وش لون يعني فهمني ..
    سهيل : بقولك القصة كاملة بس اوعدني مرة ثانية انك تحفظ سري ..
    عصام: ان شا الله بس قولي تراك حرقت دمي ..
    سهيل : طيب ياعصام ..


    أنا مو سهيل .. أخوي هو اللي اسمه سهيل أخوي التوأم ..
    أنا اسمي سحر ... كنت أنا وأخوي سهيل نتشابه لدرجه ماتتخيلها حتى الصوت زي بعض ما فيه أي اختلاف ..
    دخلنا المدرسة مع بعض ولما وصلت الصف الأول ثانوي طلق ابوي أمي .. فراح أخوي سهيل للعراق مع أمي .. وأنا جلست مع ابوي في السعودية الين ما توفى بعدها بسنة واحدة وأنا جالسة في البيت لا دراسة ولا هم يحزنون .. لما شفت ان حياتي راح تنقلب جحيم وأنا بنت قررت اني أكمل دراستي بس باسم أخوي سهيل .. ورحت المدرسة هذيك السنة وكنت خائفة ان حد يكشفني ..لكن الحمد لله عدت السنوات بسرعة وخلصت الثانوية العامة وحصلت على ابتعاث وهذاني عندك .. لو الناس عارفين اني بنت .. صدقني راح اتعب .. لأن ما عندي أقارب نهائيا .. ولا ولي أمر يعولني .. أتمنى تكون فهمتني .. وتكفى ياعصام ساعدني ما أدري وش أسوي ؟؟؟؟

    سكت عصام في ذهول مما سمع ؟؟؟؟؟!!!!!!!
    سحر : وش فيك يا عصام قول شي ؟؟
    عصام : هاه ؟ لا بس قاعد أفكر ...
    سحر : تكفى ساعدني ..
    عصام : خير ان شا الله .. اذا جا بكرة يصير خير ..
    سحر : يعني أروح أنام في غرفتي ؟؟
    عصام : ايه عادي ....


    ذهب عصام الى غرفته وهو يفكر في الكلام الذي قاله سهيل أو سحر ؟؟؟؟؟!!!!!
    وفكر كثييييرا.. حتى الصباح ولم ينم تلك الليلة .. من التساؤلات التي كانت تدورفي باله ..
    وبدأ في حوار طويل مع نفسه ...
    عصام : وش اللي قاعد يصير ؟؟ ماني مصدق ؟؟ وشلون ؟؟ ليش ؟؟ وكيف ؟؟ وش أسوي ؟؟ أطردها من الشقة ..
    وش اللي يأكد لي انه بنت ؟؟ واللي صار في المقهى ؟؟ الملابس .. المكياج .. البنات .. ؟؟؟؟؟ كيف أتأكد ؟ يمكن يبي يتأكد .. هل أنا بساعده في المواقف الصعبه ؟؟ بس مو بها الطريقة ..!! وليه يختبرني .......
    طيب وشلون أساعدها اذا كانت صادقة ؟ ما أدري .. ما أدري ؟؟؟؟؟؟؟
    وفي الصباح ..

    خرجت سحر التي كانت هي سهيل في خوف وترقب متجهة الى الجامعة .. ونظرت الى غرفة عصام فوجدت الباب مايزال مقفلا..
    سحر : وش فيه ما طلع الجامعة ؟؟ غريبة .. الله يستر من هاليوم .. خليني أروح بس وإذا رجعت يصير خير ..
    خرجت سحر الى الجامعة .. وعصام مازال في غرفته يفكر ولم يذهب الى الجامعة في ذلك اليوم .. وبعد سهر طويل وتفكير عميق .. غط عصام في نوم عميق من شدة الارهاق والتعب ..

    انتهت سحر من المحاضرات لذلك اليوم .. وخرجت من القاعة وتوجهت الى الشقة . وفي طريقها الى الشقة لاحظت ان كثيرا من طلبة الجامعة ينظرون اليها .. فبدأت ثقتها بنفسها تتزعزع .. وبدأ الخوف يدب في أوصالها .. وقالت :
    لايكون عصام فضحني .. وقال للناس عن موضوعي .. الله يستر خلني أروح الشقة بسرعة وأشوف الموضوع ...
    وصلت سحر الى الشقة ووجدت باب غرفة عصام لا يزال مقفلا.. وقررت أن تدق الباب ..

    سحر : عصااااام .. ممكن نتكلم شوي ؟
    عصام : ................
    سحر : عصام انت تسمعني ؟
    عصام : ............
    استغربت سحر وقررت أن تفتح الباب ..

    هل فتحت سحر الباب ؟
    وهل كان عصام بالغرفه؟
    ترى ماذا حدث لعصام؟


                      الجزء الخامس من هنا

    إرسال تعليق