Ads by Google X
رواية أحببت طفلتي الفصل الحادي عشر -->

رواية أحببت طفلتي الفصل الحادي عشر

رواية أحببت طفلتي الفصل الحادي عشر

    الفصل(11)
    ريم/ رحيم
    رحيم /, نعم
    ريم بارتباك/ ممكن نتعشي النهارده سوا
    رحيم / ورايا معاد مهم اوي النهارده ياريم
    هعوضعالك في وقت تاني ان شاء الله
    ريم بحزن/ ماشي يارحيم

    رحيم حضن ريم وريم حضنتو جامد وكأنها
    بتشبع منو علي قد متقدر
    رحيم حس بأحساس غريب جدا وشك في تصرفات
    ريم بس محبش يكبر الموضوع اوي وسابها وخرج
    وراح الشركه
    ريم قعدت مكان مهي واقفه علي وفضلت تعيط
    كتير وانهارت من كتر العياط

    وبعد كده قامت وهي مقرره هي هتعمل ايه
    واتفاحأت برساله جايه علي موبايلها
    من صافي لسه هتفتحها لقت صافي بتكلها
    ريم بحزن/ نعم
    صافي/ اسمعي الڤويس ال بعتعولك ده كويس
    وهتتأكدي من كل كلمه قولتعالك سلام
    ريم فتحت الفويس وكان صوت رحيم
    رحيم/ ريم مسؤليه فعلاً ياعز ومسؤليه كبيره اوي
    وانا خلاص تعبت حقيفي ومش قادر استحمل اكتر من
    كده

    ريم رمت الموبايل من ايديها وانهارت تاني من العياط
    وفضلت تعيط كتيير اوي
    ريم بعياط/ كده يارحيم بقه انا مسؤليه عليك
    انا هحررك من الحمل والمسؤليه دي يارحيم
    ريم قامت بسرعه لمت كل هدومها في شنطه
    وكتبت رساله لرحيم وسابت البيت ومشيت
    في المطعم
    رحيم / فين للوفد الايطالي ياصافي اتأخرو اوي
    صافي/ الصراحه انا كنت بكدب انا قولت كده
    علشان نتعشا سوا
    رحيم بزعيق/ بتهزري ياصافي هو انتي مفكره
    اني مش ورايا حاجه انتي ازاي تتصرفي تصرف
    طفولي زي ده

    صافي/ وفيها ايه لما اقضي مع خطيبي عشا رومانسي
    رحيم بغضب/ خلاص ياصافي انا لازم امشي
    صافي مسكت ايد رحيم بدلع وقالت
    ارجوك اقعد معايا ربع ساعه بس وامشي
    علي الأقل علشان منظري قدام الناس
    هيبقي شكلي مش لطيف لو سبتني يارحيم
    رحيم بغضب/ انتي ال حطيتي تفسك في الوقف
    ال مش لطيف ده ياصافي
    صافي بتمثيل/ ارجوك يارحيم ربع ساعه بس ارجوك
    بعد الحاح كتير من صافي رحيم قعد معاها
    وصافي استغلت الوضع وكانت متفقه مع شخص
    يصورهم ويبعت الصور لريم

    ريم خرجت من البيت وكانت حاسه ان هي تايهه
    مش عارفه تروم فين ولا تروح لمين
    ريم حست ان هي ملهاش حد فعلاً
    حست انها يتيمه وملهاش مكان تروحو
    ريم دلوقتي خرجت من العالم بتاعها هي ورحيم
    العالم الصغير ال هي كانت بنياه ليها هي ورحيم
    ريم فضلت تلف كتير اوي ومكنتش عارفه تعمل
    ايه فكرت ان هي ترجع تاني لرحيم هي ملهاش
    حد غيرو أصلا  وكانت هترجع البيت تاني اتفاجأت
    برسايل جايلها من رقم عريب والرسايل كانت
    عباره عن صور لرحيم وصافي وهما مع بعض
    ريم مقدرتش تمسك دموعها وفضلت تعيط علي
    كل حاجه واهم حاجه تعيط علي الحب ال حبيتو لرحيم
    ريم من غير تردد مشيت في طريقها وهي مش عارفه
    هتروح فين ولا هتعمل ايه بس قررت ان هي مش
    خترجع لرحيم تاني

    رحيم رجع البيت بعد يوم طويل واول مدخل حس
    ان البيت هادي جدا طلع يشوف ريم في ؤضتها
    بس ملقهاش رحيم قلبو كان هيقف لما ملقاش
    ريم في ؤضتها وجري يشوفها في البيت بس
    مكنش ليها اي اثر لغايط اما دخل يشوفها
    في ؤضتو وملقهاش برضو بس خد بالو من
    ورقه علي المكتب بتاعو فتحها وقرأها
    ( انا بتمنالك السعاده من كل قلبي وعيزاك تعرف
    ان محدش هيحبك زيي ولا قدي انا مقدرتش استحمل
    اشوفك معاها انا قلبي بيتقطع لما بشوفك معاها
    كنت فاكره ان انت ممكن تكون معايا لغايط اخر
    عمري ونبني أسره سعيده مع بعض بس انت اختارت
    يارحيم وانا مش هقدر اكمل وانا شيفاك معاها
    انا قررت ابعد يارحيم ابعد بعيد اوي اوي اروح
    مكان جديد وناس جديده بس انا متأكده ان انا


    مش هستريح في اي مكان انا هناك بجسمي بس
    يارحيم انما قلبي وروحي معاك هنا في المكان ده
    ال قضيت في عمري كلو واخر حاجه بحبك يارحيم
    قلبي هيفضل ينبض بعشقك انت بس )
    رحيم اتصدم وفقد كل قواه وقعد علي اقرب كرسي
    وحاول بكلم ريم كذا مره بس ريم مكنتش بترد عليه
    وكانت قافله الموبايل خالص
    رحيم جري زي المجنون يشوف ريم ويتصل بكل
    اصحابها وفضل يلف في الشوارع كلها
    بعد ساعات كتيره من اللف في الشوارع ورحيم
    كان ميأسش ومستمر في اللف علي امل ان هو
    يلاقي ريم
    رحيم/ ايه ياعز
    عز/ لسه ملقتهاش برضو
    رحيم بيأس/لا ياعز ملقتهاش انا مش هسامخ نفسي
    لو ريم حصلها حاجه

    عز/ اهدي يارحيم ان شاء الله هنلاقيها
    رحيم/ انا سألت عليها كل اصحابها ياعز
    وقالو ان هما مشافوهاش ريم ملهاش حد غيري
    ياعز وانا كمان مليش حد غيرها ريم كل حياتي
    ياعز ريم هي عيلتي
    عز/ اهدي يارحيم اهدي انا والله مش ساكت
    وعماله الف عليها برضو مش عارف راحت فين
    عدي يومين وريم مظهرتش برضو ورحيم مرجعش
    البيت خالص وكان طول اليومين بيلف يمكن يلاقي
    ريم وكان عندو أمل اان هي ترجعلو حتي
    رحيم رجع الشركه وكان شكلو حزين جدا ومرهق
    جدا وكان جسمو هزيل جدا من قله الأكل
    دخل عز لرحيم وتفاجا من منظرو اول مره يشوفو
    بالحاله دي

    عز/ روح أرتاح في البيت احسن يارحيم
    رحيم بحزن/ انا مش قادر ادخل البيت وريم مش موجوده في ياعز ريم دي بنتي وصحبتي واختي وحبيتيي ومراتي ياعز
    عز/ دلوقتي افتكرت ان هي حبيتك مراتك يارحيم
    رحيم/ قصدك ايه ياعز ارجوك قول الكلام مباشر
    عز/ ريم اكيد حست ان انت مش عايزها يارحيم
    حست انها عبئ عليك علشان كده مشيت واكيد
    حد حسسها بالعبئ ده
    رحيم / قصدك ايه ياعز
    عز/ معرفش بقه يارحيم بس اكيد في حد لعب
    بدماغ ريم انا عارف ريم كويس يارحيم متنسيش
    ان انا كمان مربيها ريم بريئه اوي يارحيم وممكن لأي
    حد انو يلعب في دماغها بسهوله

    رحيم/ انا هعرف مين لعب في دماغها بس الاقيها
    الاول انا بموت طول ماهي بعيده عني ياعز بموووت
    عز/ حاسس بيك ياصاحبي حاسس بيك والله
    رحيم/ انا دورت في المستشفيات وفي الفنادق القريبه
    من هنا اعمل اي تاني حاسس ان عقلي وقف عن التفكير
    بجد ومش عارف اتصرف ومش قادر في نفس الوقت
    عز/ ان شاء الله هنلاقيها يارحيم متيأسش بس متيأسش
    رحيم/ ياارب ياعز يااارب
    قطع كلام رحيم وعز دخول السكرتيره عليهم
    رحيم/ في ايه
    السكرتيره/ في واحده بره عايزه تقابل حضرتك
    رحيم/ انا قولتلك مش عايزه اشوف حد
    السكرتيره/ قولتلعا يافندم بس هي مصره تقابل
    حضرتك

    عز/ خلاص خليها تدخل ونشوفها عايزه ايه
    السكرتيره خرجت ومفيش ثواني عدت الا ودخلت
    بنت ايه في الجمال رحيم حس انو عارفها بس مش
    فاكر انو شافها قبل كده
    رحيم/ مين حصرتك

                        البارت الثاني عشر من هنا

    إرسال تعليق