Ads by Google X
رواية طفله اوقعت الشيطان البارت السادس عشر -->

رواية طفله اوقعت الشيطان البارت السادس عشر

رواية طفله اوقعت الشيطان البارت السادس عشر

    البارت 16 😻❤
    طفله أوقعت الشيطان بقلمي سلمي صلاح😻❤
    يزن بصدمه:يعني هي عايشه بجد..

    الدكتور بتأكيد:اه فاقت وعايزه تشوف حضرتك ..
    يزن سمع الكلام دا وجري ع الاوضه بسرعه اما صهيب شال رودينا اللي اغمي عليها بسبب الخبرر وداخلها اوضه من اوض المستشفي ..وطلب الدكتور ..
    الدكتور كشف عليها وقال بابتسامه:متقلقش هي من الصدمه اغمي عليهاا ..
    صهيب بخوف :طب هتفوق امتي..
    الدكتور :ان شاء الله ع بليل..

    صهيب:شكرا ي دكتور..
    دكتور:ع اي دا واجبي بعد اذنك وخرج..اما صهيب اعد قدام رودينا واعد يبصلها بحب شديد وبيلعب ف شعرهااا واتنهد بوجع شديد...
    عند يزن دخل الاوضه لقاها اعده ع السرير جري عندها وقال بعشق:بتول ..
    بتول بصتله بحب وقال بدموع:يزن..

    يزن مسك ايديها واعد يعيط بقوه وقال بضعف:انا كنت خايف اخسرك ي بتول كنت خايف اووي انتي متعرفيش انتي غاليه قد اي عندي بحبك اووي ي بتول وحشتيني ي روحي...
    بتول بدموع:وانا كمان كنت خايفه اموت ومعدش اشوفك انت ولولا كنت خايفه اووي ي يزن انتوا بقيتوا اهم حاجه عندي ..وكملت بخوف وقلق شديد:فين لولا.
    يزن حكالها ع كل حاجه ع ان صهيب ورودينا اهتموا ب لولا وانهم كل يوم بيسألوا عليهاا..
    بتول بحب:اه قد اي رودينا صاحبه جدعه وصهيب برضه جدع وراجل و قطعهااا يزن وقال بغيره وغضب:و اي كمان ي ختي.

    بتول بضحك:اي دا هو انت بتغير ي يزن..
    يزن بغضب:اه بغير ي ختي وبطلي  بقي ي بتول.
    بتول بابتسامه: حاضر..
    يزن بحب:قلبي اللي بيسمع الكلام.ضحكت برقه فقال بحب وعشق: وحشتيني اوووي ي يزن ..
    يزن بحب:وانتي كمان ي قلب يزن..فابتسمت بخجل..
    ف المستشفي تحديدااا ف غرفه ايه..طائف كان واقف قدام ايه اللي نايمه بعمق شديد واعد يفتكر كلام الدكتور انها جالها صدمه كبيره بسبب الموضوع ولازم يهتموا بيهاا. فقال بحيره وحزن: طب بعد اللي حصل دا هقدر اسيبك ي ايه انا بحبك اووي ي ايتي بحبك اوووي بس لازم يحصل اللي ف بالي احسن ليا وليكي واتمني تسمحيني ي ايتي واعد يبصلها

    بعشق وجع 💔💔اما زين.و جيلان ..طائف اتصل ع زين عشان ميجيش ليهم عشان حالة ايه مش هتسمح تتكلم مع حد فاتقبلوا الموضوع وراحوا يسهروا مع بعض ❤❤
    عند اميره وعمر عايشين ف حاله حب جميله اميره اتقبلت شويه الموضوع وبدأت تهزر وتضحك من جديد وعمر مبسوط جداا من التغير بتااعهااااا .....
    عند عادل كان عمال يشرب بطريقه غبيه ...راح عنده واحد صاحبه وقال بشر:الامانه اللي كنت موصي عليها وصلت ي معلم ...

    عادل بسكر:فين..
    صاحبه شاور ع اوضه معينه وقال /هنااا..
    عادل ضحك ودخل الاوضه لمجرد ما شافها اعد يبصلهاا بغموض وقال بشر:اخيراا وقعتي ف ايدي ...
    بصتله بخوف وقالت:....
    عند طائف وايه ..
    ايه  فاقت وقالت بضعف:بابا ..
    طائف سمعهااا وراح عندها وقال بحب :...ايتي
    ايه بدموع: طائف الكلام اللي قولتله كان كدب صح.
    طائف بحزن:للأسف اه ..
    ايه بدموع:ليه يسيبني ويمشي ليه انا بحبه من رغم معاملته ليا بس بحبه بحبه اوووي ي طائف واعدت تعيط جامد طائف حضنها  بحنان وقال:هسسسس بس ي قلبي اهدي متعمليش ف نفسك كده بس واعدت يلعب ف شعرها لحد ما نامت اعد يبصلها بحزن شديد...

    بعد مرور شهر كااااامل اتغيرت حاجات كتيره اميره خرجت وبقيت كويسه وعايشه مع عمر عادي خالص ..زين وجيلان قرروا يتخطبوااا يزن وبتول فرحانين مع بعض ومش عارفين ان ف مصيبه جايلهم صهيب ورودينا بتتجاهلوا علطول لحد ما قرر يتكلم معاها طائف و ايه ايه استوعبت موت ابوهااا بس لسه حزينه طائف محتار يعمل معاها اي وحزين جامددد لوما عادل واخته.و البنت دا كله لسه شويه لما يظهروا ....
    بعد مرور شهر ف فيلة المهدي تحديدااا ف غرفه كانت ايه اعده مضايقه اوووي فقالت:

                        البارت السابع عشر من هنا

    إرسال تعليق