Ads by Google X
رواية فتون كامله -->

رواية فتون كامله

رواية فتون كامله


    أنا إسمي فتون بنت حالتها الإقتصادية زي الزفت أبويا كان راجل غلبان ع قد حاله مات وأنا في الإعدادي وأمي ست مريضة سابللي بنت وولد محتاجين يتربوا بقيت أشتغل كل حاجه واي حاجه ممكن حد يتخيلها في محل هدوم امسح سلالم اللي ممكن تتخيلوه لحد ما في يوم اشتغلت في محل كوافير كبير اوي في وسط البلد اتعلمت الصنعه كويس اوي بس للاسف صاحبه المحل ماكنتش بترضي تخليني اشتغل اي حاجه غير اني اغسل شعر ونضف المحل كنت باخد 1200 جنيه وهيعملوا اي دوول في العيشه اللي احنا عايشينها

     انا دلوقتي بقي عندي 20 سنه واخواتي بيكبروا محتاجين مصاريف لحد ما في زبونه في المحل كانت دايما بتييجي للمدام وفضلنا نتكلم شويه وحاكيتلها ع ظروفي واني محتاجه شغل احسن من كده اول ما بصيتللي قالتلي طيب انتي جسمك حلو وبصراحه انتي عجباني قولتلها نعم ؟قالتلي اقصد اللي يخليكي تاكلي الشهد قولتلها ازاي قالتلي اعرف صحبتي في شرم الشيخ فاتحه محل كوافير هناك و محتاجه بنات وانتي بتقوللي انك متعلمه الصنعه اي رايك تشتغلي معاها والاجانب بيدوا بقشيش حلو اوي ومش بالمصري بالدولار كمان قولتلها بتتكلمي جد يا مدام قالتلي طبعا بتكلم جد فرحت جداا وبعدها بأسبوع اتصلت بيا مشان احضر شنطي وسيبت الشغل وانا فرحانه اني اخيرا هقدر اخللي اخواتي يكملوا تعليمهم ويطلعوا اللي هما عايزينه واجيبلهم اللي نفسهم فيه ، ووعدت اخواتي بوعود كتييير اوي وسافرنا المدام قالتلي اني في الاول هبات عندها لحد ما الاقي سكن بسعر مناسب هناك ، واول ما روحت الشقه لاقيت بنات طالعه وبنات داخله مش لابسين تقريبا وانا مش واخده ع كده قولتلها اي ده يا مدام قالتلي مالك ياروح المدام خايفه ليه ماتخافيش دوول ولاد اختي وضحكت ومشيت وسابتني الليل

     ليل علينا قولتلها مش هانروح نقابل صاحبه الكوافير زي ما وعدتيني قالتلي بصراحه بقي ما فيش لا كوافير ولا غيره قولتلها يعني اي مش فاهمه قالتلي لا انتي فاهمه بس بتستعبطي انا عايزاكي هنا في الشغل معايا واللي انتي عايزاه هدهولك عرفت وقتها انها بتاجر في الدعاره وانها كانت عاوزاني مشان كده بقيت مصدومه ومع اول فرصه هربت من البيت فورا ما بقيتش عارفه اروح فين كل الوعود اللي وعدتها لاخواتي اتبخرت حتي المحل مش هقدر ارجعه تاني طيب وبعدين هاروح فين وهأكل اخواتي وامي منين الدنيا جت عليا بزياده فضلت قاعده ع الشط يومين وكان في بنات الصبح بدري بينزلوا البحر راحت جت واحده فيهم سألتني تعالي يابت اما اقولك انتي اسمك اي قولتلها اسمي فتون قالتلي اي حكايتك بقالك يومين هنا حاكيتلها ع الحكايه كلها لاقيتهم كلهم قعدوا حوليا ولاقيتهم بيدمعوا قولتلهم ليه بتعيطوا لاقيتهم بيقولولي اصل كلنا كنا زيك كده في الاول لحد ما استسلمنا لاقيت واحده فيهم اسمها ساره جدعه اوي وطيبه اوي اوي قالتلي يعني انتي يافتون لسه بنت ومحدش لمسك قولتلها ايوه طبعا والله العظيم قالتلي طيب اسمعي انا هقف جنبك وهساعدك ومش هخليكي تبقي زينا ابدا 

    تعالي معايا قولتلها ع فين قالتلي تعالي معايا بس لاقيتها خدتني ع شقتها وكلمت صاحب الكباريه اللي شغاله فيه وقالتله اني اقف ع البار بدل البنت اللي مشيت قالتلي اضطريت ارضي لحد ما اكون ما اقدر ع الاقل اقف ع رجللي وابتديت الشغل هناك طبعا اشكال من كل نوع والبنات اللي معايا كانوا طيبين اوي اوي واي حد بيتعرضللي كانوا بيقفولوا ع طول حسيت ان ده دعا امي ليا روحي يابنتي ربنا يسترها معاكي وعدي اول اسبوعين وبقيت ابعت لامي فلوس كتييير من اسبوعين بس طبعا ده البقشيش اللي كان بيدهوني الزباين ، لحد ما في يوم دخل شاب وبودي جاردات وراه والمحل اتقلب كله ع بعضه المدير بقي يفضيله المكان والبنات كلها اتلموا حواليه كان بينقط الرقاصه بالدولارات الفلوس عنده مالهاش عدد وروحت مشان اقدمله المشروب بتاعه لاقيته بصللي كده واتبسط وبعدها بشويه نادي ع المدير ، والمدير ناداللي في وقتها قاللي اسمك اي قولتله فتون حضرتك قاللي انتي هتروحي معايا النهارده يافتون قولتله ده ليه المدير اخدني ع جنب وقاللي انتي مجنونه حد يقول لعصام بيه ليه ؟ ده ممكن يقفلنا المحل في كلمه زي دي قولتلوا ما ياخد اي بنت تانيه ما البنات كتييير قاللي 

    اسمعي انتي هاتروحي معاه بمزاجك او غصب عنك ولاقيته بيقول للمدير في حاجه قاله لا ابدا يافندم هي هتغير وهتيجي مع حضرتك حالا اهيه وبعدين دخلت جوه اغير هدومي بقيت بعيط مش عارفه اعمل اي لاقيت ساره دخلت ورايا وقالتلي فتون اوعي تستسلمي انتي فاهمه قولتلها عمري ما هستسلم بس مش عارفه اعمل اي قالتلي تعالي ورايا باب المدير في باب بيخرجك علي بره انا هحاول الهيهم لحد ما انتي تهربي قولتلها تمام وخرجت من الباب اللي ورا وانا بجري لاقيت عربيه سودا جيب كبيره وقفت قدامي وفتحتللي الباب لاقيته هو عصام بيه وقاللي كنت عارف انك هتعملي كده اركبي لاقيت البودي جارد دخلني العربيه بالعافيه لحد ما روحنا الفيلا وهناك طلعني الاوضه اللي فوق ولسه هيقرب مني روحت جيبت الفاظه وضربته بيها ع دماغه وقع وجاب دم نزلت من البلكونه واحده واحده من غير ما حد يشوفني وبقيت اجري اجري لاقيتهم بالعربيات جايين بيجروا ورايا وهو كمان معاهم مابقيتش عارفه اعمل اي دخلت في شاليه من الشاليهات دي مشان استخبي فيه ببص من الشباك لاقيته بيقولهم دوروا كويس انا مش هسيبها تفلت من ايدي هي اكيد هنا ، قفلت الشباك بسرعه وفضلت ابص في الشاليه مالقيتش حد قولت الحمدلله ماحدش موجود وانا برجع بضهري ورا خبطت فيه وفجأه لاقيتني في حضن حد غريب

                 الجزء الثاني من هنا

    إرسال تعليق