Ads by Google X
رواية العاهره الفصل الثاني -->

رواية العاهره الفصل الثاني

رواية العاهره الفصل الثاني


     

    رواية العاهره 


    الكاتبه / مي علي 


    الجزء الثاني 


    شوفت اختي وهيا قاعده جمبو وهو محاوك كتفها بدراعه 


    الدم غلي ف عروقي 


    ندهت بعلو صوووتي ...


    رشووووووانه 


    بصتلي واتخضت والفزع والرعب علي وشها 


    وفطت قامت من جمبو 


    جريت عليه واتوقعت أنه هيجري أو هيسيبها ويهرب 


    فضل واقف مستنتش يكلم 


    ورحت مناوله ف وشه 


    وهو حتي مبيحاولش يدافع عن نفسة 


    ونزلت فيه ضرب لحد ما وشه جاب دم 


    طبقت علي زومارة رقبته كانت هتطلع ف ايدي 


    جريت عليا وفضلت تشد ف دراعي ...


    سيبو يا ابو الحسن ابوس ايدك هيموت ف ايدك 


    سيبو يا ابو الحسن 


    سبته ولطشتها بالقلم ...


    يا فاجره يا امو عين بجحه 


    ده انا هقصف رقابتك 


    قام هو ومش عارف ياخد نفسو بس قال ..


    يا ابو الحسن اسمعني انا 


    - اخرس يا كلب 


    انا هروحها وحسابي معاك بعدين يا واطي يا رمه 


    انجري قدامي يا بت 


    سحبتها من دراعها وخدتها ومشيت 


    وفضلت طول السكه تعيط 


    اختي انا تعمل كده 


    ده ابويا لو عرف هيدبحها 


    وف البلد الحاجات دي مسافة السكه بتوصل 


    بس مكنش في حد يعرف غير البت لوزه وبداره والبت صباح 


    ومحدش شافني وانا بضربه 


    انا دماغي بتون ومش عارف انا لو قولت لابويا هيموتها مفيش كلام 


    اخدتها ودورت من سكه تانيه عشان ميشوفناش واحنا راجعين 


    وطول السكه وهيا تعيط 


    انا مش لازم ابقي زي ابويا كده وميبقاش ف قلبي حنيه ولا رحمه 


    وكل همه المصلحه وبس 


    كنا قريبين من الترعه 


    قلتلها ...


    اقفي هنا 


    وهيا عماله تعيط ...


    بطلي عياط بقي 


    عملتي كده ليه ... اتكلمي معايا بصراحه متخفيش انا اخوكي الكبير 


    حضنتها 


    متخافيش بس قوليلي الحكايه من اولها 


    وليه تستخبي انتي وهو كده 


    عمل فيكي حاجه 


    - لا ياخويا لا 


    ده محترم اوي وبيحبني وعاوز يكلم بابا من زمان 


    بس بابا انا عارفه أنه مش هيوافق 


    انا بحبه اوي يا ابو الحسن 


    - عرفتيه امتي 


    - اخوه عاوز يخطب بداره 


    وراح اتقدملها وقرم فاتحه 


    بس هو كان بيكلمها قبل ما يخطبها 


    وعلي عارف ان اخوه بيحب بداره وعارف اني صحبتها والحكايه ابتدت من هنا 


    والنبي يا ابو الحسن متقول لبابا 


    - مش هقولو بس انتي متخبيش عليا حاجه بعد كده انا مش زي بابا انا اخوكي الكبير ويهمني مصلحتك 


    - انا مش هخبي عليك حاجه تاني ابدا 


    بس وحياة النبي تساعدني 


    وتخلي بابا يوافق عليه 


    هو لو عاوزينو يجي من بكره هيجي 


    بس وحياة النبي متحرمونيش منه 


    - طب اهدي ومتعيطيش وانا هشوف الموضوع ده 


    بس تقعدي ف البيت والحوار ده تقفليه 


    لا في مقابلات ولا الحاجات دي 


    - حاضر يا اخويا حاضر 


    - يلا قدامي وامسحي دموعك ومتفتحيش السيره دي مع حد 


    - حاضر 


    - يلا طيب عشان اروحك 


    واخدتها وروحنا 


    لقيت ابويا واقف قدام الدوار 


    ورايح جاي وشكلو يقلق


    - استر يارب 


    اول ما شافني ...


    - انت كنت فين انت وهي 


    - كنت بجيبها يا بابا وقولت اروحها وهروح اجيب يحيي بسرعه من المحطه 


    - يحيي وصل وزمانه غير هدومه وبياكل كمان 


    ادخل 


    انا معتمدش عليك ف حاجه ابدا 


    جتك وكسه أما توكسك غوووور 


    دخلت 


    وطلعت هيا تغسل وشها 


    وطالع لقيت يحيي نازل ف وشي 


    - ابو الحسن 


    - يحيي حمدالله على السلامه واحشني اوي 


    - وانت كمان عامل اي يا ابو حميد 


    - تمام الحمدلله بخير


    تعالي تعالي احكيلي اخبار الأحوال اي والدراسه و


    - لا بص بلاش فصلان والنبي اسألني عن جو مصر وجمال مصر ومزز مصر اجاوبك 


    إنما دراسه ومذاكره وبتاع والجو القفيل بتاعك ده والنبي ارحمني منه 


    - امممم هههه طب تعالي تعالي انت لسانك اتعوج ع الاخر 


    احكيلي يا عم اي اخبار مصر وجو مصر 


    مليش دعوه انا بالمزز دول 


    - خايب طول عمرك خايب مش طالع ليه لأخوك ده انا مدوخهم هناك يابني 


    - ايوه بقي ياعم 


    طب وياتري لقيت بقي عروسه حلوه تتجوزها من كل المزز دول 


    - مش بقولك خايب واتجوز ليه وانا ف ايدي كل دول 


    الطويله والقصيره والبيضه والسمره وكل واحده تحل عن حبل المشنقه 


    - يابني اهمد بقي 


    اتقي الله عشان خاطر عندنا بنت 


    - والنبي بلاش تبقي قفيل وبعدين دي حياتي انا حر 


    المهم انت طمني ابوك اخترلك مين عشان تتجوزها 


    حسيت من كلامه أنه بيتمسخر بيا رديت وقولت ...


    - وابويا يخترلي ليه هو انا يعني مليش رأي 


    انا يوم ما اتجوز هاخد واحده بحبها 


    - مش لما تتلحلح الأول 


    انا لو اخدتك معايا اسبوع بس هتتودك وتبقي تمام


    - مليش انا ف الجو ده 


    وبعدين كل دول يعني لا مؤاخذه 


    معلش دي عشان تكلمك اكيد كلمت ناس كتير ادك


    - بص يابني خدها مني نصيحه 


    مفيش واحده متلمستش أو مكلمتش واحد قبل كده 


    - يابني لا اسكت عيب عليك تقول كده 


    عيب يعني اي منت معني كله دي يبقي انت معمم حتي اختك 


    - اختك لولا ابوك شاكمها كان زمانها كده بردو 


    بس ابوك بقي 


    سكت شويه وانا بفكر ف كلامه 


    - علي العموم مصر غيرتك خالص وحتي افكارك 


    بس والنبي بلاش الأفكار دي قدام ابوك احسن العمليه مش ناقصه 


    - طب قوم بينا ناكل قوم 


    وقعدنا اتغدينا وطلعت انا اطمن علي رشوانه 


    - رشوانه افتحي 


    فتحت رشوانه 


    - اي انتي قاعده كده ليه 


    - خايفه اوي يا ابو الحسن 


    - متخفيش انا بكره هروح اقابل علي ونتفاهم واجس النبض كده واشوفه إذا كان ناوي علي خير ولا علي شر 


    ادعي بس ابوكي ميكونش خد خبر باللي حصل 


    - صحيح هو مين اللي قالك يا ابو الحسن 


    بداره ولا مين 


    - لا دي البت اسمها 


    هيا بت غلاويه كده وبتتكلم بالعين والحاجب اه اسمها لوزه 


    - اه يابنت ال 


    - اي حكاية البت دي 


    - البت دي عنيها كانت علي علي زمان وكانت مصاحبه أخته وبتروح عندهم دايما عشان خاطر علي يبصلها 


    بس علي مكنش بيحبها وطلب من أخته تبعد عنها 


    والله كل ده قبل ما اعرفه انا  


    وعرفت بعلاقتي بيه لما فضلت تراقبه وشافته بيبصلي وكده 


    بس هو كان بيقولي متشغليش بالك بيها وقت الجد ليها صرفه وربنا يستر علي وليانا


    سألته عن السبب اللي بيخليه يقول كده وانو بعدها عن أخته مرضيش يقولي الصراحه 


    قال انو بس مش بيرتحلها 


    - اكيد في حوار غير ده 


    - اكيد بس انا مش عارفاه 


    - خلاص تقومي يلا تخرجي دلوقتي من اوضتك عشان ابوكي ميلاحظش حاجه غريبه 


    ماشي 


    وانا بكره هشوف علي 


    - ربنا يخليك ليا يا ابو الحسن 


    - ويخليكي يا حبيبتي 


    وقامت معايا ونزلنا قعدنا تحت وشويه ونعست 


    فسبتهم 


    وطلعت انام 


    والصبح بدري 


    خرجت وروحت علي دوار علي 


    لقيت الغفير واقف 


    - بقولك اي يا 


    ممكن تناديلي علي 


    علي 


    - أقوله مين


    - اقوله ابو الحسن 


    طلع وشويه ولقيت علي 


    نازل يجري 


    بصلي وقال ..


    - تعالي يا ابو الحسن اتفضل تعالي 


    - لا انا عاوزك ف كلمتين بره 


    - طيب يلا انا جاي معاك 


    واخدتو وطلعنا نتمشي 


    - اسمع يا علي انا مش مبسوط من اللي عملته مع اختي ده 


    وهو دي الأصول بردو


    - والله انا مقصدشي وأقسم بالله انا كنت هجيلك وافهمك 


    انا شاريها يا ابو الحسن 


    بس ابوك صعب 


    ومش هيرضي بيا 


    ده عاوز يجوزها لأبن الخلفاوي


    - انا عارف الكلام ده 


    بس انت عارف ان ليها اخوات رجاله يعني تتكلم معاهم 


    - حقك عليا بس انا والله كنت متفق معاها اني هاجي وزي ماتيجي تيجي 


    - ده كلام كويس 


    - يعني انت موافق 


    - طبعا انا مش هلاقي عريس احسن منك لأختي 


    بس خد خطوه جد وانا وراك بإذن الله ومتقلقش من حاجه ابدا 


    حضني 


    - الله يخليك يا ابو الحسن  يارب 


    خلاص انا هجري افرح امي واتفق مع ابويا 


    هتحددلي معاد مع عم الحاج امتي 


    - بص انا هكلمه أما يرجع انهارده علي طول 


    واقوله انك كلمتني عشان عاوز تحدد معاد معانا تتقدم لرشوانه 


    وهبلغك علي طول 


    - وانا قاعد مستني علي نار 


    انا مستعد اتجوز انهارده قبل بكره 


    وكل حاجه جاهزه 


    انا عاوز رشوانه بشنطة هدومها ومن غير شنطتها كمان 


    انت متعرفش رشوانه غاليه عندي ازاي 


    - ربنا يقدم اللي فيه الخير 


    اسيبك انا بقي واروح 


    - طيب تمام 


    - مع السلامه 


    وقومت روحت 


    وطلعت لرشوانه فرحتها وكانت هتموت من الفرحه وقالت ...


    - اللهي يراضيك يارب يا ابو الحسن 


    ويارب يا بابا توافق يارب 


    - هيوافق متقلقيش 


    انا هكلمه واكيد هيوافق 


    - يااااارب 


    - طب انا هقوم انزل زمان ابوكي علي وصول 


    - طيب يا ابو 


    وببص ورايا لقيت ابويا واقف قدام الباب وعينيه مليانه غضب 


    بصتله وانا بقول ف سري ربنا يستر ...


    قولتله ...


    حمدالله على السلامه يا ابويا 


    - اطلع بره يا ابو الحسن 


    - في اي يا ابويا 


    - براااااا 


    طلعت جري وانا ببص لرشوانه اللي كانت هتموت من الرعب 


    خرجت راح رازع الباب ورايا 


    فضلت واقف قدام الباب 


     


    مش سامع اي صوت 


    وفجأة صوت صريخ رشوانه 


    وابويا نازل فيها ضرب وبيزعق وبيقول ...


    اه يا فاجره 


    فضحتيني ده انا هموووتك 


    وهيا عماله تصرخ وانا سامع صوته وهو بيضربها 


    مقدرتش استني اكتر من كده 


    فتحت الباب ودخلت 


    وحوشته عنها ...


    اوعي يابويا سيبها 


    يابويا هتموت ف ايدك 


    - وسع من وشي يا واطي 


    فاكرني مش هعرف منت مركب قرايل وداير وراها بالقرون 


    اول مره اعصابي تفلت بالشكل ده واتعصب وارد عليه 


    فلتت اعصابي وبصوت عالي 


    قولت ..


    مكفايه بقي اللي انت عامله فينا ده 


    من ساعة ما امنا ماتت وانت معيشنا ف نكد وقرف كل حاجه بأمرك 


    احنا لينا حياتنا وكبرنا مبقناش عيال 


    مش خدامين تحت امرك احنا 


    - اخرس يا كلب 


    وضربني بالقلم .....


                         الفصل الثالث من هنا

    إرسال تعليق