-->

رواية صابره الحلقة الخامسه

رواية صابره الحلقة الخامسه

           ( صابره )
           الحلقة الخامسة
         ‏                        ‏
    وينظر ناحيه صابره ويصدم صدمه رهيبه انها حبيبته انها حلم عمره صابره  فينظر في عيونها ويقول

    أنتي صابره

    صابره
    انت تعرفني

    نادر
    حسن انت تعرف صابره مراتي

    فيصدم حسن وينظر الي نادر ويقول له بنرفزه وهو يمسكه من لايقه القميص ويخنقه بعنف

    مراتك يعني ايه ازاي مراتك أزاي ازاي انت ايه كل حاجه بتسرقها مني ليه  امك وسرقت حبها.  سنين من  عمري  قضتها في السجن بسببك وكمان عايز تسرق مني صابره. لا صابره لا. فاهم صابره لا

    ويخنق في نادر وهو في حاله هياج شديده لا يصدق ان هذا حدث حلم حياته لم يعد متاح له ويقاوم نادر وتصرخ صفيه وهي تقول

    سيب رقبه اخوك هاتخنقه

    وتحاول صفيه ابعاد حسن عن نادر ولكن حسن يخنق نادر بكل قوه وعنف وصابره تنظر الي ما يحدث وهي خائفه ويبدا نادر في الاختناق ولكن حسن يرجع له وعيه ويترك رقبه اخوه نادر ويبتعد عن نادر فياخذ نادر نفسه وهو يكح غير مصدق انه نجا من يد حسن ويقول نادر بصعوبه

    كنت عايز تموتني ماشي يا حسن بس اعرف اني انا مش هاسيبك وبعدين ايه حكايه صابره لا.   انت تعرف صابره منين

    ويمسك صابره من يدها ويقول

    انتي تعرفي حسن اخويا

    صابره وهي تنظر الي حسن نظره استغراب وفي نفس الوقت نظره اشتياق كانها تعرفه ولكنها لم تراه وتقول وحسن ينظر لها

    انا اول مره اشوفه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    حسن
    وانا كمان اول مره اشوفها انا افتكرتها واحده تانيه اصلي اعرف واحده شابها

    نادر
    واللي انت بتكلم عنها اسمها صابره بردو

    حسن وهو بيبص لصابرة

    اه اسمها صابره

    نادر
    وتخنقني علشان واحده

    حسن
    حقك عليه

    ويذهب ناحيه راسه ويبوسها وهو يتاسف له وينظر ناحيه صابره ويقول

    عروستك حلوه مبروك عليك يا اخويا

    نادر
    ما انت عارف ذوقي بقي خلي امك بقي تبارك الجوازه بدل ماهي غضبانه كده عليه وخليتني اتعصب عليها وعملت حاجه عمري ما كنت هاعملها

    حسن وهو ينظر الي والدته صفيه

    خلاص يا صفيه باركي الجوازه بقي وحقك عليه في اي حاجه زباله هو عاملها

    صفيه
    انت بتقول ايه يا حسن ده رماني بره الشقه علشان خاطرها

    فينظر حسن الي نادر ويقول

    بوس راس امك وقول لها حقك عليه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    فيذهب نادر ناحيه والدته صفيه ويبوس علي راسها ويقول

    حقك عليه يا ست الكل انا غلطان

    فتنظر له صفيه ولا ترد،،،،،،
    من داخل فيلا زهره كان السيد عامر يقف امام زهره
    وزهره منفعلا انفعال شديد وهي تقول

    يعني ايه مش لاقيها عامر انا عايزه بنت عائشه حيا او ميتا

    السيد عامر
    انتي عارفه انها من ساعه ماهربت مني وانا بدور عليها لكن مافيش فايده ملهاش اثر

    زهره
    انا ماليش دعوه بالكلام ده كله اتصرف يا عامر دي من الاول غلطتك انت يوم ما عرفت تهرب منك

    السيد عامر
    كلام ده عده عليه سنين وانتي كل شويه تفكريني انها غلطتي وانا قلبت عليها الدنيا اعمل ايه تاني اكتر من اللي عملته

    زهره
    نزل لها صوره في الجورنال واكتب تحت منها اللي هايجيب اي معلومه توصلنا ليها هياخد 5 مليون جنيه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    السيد عامر باستغراب
    5 مليون جنيه مش كتير

    زهره
    لا مش كتير بس اشوف بنت عائشه ميته

    السيد عامر
    طيب وانا اجيب صوره ليها منين

    زهره
    تجيب لي احسن رسام في مصر وانا هاوصف له ملامح وشها وهو يرسمها وننشر الصوره في كل الجرايد وعلي مواقع النت عايز الصوره تنتشر في مصر كلها في اسرع وقت ممكن،،،،،

    وبالفعل لايمر سوي أسبوع  حتي رسم افضل رسام في مصر صوره لصابره صوره بالتفصيل ونشرت الصوره في كل الجرائد والمواقع الالكترونية وتحت الصوره مبلغ ال 5  مليون جنيه ،،،،

    ومن داخل شقه حسن يجلس حسن ونادر وصفيه وصابره علي مائده الطعام ياكلون وحسن ينظر الي صابره وصابره تنظر له وهي تحكي قصتها وتسال نفسها هي ليه مرتاحه لنظره عينيه وليه بتحب انها تنظر له وتنتهي صابره من قصتها فيتاثر حسن بها ويقول

    يا كل ده ظلم انتي شوفتي في حياتك

    صايره
    الحمد لله علي كل حال

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    فتنظر صفيه لها بي لامبالاه وتقول بنبره حاده

    لو خلصتي اكل قوم شيلي الاطباق وخشي بيها علي المطبخ واغسليهم ولا انا اللي هالم من وراكي

    فتنظر لها صابره وتبتسم في وجهها وتقول

    حاضر

    وتنهض صابره وتحمل الاطباق مع انها كانت لم تنتهي من تناول طعامها وتحمل الاطباق وتقول

    اين المطبخ

    صفيه
    في وشك اهو ولا انت عمياء

    فتنظر لها صابره ولا ترد وتذهب ناحيه المطبخ فينظر حسن الي والدته صفيه ويقول

    ما تروقي كده يا صفيه واهدئي علي البت حرام عليكي مش هاتبقي انتي والزمن

    صفيه
    هو انا عملتلها حاجه انا عايزها تنطف مطرح ما كلت ولا انا اللي هانظف

    نادر
    لا طبعا يا ست الكل هي اللي تنظف وتشيل وتحط وتعمل كل حاجه انا اصلا اتجوزتها علشان راحتك

    صفيه
    انت عمرك ما عملت حاجه علشان خاطر حد انت عايش لنفسك وانا السبب انا اللي وصلتك لكده بدلعي ليك

    نادر
    ماتروقي يا صفيه وخلاص بقي حقك عليه

    فتنظر له صفيه وتقول

    خلاص مافيش حاجه انا مش زعلانه انا بس مضايقه رايح تتجوز واحده ملهاش اصل وجايه من بلد تانيه وياعالم بنت حلال ولا. بنت حرام

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    في هذه اللحظه كانت صابره تقف خلفها وتقول

    انا بنت حلال وكفايه بقي لو سمحتي تجريح فيه

    وتتجه ناحيه حجرتها وهي تبكي بحرقه فينظر نادر الي والدته ويقول

    ليه كده بس

    ويتجه خلف صابره ويدخل الحجره ورائها فينظر حسن الي والدته ويقول

    حرام عليكي مالهوش لزمه الكلام ده

    صفيه
    انا مابحبهاش وعمري ما هانسي ان نادر حدفني بره الشقه بي سببها

    ومن داخل الحجره تجلس صابره علي السرير وهي تبكي وبجانبها نادر ويقول لها

    خلاص بقي حقك عليه انا

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    صابره
    خلاص دي ست كبيره ولازم استحملها

    فيقترب منها نادر وهي تبكي ويقول لها

    انسي بقي وخلينا ننبسط

    ويضع يده علي وسطها ويقربها منه بشده ويخرج الموبيل الخاص به ويشغل فيديو أباحي ويقول لها

    اتفرجي كده وقولي ايه رايك

    فتنظر صابره الي الفيديو وتنهض مفزوعا وتقول

    استغفر الله العظيم ايه اللي شغلته ده

    نادر وهو يقترب منها يقول

    وفيها ايه انت مراتي اتفرج معاكي علي اي حاجه

    صابره وهي تبعد يده عنها تقول

    لا مش اي حاجه انا مراتك واي حاجه تغضب ربنا انا مش معاك فيها ومش هاعملها معاك

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    نادر بنرفزه
    لا أيه انا ما حبش مراتي تقول لي لا أحمدي ربنا اني لميتك من النوم علي الرصيف

    صابره
    انا النوم علي الرصيف احسن لي من اني اعمل حاجه تغضب ربنا

    نادر
    ما كفايه نكد بقي كفايه اني مستحمل الخمار اللي انتي لابسا ده ومخليكي عامله زي الست الكبيره ده انا بتكسف امشي معاكي في الشارع

    صابره
    ولما طريقه لبسي انت ما بتحبهاش اتجوزتني ليه

    نادر
    علشان انتي حلوه وكنتي  عايزك وخلاص.  واللي زيك ماكنتش  هاعرف اوصلها  الا بالجواز

    صابره
    بس كده يعني ما بتحبنيش

    نادر وهو يقترب منها مره اخري

    لا بحبك

    ويضع يده خلف وسطها مره اخري ويتمكن منها وينظر في
    عيونها ويقول

    في حد يشوف القمر ده ومايحبوش،،،،،

    صابره
    بس كلامك ماكنش كده من لحظات

    نادر
    خلاص انسي بقي اللي اتقال  وخلينا نعيش اللحظه الحلوه دي

    صابره وهي تبعد يدها عنه تقول

    ازاي انسي واسلم نفسي لك وانا بالنسبه لك مجرد انثي تريد المتعه منها فقط وانا أنثي تريد الحب كيف اسلم نفسي لك وانت تسخر من لبسي

    نادر وقد شعر بالزهق والضيق يقول

    يعني اخرتها ايه

    صابره
    أتركني وحدي لو سمحت

    نادر وهو يضمها بكل قوه

    هو ايه اصله ده انا جوزك وبقول لك تعالي يعني تعالي

    وتصرخ صابره ونادر يدفعها الي السرير بمنتهي القوه ويهجم عليها فيسمع حسن وصفيه صوت صراخ صابره فيتجه حسن ناحيه الحجره ويخبط علي الباب ومعه والدته صفيه ويقول

    نادر افتح يا نادر

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    ولكن نادر لايفتح الباب ويستمر حسن يخبط علي الباب حتي تفتح صابره الباب وملابسها مقطعه  ويخرج نادر خلفها وصابره تحتمي خلف حسن ونادر يحاول البطش بها ولكن حسن يمنعه من الوصول لصابره وتقول صابره

    الحقني من ايده يا حسن

    نادر بمنتهي النرفزه والغضب

    حسن اوعي تدخل بيني وبين مراتي ابعد عن طريقي احسن لك

    حسن
    أهدئه يا نادر وبالراحه علي صابره

    نادر وهو يمسك يد صابره بقوه ويسحبها من وراء حسن وينظر لها بغضب ويقول

    انتي فاكره ان حسن هايحوشك من ايدي تعالي هنا

    ويسحبها بقوه من يدها فتسقط علي الارض من قوه السحبه وتصرخ وهي تمسك رجليها فيهجم حسن علي نادر ويقول

    انت ايه غبي

    ويمد يده ليضرب نادر ولكنه يرجع في اخر لحظه ويخاف نادر من رد فعل حسن ولكن حسن يذهب ناحيه صابره ويمسك قدمها المصاب ويحاول ان يحركها لكي يطمئن ولكنها تصرخ عندما يمسك حسن قدمها وكان واضح ان رجليها اتكسرت  بسبب التواء رجلها  تحت منها ويحملها حسن مسرعا ويدخل بها الي الحجره ويقول لي نادر

    غير لها هدومها بسرعه خلينا نروح بيها المستشفي لان كده باين رجليها اتكسرت

    صفيه
    ما تكسر رقبتها ولا تكسر دماغها حتي ده دلع ماسخ

    فينظر لها حسن ولا يرد وينظر لي نادر الذي كان يقف وينظر لما يحدث بذهول فيقول حسن له

    انت هاتفضل واقف كده غير لها هدومها بسرعه

    ويخرج حسن من الحجره ،،،،

    ومن داخل المستشفي يضع الدكتور قدم صابره في الجبس وياخذها نادر وكان معه حسن ويخرجوا من المستشفي ويرجعوا بها الي البيت وصابره لا تزال تتوجع
    وصفيه تنظر لها وتقول

    عقبال التانيه

    فتنظر لها صابره ولا ترد وتنظر الي حسن نظره حب وحسن ينظر لها وكانت عيون حسن تقول الف سلامه عليكي. وتدخل صابره الي حجرتها لكي ترتاح وتغلق الباب خلف منها وينظر حسن الي والدته صفيه ويقول

    حرام عليكي بقي المفروض تقولي لها الف سلامه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    صفيه
    الف سلامه لمين لواحده بنت حرام ملهاش اصل

    حسن
    ليه بتقولي بنت حرام دي ديما وانتي عارفه ان امها ماتت في الغربه غدر

    صفيه
    انا شيفها بنت حرام وبلاش كلام عنها سيرتها بترفع لي الضغط

    حسن
    بس بردو الرحمه بيها دي ما اخترتش لنفسيها انها تعيش كده

    صفيه
    اللي خلقها يرحمها انا ابني مارحمنيش بسببها انا هارحمها

    كل هذا الحوار يدور ونادر ينظر في الموبيل علي صوره صابره المرسومه في  الفيس بوك وتحت الصوره مكتوب ( من يعثر علي هذه الفتاه وتدعي صابره  له مبلغ مالي 5 مليون جنيه  هديه )
    وتحت هذا الكلام رقم موبيل خاص بالسيد عامر فينهض نادر ويتجه ناحيه البالكونه ويتصل نادر بالسيد عامر ويقول

    الو

    السيد عامر
    ايوه مين

    نادر
    انا نادر وانا عارف  مكان صابره ،،،،،،،

                الحلقة السادسه من هنا

    إرسال تعليق