-->

رواية صابره الحلقة السادسه

رواية صابره الحلقة السادسه

     ( صابره )  
                             الحلقة السادسة
                            ‏
    وبعد ما راي نادر صوره صابره اتجه الي البالكونه وحسن كان ينظر عليه ووقف نادر في البالكونه واتصل برقم السيد العامر الموجود تحت الصوره ورد السيد عامر وقال

    الو

    نادر                        ‏
     الو

    السيد عامر
    ايوه مين

    نادر
    انا نادر وانا عارف  مكان صابره

    وفي هذه اللحظه ياخذ حسن الموبيل من علي ودن نادر فيقول نادر بعصبيه

    أيه ده ايه اللي انت عملته ده

    ولا يرد حسن ويغلق المكالمه مع السيد عامر فتاتي صفحه الفيس ونادر يحاول ان ياخذ الموبيل من يد حسن ولكن حسن يري صوره صابره المرسومه والمبلغ المعروض ويتصل السيد عامر ب نادر ولكن حسن يغلق الموبيل وينظر الي نادر الذي كان يقول

    هات الموبيل

    حسن بنرفزه
    انت عايز تبيع مراتك يا اوسخ خلق الله

    نادر بعصبيه
    وانت مالك مراتي وانا حر فيها أبيعها احرقها انا حر

    حسن
    انت عارف هاتبيعها لمين

    نادر
    مش مهم مين المهم انها تساوي 5 مليون جنيه

    حسن
    هو ده المهم عندك انما انهم هايقتلوها ده مش مهم

    نادر
    ما يقتلوها انا مالي

    حسن
    انت مالك ازاي مش صعبانه عليك ده انت عارف قصتها من اول ما اتولدت لغايه مأنت أتجوزتها انت ايه ما صعبتش عليك دي من ساعه ما أتولدت ما شفتش يوم حلو جاي انت كمان تبيعها دي مراتك

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    نادر
    انا أبيع نفسي بس يكون معايا  فلوس اصرف واجيب اللي نفسي في مستناش لما واحد بخيل زيك يمن عليه بفلوسه ده انت حتي لما كنت في السجن وقولت اروح اخلي بالي من محلات الجمله بتاعتك رجالتك قالو لي اني ممنوع من دخول المحلات بأمر منك وخليت واحد غريب شغال عندك هو اللي يخلي باله من تجارتك

    حسن
    عارف ليه لان الغريب ده عمره ما هيسرقني وهيخلي باله من فلوسي زي ما اكون انا موجود وأكتر انما انت لو كنت مسكت المحلات بتاعتي كنت سرقتني مع انك اخويا بس حرامي وديما مستكتر عليه النعمه اللي في ايدي وبعدين انا حر في ملكي

    نادر
    وانا كمان حر في مراتي وانا ناويت أبيعها واخد ال 5 مليون جنيه

    حسن
    للدرجه دي صابره رخيصه عندك

    نادر
    دي واحده انا جايبها من علي الرصيف يعني ماتسواش حاجه

    حسن
    ولما هي ماتسواش حاجه خليتها مراتك ليه

    نادر
    تقتدر تقول عجبتني وكنت عايزها وخلاص وعلشان توصل لواحده من بتوع الشرف والكلام الماسخ ده لازم تتجوزها واتجوزتها علشان ااقضي معها يومين وترجع للرصيف تاني

    حسن
    انت واطي اوي يا نادر لان مش اي حد علي الرصيف رخيص صابره دي اشرف منك ميت مره ولو هي رخيصه عندك فهي عندي غاليه جدا

    نادر
    يعني ايه مش فاهم

    حسن
    انت عايز تبيع صابره بي 5 مليون انا هاشتريها

    نادر باستغراب شديد
    حسن البخيل هايدفع 5 مليون في صابره

    حسن
    أه قولت أيه

    نادر
    انت بتحبها بقي وكنت هاتخنقني وتموتني علشانها انا بردو ما دخلش عليه حكايه انك تعرف واحده شابها واسمها صابره بردو

    حسن
    مالوش لازمه كل الكلام ده قولت ايه تاخد ال 5 مليون وتطلق صابره وما تبلغش عن مكانها

    نادر
    اطلقها ليه انت ناوي تجوزها

    حسن
    هاتفرق معاك انت بتبيع وانا بشتري ومافيش بياع بيقول للي بيشتري منه حاجه هاتعمل بيها ايه المهم الفلوس مش ده كلامك

    نادر
    ايوه المهم الفلوس و انا بالفلوس اجيب 1000 زي صابره واحلي منها

    حسن
    ماتعرفش علشان صابره واحده بس

    نادر
    ماشي يا حب.  بس عايز ااقول لك ان صابره دي بارده اوي في اللحظات الحلوه. فاهمني طبعا فبلاش تجوزها

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    حسن
    دي حاجه تخصني انا مش انت

    ويخرج حسن دفتر الشيكات من جيبه ويكتب شيك بمبلغ 5 مليون ويلوح بالشيك امام نادر ويقول له

    الفلوس اهه شيك بي 5 مليون جنيه

    فيمد نادر يده كالمسعور لكي يمسك الشيك من يد حسن ولكن حسن يبعد الشيك عن يد نادر وهو يقول

    ورقه طلاق صابره الاول

    فيخرج نادر عقد زواج عرفي من جيبه ويعطي لي حسن وياخذ منه الشيك وهو يقول

    قطع الورقه دي وكده هي بقت طالق

    فينظر حسن في العقد ويقول بنرفزه

    أيه ده يا نجس عقد جواز عرفي

    نادر
    أه اومال كنت عايزني اتجوزها رسمي ده انا جايبها من علي الرصيف كل شويه افكرك

    فيضربه حسن بالقلم بكل الغضب الموجود في الدنيا ويقول

    حرام عليك انت ايه يا اخي حيوان كده انت زنيت بيها

    نادر بنرفزه
    انت بتضربني ليه انت مالكش ضرب عليه فاهم ولا لا طيب والله ما أنا قاعد لكم فيها

    ويخرج من البالكونه منفعلا وتخرج صابره من حجرتها علي الصوت العالي وتنظر لي نادر وصفيه تقول له

    في ايه يا نادر ورايح فين

    ولكنه لا يرد عليها ويترك الشقه ويخرج فتذهب صفيه الي البالكونه وتقول لي حسن

    ايه اللي حصل بينك وبين اخوك

    فينظر لها حسن ثم ينظر الي صابره ويقول لنفسه

    ليه يا نادر ليه حرام عليك دي طول عمرها طاهره وعفيفه،،،

    ومن داخل شقه شهد الرقاصه  كانت شهد تعمل بروفه علي رقصتها الجديده فيرن جرس الباب فيفتح الباب احدي اعضاء فرقتها فيجد جريشه الذي حاول قتل حسن في السجن وبسبب هذه الحادثه حكم عليه بي 15 سنه ولكن جريشه أستطاع الهروب من السجن
     فيدخل جريشه مسرعا الي الشقه فتنظر له شهد وتقول

    جريشه انت هربت ولا ايه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    جريشه
    أه هربت ومش هارجع السجن تاني الا لما اخد روح حسن

    شهد
    وهو فين حسن ده في السجن

    جريشه
    حسن خرج يا شهد حسن سير وسلوك

    شهد
    خرج لقضاه

    جريشه
    عرفيني عنوانه عايز اشرب من دمه

    شهد
    بس كده انا كمان نفسي اخد حق عواد منه

    ومن داخل البنك كان نادر يجلس في انتظار تحضير مبلغ ال 5 مليون يرن جرس الموبيل الخاص به وكان المتصل هو السيد عامر فيرد عليه نادر قائلا

    ألو

    السيد عامر
    الو استاذ نادر معايا

    نادر
    ايوه انا نادر

    السيد عامر
    انا السيد عامر وبتصل بيك بخصوص صابره انت كنت اتصلت وقولت انك تعرف مكانها

    نادر
    أيوه انا عارف مكانها بس بصراحه في ناس دفعت لي 10 مليون علشان ما قولش علي مكانها ليك

    السيد عامر
    ناس مين

    نادر
    جوزها

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    السيد عامر
    طيب يا استاذ نادر انا هاديك 15 مليون وتعرفني مكانها

    نادر ولمعه الطمع في عيونه

    وانا موافق

    ومن داخل شقه حسن كانت  صفيه تقف عند حجره صابره وتخبط علي الباب بمنتهي العنف وهي تقول

    أنتي يا ست هانم يالي نايمه لغايه دلوقتي

    فتفتح صابره الباب وهي تقف علي قدم واحده وتنظر لي صفيه وتقول

    خير

    صفيه
    مش ناويه تخرجي من من اوضتك وتورينا وشك الجميل

    فتتالم صابره بسبب قدمها المكسوره وتقول

    اصلي قدمي تؤلمني بشده

    صفيه
    والمواعين دي مين هايغسلها والمطبخ عايز يتنظف

    صابره
    ممكن بكره لاني الان لن استطيع الوقوف علي قدمي

    صفيه
    يعني ايه بكره انا ما حبش المطبخ بتاعي يبقي معفن مش كفايه اني عملت لك الطفح كمان ها غسل المواعين

    صابره
    حاضر

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    وتتجه صابره الي المطبخ وهي تتوجع وتمشي علي قدم واحده وتتجه صفيه ناحيه التيلفزيون وتقول لي صابره

    أعملي لي كوبيه شاي

    فتنظر لها صابره والدموع تنزل من عيونها بسبب الم عضوي والم نفسي وتضع الماء في الكاتيل وتغلي الماء وتمسك الكاتيل ولكن توازنها أختل فسقطت علي الارض وسقطت الماء المغلي علي يدها فصرخت صابره بسبب حرق يدها وبدات تتوجع وتمسك يدها وصفيه تنظر لها بمنتهي الجحود وتقول

    ماكنوش  شويه ميه دول اللي وقعه عليكي

    وتستمر في مشاهده التيلفزيون وفي هذه اللحظه يدخل حسن الي الشقه ويجد صابره تصرخ فيتجه ناحيتها مسرعا ويقول لها

    خير في ايه مالك

    صابره
    الماء المغلي وقع علي أيدي

    فيمسك حسن يدها المصابه ويقول

    وانت ايه بس اللي دخلك المطبخ

    صفيه
    انا هي ايه هاتفضل راقده علي السرير وانا هاخدم عليها

    حسن
    حرام عليكي يا امي ده رجليها مكسوره وانتي عارفه يعني ايه كسر

    صفيه
    نعم يا عم حسن انت كمان تعالي اضربني انت التاني علشان خاطرها

    وتترك صفيه مكانها وتدخل حجرتها وهي متعصبه فيمسك حسن يد صابره المحروقه ويبوسها ويقول لها

    حقك عليه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    فتبعد صابره يدها عن أيد حسن مع انها كانت تريد ان يبوسها مره اخري لي اول مره تجد من يعطف عليها ولكنها لاتريد ان تغلط وتقول

    ايه اللي انت عملته ده

    حسن
    عملت ايه

    صابره
    انت عارف

    وتبتعد عنه فيمسك حسن يدها ويضعها تحت مياه الحنفيه ويقول لها

    الميه دي ها تخليكي تبقي احسن ياريت الوجع اللي انت اللي انتي حساه احسه انا مكانك

    صابره وهي تنظر في عيون حسن

    انت عينك فيها سحر غريب بتخليني عايزا أفضل بصا ليهم وماشوفش غيرهم بس ما ينفعش

    وتبعد يدها عن يد حسن مره اخري وتقول

    انا مرات اخوك ما ينفعش

    وتتجه خارجا من المطبخ فيقف حسن في طريقها ويقول لها
    هو انا ضايقتك ولا حاجه

    صابره وهي لا تنظر في عيونه تقول

    لا مافيش مضيقه ولا حاجه

    حسن
    اومال عايزا تسيبني وتمشي ليه

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    صابره
    علشان انا مرات اخوك وما ينفعش  سيبني امشي  انا خايفه

    حسن
    خايفه من ايه

    صابره تقول لنفسها
    من حبك اللي عمال يكبر في قلبي من كل لحظه بتمني فيها اني اترمي في حضنك واقول بحبك يا حسن.    صابرة   بتعرف تحب وبتحبك يا حسن بس لازم اهرب من حبك بس اهرب اروح فين هو الحب حد يعرف يهرب منه

    حسن
    انتي ساكته ليه اتكلمي

    صابره
    ابعد عني

    حسن
    صابره انتي بتحب نادر

    صابره
    نادر.  أيه لزمه السؤال ده

    حسن
    ردي عليه بتحبي نادر

    من تاليفي.
    محمد منصور **منص**

    صابره
    انا، ،،،،،،،،

    ولكن في هذه اللحظه يدخل جريشه ومعه شهد الي الشقه وينظر جريشه ناحيه حسن ويقول له حسن

    أنت

    جريشه وهو يهجم علي حسن بكل قوه يقول

    ايوه انا جاي علشان اخد روحك

    ويضرب جريشه حسن لكمه قويه جدا تسقط حسن داخل المطبخ فيهجم جريشه عليه مره اخري ولكن حسن ينهض مسرعا ويمسك الكايتل ويرمي الميه السخنه في وش جريشه فيصرخ جريشه ويتالم ولكنه يستمر في الهجوم علي حسن وفجاه يسمع حسن صرخه صابره المكتومه وهي تقول

    حسن

    وينظر حسن ناحيه صابره فيجد نادر يكمم فمها ويخرج بها من الشقه وسط مقاومه من صابره  وفي لحظه نظر حسن علي صابره يضربه جريشه لكمه قويه تفقد حسن توازنه فيحمله جريشه ويقول

    زي ما رميت اخويا من الشباك هارميك

    ويتجه جريشه ناحيه الشباك وهو يحمل حسن ويستعد لرميه ولكن ، ،،،،،،،،

                   الحلقة السابعه والاخيره من هنا