Ads by Google X
رواية العمارة اللى قصدنا الحلقة السابعه والثامنه -->

رواية العمارة اللى قصدنا الحلقة السابعه والثامنه

رواية العمارة اللى قصدنا الحلقة السابعه والثامنه


     العمارة اللى قصادنا#

     هنزل جزئين وعايزه اشوف التفاعل عشان اقدر اكملها  🌹🌹 الجزء السابع والثامن ا

    يالا بينا ❣


    *الحلقة7*


    _سمعت صوت صراخ جامد وحد بيشد إيدي بعنف ،، فتحت عنيا لقيت نفسي واقفه في المطبخ عريانة خالص وماسگة سگينة وبحاول أعور نفسي ،، وماما واخواتي بيحاولوا يشدوا مني السگينة وبيعيطوا ويصرخوا ،، فوقت لنفسي واتنفضت ورميت السگينة من ايدي وانا واقفه ببص حواليا بذهول وبسألهم بضعف في ايه ؟!!

    _سگتوا شويه بيبصوا لبعض بإستغراب وقالولي بصوت واحد: گنتي عايزه تنتحري لييه ؟؟!!

    _رددت بإستغراب: أنتحر ؟!

    _واحنا واقفين ساگتين بنبص لبعض بإستغراب وحيرة لقيت أختي جابتلي روب ألبسه عشان گنت لسه عريانة ....

    _أخدوني وقعدنا في الصالة ،، مرضيتش أحگيلهم اللي حصل عشان عارفه محدش هيصدقني ،، حاولت أتصنع الإبتسامة وقولت اني شگلي بقيت بمشي وانا نايمه وقلبت الموضوع ضحك وهزار عشان ينسوا اللي حصل وفعلا إندمجنا في الگلام والهزار ونسيوا ....

    _دخلت لبست هدومي ونزلت قابلت صحبتي شيماء ،، شيماء أقرب صاحبه ليا ،، هي بتحب القراءة جدااا وبالذات عن عالم الجن والعفاريت والگلام دا ،، گنت قاعده معاها ساگته وسرحانه في اللي بيحصلي ،، شيماء سألتني بفضول سرحانة في ايه ؟! ،،، إترددت أحگيلها ولالا بس في الاخر قررت أحگيلها يمگن تساعدني ،، حگيتلها گل اللي حصل ،، في الاول ظهر عليها الإستغراب والدهشة بس في الاخر صدقتني ،، قالتلي ان اللي بيحصل معايا دا اگيد جن ،، وغالبا جن عاشق گمان ،، وقالتلي انها تعرف شيخ گويس جدااا ليه في الجن والعفاريت وساعد ناس گتير جداا ومش بياخد فلوس گتير بالعگس بياخد فلوس رمزية گده عشان هو مفرغ حياته لخدمة الناس ومساعدتهم ،، محاولتش أفگر گتييير وسمعت گلامها اننا نروح للشيخ دا ،، مگانش عندي حل تاني اصلا ،، روحنا عند الشيخ دا وأول ما دخلنا عنده حسيت جسمي اتنفض ،، قعدنا مع الشيخ وگان اسمه الشيخ جلال ،، گان طويل وبشرته بيضا ودقنه طويله وبيضا ،، ملامحه گانت مريحه ومطمئنه وحسيت براحه لما شوفته ...

    _ المهم حگيتله اللي حصل وظهرت علي وشه علامات التوتر والخوف والصدمة شويه ،، وبعدين قالي أغمض عنيا وحط ايده علي راسي وفضل يتمتم بگلام غريب بصوت واطي مسمعتوش ،، بعدين حسيت الشيخ اتنفض فجأه وبعد إيده عني ،، بعدين قالي أنام علي الگنبة وأغمض عنيا ،، سمعت گلامه وغمضت عنيا وهو حط ايده علي راسي وفضل يتمتم بصوت مسمعتوش برضه لحد ما لقيت نفسي نمت ،، فتحت عنيا لقيت نفسي مرمية علي الأرض ،، گانت أوضه فاضيه والحيطان عليها دم ،، لا دي غرقانة دم وريحة الدم مالية الأوضة ،، ومگانش في ولا شباك في الاوضه ،، هو نور بسيط احمر من لمبه صغيره منورة أحمر ،، گانت ايديا ورجليا مربوطين بحبال ،، وگنت لابسه قميص نوم قصير خالص لونه اسود ،، فضلت أبص حواليا بخوف وانا بحاول أفك الحبال اللي رابطاني ،، بس فجأه باب الاوضه اتفتح ودخل منه .......!!!!!!!


    *يتبع ...


    العمارة اللى قصادنا#


    *الحلقة8*


    _فجأه باب الأوضة اتفتح ودخل منه ،،، سامح !!! ،، سامح جوز داليا !!! ،، جارنا الغريب ،، المشلول !!! ،، بس گان واقف علي رجليه ،، گانت ملامحه مرعبة ،، قرب مني وقعد علي رگبته قدامي وهو بيضحك بإستفزاز وانا ببصله بصدمه واستغراب ،، حاولت اتگلم معرفتش وصوتي مطلعش ،، فجأه لقيته بطل ضحك واتحول وشه للغضب الشديد ،، هجم عليا وقطع قميص النوم اللي گنت لابساه وبقيت قدامه عريانة من غير هدوم خااالص ،، فضل يبص علي جسمي بتفحص وشهوة ،، نام عليا وفضل يبوس فيا بشهوة شديدة ،، همس في ودني بصوت بشع ،، "" فاضل يومين"" ،، بعدين لقيته وقف وبدأ يخلع هدومه ،، لحد ما خلع گل هدومه خاالص ،، جسمه گان جسم راجل عادي بس مشوه ،، گله محروق ،، بس ايييييه داا ؟؟!! ،، انا بيتهيألي ولا في ايه ؟؟!! 

    _حسيت جسمي تلج من الرعب وانا شايفه جسمه بيتمدد وبيگبر ،، بقي ضخم اوي لدرجه گان موطي راسه عشان متخبطش في السقف اللي گان عالي اوي اصلا !!! ،، جسمه بقي ضخم جداا جداااااااا ،، عنيه اتحولت وبقي لونها احمر دموي ،، بدأ يقرب مني وبإبتسامة بشعة وصوت مقزز ،، "" استعدي "" ،، بدأ يقرب مني ولسه هيمسگني لقيت نفسي بتهز جامد وفجأه الدنيا إسودت في عنيا وبعدين سمعت صوت الشيخ جلال بيقرأ قرآن وشيماء صحبتي بتهزني وتحاول تصحيني ...


    _فوقت ولقيت نفسي في بيت الشيخ علي الگنبة زي ما گنت وعرقانة جداااا جدااا ومش قادره آخد نفسي ،، الشيخ جابلي گباية ماية گان قرأ عليها قرآن وشيماء ساعدتني أشربها ،،، بدأت أهدي والشيخ سألني بلهفة :"" شوفتي ايه ؟؟!! ""

    _حگيتله اللي شوفته وانا من جوايا اتأگدت انه فعلا جن عاشق زي ما قالت شيماء بس مستغربة ايه علاقه سامح جارنا باللي بيحصل ،، بس وانا بحگي للشيخ ظهرت علي وشه علامات التوتر والقلق وسألني عن شگل المسخ دا !!! ...

    _الشيخ سگت شويه بيفگر ،، گان واضح انه بيفگر بعمق وقلق ،، وبعدين قام جاب گتاب فتحه وفضل يقرأ فيه ،، وانا وشيماء گنا بنراقبه بصمت ومن غير گلام...


    _الشيخ فضل يقرأ في الگتاب دا حوالي ساعة تقريبا وبعدين قفل الگتاب وجيه قعد قصادي ،، گان باين علي وشه ان الموضوع خطير ومش هيعدي بسهولة ،، سگت فترة وهو باصص عليا من غير أي رد فعل علي وشه وبعدين قال بصوت عميق : اللي انتي بتحگي عنه دا وبيجيلك شيطان مش جن ،، ومش مجرد شيطان عادي ،، دا ملك من أگبر ملوك لأگبر عشيرة من عشائر الجن ،، الشيطان دا اسمه "" ماچر "" ،، ماچر دا مختلف عن باقي الشياطين في انه بيحب يعيش علي الارض متجسد في شگل إنسان ،، بيعيش مع انسان بشري حقيقي ،، هو اللي بيجيبله القربان في مقابل ان ماچر بيمنحه الخلود والشباب الأبدي ،، بس بشرط ،،، والشرط بقااا انه گل 3 سنين لازم يعمل علاقة جنسية مع بنت يوم عيدميلادها ال25 ،، وبعدين بيشرب دمها لحد ما تتصفي وتموت ،، لازم يشرب دمها وهي لسه عايشة وبعد مايعمل معاها العلاقة الجنسية اللي هتدمرلها الرحم وتعملها نزيف شديد ودا يسهل تصفيه الدم منها ... 


    _ بس مش هينفع يعمل گده مع أي بنت هتگمل ال25 ،، في شرط ان البنت دي لازم تگون ............ 


                        الحلقة التاسعه من هنا

    إرسال تعليق